• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • حكم الدعاء بـ « اللهم إني أسألك عيشة السعداء ... ومنازل الأنبياء» ؟

      حكم الدعاء بـ « اللهم إني أسألك عيشة السعداء ... ومنازل الأنبياء» ؟

      الحمد لله وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم أما بعد:
      فقد اشتهر عند بعض الأئمة ـ وغيرهم ـ في دعاء القنوت قولهم :

      اللهم إني أسألك عيشة السعداء وميتة الشهداء ومنازل الأنبياء ، أو ومنازل الصديقين والأنبياء ..

      وهذه الجملة ( منازل الأنبياء ) الدعاء بها من الاعتداء المنهي عنه في الدعاء

      قال الإمام أبو جعفر الطبري في تفسيره 8/207 :

      حدثني يعقوب بن إبراهيم قال، حدثنا معتمر بن سليمان قال، أنبأنا إسماعيل بن حماد بن أبي سليمان، عن عباد بن عباد، عن علقمة، عن أبي مجلز ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ [(55) سورة الأعراف]، قال: لا يسأل منازلَ الأنبياء .

      وقال شيخ الإسلام كما في مجموع الفتاوى 1/130: وَمِنْ الِاعْتِدَاءِ فِي الدُّعَاءِ : أَنْ يَسْأَلَ الْعَبْدُ مَا لَمْ يَكُنْ الرَّبُّ لِيَفْعَلَهُ . مِثْلُ : أَنْ يَسْأَلَهُ مَنَازِلَ الْأَنْبِيَاءِ وَلَيْسَ مِنْهُمْ .

      10/555: وَكَذَلِكَ الدُّعَاءُ الْمَكْرُوهُ مِثْلُ الدُّعَاءِ بِبَغْيٍ أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ أَوْ دُعَاءِ مَنَازِلِ الْأَنْبِيَاءِ .

      15/22: وقَوْله تَعَالَى إنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ قِيلَ الْمُرَادُ أَنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ فِي الدُّعَاءِ كَاَلَّذِي يَسْأَلُ مَا لَا يَلِيقُ بِهِ مِنْ مَنَازِلِ الْأَنْبِيَاءِ وَغَيْرِ ذَلِكَ .

      22/477: وَالدُّعَاءُ بِبَعْضِ أُمُورِ الدِّينِ قَدْ يَكُونُ مِنْ الْعُدْوَانِ ...كَمَا لَوْ سَأَلَ مَنَازِلَ الْأَنْبِيَاءِ .

      ونحوه في بيان تلبيس الجهمية 2/352 ، وغيره .
      صفحتي في فيس بوك
      صفحتي في تويتر
      صفحتي في جوجل

    • #2
      المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن السديس


      وقال شيخ الإسلام كما في مجموع الفتاوى 1/130: وَمِنْ الِاعْتِدَاءِ فِي الدُّعَاءِ : أَنْ يَسْأَلَ الْعَبْدُ مَا لَمْ يَكُنْ الرَّبُّ لِيَفْعَلَهُ . مِثْلُ : أَنْ يَسْأَلَهُ مَنَازِلَ الْأَنْبِيَاءِ وَلَيْسَ مِنْهُمْ .

      10/555: وَكَذَلِكَ الدُّعَاءُ الْمَكْرُوهُ مِثْلُ الدُّعَاءِ بِبَغْيٍ أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ أَوْ دُعَاءِ مَنَازِلِ الْأَنْبِيَاءِ .

      15/22: وقَوْله تَعَالَى إنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ قِيلَ الْمُرَادُ أَنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ فِي الدُّعَاءِ كَاَلَّذِي يَسْأَلُ مَا لَا يَلِيقُ بِهِ مِنْ مَنَازِلِ الْأَنْبِيَاءِ وَغَيْرِ ذَلِكَ .

      22/477: وَالدُّعَاءُ بِبَعْضِ أُمُورِ الدِّينِ قَدْ يَكُونُ مِنْ الْعُدْوَانِ ...كَمَا لَوْ سَأَلَ مَنَازِلَ الْأَنْبِيَاءِ .

      ونحوه في بيان تلبيس الجهمية 2/352 ، وغيره .
      بارك الله فيك ..

      كيف نوفّق بين ما ذهب اليه العلماء وبين قوله تعالى: وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا (69) سورة النساء

      تعليق


      • #3
        أخي الفاضل وفقك الله

        اسمح لي أن أحيلك على هذا الرابط ففيه أشياء مفيدة من اعتراضات الإخوة على الكلام المذكور وشيء من الجواب عليها
        http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=171556
        صفحتي في فيس بوك
        صفحتي في تويتر
        صفحتي في جوجل

        تعليق


        • #4
          جزاك الله خيرا ورفع قدرك.

          تعليق

          20,173
          الاعــضـــاء
          231,016
          الـمــواضـيــع
          42,388
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X