• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • قصيدة في هجاء سيارة!

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ،،،
      ورد في الحديث : " أفضل الأعمال أن تُدخل على أخيك المؤمن سرورا ، أو تقضِيَ عنه دينا ، أو
      تُطعمه خبزا " (السلسلة الصحيحة : المجلد الثالث ، ص 481)
      أتمنى أن ترسم قصيدتي الابتسامات على وجوه المشايخ الفضلاء.
      أهدي هذه القصيدة للشيخ الجكني والشيخ منصور مهران ...وأهديها كذلك للشيخ الشهري والشيخ مساعد
      ومن معهم من مشايخنا الظرفاء - حفظهم الله تعالى -.


      ولـي سيّـارة لا خـيـر فيـهـا
      سقتنـي المـر لـم تـرأف بحالـي
      أعارتهـا الحـوادثُ وجـهَ قــردٍ
      وأوهـن عزمَهـا مَـرُّ الليـالـي
      وبطـنٌ قـد تَرَهّـلَ مـن وَقـودٍ
      وشكْمـانٌ كَجَعْجَعـةِ الجِـمـال
      وأخفـافٌ مـن المطّـاط ســودٌ
      تسيـرُ كحامـلٍ ثِقْـلَ الجـبـال
      وجلـدٌ شَوّهتْـه يــد الـرَّزايـا
      ومزمـارٌ يصيـحُ بــلا مَــلال
      إذا شغّلْتُهـا خَنَـقـتْ صبـاحـا
      عِيالـي بالعُـطـاس وبالسُّـعـال
      وإن دار المُحَـرّكُ خلـتَ حـربـا
      ضروسـا أشعلـتْ نـار القتـال
      حَـرونٌ لا تُطيـع وإنْ أطـاعـتْ
      فـلا تـدري يمينـا مـن شمـال!
      وتغفـو فـي الطريـق بغيـر إذنـي
      وأبـواقٌ تصـيـح ، ولا تبـالـي
      وترتفـع الحـرارة كـلّ صيـفٍ
      فأسقـيـهـا زُلالا بـالـقِـلال
      وتأبى فـي الشّتـاء مسيـر شِبْـرٍ
      فأضـرب بالعقـال وبالنّـعـال!
      وتَصْرِفُ ما أحـوّشُ مـن فلـوسٍ
      صَـروفٌ نافسـتْ أمّ العـيـال!
      يقـول العاذلـون ابْتَـعْ جديـدا
      فقلتُ : وكيف ، والجيب اشتكى لي!


      الكلمات العامية :
      1) الشّكمان : من صُعُبَ عليه فهم هذه الكلمة فليسأل شيخنا الظريف الجكني !

      أخوكم :
      عمار محمد الخطيب
      عمار الخطيب
      لَيْسَ الْفَخَارُ بِمَالٍ أَنْتَ تَكْنِزُهُ ** وَلاَ بِعِلْمٍ خَلاَ مِنْ زِيَنَةِ الأَدَب


    • #2
      قصيدة في قمة الجمال بارك الله فيك وقد اعجبتني كثيرآ واذاسمحت لي انقلها ولن اهضم حقوقك فسوف اكتب اسمك اخي الحبيب تحت القصيدة مباشرة
      اخوك فيصل

      تعليق


      • #3
        أقول للأستاذ عمار :
        لقد سمعت ُ بنبأ فحققي 000إذا "العجوز " غضبت ف "طلقي"
        أ.د. السالم الجكني
        أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

        تعليق


        • #4
          الأخ الكريم / فيصل

          لا بأس...ويسعدني أن تكون راويتي (ابتسامة)

          جزاك الله خيرا أخي على المرور....


          ================================================== =========

          الشيخ الكريم الجكني /
          إذا العجوز غضبت فطلق ** ولا ترضاها ولا تملق!

          وأبشركم بأني قد تخلصتُ منها ولله الحمد!

