• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • قصيدة في الدفاع عن القرآن الكريم

      السلام عليكم و رحمة الله :
      محمد العيد آل خليفة (1904 م – 1979 م ) من رجال جمعية العلماء المسلمين الجزائريين العاملين ، شاعر فحل ، قام في سنة 1938 بنظم قصيدة يرد فيها على احد المستشرقين الفرنسيين المدعو آشيل ACHILLE بعد أن كتب هذا الخبيث سلسلة من المقالات في جريدة تصدر في مدينة قسنطينة بالشرق الجزائري اسمها ( لا ديبيش LA DEPECHE ) و معناها بالعربية البرق ،- يهاجم فيها القرآن الكريم واصفا آياه بأنه يدعو إلى القتل و الهمجية و سفك الدماء ، و قد رد عليه الامام عبد الحميد في ثلاثة اعداد متتالية من مجلته البصائر ردا مفحما فند فيه اباطيله و اظهر من خلالها خبث هذا المستشرق و عنصريته ، فنوه الشاعر بموقف الامام و اظهر خزعبلات هذا المدعي، والى القصيدة:

      هيهات لا يعتري القرآن تبديل ... وإن تبدل توراة وإنجيل
      قل للذين رموا هذا الكتاب بما ... لم يتفق معه شرح وتأويل
      هل تشبهون ذوي الألباب في خلق ... إلا كما تشبه الناس التماثيل
      فاعزوا الأباطيل لقرآن وابتدعوا ... في القول هيهات لا تجدي الأباطيل
      وازروا عليه كما شاءت حلومكم ... فإنه فوق هام الحق إكليل
      ماذا تقولون في آي مفصلة .. يزينها من فم الأيام ترتيل
      ماذا تقولون في سفر صحائفه... هدى من الله ممض فيه جبريل
      آياته بهدى الإسلام ما برحت ... تهدي المماليك جيلا بعده جيل
      فآية ملؤها ذكرى وتبصرة ... وآية ملؤها حكم وتفصيل
      فليس فيه لا على الناس منزلة ... (عدن) وفيه لأدنى الناس سجيل
      ولا احتيال ولا غمص ولا مطل ... ولا اغتيال ولا نغص وتنكيل
      إن هو إلا هدى للناس منبلج ... ضاحي المسمى أغر الاسم تنزيل
      لئن مضت عنه أجيال وأزمنة... تترى فهل سامه نقض وتحويل
      -------
      ما بال (آشيل) في (الدبيش) يسخر ... من آيات محكمة لا كان (آشيل)
      ما بال (آشيل) يهذي في مقالته ... كحالم راعه في النوم تخييل
      ما بال (آشيل) يزري المسلمين وهم ... غر العرائك انجاب بهاليل
      أفكارهم بهدى القرآن ثاقبة ... فلا يخامرها في الرأي تضليل
      وأمرهم بينهم شورى ودينهم ... فتح من الله, لا قتل وتمثيل
      لا يعدم الحق أنصارا تحيط به ... سورا ولو كثرت فينا الأضاليل
      ------
      هذا ابن باديس يحمي الحق متئدا ... كذاك يتئد الشم الأماثل
      (عبد الحميد) رعاك الله من بطل .. ماضي الشكيمة لا يلويك تهويل
      دمغت أقوال (آشيل) كما دمغت ... أبطال (أبرهة) الطير الأبابيل
      عليك مني, وإن قصرت في كلمي ... تحية ملؤها بشر وتحليل
      رحمة الله عليهما و آخر دعوانا ان الحمد لله رب العامين.

    • #2
      لقد سطر العلماء في جمعية العلماء الجزائريين صفحات مشرقة في ميادين الجهاد وحافظوا علي الدين واللغة والأرض وقاوموا المشروع الفرنسي الصليبي الذي بذل جهودا جبارة لفرنسة الجزائر
      وبجهاد العلماء استطاعت امة الجزائر أن تحافظ علي كيانها من الذوبان والاندراس
      كما قاد العلماء حملات للرد علي انحرافات الصوفية من الأوهام والخرافات بل العمالة لفرنسا
      وحافظت جمعية العلماء علي اللغة العربية والثقافة الإسلامية وأسست المدارس والصحف وخرجت جماعات من العلماء والأدباء والشعراء الذين تولوا حمل اللواء وسدوا الفراغ الذي خلفه الاحتلال ولكن لانعرف عن تفا صيل جهادهم وسيرهم إلا النزر اليسير بل ليس من المبالغة القول بان هناك من يجهل معالم ومضامين هذه الصفحات المضيئة من تاريخنا الحديث
      ويبدو أن هناك تعتيما مقصودا لمحو دور العلماء في الإصلاح والجهاد
      فهل نطمع في تعريفنا بتلك الصفحات من الأخ الكريم ابي مريم الجزائري بارك الله فيه
      يسري محمد عبد الخالق خضر
      كلية أصول الدين والدعوةالإسلامية فرع طنطا

      تعليق


      • #3
        [align=center]شعر جميل سام في أهدافه ومعانيه !!!
        ورائع أن يشع الإيمان من الحرف ...
        الحرف نبض الروح
        ومتى كانت الروح متشحة بالإيمان
        كانت إلى الحب والذوبان والتفاني فيه أقرب !!!
        إنه حب الله الذي وعد محبيه الخير الكثير .
        وسيبقى القرآن التاج الذي نرصّع به رؤوسنا ،
        والنبراس الذي يضيء طريقنا ، والزاد الذي نتبلّغ به إلى أخرانا ..
        [/align]

        تعليق

        20,040
        الاعــضـــاء
        238,101
        الـمــواضـيــع
        42,819
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X