إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بدء شبكة التفسير والدراسات القرآنية . سجل رأيك وفقك الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :
    فقد بدأ موقعكم الذي وعدناكم به شبكة التفسير والدراسات القرآنية مع بداية العام الهجري الجديد 1425هـ ، بعد مرور عام على بدء ملتقى أهل التفسير. نسأل الله أن يجعل أعمارنا جميعاً معمورة بطاعته ، وأن يرزقنا جميعاً الإخلاص في القول والعمل.
    نرجو منكم جميعاً وفقكم الله التكرم بالنظر في الموقع بعد الإضافات التي تمت ، وتسجيل ملاحظاتكم حول الموقع من جوانبه المختلفة ، لنصل بالموقع جميعاً إلى المستوى اللائق بالعلم الشريف الذي يدور حوله.
    وأشكر المشرفين على هذه الشبكة لما بذلوه من جهد لإنجاح العمل في وقته المحدد ، وأخص بالشكر أخي الكريم الدكتور مساعد الطيار وفقه الله على جهده الواضح ، وأخي الكريم الشيخ محمد القحطاني (أبي مجاهد العبيدي) وفقه الله ، وأخي الكريم الشيخ أحمد البريدي وفقه الله ، وجزاكم الله جميعاً خيراً أيها الأعضاء الكرام ، فقد كان لكم أعظم الأثر في دفعنا للعمل ، وسامحونا إذا وجدتم خللاً هنا أو هناك ، وهو واقع لا محالة ، فاحملونا على محمل العذر الواسع رحمكم الله وغفر لكم.
    ستكون أراؤكم ومقترحاتكم محل العناية والاهتمام ، فلا تبخلو علينا ، وليكن ملتقى أهل التفسير محلاً لنقاش ما يستحق المناقشة من موضوعات الشبكة المختلفة.

    [align=center]شبكة التفسير والدراسات القرآنية [/align]
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

  • #2
    جزاكم الله خيرا

    نحو أفق العالمية
    .........في الخطوة الثانية

    ليسيرن الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله والذئب على غنمه
    نص نبوي يمزق شرنقة الانحباس،ويمد جغرافيا التفكير ، ويتأبى على قيد الظرف، ويرفض إملاءات الدعة، إنه ينقل خبابا من محرقة مكة ليضعه في سياق الدولة الآمنة التي تحتضن صنعاء وأبين، ويأخذ بطرفه بعيدا عن سوداوية الآن،إلى ضياء القريب الذي تبنيه عزائم الرجال، وتتقحمه همم الأبطال،
    لقد احمر وجه الرسول حين رأي الكيات قد أصابت عزيمة ابن الأرت، وألم لها أكثر من ألمه من خطوط العذاب التي رسمت على الجسد المؤمن.
    لقد أقام بهذه الكلمة رواقا من التفاؤل شد بأطناب اليقين، وأفسح المدى لعيون التلاميذ حتى تخترق حدود الأفق الحسي إلى آفاق بعيدة تصلها المطايا الابية،
    موقف الرسول في ظلال البنية المشرفة مع الصاحب المعذب، رسالة النجاح للعاملين في الدعوة في العالم اليوم
    الصبر والأمل، والأفق البعيد،
    وللحقيقة فقد لاحت غمامة من الحزن في سماء الفرح ونحن نحتفل بالخطوة الثانية،لشبكة التفسير
    أزجاها إلى أفق الروح ما يبدو كإطلالة أسوار من التخصصية، وقضبان من الاحتكار العلمي،وموجة من الرغبة في رسم حدود للناهلين من مورد القرآن،

