• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • ما رأي الأخوة في تفسير أبو بكر الجزائري؟

      ذكر لنا أحد الاخوة ان الشيخ صالح آل الشيخ له بعض الملاحظات على تفسير أبي الجزائري المشهور
      (أيسر التفاسير ....)ولم يذكرها الاخ .
      ونعلم قدر الشيخ ومؤلفاته ، لكن لايعني أن أحدا معصوما ، والكمال لله .

      فهل أحد يعرفنا على مميزاته وملاحظاته إن وجدت .
      فكثيرون يسألون عنه .

    • #2
      بالمصادفة..!!
      رأيت مذكرة للشيخ منصور الفايز أمس عنوانها (قراءة في كتب التفسير)
      فوجدته قال عنه ـ وهو يتكلم عن كتب التفسير المميزات والعيوب ـ
      قال عن كتاب أبي بكر الجزائري:
      المميزات :
      1ـ سهولة الاسلوب المناسب للعصر .
      2ـ دقة الاختيار في المعاني .
      3ـ جودة الترتيب مع ذكر الفوائد .
      # الكتاب لم يدرس كله ولاعيوب عقدية فيه لكن يعاب عليه مايلي :
      1ـ أهمل القراءات.
      2ـ عدم ذكر الأحكام الفقهية .)
      انتهى ص 38


      وأنتظر رأي الاخوة .

      تعليق


      • #3
        أخي الكريم

        يمتاز هذا التفسير بسهولته وسلاسته يظهر ذلك من العنوان المرافق وهو"أيسر التفاسير" هو كتاب ينفع المبتدئين

        يأتي بالآية ويشرح مفرداتها ثم يقوم بشرحها بشكل إجمالي ثم يذكر مناسبة الآيات وهدايتها وما ترشد إليها من

        أحكام ، بالإضافة إلى أنه سلفي العقيدة يتبع منهج ابن تيمية تعالى ، وفي الأحكام على المذاهب الأربعة لا

        يخرج عنها .

        والله تعالى أعلم

        تعليق


        • #4

          لله الحمد فقد بدأت في طلب العلم ومستمر ولله الحمد في حفظ القرآن وإني محب لعلم التفسير واقتنيت مجموعة طيبة من التفاسير من أحبها إلي (أيسر التفاسير لأبي بكر الجزائري، والمصباح المنير في تهذيب تفسير ابن كثير لمجموعة من العلماء بإشراف الشيخ صفي الرحمن المباركفوري)، ولكن حينما أخبرت أحد المشايخ من أصحاب العلم الواسع قال لي إن تفسير الشيخ الجزائري عليه ملاحظات وقد أخبرناه بها ووعد بتعديلها إن شاء الله ونصحني بتفسير ابن كثير، فما توجيهكم؟ جزاكم الله خيراً.

          وأيضا أخبرني نفس الشيخ حينما سألته عن كتاب (نزهة المتقين شرح رياض الصالحين) أخبرني أن فيه أخطاء في العقيده وحذرني من اقتنائه ونصحني بالكتب السته، فما توجيهكم؟ جزاكم الله خيراً.

          الفتوى : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

          فلا شك في أن تفسير ابن كثير هو واحد من التفاسير المعتمدة التي يحسن لطالب العلم اقتناؤها، والذي عرفناه عن كتاب (أيسر التفاسير) لأبي بكر الجزائري، أنه أحد التفاسير المعاصرة الواضحة، التي حوت كثيراً من الفائدة، ولا مانع من وجود بعض الملاحظات فيه، فقلما يخلص مصنف من الهفوات أو ينجو مؤلف من العثرات.

          وبالنسبة لكتاب (نزهة المتقين شرح رياض الصالحين) فإنك لم تخبرنا عن الأخطاء التي أخبرك الشيخ أنها فيه حتى نبين لك ما إذا كانت حقا أخطاء أم لا.

          وعلى كل حال فالذي ننصحك به هو أن تعتمد على شيخ موثوق فيه في الفن الذي تريد التفقه فيه، لا أن تعتمد على الكتاب وحده، فإن ذلك قد يؤدي بك إلى فهم خاطئ لما أراده المؤلف.