          واسلم لمحبكم ،،،
          عمار الخطيب
          لَيْسَ الْفَخَارُ بِمَالٍ أَنْتَ تَكْنِزُهُ ** وَلاَ بِعِلْمٍ خَلاَ مِنْ زِيَنَةِ الأَدَب

          تعليق


          • #5
            بشّرك الله بخير ،وأعطاك خيرها وكفاك شرّها 0وأعوذ بربي وربك من شر "المركوبات "أعني "السيارات"و"الطيارات"
            ونحن في انتظار "مدحك " للجديدة "0ولكن سنعطيك "شهراً " ثم نطالبك بذلك ،وليس هذا ب"شهر العسل " وإنما هو "شهر التجريب لها ،فإن رضيتها وإلا0 فالنصيحة سارية المفعول0
            أ.د. السالم الجكني
            أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

            تعليق


            • #6
              مطارحات جميلة على هذه الطريقة وليتها تكون بين حين وآخر
              شكر الله لاهل الملتقى الذين اجازوا نشر هذه الطرف وشكر الله للشاعر العرمرم ولمجيبيه اجمعين
              الدكتور جمال محمود أبو حسان
              أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن
              جامعة العلوم الإسلامية العالمية/ الأردن

              تعليق


              • #7
                شيخنا الجكني...
                جزاكم الله خيرا على الدعاء....

                وأضحك الله سنك!...إن تعليقاتكم الظريفة تذكرني بإمامنا الشعبي.


                .................................................. ..............................................

                الشيخ الكريم / جمال أبو حسان
                حياكم الله..وشكرا لكم على مروركم الكريم.
                ولعلي أنزل جديدي في هذا الركن بين الحين والآخر..
                عمار الخطيب
                لَيْسَ الْفَخَارُ بِمَالٍ أَنْتَ تَكْنِزُهُ ** وَلاَ بِعِلْمٍ خَلاَ مِنْ زِيَنَةِ الأَدَب

                تعليق


                • #8
                  بما أن السيارة المسكينة غائبة ولم نسمع إلا من طرف واحد , أرى أن أكون محامياً عنها , حتى تتضح الحقيقة , ويـُعطي لكل ذي حق حقه..!!!
                  [align=justify]
                  أيا عمارُ مهما كان منها
                  فلا تنسى عهودكم الخوالي
                  فكم حملتك في لفْـحٍ وقيظٍ
                  وكم آوتك في ظلم الليالي
                  وتشكوها بُـعيْد غناك عنها
                  بأخرى , قد سبتكم بالدلالِ
                  وغرك أنها بكرٌ رزانٌ
                  وتبدو في نقاءٍ كالزلالِ
                  أراك اليوم تهت بها افتخاراً
                  وعن تلك القديمة صرت سالي

                  وتهجوها كما يهجو جريرٌ
                  بما ليست له ذات احتمالِ
                  صحيحٌ أنها أصلاً حديدٌ
                  ولكن الحديدَ أخو اعتلالِ
                  إذا نُـسيتْ عهودٌ كان فيها
                  صبوراً لا يئن ولا يبالي
                  تجوِّعها وتحرمها زيوتاً
                  وتشكو بعد ذلك من سعال
                  وكم طوت الليالي ليس فيها
                  وقودٌ , كي تريحك في اشتغال
                  أتحسب أنها تسطيع صبراً
                  على ظمإ..؟ فهذا للجمالِ
                  (قديمكم النديمُ) ولو رزقتم
                  بأخرى أو رميتم بالنبالِ
                  ولكنَّ التي تهجو أبانت
                  عن الحب القديم بلا ملال
                  وقالت: إن هجوت فأنت تُفدى
                  بصبري بعد ما منكم بدى لي
                  تنكركم وهزءكمُ بقدري
                  وصرتم بالجديد ذوي اشتغال[/align]
                  د. محمـودُ بنُ كـابِر
                  الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

                  تعليق


                  • #9
                    قصائد في غاية الروعة
                    يسر الله أمركم, ووفقكم للخير

                    تعليق


                    • #10
                      أقول للشيخ عمار :
                      لا تسمع مقالة الشيخ محمود ،فإنه "يحامي " عن من نعرف أنها ليست "مسكينة " وما فعلت يا أخي عمار هو عين الصواب،والرجل لا يلتفت وراءه ، وإن كان الشاعر قديماً قال :
                      "ما الحب إلا للحبيب الأول "
                      فاعلم يا أخي أن "السيارات " لا تدخل في ذلك 0
                      أ.د. السالم الجكني
                      أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

                      تعليق


                      • #11
                        الشيخ محمود :

                        مَسْكَنْتَ من ليستْ بمسكينة!