    إن الأقسام الجامعية حفرت بلاريب خنادق دون العلوم وادعت دهرا أنها المتحدث الرسمي باسم تلك التخصصات،ونظرت بازدراء إلى النابغين وهم يعبرون مدى الإبداع، واكتفت بنشوة خمرية سرابية يعيش فيها ما يسمونه ب (المتخصص)
    نعم إن فتنة التخصص ليس داء لأقسام التفسير وحدها، لكن المأزق الخطير لها أنها إن ادعت ذلك فرضت وصاية على فهم كتاب الله، وانتزعت بغير حق امتياز الانتفاع بالكتاب العظيم الذي قال الله فيه ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر
    أنا لا أهاجم أصول التفسير أو قواعده أو شروط المفسر
    كما ليس قصدي الحط من العناية بفن من فنون العلوم
    لكني كغيري من المسلمين يرفضون استحواذ أي أحد كائنا من كان سواء كان فردا أو هيئة علمية ،يرفضون استحواذهم على أحقية التفسير بسبب الرتبة الاكاديمية أو التخصص، فمن ملك الآلة فمن حقه الذي جعله الله له أن ينتفع بكلام ربه، وأن يعيش معه ، وأن تطيب حياته به،
    إن أي محاولة لتقنين التفسير ضمن تلك الأغلال الأكاديمية هو صد عن كتاب الله الذي يسره للذكر وكان بلسان عربي مبين
    ونا أعرف المشرف العام ولا أزكية بعيدا عن التشبع، مبغضا للتزيد، يثمن الجهد لذاته بعيد عن الأوصاف الأكاديمية، أو النياشين التخصصية،
    فقيمة المرء ما يحسن ، ولذا فإني أنادي باسمي وباسم من ينيبني من المستفيدين من الموقع أن يقفز الموقع بمشرفيه الأكارم فوق نطاق الأكدمة المملة ، وليضيئوا بهذا التفسير قلوب ودروب العالم،
    وأن ينهجوا نهجا قوامه أن يفهم الناس عن ربهم، وأن يفقهوا خطاب مولاهم، وأن يعينوهم على تدبره والعمل به والاستغناء بحلاوته،
    وأن يكون موقعا عالميا لكل أحد يريد أن يفهم آية من القرآن مهما كان مبلغه العلمي
    وأن ينفخ في الشبكة روح الخشوع الذي يهز قلوب القارئين، ويستجيش دموع الناظرين،
    لن نرضى أن يتحول الموقع إلى قسم أكاديمي ، فهو لنا جميعا، ومن أراده كذلك فليعد إلى الأسوار
    خاتمة:
    جزاك الله خيرا يا أبا عبدالله ، والله إن الحرف ليعجز أن يعبر عن روعة الموقع وجماله وفرحي به

    تعليق


    • #3
      شكر الله لك

      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

      أولاً أهنئ نفسي و إخواني بهذه البداية الموفَّقة المطورة

      و أشكر الله تعالى الذي هيأ هذا الملتقى ،
      مثنياً بجهود و كلمات و أعمال الشيخ الكريم / أبي عبد الله عبد الرحمن الشهري .
      وموصول الشكر للأعضاء و المشرفين
      و الله يتولى الجميع بحفظه
      د/عَبْدَالله بن صَالِح الخُضَيْرِي
      الأُسْتَاذ المُشَارك بِكُلِيَّة الدَّعْوة وَأُصُوْل الدِّيْن
      جَامعَة أمَّ القُرَى - مكَّة المُكَرَّمَة

      تعليق


      • #4
        شكر الله لك ابا عبد الله , ومن باب إعادة الفضل لأهله فالموقع هو جهدك وفقك الله , وأنت تعلم أنني لم أطلع على الموقع إلا يوم إطلاقه , اسأل الله أن ينفع به كما نفع بأصله .
        الدكتور أحمد بن محمد البريدي
        الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

        تعليق


        • #5
          زاكم الله خيرا

          الأخوة الأفاضل الكرام يعجز اللسان عن الشكر فجزاكم الله خيرا وفقكم الله و أعانكم و يسر أموركم و جعل ما تبذلون من وقت و جهد في ميزان الحسنات يوم القيامة و أرجو أن نجد في الأيام القادمة من الكتب النافعة الكثير مثل المصباح للشهرزوري بتحقيق الدكتور الدوسري و غيرها بارك الله فيكم و أسعدكم في الدنيا و الآخرة كما أسعدتمونا

          تعليق


          • #6
            تبارك الله تبارك الله
            جزاكم الله خيراً وتقبل الله منا ومنكم
            أسأل الله العظيم رب العرش المجيد أن يجعل عملكم هذا خالصاً لوجهه الكريم تلقونه يوم الدين
            آمين وصلى الله على نبينا محمد


            ---------------------------------
            أخوكم ابن العربي

            تعليق


            • #7
              نحمد الله تعالى ، ثم نشكركم على هذا الجهد الذي يسر الناظرين ، ولاشك أن وراء ذلك عملا دؤوبا ، وجهدا متواصلا ، أثمر هذه الشبكة التي جمعت هذه النفائس ، وحق لنا أن نقول : كل الصيد في جوف ( الشبكة ) .