          والله أعلم.



          http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/S...Option=FatwaId
          لأي خدمة [علمية] من بلدي الإمارات لا تتردد في الطلب
          00971506371963

          تعليق


          • #5
            ونقل أحد الاخوة هذا الكلام عن الشيخ صالح آل الشيخ , وهو موجود في المكتبة الالكترونية المفرغة :

            أيسر التفاسير للجزائري

            وكتاب أيسر التفاسير للجزائري هو كتاب مختصر وعليه بعض الملاحظات؛ لكن في الجملة لا بأس به، في الجملة لا بأس به وعليه بعض الملاحظات لاحظها عليه العلماء، ما يحتاج نمثل بأمثلة، موجودة الملاحظات، وهو في الجملة كتاب نافع سليم من البدع؛ لكن ربما نقل أشياء أو ظن أشياء من الحق وهي من أقوال البدع أو من أقوال أهل العصر في المحدثات وتشبيه ما في القرآن من أخبار بما في العصر من مستجدات ووسائل ونحو ذلك.


            والله أعلم
            لأي خدمة [علمية] من بلدي الإمارات لا تتردد في الطلب
            00971506371963

            تعليق


            • #6
              وهذا نص كلام الشيخ صالح آل الشيخ :
              (( وكتاب أيسر التفاسير للجزائري هو كتاب مختصر وعليه بعض الملاحظات؛ لكن في الجملة لا بأس به، في الجملة لا بأس به وعليه بعض الملاحظات لاحظها عليه العلماء، ما يحتاج نمثل بأمثلة، موجودة الملاحظات، وهو في الجملة كتاب نافع سليم من البدع؛ لكن ربما نقل أشياء أو ظن أشياء من الحق وهي من أقوال البدع أو من أقوال أهل العصر في المحدثات وتشبيه ما في القرآن من أخبار بما في العصر من مستجدات ووسائل ونحو ذلك.))
              على هذا الرابط :
              ملتقى اهل الحديث.
              http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...316#post797316


              لكن الشيخ لم ينص على هذه الملاحظات لكي يكون المسلم عى حذر منها ؟

              تعليق


              • #7
                أخي ابا الخطاب ذهلت عن ردك فنقلت كلام آل الشيخ مرة أخرى ، ولكن الذي فيه إضافة هو ذكر مصدر كلامه في الانترنت .

                شكر الله لك ، ونفع بك .

                تعليق


                • #8
                  الإخوة الفضلاء كتاب الشيخ أبي بكر الجزائري ( أيسر التفاسير ) بحاجة إلى دراسة أعمق ولا أظن أن مجرد لفت النظر إلى وجود الملحوظات يُعد نقداً علمياً فكل مصنف بشري موسوم بهذه السمة ، والكمال لله تعالى ، ولكن الكتاب المذكور له ميزات عديدة ذكرها الإخوة ينبغي العناية بها ، كما أن من ميزاته مؤلفه ، فهو أحد الشخصيات المعروفة بالعلم والتعليم وهو ـ حفظه الله ـ لا يزال يدرس في المسجد النبوي من خمسين سنة تقريباً فلا بد من وجود تأملات ونظرات له في هذا الكتاب جديرة بالدراسة والتأمل .
                  وينبغي لقارئ أي كتاب أن تكون قراءته تأملية متدبرة حتى يستفيد منه فكتاب الشيخ وجيز العبارات ولكن له إشارات وفوائد قيمة ..
                  وأما الملحوظات فلا يخلو منها كتاب ، وعند الدراسة يتبين ما للكتاب وما عليه..
                  اسأل الله أن يوفقنا للعلم النافع والعمل الصالح ..
                  16 / 4 / 1429هـ
                  د. فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي
                  جامعة طيبة ـ قسم الدراسات القرآنية

                  تعليق


                  • #9
                    وهل يقبل نقد الشيخ صالح سلمه الله بقوله:
                    ما يحتاج نمثل الملاحظات موجودة وربما كان فيه كذا وكذا.؟

                    فالنقد العلمي كما أشار الدكتور فهد لا يكون بالجملة هكذا , ولربما خفي على منتقدي الشيخ قصده ومرماه فظنوا بعض الحق نتيجة عدم إدراك قصد الشيخ من أقوال البدع أو من أقوال أهل العصر في المحدثات .

                    والحمد لله الشيخ مد الله عمره موجود وواسع الصدر والدار , لا يرد نصيحة ناصح ولا يستنكف عن التراجع عن خطإ, وليت هذه الملاحظات يوافى بها حتى يستدركها -إن سلَّم بها - و يغير الكتاب في طبعاته اللاحقة عما هو عليه.
                    د. محمـودُ بنُ كـابِر
                    الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

                    تعليق


                    • #10
                      أخونا العزيز أبو عمر الطائي ليس هناك شئ بالمصادفة بل بقدر الله هذا أمر أردت أن اوصي نفسي والجميع به فقد يخوننا التعبير أحيانا عند ذكر شئ ما فنقول مصادفة أو بالصدفة رأيت أو سمعت كذا وجزيت خيرا

                      تعليق


                      • #11
                        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                        أخي الحبيب
                        اسمح لي أنقل ما تيسر لي نقله عن هذا الشيخ العالم الرباني وفقني الله وإياك لما يحب ويرضى

                        هو: جابر بن موسى بن عبد القادر بن جابر أبو بكر الجزائري.




