إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال حول بينات :(مامعنى حسن التخلص؟) ، وطلب بالمرور على آيات الأمثال

    [align=center]ذكر الشيخ مساعد الطيار _حفظه الله _ في بينات عندما ربط بين آيات الحلف والطلاق

    عبارة " حسن التخلص " فما المقصود بهذه العبارة أحسن الله إليكم ؟

    **وطلبي من البرنامج من خلال تأمل المشا ئخ الكرام للآيات المرور على آيات

    الأمثال ...
    [/align]
    "إن حقّ الله أثقل من أن تقوم به العباد ، وإن نعم الله أكثرمن أن تحصيَهاالعباد ،ولكن أصبِحوا تَوّابين وأمسوا توابين"طلق بن حبيب...

  • #2


    بإذن الله يفيدك الشيخ د . مساعد حفظه الله

    لكن ما شاء الله تبارك الله

    حلقة أمس كانت روحانية

    زادهم الله من فضلة

    تعليق


    • #3
      حسن التخلص من دقيق البلاغة ، وقد ذكره بعض علماء البلاغة ، وأنقل لك ما ذكره البغدادي في كتابه النفيس ( خزانة الأدب ) ، قال : ( حسن التخلص : هو أن يستطرد الشاعر المتمكن من معنى إلى معنى آخر يتعلق بممدوحه بتخلص سهل يختلسه اختلاسا رشيقا دقيق المعنى بحيث لا يشعر السامع بالانتقال من المعنى الأول إلا وقد وقع في الثاني لشدة الممازجة والالتئام والانسجام بينهما حتى كأنهما أفرغا في قالب واحد
      ولا يشترط أن يتعين المتخلص منه بل يجري ذلك في أي معنى كان فإن الشاعر قد يتخلص من نسيب أو غزل أو فخر أو وصف روض أو وصف طلل بال أو ربع خال أو معنى من المعاني يؤدي إلى مدح أو هجو أو وصف في حرب أو غير ذلك ولكن الأحسن أن يتخلص الشاعر من الغزل إلى المدح
      والفرق بين التخلص والاستطراد أن الاستطراد يشترط فيه الرجوع إلى الكلام الأول أو قطع الكلام فيكون المستطرد به آخر كلامه والأمران معدومان في التخلص فإنه لا يرجع إلى الأول ولا يقطع الكلام بل يستمر على ما يتخلص إليه ) .
      ثم قال :
      (وهذا النوع البديع ما اعتنى به غير حذاق المتأخرين وما نسجوه جميعه إلا على المنوال المذكور
      ولعمري إنها طريقة بديعة ونوع من السحر يدل على رسوخ القدم في البلاغة وتمكن الذهن من البراعة وإن لم يكن كذلك لم يعد من أنواع البديع والقرائح تختلف فيه وتتفاوت ) .
      د. مساعد بن سليمان بن ناصر الطيار
      أستاذ مشارك بجامعة الملك سعود
      attyyar@gmail.com

      تعليق


      • #4
        [align=center]أحسن الله إليكم ،ونفع بعلمـــكم ...[/align]
        "إن حقّ الله أثقل من أن تقوم به العباد ، وإن نعم الله أكثرمن أن تحصيَهاالعباد ،ولكن أصبِحوا تَوّابين وأمسوا توابين"طلق بن حبيب...

        تعليق


        • #5
          ومن أمثلة حسن التخلص : قوله تعالى :( واتل عليهم نبأ إبراهيم ) إلى قوله :(ولاتخزني يوم يبعثون،يوم لاينفغ مال ولابنون ،إلا من أتى الله بقلب سليم ).
          فانظر كيف تخلص من نبأ إبراهيم مع قومه إلى الحديث عن الآخرة بما لم يحس معه القاريء والمستمع بأدنى هوة في الانتقال .
          د.محمد الصاعدي
          الأستاذ المساعد بجامعة الباحة

          تعليق

          19,912
          الاعــضـــاء
          231,481
          الـمــواضـيــع
          42,366
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X