إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل يفسر القرآن من لايحفظ القرآن ؟ ( نادرة )

    هل يفسر القرآن من لايحفظ القرآن ؟ ( نادرة )

    قال زكريا بن أبي زائدة : كان الشعبي يمر بأبي صالح فيأخذ بإذنه فيهزها ، ويقول : ويلك تفسر القرآن وأنت لا تحفظ القرآن !.
    أخرجها العقيلي في ( الضعفاء ) 1/165 ، وأوردها الذهبي في ( الميزان ) 2/3 ، وابن حجر في ( تهذيب التهذيب ) 1/ 364 .

    ·وكان مسروق بن الأجدع يقول: "اتقوا التفسير، فإنما هو الرواية عن الله " أخرجه أبو عبيد في "الفضائل" ص377 .

  • #2
    فضيلة الشيخ المفيد أبا عبدالعزيز :
    إنها نادرة من النوادر حقاً ، لكن المصادر التي ذكرتها جعلتها في النفس حسيكة من ثبوتها ، فهل صح سندها ؟
    أم أن فضيلتكم لا يرى أهمية لثبوت هذه القصة سنداً ؟
    عمر بن عبدالله المقبل
    أستاذ الحديث بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم

    تعليق


    • #3
      أخي الكريم الشيخ / عمر المقبل حفظه الله
      لعله من تواضعكم أن تطرحوا هذا السؤال ، وماالمسؤول عنه بأعلم من السائل .

      مثل هذه الحكايات لايشدد في أسانيدها كما لايخفى ،لأنه لايبنى عليها عقيدة أو حكم ، وإنما يعتبر بما فيها .
      وقد صح سندها ، وإليك البيان :
      قال العقيلي : حدثنا أحمد بن على قال حدثنا أبو سعيد الأشج قال حدثنا ابن إدريس عن زكريا بن أبي زائدة قال : كان الشعبي يمر بأبي صالح فيأخذ بأذنه فيهزها ويقول :..فذكره .وله عنده طرق أخرى .
      أحمد بن على هو الأبار ، ثقة حافظ وثقه الدارقطني والخطيب ، وأبو سعيد الأشج هو :عبدالله بن سعيد الكوفي ،ثقة أخرج حديثه الجماعة ، وابن إدريس هو: عبدالله بن إدريس الكوفي ، ثقة فقيه أخرج حديثه الجماعة ، وزكريا ثقة أخرج حديثه الجماعة أيضا .
      فهذا خبر رجاله ثقات صرح كل منهم بالتحديث عن شيخه سوى ابن إدريس ، ولم يذكر في ترجمته في ( تهذيب الكمال ) أنه يروي عن زكريا ، كما لم يذكر في ترجمة زكريا أنه يروي عنه ابن إدريس ، وبالنظر في التواريخ وجدت زكريا بن أبي زائدة توفي سنة 148 هـ ، وولد ابن إدريس سنة 120هـ وهو ثقة لم يذكر بالتدليس .
      ثم وجدت الحكاية مخرجة عند ابن عدي في ( الكامل ) 2/70 قال :" ثنا عبد الملك عن عباس عن يحيى عن ابن إدريس سمعت زكريا بن أبي زائدة يقول : كنت أرى الشعبي يمر بأبي صالح صاحب التفسير.." فذكر الحكاية بنحوها .
      فقد صرح ابن إدريس بالسماع هنا .

      وماذكرته من الحسيكة يندفع إذا علمت أنها مذكورة في ترجمة أبي صالح باذام الذي وقعت عليه القصة .
      والله أعلم

      تعليق


      • #4
        ( مثل هذه الحكايات لايشدد في أسانيدها كما لايخفى ،لأنه لايبنى عليها عقيدة أو حكم ، وإنما يعتبر بما فيها )
        صدقتم ، ولكن إيرادكم لهذا الخبر بصيغة السؤال ، هو الذي جعلني أسأل ، ففهمت ـ وقد أكون أخطأت ـ أنكم ذكرتم ذلك على سبيل الاحتجاج بالقصة .
        عموماً ... لكم سبق الفضل بالإفادة أبا عبدالعزيز .
        عمر بن عبدالله المقبل
        أستاذ الحديث بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم

        تعليق


        • #5
          الأخوان الفاضلان ، السلام عليكم
          هذه النادرة قد رواها الطبري في مقدمة تفسيره ( ط : دار هجر / 1 : 86 ) ، قال : حدثنا أبو كريب ، قال : حدثنا ابن إدريس ، قال حدثنا زكريا ، قال : كان الشعبي يمر بأبي صالح ... الأثر .
          وقد ذكر المحققون بأن الفسوي ( المعرفة والتاريخ ) قد أخرجه من طريقين عن الشعبي أحدهما من طريق ابن إدريس ( 2 : 218 ) ، والطريق الآخر في ( 2 : 685 ) .
          وقد أشار ابن عرفة ( ت : 803 ) في رواية الأبي عنه في التفسير ، قال : (( والمفسر من شروطه حفظ القرآن كله ؛ لأن المفسر إذا استحضر آية لا يحل له أن يفسرها لاحتمال أن يكون هنالك آية أخرى ناسخة لها أو مقيدة أو مخصصة أو مبينة ، فلابد للمفسر من حفظ القرآن كله .
          هذا .. ولا حاجة له بطلبه ؛ لأن التفسير من قام به موجود في الكتب .
          وأقل التفسير يحتاج المشاركة في العلوم المشترَطة في المفسر ليفهم ما ينقل ، ونحن الآن ناقلون لا يلزمنا حفظ القرآن كله .
          ولقد كان الفقيه أبو القاسم بن القصير مدرسًا بمدرسة ابن اللوز ؛ يفسر القرآنفيها ، وكان لا يحفظه ، فأنكر عليه أبو الحسن علي العبيدلي ، وقال له : لا يحل لك التفسير حتى تحفظ القرآن كله .فأخذ ذلك منه بالقبول ، وأقبل على درس القرآن حتى حفظه .
          فقيل لابن عرفة : كيف يشترط حفظ القرآن في هذا ، وهو ناقل للتفسير فقط ، وإنما يشترط ذلك في المنقول عنه ؟
          فقال : ألا ترى أنا لا نجيز الفتوى والتدريس لمن ينظر في مسألة واحدة في الكتب حتى يشخص جميع مسائل الكتب كلها ، إذ قد يكون بعضها مقيدًا لبعض ، فكذلك هذا . فلعل مفسرًا آخر يستحضر آية تقيدها ، أو نحو ذلك ، فتحصل من هذا أن فرض الكفاية باعتبار أصل التفسير قد ارتفع قبل أن يقع بقيام البعض به ، وفرض الكفاية باعتبار نقل التفسير لم يزل باقيًا ...))تفسير الإمام ابن عرفة برواية الأبي ( 1 : 61 ـ 62 )
          د. مساعد بن سليمان بن ناصر الطيار
          أستاذ مشارك بجامعة الملك سعود
          attyyar@gmail.com

          تعليق


          • #6
            شكر الله لكم د.مساعد هذه المداخلة الكريمة ، والتي أثمرت هذه الفائدة النفيسة ، وما هذا بغريب عنكم ، فأنتم ممن عرف بالتحقيق والتدقيق ، وممن رفع الله به قيمة هذا الملتقى العلمي المبارك .
            عمر بن عبدالله المقبل
            أستاذ الحديث بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم

            تعليق


            • #7
              الشيخ د. مساعد ، الشيخ / عمر
              أثابكما الله على مشاركتكما وجزاكما خير الجزاء ، ورزقنا جميعا حفظ القرآن حروفه وحدوده ..آمين

              ولو قيل في خلاصة هذه المسألة :
              1. الأولى لمن يشتغل بتفسير القرآن أن يحفظه كله عن ظهر قلب .
              2. يجب أن يحفظ مايحتاج إليه في مجلس تفسيره ، سواء كان حفظ صدر أو حفظ كتاب .
              فما رأيكم ؟

              تعليق


              • #8
                قال أبو علي القالي في أماليه 2/303 (حدثنا أبو بكر بن الأنباري ، قال : حدثنا العنزي ، قال : حدثنا أبو خيرة ، قال : كنا عند أبي داود الطيالسي وهو يملي التفسير ولم يكن يحفظ القرآن ... ثم ذكر آية قال أنه أخطأ فيها ، وليس في المطبوعة خطأ ، فلعل المحقق أصلحها.
                عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
                amshehri@gmail.com

                تعليق


                • #9
                  الأخ : خالد الباتلي : وما المراد بحفظ الصدر وحفظ الكتاب في هذا المقام ؟
                  ألا ترى أن المقام ينصب على الحديث حول التندر بمن يفسر القرآن وهو لا يحفظه عن ظهر قلب وأنها وردت في مقام التنقص من مقامه وازرداء فعله ؟
                  لا أنكر عليك ما ذكرته ولكنني أريد أن اقول بأنه لا يسوغ عرفاً أن يفسر الآية من لم يحفظها وإن جاز ذلك عقلاً وصح شرعاً ، لكنه صنيع يرفضه الطبع السليم والحس المستقيم0
                  وفقك الله0

                  تعليق

                  19,912
                  الاعــضـــاء
                  231,481
                  الـمــواضـيــع
                  42,366
                  الــمــشـــاركـــات
                  يعمل...
                  X