• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • ما بالهم يقولون ( اسم السورة ) ولا يقولون ( عنوان السورة ) ؟

      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد لله تعالى ، والصلاة والسلام على نبينا محمد.

      أما بعد :

      قبل فترة بسيطة قلبت رسالة علمية ، أعجبتني ، لكني تعجبت من كون صاحبتها تقول (عنوان السورة ) ، ولا تقول ( اسم السورة ) فهل يحق لها ذلك، علما بأنها تعرضت للتفسير من الناحية اللغوية ، أي أن رسالتها لغوية بالدرجة الأولى ؟

      جزاكم الله خيرا .

    • #2
      معظم كتب التفسير وعلوم القرآن تعبر بـ (اسم السورة) ولا تستخدم تعبير (عنوان السورة) ، وهناك من عبر بـ (عنوان السورة) بدل (اسم السورة) ولكنهم قليل، والمقصود بهما واحد ، وهي مسألة اصطلاحية لا غضاضة على من استخدم أي منهما في تعبيره ، حيث إن المراد منهما تمميز السورة عن غيرها من السور ، والله أعلم .
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

      تعليق


      • #3
        جزاكم الله كل خير شيخنا الفاضل .
        وما دعاني إلى هذا السؤال هو ما تذكرته من أن أسماء السور قال العلماء أن بعضها توقيفية والبعض الأخر ليس كذلك .
        واسم سورة البقرة مثلا يصح أن نقول أنه عنوان للسورة إذا تأملنا ما الذي يشير إليه هذا الاسم ، فقد استفدنا مما أشرتم إليه والمشايخ الفضلاء في برامجكم المفيدة نفع الله بكم .
        وطبعا هذا في حالة تصورنا لما ينقدح في ذهن الباحث عند نطقه لكلمة ( عنوان ).
        أما الاسم ، فقد يكون عنوانا وقد لا يكون .
        فكم من اسم على مسمى .
        واسم على غير مسمى .
        قال تعالى:
        يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقُولُواْ رَاعِنَا وَقُولُواْ انظُرْنَا وَاسْمَعُوا ْوَلِلكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ (البقرة:104)
        والله أعلم وأحكم.

        تعليق


        • #4
          اليوم اطلعت على كتاب وهو قضايا قرآنية في الموسوعة البريطانية ، فقد رفع الاخوة اليوم موضوعا عنه في الملتقى وانتبهت له وأنا أتصفح وبعد اطلاع سريع وجدت أن الدكتور فضل عباس صاحب الكتاب يقول :

          " قولهم إن العنوان لا يدل على محتوى السورة :
          أما القول بأن العنوان لا يدل على محتويات السورة فهو بحاجة إلى بيان :
          أن أسماء السور توقيفية ، أي لا مجال فيها للاجتهاد ...
          أسماء السور المكتوبة في المصحف هي توقيفية لا شك ويدل على ذلك أحاديث كثيرة .
          وإذا كانت عناوين هذه السور لا تدل لأول وهلة على محتويات هذه السور ، فمما لا ريب فيه أن عنوان السورة إنما يشير إلى قضية بارزة فيها ، بل إلى قضية عامودية يمكن أن تدور جميع موضوعات السورة حولها ،... وهكذا فإن اسم السورة – العنوان – لم يأت عبثا ، ولم يشر إلى جزئيات جانبية أو مسائل فرعية ." أهــ

          تعليق

          20,029
          الاعــضـــاء
          238,040
          الـمــواضـيــع
          42,802
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X