              تعليق


              • #8
                جزاكم الله خيرا
                مجهود رائع وعمل متقن وقلوب نحسبها مخلصة . نفع الله بكم وسدد على الخير خطاكم
                قسم التفسير وعلوم القرآن
                جامعة الأزهر

                تعليق


                • #9
                  بارك الله فيكم ؛ جهد مشكور .

                  تعليق


                  • #10
                    جزاكم الله خيرا ... وبارك في خطاكم ..

                    تعليق


                    • #11
                      جزاكم الله خيرا
                      مجهود رائع وعمل متقن وقلوب نحسبها مخلصة . نفع الله بكم وسدد على الخير خطاكم

                      تعليق


                      • #12
                        يكفي هذا الجهد شهادة سمعته التي طارت حتى تجاوزت المتخصصين في قسم القرآن وعلومه إلى أعضاء بارزين في تخصصات أخرى ، ويكفي شهادة لهذه الشبكة أنها حملت نفائس ودرراً ولم تحمل سمكاً وحوتا ، جهد نعده مشروع العمر لك أبي عبد الله والأخوة معك ، سدد الله الخطى وبارك بالجهود ونفع بالمجهود وكتب عظيم الأجر والمثوبة ، وسيروا في سفينة القرآن أنتم قبطانها ونحن من صياديها بإذن الله .

                        تعليق


                        • #13
                          جزاكم الله خيرا أهل القرآن .. ونفع بكم .. وفكرة رائعة ..

                          تعليق


                          • #14
                            بارك الله في جهودكم ، والعبارات ربما قصّرت في إيفائكم حقكم من الشكر والثناء . للجميع باقة فواحة من التحيات .
                            خالد بن صالح الشبل
                            أستاذ النحو والتصريف المساعد بجامعة القصيم

                            تعليق


                            • #15
                              أسأل الله تعالى أن يعلي مقام القائمين على هذا الموقع المتميز وأن يبارك في جهودهم .
                              فخيركم من تعلم القرآن وعلمه .

                              وبهذه المناسبة أتقدم باقتراح للإخوة المشرفين على الموقع يتلخص في نقطتين :

                              الأولى : عمل قسم خاص لتنحميل كتب ومراجع التفسير وعلوم القرآن التراثية والمعاصرة وكذا الصوتية والمرئية , بحيث يصبح الموقع مرجعا معتمدا وهاما في هذا الشأن .

                              الثانية : - وهي عندي أهم من الأولى _ جمع أقول المفسرين في مكان واحد بحيث تجمع باختصار على كل آية وذلك ضمن مشروع منظم وبعنوان " الجامع المختصر لأقوال المفسرين "
                              بحيث تجمع أقوال المفسرين مختصرة وتصنف حسب قوتها وتوضع تحت كل آية ويبين الراجح والمرجوح والشاذ منها ؛ وذلك وفق خطة تطرح للمناقشة بين اللمشرفين والأعضاء .

                              وفي رأي الخاص باختصار :
                              - يطرح المشرف آية لمدة أسبوع يوم الجمعة مثلا .
                              - ثم يضع السادة الأعضاء وفق نظام محدد من المشرفين جميع الأقوال لعشرات المفسرين طيلة هذا الأسبوع
                              وبالتالي سيجتمع لدينا بعد مدة تفسير جامع شامل لأقوال المفسرين لكل آية من كتاب الله .

                              ومن مميزات هذا المشروع :

                              1- التعاون على البر والتقوى وشغل الأعضاء بالخير في مطالعة التفاسير المتنوعة
                              2- تيسير تقديم أقوال المفسرين للقارئ والباحث
                              3- بيان الراجح والمرجوح منها والإشارة للشاذ
                              4- تيسير الجمع لعمل كبير يصعب على الأفراد جمعه .

                              أسأل الله أن ينفعنا بالقرآن وأن يجعله حجة لنا لاعلينا .

                              تعليق

                              19,956
                              الاعــضـــاء
                              231,892
                              الـمــواضـيــع
                              42,557
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X