                        أيا محمود من أدري بحالي
                        أأنت؟ أم التي أوْدَتْ بمالي!
                        عجيبٌ..لا تصدّق قول "عدلٍ "
                        وأعجبُ أن تمجّد من ببالي!
                        أتنكرُ ما نطقتُ به بصدق
                        كأنّ قصيدتي محض الخيال!
                        وتمتدح التي قد جرّعَتْني
                        نَقيع الصّاب في الوُرَش الغوالي!
                        فإن شئت الشّهود فهاك شعري
                        وجيراني وَسَلْ كلّ العيال!
                        وإن لم ترض عرضي يا صديقي
                        فما لك يا أخا التقوى وما لي!
                        ألا فاقبل بعقد الصّلح حالا
                        وإلا السيف إن تبغي نزالي!


                        ........

                        الأخت الكريمة نورة...شكرا لكم على الدعاء
                        بورك فيكم

                        .......

                        شيخنا الجكني...لا تخف على أخيك! وأحمد الله تعالى أنك في صفّي

                        وأستغفر الله لي ولكم ،،،
                        عمار الخطيب
                        لَيْسَ الْفَخَارُ بِمَالٍ أَنْتَ تَكْنِزُهُ ** وَلاَ بِعِلْمٍ خَلاَ مِنْ زِيَنَةِ الأَدَب

                        تعليق


                        • #12
                          [align=justify]نزالي ليس يا عمارُ سهلاً
                          وما لك فيه خيرٌ, لا, ولا لي
                          وما دمتم رضيتم عقد صلحٍ
                          فإن الصلحَ من أزكى الخصالِ

                          ولا تعجب منَ انَّ أخاك أبدى
                          مدافعةً ولم يرضى التعالي
                          وأرشدكم إلى حفظٍ لعهدٍ
                          رآكم ناعتيه بالاعتلالِ

                          كرهتَ من الحسيرة بعض خلْـقٍ
                          ورحتَ تذيقها وقع النبالِ
                          كأنك لم تفز معها بخيرٍ
                          وتنقلكم يميناً للشمال

                          صحيحٌ قد صرفتم في دواها
                          فلوساً عند ذي الورش الغوالي
                          ولكن سل فؤادك عن أساها
                          وعما قد أرتك من النضالِ[/align]
                          د. محمـودُ بنُ كـابِر
                          الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

                          تعليق


                          • #13
                            حفظكما الله ،واعذراني فلست من أهل "القريض ،ولكن أقول :
                            أعمارٌ ومحودٌ أقيما
                            ولا تصّالحا فالشعر "طابا"
                            والمعذرة إن كنت خرجت عن القافية 00
                            أ.د. السالم الجكني
                            أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

                            تعليق


                            • #14
                              ما شاء الله بارك الله فيكم وأنا مع أخي عمار ولا ضير فقد بانت مني بثلاث.
                              جليس القوم

                              تعليق


                              • #15
                                الشيخ محمود :
                                لقد كثر الأنصار فإياك والفرار!

                                صدحتَ بها : " نزالي ليس سهلا "
                                وهل جرّبتَ صَمْصَامَ ارتجالي!

                                وما وَهْنًا عرضتُ الصّلحَ لكن
                                لإشفاقي عليك من القتال!

                                فما لكَ قد ركبتَ اليوم صعبًا
                                وجئتَ "بعجرَةٍ " تبغي نزالي!

                                أتُلقي الرّوح في كفّ المنايا
                                وتَحْسَبُ أنّ ذا عزمُ الرّجال!

                                وربّك قالَ : " لا تلقوا " * فأذعنْ
                                لما قال الإله بلا جدال!


                                أيا محمود خذْ حلمي وعفوي
                                فإني اليوم عنك لفي انشغال!


                                ...........

                                * (ولا تلقوا بأيدكم إلى التهلكة) سورة البقرة ، آية رقم :195


                                ================

                                الشيخ الجكني...
                                كفاك تواضعا يا شيخ وامتشق سيفك ودافع عن أخيك فقد ورّطتني!
                                بيتكم الجميل يدلّ على أنكم من أهل القريض.

