• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • عـذب الشجن
      رد
      المشاركة الأصلية بواسطة ابو عاصم مشاهدة المشاركة
      ورد دعاء ابراهيم مع ابيه في ثلاث حالات :
      الحالة الأولى: الدعاءله بالمغفره(ربي اغفرلي ولوالدي)
      الحاله الثانيه :الدعاء المقرون بالأعتذار عن حاله (واغفر لأبي انه كان من الضالين)
      الحاله الثالثه:نهيه عن الدعاء له (وماكان استغفار ابراهيم لأبيه الاعن موعدةوعدهااياه)
      هل يفهم من هذا ان هناك نسخ في الآيات ام انها عدة مراحل اثناء رسالة ابراهيم ؟؟
      آمل الآفاده من مشائخنا الكرام
      سأتطفل على الإجابة وإن لم أكن مشمولا بالكلمة قبل الأخيرة ................
      من المتقرر أن النسخ لايدخل الأخبار إنما مجاله الأحكام ، وعليه فهذه الآيات ليست من النسخ في شي لأنها أخبار .

      وتبقى أن تربط بنوع من الجمع والتوفيق ،

      فتحمل الآيات التي فيه دعاء إبراهيم _ _ لأبيه كالآية الأولى والثانية بأنها كانت قبل نهي إبراهيم عن الاستغفار لأبيه ولما كان على طمع ورجاء من أن يهتدى أول الأمر .
      ، وجاء في الثالثة التصريح بأنه كان هناك استغفار، وبعدها ( فلما تبين أنه عدو لله تبرأ منه ) ولم يعد يستغفر له بعد أن بانت عداوته ويئس نبي الله من إسلامه ....................... والله أعلم ...

      اترك تعليق:


    • ابن رجب
      رد
      اقول والعلم عند الله أن ابراهيم كان قد وعد أباه أن يستغفر له قبل أن يعلم أن ذلك منهي عنه فلما علم انتهى .فعلى ذلك الآيات فيها نسخ

      اترك تعليق:


    • سؤال في قصة ابراهيم عليه السلام مع ابيه؟

      ورد دعاء ابراهيم مع ابيه في ثلاث حالات :
      الحالة الأولى: الدعاءله بالمغفره(ربي اغفرلي ولوالدي)
      الحاله الثانيه :الدعاء المقرون بالأعتذار عن حاله (واغفر لأبي انه كان من الضالين)
      الحاله الثالثه:نهيه عن الدعاء له (وماكان استغفار ابراهيم لأبيه الاعن موعدةوعدهااياه)
      هل يفهم من هذا ان هناك نسخ في الآيات ام انها عدة مراحل اثناء رسالة ابراهيم ؟؟
      آمل الآفاده من مشائخنا الكرام
    19,988
    الاعــضـــاء
    237,776
    الـمــواضـيــع
    42,713
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X