                        ولد في قرية ليوا جنوب بلاد الجزائر عام 1921م ، وفي بلدته نشأ وتلقى علومه الأولية ، وبدأ بحفظ القرآن الكريم وبعض المتون في اللغة والفقه المالكي ، ثم انتقل إلى مدينة بسكرة ، ودرس على مشايخها جملة من العلوم النقلية والعقلية التي أهلته للتدريس في إحدى المدارس الأهلية.





                        ثم ارتحل مع أسرته إلى المدينة المنورة ، وفي المسجد النبوي الشريف استأنف طريقه العلمي بالجلوس إلى حلقات العلماء والمشايخ حيث حصل بعدها على إجازة من رئاسة القضاء بمكة المكرمة للتدريس في المسجد النبوي. فأصبحت له حلقة يدرس فيها تفسير القرآن الكريم ، والحديث الشريف ، وغير ذلك.





                        كما عمل مدرساً في بعض مدارس وزارة المعارف ، وفي دار الحديث في المدينة المنورة ، وعندما فتحت الجامعة الإسلامية أبوابها عام 1380هـ كان من أوائل أساتذتها والمدرسين فيها ، وبقي فيها حتى أحيل إلى التقاعد عام 1406هـ.





                        صاحب الترجمة أحد العلماء النشطين الذين لهم جهودهم الدعوية في الكثير من البلاد التي زارها. وما يزال حتى إعداد هذه الترجمة عام 1423هـ يقوم بالوعظ والتدريس في المسجد النبوي الشريف ، ويجتمع إليه عدد كبير من المستفيدين.

                        وقد قام بتأليف عدد كبير من المؤلفات، منها:






                        رسائل الجزائري وهي (23) رسالة تبحث في الإسلام والدعوة.




                        منهاج المسلم ـ كتاب عقائد وآداب وأخلاق وعبادات ومعاملات.




                        عقيدة المؤمن ـ يشتمل على أصول عقيدة المؤمن جامع لفروعها.




                        أيسر التفاسير للقرآن الكريم 4 أجزاء.




                        المرأة المسلمة.




                        الدولة الإسلامية.




                        الضروريات الفقهية ـ رسالة في الفقه المالكي.




                        هذا الحبيب محمد .. يا محب ـ في السيرة.




                        كمال الأمة في صلاح عقيدتها.




                        هؤلاء هم اليهود.




                        التصوف يا عباد الله.




                        وغير ذلك من المؤلفات.


                        نسأل الله أن يبارك في عمر الشيخ على طاعته.

                        موقع طريق الإسلام




                        السؤال: طيب هذا السائل من الدمام فضيلة الشيخ له سؤال ثاني يقول ما هي كتب التفسير التي تنصحونني بقراءتها وخصوصاً لطلبة العلم مأجورين؟
                        الجواب
                        الشيخ: كتب التفسير الحقيقة تختلف مشاربها فتفسير ابن كثير من أحسن التفاسير لكنه لا يعتني كثيراً باللغة العربية يعني بالبلاغة وأوجه الإعراب وما أشبه ذلك وتفسير ابن جرير وهو أصل تفسير ابن كثير أيضاً مطول وفي الآثار الواردة فيه ما هو غثٍ وسمين فيحتاج إلى طالب علم يكون له معرفة بالرجال والأسانيد وهناك كتب تفسير جيدة لكن منهجها في العقيدة غير سليم كتفسير الزمخشري فهو جيد من حيث البلاغة واللغة لكنه ليس بسليم من حيث العقيدة وفيه كلمات تمر بالإنسان لا يعرف مغزاها لكنها إذا وقرت في قلبه فربما يتبين له مغزاها فيما بعد ويكون قد استسلم لها فيضل ولذلك أرى أن طالب العلم يأخذ تفسير ابن كثير ما دام في أول الطلب أو تفسير الشيخ عبد الرحمن بن سعدي أو تفسير أبي بكر الجزائري وهذا ما اطلعت عليه وقد يكون في تفاسير أخرى مثلها أو أحسن منها لكن هذا ما اطعلت عليه ثم إذا وفقه الله إلى علمٍ واسع وملكةٍ قوية يدرك بها ما لا يدركه في أيام الطلب فليراجع كل ما تيسر من التفاسير.
                        الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين
                        http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_3107.shtml