                                الأخ أيمن..
                                شكرا لك .
                                عمار الخطيب
                                لَيْسَ الْفَخَارُ بِمَالٍ أَنْتَ تَكْنِزُهُ ** وَلاَ بِعِلْمٍ خَلاَ مِنْ زِيَنَةِ الأَدَب

                                تعليق


                                • #16
                                  أراك اليومَ تطمع في نزالي
                                  وتدعو ناصريك تقول: مالي

                                  وما لمُـنازلٍ قد بتُّ منهُ
                                  على فرَقٍ , ويسعى في زوالي

                                  وحينئذٍ أتنفعني التي قد
                                  سبتني بالدلال وبالجمالِ

                                  وفي هذا النداء بدا صريحاً
                                  فرارُك يا عزيزي من قتالي

                                  بيني وبينك:أراك قد ورطتني يا عمار, وما عاد لي مخرج (ابتــسامة)
                                  د. محمـودُ بنُ كـابِر
                                  الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

                                  تعليق


                                  • #17
                                    لقد مسكنتَ يا محمود فارجع
                                    "وتاً" ليست هَيا صاحي برالي
                                    تقول الغانيـات النجل لمـا
                                    ركبنـا مثـلها :ألـطف بحالي
                                    أترضـي يا بـن عمّي أن تنالا
                                    بهـجـر ٍ م ِالغـواني واقـتتـالي
                                    هذه الأبيات "الخزعبلة " من الدرجة"الرابعة " التي حق صاحبها أن "يص()ع ،وأحمد الله أن ليس بقربي أحد من الشعراء فيقوم بذلك 0
                                    غريب هذه الخزعبلة :
                                    "وتاً ": سيارة ،وهي بلغة قوم الشيخ محمود 0
                                    "رالي : من السباق العالمي المشهور للسيارات 0
                                    أ.د. السالم الجكني
                                    أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

                                    تعليق


                                    • #18
                                      أخي محمود :

                                      وهل تبغي القراع بغصن بَانٍ
                                      على عَرْجاءَ تَفْرَقُ من خيالي!

                                      أراك عجزتَ عن قَهْري بِشِعْرٍ
                                      فكيف تطيق في الحرب احتمالي؟!

                                      وإنّي إنْ دعا الداعي هِزَبْرٌ
                                      وَقِرْضابي يحنُّ إلى القتال

                                      فإن تقبل بصلحٍ فامدحنّي
                                      بشِعْرٍ كالجواهر واللآلي

                                      وإلا..هاك عفوي يا صديقي
                                      فإنّ الجود من طِيبِ الخصال



                                      ولعلي أكتفي بهذا....اختمها بمسكٍ يا شيخ محمود بارك الله فيك.

                                      ....................

                                      شيخنا الجكني...
                                      أضحك الله سنكم! أعجبتني " الرالي " هذه!!

                                      محبتي ،،،
                                      عمار الخطيب
                                      لَيْسَ الْفَخَارُ بِمَالٍ أَنْتَ تَكْنِزُهُ ** وَلاَ بِعِلْمٍ خَلاَ مِنْ زِيَنَةِ الأَدَب

                                      تعليق


                                      • #19
                                        أخي محمود :

                                        وهل تبغي القراع بغصن بَانٍ
                                        على عَرْجاءَ تَفْرَقُ من خيالي!

                                        أراك عجزتَ عن قَهْري بِشِعْرٍ
                                        فكيف تطيق في الحرب احتمالي؟!

                                        وإنّي إنْ دعا الداعي هِزَبْرٌ
                                        وَقِرْضابي يحنُّ إلى القتال

                                        فإن تقبل بصلحٍ فامدحنّي
                                        بشِعْرٍ كالجواهر واللآلي

                                        وإلا..هاك عفوي يا صديقي
                                        فإنّ الجود من طِيبِ الخصال


                                        ولعلي أكتفي بهذا....اختمها بمسكٍ يا شيخ محمود بارك الله فيك.
                                        .............

                                        شيخنا الجكني...
                                        أضحك الله سنكم! أعجبتني " الرالي " هذه!!

