• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • النية وما أدراك ما النية

      ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~بسم الله الرحمن الرحيم ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~





      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



      إخـــواني وأخــــواتي


      موضوع في غاية الأهمية قد نكون غفلنا عنه وضيعنا على أنفسنا اجور كثييييييييييييييييييرة كثيرة كثيرة


      وهو في غاية السهولة


      لا يحتاج إلى عمل ولا جهد ولا حتى تحريك اصبع او لسان


      أتدرون ما هو












































      إنـهــــا



      الــــنـــــيـــــة




      قد تقولون كلنا ننوي بأعمالنا


      صحيح نعم وانا معكم


      ولكننا نستطيع أن نجمع في العمل الواحد عدد من النوايا فيحتسب لنا اجر كل نية


      وإنما الأعمال بالنيات كما قال رسول الله : (إنما الأعمال بالنيّات، وإنما لكلّ امرئٍ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله
      ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها، أو امرأة يتزوجها، فهجرته إلى ما هاجر إليه
      )



      فالإسلام يربط بين العمل والنيّة، فلا يمكن التفكيك بينهما

      فيعتبر العمل بلا نيّة لا قيمة له

      كما أنّ النيّة الخالية عن أي عمل لا ثمرة لها




      مثلا
      زيارة الأرحام

      عند الزيارة تحتسب أجر صلة الرحم بالإضافة إنك قد تستطيع ان تنوي إدخال السرور في قلب المسلم بالإضافة إلى نشر هذه الشعيرة بين الأهل
      وقد يضاف إليها زيارة المريض إذا كان احدهم مريضا وبالإضافة التخفيف عنهم إذا كانوا في إبتلاء وأن الملائكة ستستغفر له
      وبانه بكل خطوة سيكت له بها اجر والكثير الكثير من النوايا التي ننسى أن نحتسبها فيفوت علينا الأجر الكثير


      و مثلا
      الصدقة

      بلإضافة إلى نية الصدقة سأدخل السرور في قلب الفقير وأني سأفرج عنه همه
      واني سأواسية بهذه الصدقة وبان ربي سيدفع عني البلاء


      ومثلا
      المدرس

      ينوي في كل يومه انه سيذهب لنشر العلم حتى يستغفر له كل من في السماوات والأرض حتى الحيتان وانه بخروجه هذا يكون في سبيل الله فيخلص العمل لله
      وأنه سيحاول ان يقرب الطلبة ويعرفهم بخالقهم بأي كلمة أو وسيلة وبأنه سيكون قدوة للطلاب حتى يصلح المجتمع

      وبأنه يذهب ليكسب من مال الحلال واليد العليا خير من السفلى وبأنه سيعول أبناءة ويعفهم و و و و كلٌ حسب نيته




      في كل عمل نستطيع أن نحتسب اكثر من نية ونجمعها في عمل واحد


      فنيّة المؤمن أفضل من عمله وذلك لأنّه ينوي من الخير ما لا يدركه




      وهناك الكثير من الناس ينسون إحتساب النية في اعمالهم اليومية كالنوم والطعام والطبخ و و و


      مثلا


      أحتسب أجر النوم باني سأريح جسمي من اجل ان أقوم بعبادة ربي على أكمل وجه فيكون نومي عبادة

      وحتى في الطعام والشراب أأكل حتى يقوني ربي لطاعته

      وحتى المرأة التي تطبخ تنسى أن تحتسب أجر وقوفها وتعبها بأنه من أجل أبنائها وزوجها حتى يرضى عنها ربها وتكون هذه اللقمات صدقة منها

      حتى الإبتسامة بين الأخوان والضحك والمسامرة كلها نسنتطيع ان نجمع فيها اجر النية

      وربي يطلع على نية كل إنسان ويعطية على حسب نيته


      بل إننا في النية نستطيع أن نحصل من الأجور ما لانتخيله دون أن نفعل شيئا


      مثلا

      أن تكون نيتي خالصة أن أجاهد في سبيل الله للدفاع عن إخواني وإن لم أستطع ذلك فقد أحصل على منازل الشهداء ولو مت في فراشي

      فقد قال رسول الله : ( من تمنى الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء وإن كان على فراشه)

      وحتى في الإنفاق كما قال الرسول الله في حديثه : عن أربعة نفر ( وعبد رزقه الله علما ولم يرزقه مالا فهو صادق النية يقول لو أن لي مالا لعملت بعمل فلان فهو نيته فأجرهما سواء)


      ولكن لا بد من التقوى والإخلاص في النية

      حيث ان كلّما كانت النيّة خالصة لله تعالى خالية عن الأغراض الدنيوية ازدادت قيمة العمل وقرب إلى القبول وصلح للجزاء الأوفى واعطت للإنسا ن الهمة في المزيد من العمل والسعي



      و للـــمعـــلـــومـــيــة

      النية محلها القلب وليست نطقا باللسان ( نويت كذا ) فلم يذكر عن النبي ذلك

      بل هي إنبعاث من القلب يفتح به الله قلوب المؤمنين و قد ينسى المرء أحيانا وقد يتذكر أحيانا اخرى

      ومن كان الغالب على قلبه أمر الدين تيسر عليه في أكثر الأحوال إحضار النية للخيرات








      فلا تنسوا أن تحضروا النيه في جميع أعمالكم

      ولاتنسوني من صالح دعواتكم

      جزى الله خيرا من أعان على نشرها لتعم الفائدة

    • #2
      جزاك الله خير

      وأثابك الجنة

      تعليق


      • #3
        وجزاكِ ربي بالمثل

        شكرا لمروركِ العطر

        تعليق


        • #4
          بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
          أولا : جزاك الله خيرا على هذا التذكير ، قد ذكرني تذكيرك هذا بمقولة كتبها الشيخ الدكتور سليمان الأشقر على الصفحة الأولى من رسالته القيمة " مقاصد المكلفين " ، وهي لأحد سلفنا الصالح ، الكلمة لا تحضرني الآن ولكن معناها
          " لو بقيت كذا سنة في المسجد أعلم الناس النية لكفتهم " أرجو ممن يحفظ العبارة أن يكتبها في هذا الموضع .
          ثانيا : الأخت الفاضلة ، النية تجمع على " نيات " كما قال النبي في الحديث الصحيح : " إنما الأعمال بالنيات ..." أما كلمة النوايا فهو جمع نواي ، وهي الناقة السمينة ، وتطلق على الخيل أيضا
          قال الشاعر : ... لا تؤ ب جياده * إلا غوانم وهي غير نواي
          إمام مسجد النور
          مرحلة الدكتوراه في علوم الحديث

          تعليق


          • #5
            شكرا لك أخي على هذا التنبيه والتذكير

            وجزاك ربي بالمثل

            وفقك ربي لمرضاته

            تعليق

            20,125
            الاعــضـــاء
            230,556
            الـمــواضـيــع
            42,257
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X