                        السائل: جزاكم الله خيرا السؤال الثاني في رسالة هذه السائلة تقول فضيلة الشيخ ما هي خير الكتب التي يجب على المسلم أن يقتنيها؟
                        الجواب

                        الشيخ: خير الكتب التي يجب على المسلم أن يقتنيها كتاب الله وينبغي العناية به وتدبر معناه والوصول إلى المراد به وذلك بمراجعة كتب التفسير المؤلفة من العلماء الموثوقين في علمهم وأمانتهم كتفسير ابن كثير وتفسير الشيخ عبد الرحمن بن سعدي وتفسير الشيخ أبي بكر الجزائري وغيرهم من العلماء المشهود لهم بالعلم والأمانة وكذلك بتلقي معاني القرآن من أفواه المشايخ الموثوقين في علمهم وأمانتهم إما بطريق مباشر وإما عن طريق استماع الأشرطة المسجلة لهم لأن القرآن الكريم نزل للتلاوة والتبرك بتلاوته وحصول الثواب والأجر بها وللتدبر أيضا وللإتعاظ به ثالثاً كما قال (كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولي الألباب) لذا أحث أخواني المسلمين على تدبر كتاب الله وتفهم معناه ثم العمل بمقتضى ذلك بتصديق الأخبار وامتثال الأحكام فيتبع ما أمر الله به في كتابه ويترك ما نهى الله عنه في كتابه ثم بعد هذا ما صح عن النبي من الأحاديث ومن المعلوم أن السنة واسعة الإحاطة بها صعبة لكن هناك كتب مؤلفة منها ما يقتصر على الأحاديث الصحيحة فقط كعمدة الأحكام ومنها ما يذكر ما في الصحيحين وغيرهما لكنه يذكر درجة الحديث من صحة وضعف وحسن كبلوغ المرام ثم بعد ذلك يقتني ما يتعلق بالتوحيد والعقيدة الصحيحة مثل كتاب التوحيد لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب وكتاب العقيدة الواسطية لشيخ الإسلام أحمد ابن تيمية ثم ما يتيسر من كتب الفقه وفي مذهب الإمام أحمد من خير ما يقتني الروض المربع شرح زاد المستقنع وكذلك الزاد نفسه وما حصل من شروح وتعليقات على هذا الكتاب المختصر المبارك أما في النحو فليبدأ الإنسان بالأيسر فالأيسر كالأجرومية مثلاً ثم بعض العلماء يقول بعد الأجرومية قطر الندى ثم ألفية ابن مالك وأرى أنه لا حاجة إلى أن يدرس قطر الندى والألفية بل يقتصر على إحداهما وفيه كفاية.

                        الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين
                        http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_3201.shtml



                        لتحميل بعض مؤلفات الشيخ حفظه الله تعالى :
                        http://www.tafsir.org/vb/showthread.php?t=4223





                        http://www.saaid.org/book/search.php...D2%C7%C6%D1%ED

                        تعليق


                        • #12
                          بسم الله
                          من أحسن ما أعانني في تدريس الطلبة تفسير أبي بكر الجزائري ليسره وحسن ترتيبه واهتمامه بشرح ألفاظ وكلمات القرآن، وهذا-أعني شرح الكلمات وربطها بالمعاني- هو أهم شيء يستفيد به الطالب لفهم القرآن، وهو الأساس الأول الذي يقوم عليه فهم الكتاب العزيز. وهذا كتاب نافع جدا.
                          ولكن ينبغي من التوثق من الأحاديث التي يوردها الخارجة عن الصحيحين بالرجوع إلى كتب الشيخ الألباني وهي ميسورة وموجودة،