                                        محبتي ،،،
                                        عمار الخطيب
                                        لَيْسَ الْفَخَارُ بِمَالٍ أَنْتَ تَكْنِزُهُ ** وَلاَ بِعِلْمٍ خَلاَ مِنْ زِيَنَةِ الأَدَب

                                        تعليق


                                        • #20
                                          أيا عمار خرت عزما وقلت قبلها أنك اليوم في انشغالي
                                          تعرض اليوم صلحًا على الشناقطة أصحاب العرمرم العوالي
                                          فحمل بسيف الشعري حملة صادق فلك ناصر غير جباني
                                          أما شعرت أن الجنكي منهم يناصر المحمود ذا الإسناد العالي
                                          يفعل كفعل عمرو لمعاوية يوم التقى الأعمام والأخوالي
                                          اصبر.. سترى المصاحف فوق أسنة الرماح الشمخ العوالي
                                          فإن رأيت فاجهز على الحامي فقد بانت غير متواني
                                          __
                                          حبي حبي حبي مولانا الجنكي لا يفسد هذا ما بيننا ومولانا الدكتور محمود هو محمود والله
                                          الإمضاء
                                          مسعر حرب لو كان معه شعراء
                                          جليس القوم

                                          تعليق


                                          • #21
                                            أيمن يا أيمن
                                            أحبك يا ايمن
                                            بل أنا من طرف الشيخ "عمار "لآنني عشت تجربته ،وملكت مثل سيارته ، فهو في الحقيقة يهجو سيارتي وسيارته ،لا كثر الله في الشوارع نوعيهما ،ولا سلط على مسلم تملك مثليهما،فالشيخ عمار "عزف " على "الوتر "الحساس حتى "حرك" مني ما كان ساكناً " وكنت قد أنسيته ،وأعاد لي ذكريات كنت قلت أيام الشباب لما نسيت شيئاً ليس من عادة الشباب "نسيانه " :
                                            نظرت ْ إلي وطرفها يتكلم ُ
                                            فكأنها ترثي القديم وتندم
                                            (فتذكر القلب الجريح حبيبه
                                            من بعد ما كاد الهوى يتصرم
                                            وها هو الشيخ عمار يعيد لي ذكريات ،لكن والحق كما نقول باللهجة العامية عندنا في المدينة :"ذكريات عن ذكريات تِفرق0
                                            أخي أيمن :
                                            لو جربت أن قمت لصلاة الفجر والبرد شديد وأتيت إلى السيارة إياها ،- وبئست المركوبة هي :لا شغلاً اشتغلت ،ولا مسجداً اوصلت تخال نفسها "عروساً بنت (14) في ليلة صباحيتها من "التغلّي " ومهما "دحلستها " و "ريضتها " لا تزيدك إلا "طرطعة بواجي وبلاتين " و دخان شكمان ، وبنشرية كفر 0000وتهريب زيت 00إلى ما لا ينتهي من "الطفش والقهر 00لعلمت أني لأخي عمار من المناصرين ولأخي وابن عمي محمود من المخالفين0
                                            أفبعد بيان جزء من هذه المعاناة تظن أني أقف في صف من يصف هذا النوع من السيارات ب"المسكينة" لا والذي أوجد :الكوابرس وال "ميركوري "و " البنزات"وجعلها راحة لمن هو على باب الله مثلي ومثل الشيخ عمار 0
                                            عذراً على هذا النثر ومخالفة قواعد "اللعبة "0
                                            أ.د. السالم الجكني
                                            أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

                                            تعليق


                                            • #22
                                              هنا أعلنت عن وقف التحدي
                                              وخارَ اليومَ عزمي مع نضالِ
                                              وأعجزني تناصركم وأني
                                              وحيدٌ لا نصيرَ ولا موالي

                                              فما غلبَ الجماعةَ قطُّ فردٌ
                                              وأنَّى لي وشيخي قد بدا لي
                                              ينافح عن خصومي مستميتاً
                                              وينصرهم إذا راموا نزالي

                                              فيا عمار هاك الصلحَ إني
                                              رأيت الصلحَ فيه صلاح حالي
                                              وكرر نزلةً أخرى سجالاً
                                              لعلي أن أوفق في سجالي


                                              وأختم بالصلاة على المفدى
                                              بأرواح البرية ذي الخـِلال
                                              صلاةً ما لدائمها انقطاعٌ
                                              تصيرُ بها الهموم إلى الزوال

                                              وتسليم عليه يفوح طيباً
                                              به أشفى ويسلبني اعتلالي
                                              وآل الطهر والأصحاب طراً
                                              ومن تبعوا إلى يوم المآل
                                              د. محمـودُ بنُ كـابِر
                                              الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

