إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تعريف موجز بكتاب (ابن حزم و آراؤه في علوم القرآن و التفسير)

    [align=center]تعريف موجز بكتاب (ابن حزم و آراؤه في علوم القرآن و التفسير )[/align]
    1) بطاقة الكتاب :
    أ- اسم الكتاب : ابن حزم و آراؤه في علوم القرآن و التفسير.
    ب- المؤلف : محمد عبدالله أبو صعيليك .
    [align=center][/align]
    ج- الطبعة و المكان : الطبعة الأولى ( 2002م ) بدار البشير بعمان الأردن .


    2) منهجه في الكتاب :
    يظهر لمتصفح الكتاب من الوهلة الأولى أنه احتوى على بحثين مستقلين . جمع المؤلف بينهما في هذا الكتاب و قدم لهما بمقدمة ترجم فيها لابن حزم ترجمة موجزة .
    ثم قسم المؤلف كتابه إلى قسمين :
    أ ) دراسة آراء ابن حزم في علوم القرآن : ((ص 5 ـ 98 )
    و تناول فيها المواضيع التالية :
    1 ) المتشابه 2 ) الحروف السبعة وبقاؤها في المصحف .
    3 ) مصاحف الصحابة. 4 ) المجاز .
    5 ) النسخ . 6 ) التأويل .
    7 ) ترجمة القرآن . 8 ) ترتيب سور القرآن .
    9 ) إعجاز القرآن .
    و سار في كل فقرة منها على منهج محدد تمثل فيما يلي :
    • التعريف بالمصطلح المراد دراسته في اللغة و الاصطلاح.
    • ذكر آراء العلماء في المسألة مع الأدلة .
    • ذكر رأي ابن حزم فيها و دليله .
    • مناقشة الآراء جميعا و الخلوص إلى الرأي الراجح .
    ب ) دراسة ما نقل عن ابن حزم في التفسير : ( ص 99ـ 299 )
    و قد جمع ما تيسر له الوقوف عليه من تفسير هذا الإمام ثم رتبه حسب ترتيب السور ، مع توثيق النقول و مقارنتها بكتب التفسير الأخرى و التعليق على كل ذلك .
    وقد قدم المؤلف لهذا القسم بمقدمات تناول فيها آراء ابن في بعض المسائل مع المناقشة السابقة في علوم القرآن ,وتلك المسائل هي :
    1) معنى التفسير عند ابن حزم . 2) حكم تعلم علم القرآن .
    3) أنواع البيان القرآني . 4) رأيه في وجود المجمل في القرآن .
    5) المصادر التي يستمد منها التفسير .6) رأيه في التفسير بالرأي .7
    7) تعريفه ببعض كتب التفسير وعلوم القرآن. 8 ) التنبيه على بعض الإسرائيليات .
    3) بعض مزايا الكتاب :
    1) أبرز الكتاب مكانة ابن حزم بين العلماء في شتى فنون العلم , واطلع القارئ على أدله واستنباطات تفرد بها هذا الإمام تدل على رسوخه وقوته العلمية .
    مثاله في ( ص80 ) حول اختيار ابن حزم : أن ترتيب سور القرآن توقيفي و استدلاله بقوله تعالى (إن علينا جمعه وقرآنه , فإذا قرأناه فاتبع قرآنه )
    قال المؤلف : (فأنت ترى هنا أنه زاد على أدلة القائلين بالوقف دليلا قرآنيا قويا )
    2) حرص المؤلف على التوسع في بيان أن الحق في بعض المسائل الشائكة , مثل : ما نقل ابن مسعود من إنكار الفاتحة والمعوذتين في المصحف . وهو جهد يشكر للمؤلف .
    4) بعض المآخذ على الكتاب :
    1) أن المؤلف ينقل كلام ابن حزم في بيان مسألة ما ؛ ويكون في قول ابن حزم ضمائر لا يبين المؤلف على ماذا تعود مما يسبب إشكالا في الفهم .
    2) أحيانا لا يرجع المؤلف إلى المصادر اللغوية الأصلية في تعريف المصطلحات كما في مصطلح المجاز ص40 ؛ و بالمناسبة فقد اختصر هذا الموضوع ولم يحققه كما فعل في غيره ولا اعتراض على ما يختاره المؤلف لنفسه ولكن لابد من توضيح حجج الرأي الآخر .
    3) أن المسائل التي درسها في القسم الثاني تتداخل مع مسائل علوم القرآن فلو ضمها إلى القسم الأول لكان أولى والله أعلم .
    وأخيرا , قد حصل في الكتاب قصور يسير من جهة إبراز العناوين و التقسيمات و بعض الأخطاء المطبعية التي تدفعنا إلى حث مؤلفنا على تفاديها في الطبعة القادمة لهذا الكتاب الرائع .
    وصلى الله على نبينا محمد .

  • #2
    وللفائدة فهناك سلسة رسائل علمية لجمع أقوال ابن حزم في التفسير , في جامعة أم القرى , وتكررت الرسالة الأولى من هذه السلسة في قسم القرآن وعلومه بجامعة الإمام حيث جمع فيها الباحث تفسير سورتي الفاتحة والبقرة.
    د. محمـودُ بنُ كـابِر
    الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

    تعليق


    • #3
      جزيت خيرا يا شيخ محمود و نفع الله بالجميع

      تعليق

      19,912
      الاعــضـــاء
      231,481
      الـمــواضـيــع
      42,366
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X