إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (وبنات عمك وبنات عماتك). لماذا أفرد العمّ وجمع العمّة؟

    يقول الدكتور أبوموسى -حفظه الله-في كتابه القيم (من أسرار التعبير القرآني "دراسة تحليلية لسورة الأحزاب :وقد وقف المفسرون عند إفراد الذكور وجمع الإناث في هذه الآية ،وأكثروا فيها القول ،حتى إن العلامة السبكي كتب رسالة موضوعها (الهمّة في إفراد العمّ وجمع العمّة).
    وأقرب ماقيل : إنه لمّا كان العم يقوم مقام الأب ،ويذكر بلفظ الأب كما في قوله تعالى :(وإذ قال إبراهيم لأبيه آزر..)أفرد لأن الأب لايتعدد،ثم جاءت العمات جمعا على الأصل،وقيس الخال على العم كما قيست الخالة على العمّة.
    ثم أورد كلام أبي حيان وبيانه أن ذلك عرف لغوي ،وأنه لم يأت في أشعار العرب العم مضافا إليه ابن أو بنت بالإفراد ،أو الجمع إلا مفردا نحو قوله:
    جاء شقيق عارضا رمحه ......إن بني عمّك فيهم رماح
    وقوله:
    فتى ليس لابن العم كالذئب إن رأى......بصاحبه يوما دما فهو آكله
    وقوله:
    قالت بنات العم ياسلمى وإن .....كان فقيرا معدما قالت وإن
    وقوله:
    ياابنة عمّي لاتلومي واهجعي .....فليس يخلو عنك يوما مضجعي
    د.محمد الصاعدي
    الأستاذ المساعد بجامعة الباحة

  • #2
    فيما أراه الأمر أبسط من ذلك:

    فقد سمعت أستاذي يقول:

    الانتساب يكون للأب فكل بنات العم ينتسب إلى شخص واحد وهو الجد. أما بنات العمات

    فينتسبن إلى آباء وأجداد يتعددون، فيغلب أن يكون لكل عمّه زوج له نسب مختلف.

    تعليق


    • #3
      أخي/ أبي عمرو سلّمه الله
      لعلك تريد بكلمة أبسط :أوجز ،وهذا من الأخطاء الشائعة ؛لأن البسط معناه السعة،ومنه كتاب البسيط .
      وعبارة استاذك موجزة مفيدة ،وتلتقي بما ذكره الاستاذ أبو موسى في المضمون.
      جزاك الله خيرا على مداخلتك.
      د.محمد الصاعدي
      الأستاذ المساعد بجامعة الباحة

      تعليق


      • #4
        أخي الفاضل محمد سُئل الدكتور فاضل السامرائي هذا السؤال في برنامج لمسات بيانية فأجاب هذه الإجابة:

        سؤال: ما دلالة استخدام المفرد ثم الجمع في قوله تعالى (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ (50) الأحزاب)؟

        الرسول له خالات وله خال واحد. يذكرون من خالاته فريعة بنت وهب ويذكر خالة اسمها فاختة وله خال واحد.

        وهناك سؤال آخر عن العم والعمات في قوله تعالى (وبنات عمك وبنات عماتك) الرسول له عمّات وبناتهم متزوجات وله أعمام كثيرون بناتهم متزوجات لكنه قال (وبنات عمك). ذكروا من أعمام الرسول العباس وحمزة وعندهم بنات غير متزوجات لكن هؤلاء (العباس وحمزة) إخوان الرسول من الرضاعة فإذن لا تحلّ للرسول بناتهم وذكروا أبو طالب عنده أم هانئ فيكون له عمّ واحد فقط له ابنة والباقي متزوجات.

        هذا والله تعالى أعلم
        سمر الأرناؤوط
        المشرفة على موقع إسلاميات
        (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

        تعليق

        19,960
        الاعــضـــاء
        231,957
        الـمــواضـيــع
        42,573
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X