                                              تعليق


                                              • #23
                                                المشاركة الأصلية بواسطة أيمن صالح شعبان مشاهدة المشاركة
                                                أيا عمار خرت عزما وقلت قبلها أنك اليوم في انشغالي
                                                تعرض اليوم صلحًا على الشناقطة أصحاب العرمرم العوالي
                                                فحمل بسيف الشعري حملة صادق فلك ناصر غير جباني
                                                أما شعرت أن الجنكي منهم يناصر المحمود ذا الإسناد العالي
                                                يفعل كفعل عمرو لمعاوية يوم التقى الأعمام والأخوالي
                                                اصبر.. سترى المصاحف فوق أسنة الرماح الشمخ العوالي
                                                فإن رأيت فاجهز على الحامي فقد بانت غير متواني
                                                __
                                                حبي حبي حبي مولانا الجنكي لا يفسد هذا ما بيننا ومولانا الدكتور محمود هو محمود والله
                                                الإمضاء
                                                مسعر حرب لو كان معه شعراء
                                                الأخ أيمن...
                                                غفر الله لك! لقد خرجت عن قواعد السّجال.. بل لقد كسّرتَ كلّ القواعد الفراهيدية!
                                                إن أبياتك بحاجة للنقل حالا إلى غرفة العناية المركزة لإصلاحها عروضيا! ولا أدري إن كان إصلاحها
                                                ممكنا!!
                                                عمار الخطيب
                                                لَيْسَ الْفَخَارُ بِمَالٍ أَنْتَ تَكْنِزُهُ ** وَلاَ بِعِلْمٍ خَلاَ مِنْ زِيَنَةِ الأَدَب

                                                تعليق


                                                • #24
                                                  المشاركة الأصلية بواسطة الجكني مشاهدة المشاركة
                                                  أيمن يا أيمن
                                                  أحبك يا ايمن
                                                  بل أنا من طرف الشيخ "عمار "لآنني عشت تجربته ،وملكت مثل سيارته ، فهو في الحقيقة يهجو سيارتي وسيارته ،لا كثر الله في الشوارع نوعيهما ،ولا سلط على مسلم تملك مثليهما،فالشيخ عمار "عزف " على "الوتر "الحساس حتى "حرك" مني ما كان ساكناً " وكنت قد أنسيته ،وأعاد لي ذكريات كنت قلت أيام الشباب لما نسيت شيئاً ليس من عادة الشباب "نسيانه " :
                                                  نظرت ْ إلي وطرفها يتكلم ُ
                                                  فكأنها ترثي القديم وتندم
                                                  (فتذكر القلب الجريح حبيبه
                                                  من بعد ما كاد الهوى يتصرم
                                                  وها هو الشيخ عمار يعيد لي ذكريات ،لكن والحق كما نقول باللهجة العامية عندنا في المدينة :"ذكريات عن ذكريات تِفرق0
                                                  أخي أيمن :
                                                  لو جربت أن قمت لصلاة الفجر والبرد شديد وأتيت إلى السيارة إياها ،- وبئست المركوبة هي :لا شغلاً اشتغلت ،ولا مسجداً اوصلت تخال نفسها "عروساً بنت (14) في ليلة صباحيتها من "التغلّي " ومهما "دحلستها " و "ريضتها " لا تزيدك إلا "طرطعة بواجي وبلاتين " و دخان شكمان ، وبنشرية كفر 0000وتهريب زيت 00إلى ما لا ينتهي من "الطفش والقهر 00لعلمت أني لأخي عمار من المناصرين ولأخي وابن عمي محمود من المخالفين0
                                                  أفبعد بيان جزء من هذه المعاناة تظن أني أقف في صف من يصف هذا النوع من السيارات ب"المسكينة" لا والذي أوجد :الكوابرس وال "ميركوري "و " البنزات"وجعلها راحة لمن هو على باب الله مثلي ومثل الشيخ عمار 0
                                                  عذراً على هذا النثر ومخالفة قواعد "اللعبة "0
                                                  لا فض فوك يا شيخ..ولا لقيتَ من يجفوك.
                                                  حمدا لله أنك ذكرتَ شيئا من معاناتنا ليتفهّم الإخوة القرّاء سبب تهجّمي على سيّارتي القديمة! ولا تظننّ أنّ الجديدة
                                                  بنزٌ! لكن لا بأس بها والحمد لله.
                                                  وأشكر لكم وقوفكم في صفّي من البداية ...وأحيي فيكم هذه الروح المرحة الظريفة...حفظكم المولى وجعلكم وإيانا
                                                  من السّعداء في الدنيا والآخرة.

                                                  .................................................

