• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • ثعلبة بن حاطب الأنصاري ليس منافقا

      تحزن كثيراً ويتقطع قلبك كمداً, حينما تسمع خطيباً بارعاً, أو داعيةً مشهوراً, أو شيخاً معروفاً عبر الإذاعات والخطب والمحاضرات, يتناول موضوع الشح والبخل أو الكفر بنعم الله, يستشهد بقصة ثعلبة بن حاطب الأنصاري الباطلة والتى ألصقت ببعض كتب التفاسير وكتب السير، اعتمد بعضهم على أنها مدونة في كتب مشهورة كتفسير ابن كثير وخطب بعض المشايخ الثقات .
      أقول تحرن خاصة عند ماتسمعه يخرج هذا الصحابي الجليل (( البدري )) من دائرة الإسلام وأنه مات منافقاً ، ويتوسع بعضهم فيدخله النار تارة ويلعنه تارة أخرى .
      والله المستعان .
      والقصة ذكرت عند قول الله تعالى (( ومنهم من عاهد الله لئن آتانا من فضله لنصدقن ولنكونن من الصالحين ....)) الآية من سورة التوبة وأنها سبب لنزول هذه الآية .

      وهذا نصها :

      عن أبي أمامه عن ثعلبه بن حاطب الأنصاري أنه قال لرسول الله ادع الله أن يرزقني مالاً، فقال رسول الله : ويحك يا ثعلبة! قليل تؤدي شكره خير من كثير لا تطيقه، قال: ثم قال مرة أخرى فقال أما ترضى أن تكون مثل نبي الله فوا الذي نفسي بيده لو شئت أن تسير معي الجبال ذهباً وفضة لسارت, قال والذي بعثك بالحق لئن دعوت الله فرزقني مالاً لأعطين كل ذي حق حقه.
      فقال رسول الله : اللهم ارزق ثعلبة مالاً. قال فاتخذ غنماً, فنمت كما ينمو الدود, فضاقت عليه المدينة, فتنحى عنها, فنزل وادياً من أوديتها,حتى جعل يصلي الظهروالعصر في جماعة, ويترك ما سواهما.ثم نمت وكثرت، فتنحى حتى ترك الصلوات إلا الجمعة, وهي تنمو كما ينمو الدود, حتى ترك الجمعة. فطفق يتلقى الركبان يوم الجمعة, يسألهم عن الأخبار, فقال رسول الله : ما فعل ثعلبة؟ فقالوا: يارسول الله , اتخذ غنماً فضاقت عليه المدينة . فأخبروه بأمره فقال: ياويح ثعلبة , ياويح ثعلبة ! ياويح ثعلبة ! وأنزل الله جل ثناؤه:خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها...الآية , قال : ونزلت عليه فرائض الصدقة , فبعث رسول الله ـ ـ رجلين على الصدقة : رجلا من جهينة , ورجلا من سليم , وكتب لهما كيف يأخذان الصدقة من المسلمين, وقال لهما: ((مرا بثعلبة , وبفلان ـ رجل من بني سليم ـ فخذا صدقاتهما . فخرجا حتى لقيا ثعلبة , فسألاه الصدقة , وأقرآه كتاب رسول الله ـ ـ فقال: ماهذه إلا جزية . ماهذه إلا أخت الجزية . ماأدري ماهذا ؟ انطلقا حتى تفرغا ثم عودا إلي . فانطلقا وسمع بهما السلمي , فنظر إلى خيار أسنان إبله . فعزلها للصدقة , ثم استقبلها بها . فلما رأوها قالوا : مايجب عليك هذا , وما نرد أن نأخذ هذا منك . قال: بلى , فخذوها فإن نفسي بذلك طيبة , وإنما هي له . فأخذوها منه . فلما فرغا من صدقاتهما رجعا حتى مرا بثعلبة , فقال أروني كتابكما فنظر فيه , فقال : ماهذه إلا أخت الجزية . انطلقا حتى أرى رأيي . فانطلقا حتى أتيا النبي ـ ـ فلما رآهما قال : ياويح ثعلبة ! قبل أن يكلمهما , ودعا للسلمي بالبركة. فأخبراه بالذي صنع ثعلبة والذي صنع السلمي . فأنزل الله عزوجل : ( ومنهم من عاهد الله لئن آتانا من فضله لنصدقن ) إلى قوله : ( وبما كانوا يكذبون ) . قال : وعند رسول الله ـ ـ رجل من أقارب ثعلبة , فسمع ذلك , فخرج حتى أتاه فقال: ويحك ياثعلبة! قد أنزل الله فيك كذا وكذا . فخرج ثعلبة حتى أتى النبي ـ ـ فسأله أن يقبل منه صدقته , فقال : إن الله منعني أن أقبل منك صدقتك فجعل يحثوا على رأسه التراب , فقال له رسول الله ـ ـ :هذا عملك , قد أمرتك فلم تطعني . فلما أبى أن يقبض رسول الله ـ ـ صدقته رجع إلى منزله , فقبض رسول الله ـ ـ ولم يقبل منه شيئاً ثم أتى أبا بكر ـ ـ حين استخلف فقال : قد علمت منزلتي من رسول الله ـ ـ وموضعي من الأنصار , فاقبل صدقتي .فقال أبو بكر لم يقبلها منك رسول الله ـ ـ وأبى أن يقبلها , فقبض أبو بكر ولم يقبلها. فلما ولي عمر أتاه فقال: يا أمير المؤمنين , اقبل صدقتي فقال:لم يقبلها رسول الله ولا أبو بكر,فأنا أقبلها منك! فقبض ولم يقبلها.ثم ولي عثمان فسأله أن يقبل صدقته, فقال : لم يقبلها رسول الله ولا أبو بكر ولا عمر, وأنا أقبلها منك. فلم يقبلها منه, وهلك ثعلبة في خلافة عثمان.

