إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لطائف قرآنية : 9 ـ 11

    لطائف قرآنية : 9 :

    لم نجد شيئاً أرق لهذه القلوب ولا أشد استجلاباً للحق من قراءة القرءان لمن تدبره .

    وهيب بن الورد ـ حلية الأولياء .


    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    قال تعالى :

    ( تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعا ومما رزقناهم ينفقون * فلاتعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعلمون ) .

    تأمل :

    كيف قابل ما أخفوه من قيام الليل بالجزاء الذي أخفاه لهم مما لاتعلمه نفس .

    وكيف قابل قلقهم وخوفهم واضطرابهم على مضاجعهم حين يقومون إلى صلاة الليل بقرة الأعين في الجنة .

    ابن القيم ـ حادي الأرواح .

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    قال تعالى :

    ( فأما من ثقلت موازينه فهو في عيشة راضية )

    أما العيشة الراضية فالوصف بها أحسن من الوصف بالمرضية فإنها اللائقة بهم فشبه ذلك برضاها بهم كما رضوا بها وهذا أبلغ من مجرد كونها مرضية فقط فتأمله .

    ابن القيم ـ التبيان في أيمان القرءان .

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    من قال أني لا أحب الدنيا فهو كذاب فإن يعقوب لما طلب منه أبناءه أخاهم بنيامين قال :

    ( هل ءآمنكم عليه إلا كما أمنتكم على أخيه من قبل )

    فقالوا :

    ( ونزداد كيل بعير )

    فقال خذوه .

    أبو الوفاء بن عقيل ـ صيد الخاطر .


    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    لطائف قرآنية : 10 :

    القرءان لا يثبت في الصدر ولا يسهل حفظه وييسر فهمه إلا القيام به في جوف الليل .

    الشنقيطي ـ أضواء البيان .

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    تقديم الأموال على الأنفس في الجهاد وقع في جميع القرءان إلا في موضع واحد قدمت فيه الأنفس وهو قوله تعالى :

    ( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة )

    فما الحكمة من ذلك ؟

    تقديم الأنفس هنا هو الأولى لأنها هي المشتراة بالحقيقة وهي مورد العقد وهي السلعة التي استامها ربها وطلب شراءها لنفسه وجعل ثمن هذا العقد رضاه وجنته .

    والأموال تبع لها فإذا ملك المشتري النفس ملك مالها فإن العبد وما يملكه لسيده .

    فحسن تقديم النفس على المال في هذه الآية حسناً لا مزيد عليه .

    ابن القيم ـ بدائع الفوائد .

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    قال تعالى في بيان رؤيا يوسف :

    ( يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين )

    ذكر جماعة من المفسرين أن القمر تأويله الأب والشمس تأويلها الأم فاستقرأ بعض الناس من تقديمها وجوب بر الأم وزيادته على بر الأب .

    ابن الفرس ـ أحكام القرءان .

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    طلب العفو من الشباب أسهل منه عند الشيوخ ألم تر إلى يوسف لما طلب منه إخوته أن يعفو عنهم قال :

    ( لا تثريب عليكم اليوم )

    ولما طلبوا من يعقوب قال :

    ( سوف أستغفر لكم ربي )

    عطاء الخراساني ـ تفسير ابن أبي حاتم .

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    لطائف قرآنية : 11 :

    من أصغى إلى كلام الله وكلام رسوله بعقله وتدبره بقلبه وجد فيه من الفهم والحلاوة والهدى وشفاء القلوب والبركة والمنفعة ما لا يجده في شيء من الكلام لا منظومه و لا منثوره .

    ابن تيمية ـ اقتضاء الصراط المستقيم .

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    قال تعالى :

    ( ومن شر حاسد إذا حسد )

    تأمل تقييده سبحانه شر الحاسد بقوله ( إذا حسد ) لأن الرجل قد يكون عنده حسد ولكن يخفيه ولا يرتب عليه أذى بوجه ما لا بقلبه لا بلسانه ولا بيده .

    بل يجد في قلبه شيئاً من ذلك ولا يعامل أخاه إلا بما يحب فهذا لا يكاد يخلو منه أحد .

    ابن القيم ـ بدائع الفوائد .

    قال ابن تيمية :

    ما خلا جسد من حسد فالكريم يخفيه واللئيم يبديه .

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    قال تعالى عن القرءان :

    ( قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور )

    وقال تعالى عن العسل :

    ( فيه شفاء للناس )

    لم يصف الله في كتابه بالشفاء إلا القرءان والعسل فهما الشفاءان .

    القرءان شفاء القلوب من أمراض غيها وضلالها وأدواء شبهاتها وشهواتها .

    والعسل شفاء الأبدان من كثير من أسقامها وأخلاطها وآفاتها .

    ولقد أصابني أيام مقامي بمكة أسقام مختلفة ولا طبيب هناك ولا أدوية فكنت استشفي بالعسل وماء زمزم ورأيت فيهما من الشفاء أمراً عجباً .

    وتأمل إخباره عن القرءان بأنه نفسه شفاء وقال عن العسل فيه شفاء للناس وما كان نفسه شفاء أبلغ مما جعل فيه شفاء .

    ابن القيم ـ مفتاح دار السعادة .

    ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

    قال يوسف بعد أن اجتمع إليه أهله :

    ( وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو )

    إن قلت :

    لم ذكر يوسف نعمة الله عليه في إخراجه من السجن دون إخراجه من الجب مع أنه أعظم نعمه لأن وقوعه في الجب كان أعظم خطراً ؟

    هذا من عظيم خلق يوسف لأن في ذكر الجب توبيخاً وتقريعاً لإخوته بعد قوله :

    ( لا تثريب عليكم اليوم ) فعدل عن ذلك وذكر السجن .

    زكريا الأنصاري ـ فتح الرحمن بكشف ما يلتبس في القرءان .

  • #2
    اللهم ألحقنا برسلك الكرام

    تعليق

    19,963
    الاعــضـــاء
    232,091
    الـمــواضـيــع
    42,598
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X