                                                  أخي الشيخ محمود /
                                                  بارك الله فيك وجزاك الله عني كل خير.
                                                  ختامه مسكٌ والحمد لله.

                                                  شكرا لكم على هذا السّجال الجميل...والخلق النبيل...زادك الله علما وفضلا...

                                                  محبتي واحترامي ،،،
                                                  عمار الخطيب
                                                  لَيْسَ الْفَخَارُ بِمَالٍ أَنْتَ تَكْنِزُهُ ** وَلاَ بِعِلْمٍ خَلاَ مِنْ زِيَنَةِ الأَدَب

                                                  تعليق


                                                  • #25
                                                    أما وقد اصًالحتما ؛والصلح خير ، فإني أدعو كل واحد منكما أن يذهب إلى "أرقى " Resturant"في مدينته ويطلب كل ما لذ وطاب ويسمي بالرحمن ويأكله ،بعد أن يدفع ثمنه ،على نية أني أنا الداعي له 0
                                                    وأختم هذه الفقرة بقولة أحد الأئمة الكبار ولعله ابن المبارك :
                                                    "إنه ليعجبني من القراء كل طلق مضحاك ،فأما من تلقه بالبشر ويلقاك بالعبوس كأنه يمنّ عليك بعلمه فلا كثّر الله في القراء مثله " 0والسلام ختام
                                                    أ.د. السالم الجكني
                                                    أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

                                                    تعليق


                                                    • #26
                                                      أهكذا يا عمار مع حليفك تقول هذا
                                                      ألا ترى أني خضت بحور الشعر لنصرتك حتى كدت أغرق. ألم ترى أن الخصم سلم عرمرمه لا لقولي ولكن إشفاق على الشعر مني . فأنا كاسر القوافي .
                                                      الآن نقضت حلفك يا عمار. يا قوم هو لكم. رددت على مولانا محمود عرمرمه وزدته البتري .
                                                      _
                                                      أشكر إخواني الإحباء الظرفاء على هذه الطروحات الجميلة واعذوني إن أفسدت بصنيعي
                                                      مولانا حبيبنا الجنكي ومولانا محمود والله ما حميت الوطيس إلا لغبطتكما. الشمس تشرق عندنا أولاًَ لكن الشناقطة سبقونا بعلمهم. لو نصرني أخي عمار لضربت عليكم عشار العلم .
                                                      مولانا الدكتور الجنكي ومولانا الدكتور محمود تقبلا من سطره التحيات والتقدير وخالص الحب في الله تعالى
                                                      أخي عمار زدنا من دررك ولن أفسد ولو أردت إصلاح الأبيات فلا تذهب بها لميكانكي الشميطاء تلك.
                                                      تقبل أخي عمار خالص محباتي وتقدير .
                                                      محبكم
                                                      جليس القوم

                                                      تعليق


                                                      • #27
                                                        أخي أيمن :شكراً على كلماتك الظريفة وأريحيتك اللطيفة،لكن لو تقدم "الكاف " على "النون " فيكون الاسم "الجكني " بدل "الجنكي " تكون عندي :أشعر من لبيد بل ومن امرئ القيس0
                                                        أ.د. السالم الجكني
                                                        أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

                                                        تعليق


                                                        • #28
                                                          سبحان ربي العظيم بعد كل التواصل أجدني أحببت شخصا أخر اسمه الجنكي !!!!! يا غفلتي سمحني يا مولانا فأنت المقصود لا هو ....
                                                          لن أكون أشعر من لبيد ولا امرئ القيس. بل ولا أصلح لأكون (صالح جزرة) فقد صحفَ نقطة فقال بدلا من خرزة جزرة .
                                                          اغفر لي وضعه في المتفق والمفترق للخطيب الغدادي.
                                                          محبكم في الله تعالى
                                                          جليس القوم

                                                          تعليق


                                                          • #29
                                                            شكر الله لكم جميعاً
                                                            مساجلة ظريفة نأمل تكرارها بين الفينة والأخرى , وننتظر القادمة في أي باب تكون .
                                                            الدكتور أحمد بن محمد البريدي
                                                            الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

                                                            تعليق

                                                            20,173
                                                            الاعــضـــاء
                                                            231,097
                                                            الـمــواضـيــع
                                                            42,414
                                                            الــمــشـــاركـــات
                                                            يعمل...
                                                            X