إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مالفرق بين الوثن والصنم ؟

    مالفرق بين الوثن والصنم ؟
    فإن كان الوثن مالا صورة له لقول الرسول ((اللهم لاتجعل قبري وثنا يعبد ))
    فقد الله تعالى ((إنما تعبدون من دون الله أوثانا ))العنكبوت "17"
    وقال (( أتعبدون ماتنحتون )) الصافات "95"
    فأطلق الوثن على ماله صورة وهذا في قصة إبراهيم .
    وأما الصنم فإن كان ماله صورة
    لقول إبراهيم (( لأكيدن أصنامكم ))
    فتبين أنه أطلق الصنم على ماله صورة ،،
    ولكن قد سمت العرب ماليس له صورة صنماً كصنم ذي الخلصة لخثعم ،،
    فما الفرق الدقيق بين اللفظتين ؟؟
    وإذا كان كل واحد منهما يطلق على الآخر ، فما الأصل في كل كلمة ؟
    هل الأصل في الوثن مالاصورة له وقد يطلق على المعنى الآخر ، أم العكس ؟
    أرجو الإفادة ...
    وجزاكم الله خير

  • #2
    يا أهل العلم هل من مجيب ؟؟؟

    لازلت انتظر ردودكم العلمية القيمة

    تعليق


    • #3
      [align=center]أخي الكريم :

      لقد جرى الخلاف بين أهل اللغة ؛ فيما إذا كان هنالك فرق بين الصنم والوثن ،
      من حيث المعنى أم لا.


      قال ابن منظور في لسان العرب : الصنم معروف واحد الأصنام، يقال إنه معرب شمن وهو الوثن.
      قال ابن سيده وهو ينحت من خشب ويصاغ من فضة ونحاس والجمع أصنام وقد تكرر في الحديث ذكر الصنم والأصنام وهو ما اتخذ إلها من دون الله، وقيل هو ما كان له جسم أو صورة فإن لم يكن له جسم أو صورة فهو وثن، وروى أبو العباس عن ابن الأعرابي الصنمة والنصمة الصورة التي تعبد، وفي التنزيل العزيز:
      وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ .
      قال ابن عرفة :
      ما تخذوه من آلهة فكان غير صورة فهو وثن فإذا كان له صورة فهو صنم خشب أو حجر أو فضة ينحت ويعبد والصنم الصورة بلا جثة ومن العرب من جعل الوثن المنصوب صنما..

      وأما من الناحية الشرعية فلا فرق بينهما ؛ فكل ما عبد من دون الله تعالى ،
      فهو صنم ووثن.
      [/align]

      تعليق

      19,942
      الاعــضـــاء
      231,728
      الـمــواضـيــع
      42,470
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X