• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الــعـــــــــدوووول

      متى يقال بالعدول في ألفاظ القرآن الكريم..؟
      وهل يلزم أن يكون المعدول عنه لفظا مطرد الاستعمال..؟

      مثلا : يغلب استعمال صيغة دون أخرى من صيغ الجموع ، فيغلب استعمال (إخوة) في أخوة النسب ، و(إخوان ) في أخوة غير النسب ، لكن ذلك ليس بمطرد وإنما هو ((الغالب)) في القرآن الكريم وفي لغة العرب ، وقد وردت أغلب الآيات على ذلك وورد قليل منها خلافه ..
      لكن حين يخرج التعبير القرآني عن الغالب فيعبر بالإخوة عن أخوة غير النسب ، كقوله تعالى : (إنما المؤمنون إخوة) ، أو يعبر بالإخوان في أخوة النسب ، فهل يعد ذلك من العدول..؟
      وهل ينبغي أن يكون المعدول عنه مطردا لا غالبا..؟

      أفيدوني .شكر الله لكم ، ونفع بكم

    • #2
      السلام عليكم أخت لطيفة تجدين إجابات وافية على سؤالك هذا في كتابي "الإعجاز البياني في العدول النحوي السياقي في القرآن الكريم "ففيه تفصيل لموضوع العدول وأشكاله في العربية والقرآن الكريم

      http://www.tafsir.org/vb/showthread.php?t=11047
      أستاذ اللغة والنحو المشارك بكلية الآداب والعلوم جامعة قطر

      تعليق


      • #3
        أخي الدكتور عبد الله .. ليتك تتكرم بالإجابة عن سؤالي .. بحكم خبرتك في موضوع العدول .. لا سيما أن الكتاب لم يطبع بعد.. وأنا في عجلة من أمري..
        أكرر شكري لك

        تعليق


        • #4
          http://www.4shared.com/file/45876287...?cau2=403tNull
          أستاذ اللغة والنحو المشارك بكلية الآداب والعلوم جامعة قطر

          تعليق

          20,094
          الاعــضـــاء
          238,602
          الـمــواضـيــع
          42,954
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X