      والذي ينبغي للمسلم أن يتقي الله في كل ما يقول ويذر . : فالقصة باطلة مردودة من عدة أوجه

      أولاً :
      هذه القصة لا تصح أبداً وقد ضعفها الأئمة رغم اشتهارها عند المفسرين، قال القرطبي في تفسيره : ثعلبة بدري أنصاري وممن شهد الله له ورسوله بالإيمان ، فما روي عنه غير صحيح .
      وقال ابن حزم في المحلى :" الأثر الذي روي أنها نزلت في ثعلبة بن حاطب لا يصح، وباطل لأن ثعلبة بدري معروف ".
      وقال المناوي في فيض القدير :" قال البيهقي: في إسناد هذا الحديث نظر وهو مشهور بين أهل التفسير "، وقال الحافظ العراقي في تخريج أحاديث الإحياء : " أخرجه الطبراني بسند ضعيف " وقال محمد بن طاهر في تذكرة الموضوعات : " ضعيف "، وقال الألباني في السلسلة الضعيفة :" ضعيف جداً " .
      وقال الحافظ ابن حجر في تخريج أحاديث الكشاف :وهذا إسناد ضعيف جداً، وضعف القصة أيضاً الذهبي في ميزان الاعتدال، والسيوطي في أسباب النزول وغيرهم.
      والراجح في تفسير الآية ما ذكره ابن حجر : أن ابن وهب قال : قال ابن زيد في قوله ( ومنهم من عاهد الله لئن أتانا من فضله ) الآية : قال هؤلاء صنف من المنافقين فلما آتاهم ذلك بخلوا فأعقبهم بذلك نفاقاً إلى يوم يلقونه ليس لهم منه توبة ولا مغفرة ولا عفو، كما أصاب إبليس حين منعه التوبة " انتهى

      ثانياً :
      لم يعرف أن الرسول : رفض قبول توبة تائب ، نادم منيب ، بل إن هذا مخالف صراحة لما هو معلوم من الدين بالضرورة من قبول توبة العبد إذا تاب.
      وقد قبل الرسول توبة من هو أشد كفراً .

      ثالثاً :
      ثعلبه بن حاطب صحابي جليل بدري باتفاق أهل السير والتراجم وقد ثبت أن رسول الله قال (( لايدخل النار أحد شهد بدراً و الحديبية )) وحكى عن ربه أنه قال لأهل بدر(( اعملوا من شئتم فقد غفرت لكم )) قال ابن حجر فمن يكون بهذه المثابة كيف يعقبه الله نفاقاً في قلبه وينزل فيه مانزل ؟

      رابعاً :
      القصة تحكي أن ثعلبه بن حاطب توفي في خلافة عثمان وأقرب الأقوال – والله أعلم – أنه استشهد في أحد .
      والله أعلم

    • #2
      بارك الله فيكم يا أبا باسم على هذا التنبيه ونفع بكم . ونرحب بكم في ملتقى أهل التفسير ونرجو لك التوفيق دوماً .
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

      تعليق


      • #3
        أسأل الله ألا يحرمك أجر ما كتبت..
        وأن يخلص نيتك ويسدد قولك..

