إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إعلان مناقشة رسالة ماجستير ( كتاب شفاء الصدور من تفسير القرآن ) للنقاش

    [align=center]
    جامـعـة الشارقـة

    كليـة الشريعة والدراسات الإسـلامية

    قسم أصول الدين


    يسر كلية الشريعة والدراسات الإسلامية ( قسم أصول الدين ) أن تدعوكم لحضور مناقشة رسالة الماجستير

    للطالبة : حمدة خليفة سيف المهيري



    ( في برنامج التفسير والحديث – تخصص التفسير وعلوم القرآن )



    بعنوان : ( كتاب شفاء الصدور من تفسير القرآن للشيخ أبي بكر محمد بن الحسن المعروف بالنقاش -ت 351 هـ )

    دراسة وتحقيق وتخريج

    لسور(الفرقان-الشعراء-النمل)



    وتتكون لجنة المناقشة من :

    - أ. د مصطفى إبراهيم المشني- أستاذ في التفسير وعلوم القرآن-جامعة الشارقة مشرفاً ورئيساً

    - د.البشير الترابي- أستاذ مشارك في الحديث وعلومه-جامعة الشارقة - مشرفاً مشارك

    - أ.د محمد عبد اللطيف رجب-أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن- جامعة الامارات - مناقشا خارجياً

    - د.عبد الله الخطيب-أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن -جامعة الشارقة - مناقشا داخلياً


    وذلك في يوم االخميس 27 شعبان 1429 هـ الموافق 28/8/2008 م الساعة الرابعة عصراً ،في مسرح قاعة ابن حنبل ( W1 -012 ) بكلية الشريعة /طالبات.[/align]
    لأي خدمة [علمية] من بلدي الإمارات لا تتردد في الطلب
    00971506371963

  • #2
    نسأل الله تعالى لها التوفيق والسداد وأن ينفع بها الإسلام والمسلمين .

    تعليق


    • #3
      نسأل الله لها التوفيق والسداد وقد أفادني د مصطفى مسلم الأستاذ في جامعة الشارقة بأن الجامعة ستطبع تفسير النقاش بعد اكتمال مناقشته بإذن الله تعالى
      د محمد بن فوزان العمر أستاذ الدراسات القرآنية المشارك -جامعة الملك سعود

      تعليق


      • #4
        الحمد لله فقد حضرت المناقشة التي استغرقت أربع ساعات تخللتها صلاة المغرب ، وقد سادتها العلميّة الموضوعيّة البحتة ، والتعامل الراقي مع الطالبة المناقشة ، مما جعل الطالبة تردّ على ملاحظات وأسئلة المناقشين بهدوء وأعصاب باردة ؛ مما أثلج صدري ، وتمنيت أن تكون المناقشات على هذا المنوال ؛ إذ اعتدنا على كثير من المناقشات - من أسف - استعراض بعض المناقشين ، والاستبداد بآرائهم ، ولو كانت وجهات نظر قابلة للصواب أو الخطأ ، أو خاضعة للخلاف المعتبر ، ورفع الصوت على الطالب المناقش الذي يدخل القاعة وهو يتصبب عرقاً رعباً مما ينتظره من قسوة المناقشة ، واتهامه غالباً بالجهل أو السرقة من غير إحسان الظن به ابتداء ، ورفع معنوياته ، وشدّ اعصابه - على الأقل ليستطيع الإجابة على الملاحظات والأسئلة والاستدراكات وغيرها ، حتى إن المدعوين من أهل المناقش أو أصدقائه الذين يحضرون المناقشة يصيبهم الفزع مما يجري ، وخيبة الأمل في المناقش ، ثم تكون النتيجة : ناجح .
        سامحوني لهذا اللفظ : ( يمسح بالطالب الأرض ، ويجلد جلد مرتكب جرائم عدة ) ، ثم يفوز في النهاية ، بعد انحطاط معنوياته ومن حضر ، فأية فرحة بعد شبه انهيار !
        أهنئ الجامعة المباركة على هذا الأداء الراقي من الأساتذة الأفاضل ، وأبارك للشيخة الفاضلة حمدة هذا الجهد المبارك ، التي أضنت به نهارها ، وأسهرت به ليلها ، وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن ينفعها بما علمت ، وأن يزيدها علماً ، وأن تعمل بما علمت ، وأن يتقبلها بقبول حسن ، ويحسن خاتمتها ، بعد طول عمر ، وصالح عمل ، إنه ولي ذلك والقادر عليه تبارك ربنا في عليائه ، وتقدست أسماؤه
        .
        تعاظمني ذنبي فلمّا قرنتـــه بعفوك ربّي كان عفوك أعظما

        تعليق

        19,962
        الاعــضـــاء
        231,994
        الـمــواضـيــع
        42,584
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X