• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • بلخادم: الجزائريون هزموا الاحتلال الفرنسي بتمسكهم بالقرآن

      أكد رئيس الحكومة الجزائرية عبد العزيز بلخادم أن التفاف الجزائريين حول القرآن جعلهم يفشلون كل مخططات الاحتلال الفرنسي.
      وأوضح بلخادم في تصريح نشر أمس، بمناسبة انطلاق "قافلة فرسان القرآن" التي ستجوب الولايات الجزائرية أن "المجتمع الجزائري التف حول القرآن الكريم وجعله دستوره الذي لا يرضى عنه بديلا... واستطاع الجزائريون بفضل ذلك أن يحبطوا كل محاولات الاستعمار البغيض وأن يجعلوا سائر مخططاته تبوء بالفشل الذريع، لأن الاستعمار عجز عن أن يقتلع من هذا المجتمع قرآنه الذي هو مصدر قوته وطريق هدايته".
      وكشف بلخادم عن قرب إنشاء قناة إذاعية للقرآن تبث برامجها على مدار الأربع والعشرين ساعة.
      من جهته أشار وزير الاتصال الجزائري عبد الرشيد بوكرزازة إلى وجود ضرورة لتعزيز هذا الجهد من خلال توسيع الفضاءات المخصصة للقرآن وعلومه في وسائل الإعلام.


      المصدر : الإسلام اليوم
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

    • #2


      صدق بخادم ونؤكد صدقه باليقين على أن كل محتل تعرَّض لأرض الإسلام منذ فجر التاريخ إلى يومنا هذا قد هزمه الله بقرآنه وبالمؤمنين المتعاونين المترابطين، منذ عصر النبوة مروراً بالتتار والمغول والصليبين ، وحتى الاحتلال الفرنسي والبريطاني والإيطالي والشيوعي والصهيوني ، والعلماني ..................... أليس الله تعالى هو القائل:" إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ غافر51 وهو سبحانه القائل: وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ الصافات173 وكما يقول الشيخ الشعراوي " يوم أن نكون من جند الله ساعتها يكون نصر الله.
      عبد الفتاح محمد خضر
      أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
      [email protected]
      skype:amakhedr

      تعليق


      • #3
        أعزالله عبد العزيز بلخادم رئيس الحكومة الجزائرية
        يسري محمد عبد الخالق خضر
        كلية أصول الدين والدعوةالإسلامية فرع طنطا

        تعليق


        • #4
          صدق حقا بلخادم فيما قال
          وإن الإنسان ليلحظ في كبار السن من التمسك بالدين ما يحقر فيه نفسه و يدرك من خلاله كيف استطاعت هذه الأمة أن تصمد زهاء 130 سنة في وجه أبشع السياسات
          من هذا أن بعض القساوسة[p5s][/p5s]الآباء البيض[p5s][/p5s] أهلك مالا لبدا و كل و قته و جهده ليستميل بعض القرويين إلى دينه فلما رأت عجوز منه هذا الإحسان شكرته و قالت بفطرتها لا ينقصه هذا إلا الصلاة

          تعليق

          20,089
          الاعــضـــاء
          238,501
          الـمــواضـيــع
          42,938
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X