        تعليق


        • #4
          قد كتب الباحث الفاضل الدكتور عداب الحمش قبل اكثر من خمسة عشر عاما كتابا جامعا بعنوان "ثعلبة بن حاطب الصحابي المفترى عليه" اظن انه لا مزيد عليه
          ولخصوصية هذا الكتاب قام شيخ مشهور ولخصه وعزاه لنفسه "من باب نشر العلم"
          والكتاب حري بالقراءة والنشر وهو مغن في هذا الباب جدا
          الدكتور جمال محمود أبو حسان
          أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن
          جامعة العلوم الإسلامية العالمية/ الأردن

          تعليق


          • #5
            جزاك الله خيراً ونضر الله وجهك
            د. فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي
            جامعة طيبة ـ قسم الدراسات القرآنية

            تعليق


            • #6
              بارك الله فيك أبا باسم ، ونفع بعلمك ....

              تعليق


              • #7
                شكر الله لك أبا باسم، والحقيقة لقد استوفى الشيخ عداب الحمش هذه القصة نقداً وحكماً من جميع الوجوه كما ذكر الأخ جمال وحرر فيه وفاة تعلبة بن حاطب .
                مرهف عبد الجبار سقا
                دكتوراه في التفسير وعلوم القرآن
                أستاذ مساعد في كلية التربية - جامعة المجمعة
                https://www.facebook.com/d.marhafsakka?ref=tn_tnmn

                تعليق


                • #8
                  الأخ / جمال أبوحسان

                  سررت بوجودك . وكتاب الدكتور عداب معروف, وأنا ممن سبق أن قرأه قديماً لكن الكتاب لم ينتشر كثيراً ، وكثير من طلاب العلم لم يطلع عليه .
                  هذا ولا يمنع أن يطرح الموضوع أكثر من مرة وبأساليب متعددة .
                  وكثير من أمور الإسلام المهمة تجدها في أكثر من كتاب ، وربما أخذ الآخر من السابق ، فما المانع في ذلك . خاصة وأن نشر العلم ليس حكراً على أحد .

                  وفق الله الجميع

                  تعليق


                  • #9
                    انا لم اعترض على ذكركم الكلام مرة اخرى وفقكم الله ولكن اردت التنبيه الى فعل باحث آخر من باب اثراء الموضوع ليس الا
                    الدكتور جمال محمود أبو حسان
                    أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن
                    جامعة العلوم الإسلامية العالمية/ الأردن

                    تعليق


                    • #10
                      جزاك الله خيرا

                      تعليق


                      • #11
                        المشاركة الأصلية بواسطة جمال أبو حسان مشاهدة المشاركة
                        قد كتب الباحث الفاضل الدكتور عداب الحمش قبل اكثر من خمسة عشر عاما كتابا جامعا بعنوان "ثعلبة بن حاطب الصحابي المفترى عليه" اظن انه لا مزيد عليه
                        ولخصوصية هذا الكتاب قام شيخ مشهور ولخصه وعزاه لنفسه "من باب نشر العلم"
                        والكتاب حري بالقراءة والنشر وهو مغن في هذا الباب جدا
                        أشكر صاحب الموضوع على هذا التنبيه المهم شكرا كثيرا، وجزاكم الله خيرا الجزاء
                        كما أشكر صاحب التنبيه على "من باب نشر العلم"

                        ومع ذلك

                        فهلا تفضلتم بنسخ هذين الكتابين لحاجة أمثالي إليهما معا عن طريق الماسح الضوئي وتحويل الكتابين إلى صيغة PDF ثم نشرهما في هذا الملتقى المبارك

                        تعليق


                        • #12
                          بوركت يدٌ خطّت هذا الكلامَ العلميّ الجيّد , وذبّ الله عن وجهك النّار كما ذببتَ عن صاحب رسول الله َ ما هو بَرَاءٌ منه.
                          د. محمـودُ بنُ كـابِر
                          الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