                          تعليق


                          • #13
                            المشاركة الأصلية بواسطة ناصر محمد حسان مشاهدة المشاركة
                            أخونا العزيز أبو عمر الطائي ليس هناك شئ بالمصادفة بل بقدر الله هذا أمر أردت أن اوصي نفسي والجميع به فقد يخوننا التعبير أحيانا عند ذكر شئ ما فنقول مصادفة أو بالصدفة رأيت أو سمعت كذا وجزيت خيرا
                            بارك الله فيكم.
                            أخانا الكريم ناصرا:
                            لا حرج في قول هذه الكلمة ، لأننا لا نعلم الغيب ، وما يقع لنا فجأة عن غير موعد سابق هو مصادفة ولا ريب في علمنا ، و إن كانت هي مكتوبة في اللوح المحفوظ ، فهي بقدر الله تعالى ، ومما يُستدل به هنا حديث النبي - - :
                            ( خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة ، فيه خلق آدم وفيه أهبط وفيه تيب عليه وفيه قبض وفيه تقوم الساعة ، ما على وجه الأرض من دابة إلا وهي تصبح يوم الجمعة مصيخة حتى تطلع الشمس شفقا من الساعة إلا ابن آدم ، وفيه ساعة لا يصادفها عبد مؤمن وهو في الصلاة يسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه) رواه أصحاب السنن إلا ابن ماجه وأحمد وغيرهم وصححه الألباني رحم الله جميع علمائنا.
                            قال العلامة العثيمين :
                            (وأما قول القائل: "ورب صدفة خير من ميعاد" فلا بأس بها ، لأن وصف الشيء بالصدفة إذا كان من فعل الإنسان لا بأس به ، لأن الإنسان تأتيه الأمور مصادفة لا يُقدِّر لها تقديراً ولا يحسب لها حسباناً ؛ وأما بالنسبة لفعل الله فإنه لا يجوز إضافة الصدفة إلى فعل الله ، لأن الله تعالى يعلم ما يفعله من قبل أن يفعلها ، وهو على صراط مستقيم في كل ما يفعله .
                            فصارت الصدفة إن أضيفت إلى فعل العبد وحال العبد فلا بأس بها ؛ وإن أضيفت إلى الله فإنها لا تجوز )اهـ المقصود من (نور على الدرب).
                            والله أعلم.

                            تعليق


                            • #14
                              جزاك الله خيرا أخي علي الفضلي .
                              وقد سمعت العلامة ابن باز سئل عنها فلم يرى بها بأسا .

                              تعليق


                              • #15
                                تفسير يمتاز بـ :
                                (1) سهولة العبارة والأسلوب
                                (2) جمعه للآراء الصحيحة للتفسير
                                (3) بعده عن الاسرائليليات
                                (4) بعده عن الأحاديث الضعيفة
                                وبالجملة هو جيدٌ في بابه وينصح به أي طالب علم
                                قناة روح الكتب على التيليجرام فوائد متجددة


                                https://telegram.me/Qra2t

                                تعليق


                                • #16
                                  تفسير الشيخ ابو بكر الجزائري تفسير عظيم وسهل وميسر للمبتدئين من طلبة العلم وهو عمل بشري لا يخلوا من الملاحظات وانا قراته كاملاً وعشت معه ايام من اروع ايام حياتي أسأل الله ان يحفظ الشيخ ويغفر له ويرزقه الفردوس الأعلى
                                  يا حامل العلم والقرآن إن لنا *** يوما تضم به الماضون والأخر
                                  فيسـأل الله كلا عن وظيفته *** فليت شعري بماذا منه تعتـذر

                                  تعليق


                                  • #17
                                    السلام عليكم و بعد

                                    لعله ترجح للشيخ صالح - حفظه الله - النقد المجمل من غير تفصيل فى ذالك الموضوع لوجود من يكون التفصيل فى النقد له فتنة فأجمل الشيخ نصحا للأمة .
                                    و أما من عد إهمال القراءات و ذكر المسائل الفقهية من العيوب فالأمر بعيد - فى نظرى - إذ ليس من شرط المفسر أن يأتي على كل القراءات و المسائل الفقهية بل و المكي و المدني و أسباب النزول و الوجوه البلاغية و الإعرابية بل يأحذ منها ما يخدم عمل المفسر مباشرة أعنى " الكشف و البيان عن معاني آي القرآن " ثم إن شيخنا الجزائري نحى فى تفسيره طريقة الدعوة و التربية و التزكية أو ما يسمى بالتفسير الدعوى و لم يلتزم طريقة التفسير التحليلي أو المقارن فالإنتقاد يكون فيما اللتزمه صاحب الكتاب فى منهجه ...
                                    و السلام
                                    شهاب الدين - مرحلة لسانس علوم إسلامية تخصص تفسير و دراسات قر|آنية - الجزائر-
                                    شهاب النقادي - مرحلة ماستر تفسير و علوم القرآن - جامعة تلمسان - الجزائر

                                    تعليق


                                    • #18
                                      - في أيّ سنة كُتب هذا التفسير ؟
                                      -هل من دراسات أكاديمية حول هذا التفسير ؟

                                      تعليق

                                      20,039
                                      الاعــضـــاء
                                      238,100
                                      الـمــواضـيــع
                                      42,818
                                      الــمــشـــاركـــات
                                      يعمل...
                                      X