                          تعليق


                          • #13
                            جزاكم الله خيرا ، وقد أشار الشيخ عبد الله الجديع في كتابه " المقدمات الأساسية في علوم القرآن " إلى أنَّ ثعلبة مبرؤٌ من النفاق ، وهو من البدريين...ونبَّه على بطلان هذه القصة ، ووهاء سندها ، ونكارة متنها...
                            عمار الخطيب
                            لَيْسَ الْفَخَارُ بِمَالٍ أَنْتَ تَكْنِزُهُ ** وَلاَ بِعِلْمٍ خَلاَ مِنْ زِيَنَةِ الأَدَب

                            تعليق


                            • #14
                              أريد الكتاب

                              هل الكتاب موجود في الكتب المصورة ؛لأَني أرى كثيرًا من الخطباء من يذكر هذا الصحابي . والمفسرون يذكرونه في كتبهم عند تفسير قوله تعالى:( ومنهم من عاهد الله لئن آتينا من فضله لنصدقن ولنكونن من الصالحين فلما آتاهم من فضله بخلوا به وتولوا وهم معرضون فأعقبهم نفاقا في قلوبهم إلى يوم يلقونه بما أخلفوا الله ما وعدوه وبما كانوا يكذبون )

                              تعليق


                              • #15
                                للشيخ سليم الهلالي كتاب مفرد في بيان بطلان هذه القصة أسماه: الشهاب الثاقب في الذب عن الصحابي الجليل ثعلبة بن حاطب .

                                ومثَّلَ الشيخ مقبل الوادعي في مقدمة كتابه الصحيح المسند من أسباب النزول (ص11) بهذه القصة الباطلة، وأنها وأمثالها مما يستدعي دراسة أسباب النزول دراسة علمية نقدية.

                                وأنا أشكر كاتب الموضوع على هذا التنبيه المهم فجزاه الله خيراً ونفع به، وآمل أن يحذو حذوه عدد من الباحثين في التنبيه على ما اشتهر وهو باطل من أسباب النزول والأقوال التفسيرية الخاطئة.
                                عبد العزيز الداخل المطيري
                                المشرف العام على معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد

                                تعليق


                                • #16
                                  ارجو ان تتم الموازنة بين كتاب الهلالي وكتاب الدكتور عداب للفائدة فقط؟
                                  الدكتور جمال محمود أبو حسان
                                  أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن
                                  جامعة العلوم الإسلامية العالمية/ الأردن

                                  تعليق


                                  • #17
                                    تعليق :
                                    يتردد في ترجمة الصحابي الجليل أبي الدرداء ، أَنَّ يزيد بن معاوية ، جاء إلى أبي الدراداء خاطبًا ابنته ، لكنَّ أبا الدرداء رفض ... نص الرواية:
                                    " موقفه مع يزيد بن معاوية
                                    وعن جابر قال خطب يزيد بن معاوية إلى أبي الدرداء ابنة أم الدرداء فقال رجل من جلساء يزيد أصلحك الله تأذن لي أن أتزوجها قال أعزب ويلك قال فأذن لي أصلحك الله فأذن له فأنكحها أبو الدرداء الرجل قال فسار ذلك في الناس أن يزيد خطب إلى أبي الدرداء فرده وخطب إليه رجل من ضعفاء المسلمين فأنكحه قال فقال أبو الدرداء إني نظرت للدرداء فما ظنكم بالدرداء إذا قامت على رأسها الخصيان ونظرت في بيوت يلتمع فيها بصرها أين دينها منها يومئذ "
                                    هذه الرواية ، إِنْ كانت مع يزيد فهي لا تصح ؛لأَنَّ يزيد ولد سنة (25هـ ) ، أَما أَبو الدرداء ، فتوفي سنة (32هـ ) ، أَيْ عمر يزيد سبع سنوات
                                    ( يزيد بن معاوية بن ابي سفيان ( 25 - 64 هـ الموافق 645 - 683 م )، ولد بالماطرون، ونشأ في دمشق. هو ابن الخليفة الأموي الأول معاوية بن أبي سفيان.... )
                                    والله تعالى أعلم .

                                    تعليق

                                    20,039
                                    الاعــضـــاء
                                    238,100
                                    الـمــواضـيــع
                                    42,818
                                    الــمــشـــاركـــات
                                    يعمل...
                                    X