إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إطلاق (قاعدة البيانات الوصفية لأوعية المعلومات القرآنية) من معهد الإمام الشاطبي بجدة

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align]

    تم يوم أمس الثلاثاء 1/2/1430هـ إطلاق (قاعدة البيانات الوصفية لأوعية المعلومات القرآنية) التي قام ببناءها مركز الدراسات والمعلومات القرآنية التابع لمعهد الإمام الشاطبي بجدة ، وذلك أثناء تدشين المقر الجديد لمعهد الإمام الشاطبي بحي الرحاب بجدة .
    وتعتبر هذه القاعدة من المشروعات الرائدة التي ينفذها المركز نسأل الله أن يوفقهم ويسدد خطاهم ، وأخص أخي الدكتور نوح بن يحيى الشهري مدير المعهد والأستاذ سالم بن صالح العماري مدير المركز والزملاء الكرام العاملين معهم .
    وهذه معلومات مفصلة عن قاعدة البيانات الوصفية لأوعية المعلومات القرآنية .

    [align=center]









    [/align]

    ويمكن الاطلاع على القاعدة وتفاصيل أوسع على موقعها على الانترنت ...

    [align=center]قاعدة البيانات الوصفية لأوعية المعلومات القرآنية[/align]
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

  • #2
    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align]
    ما شاء الله، فكرة سديدة بارك الله في القائمين على تلك الأعمال النافعة وتقبل منهم.
    جليس القوم

    تعليق


    • #3
      ما شاء الله.
      جهد يبدو عليه الإتقان، ومبارك بإذن الله.

      ولي ملاحظة حول حقول قاعدة البيانات التي تم عرضها في الصفحة التالية:
      http://qsc.org.sa/modules/news/article.php?storyid=4

      الفهرسة (أو تصنيف الحقول) دقيق ومستوعب لكل التفاصيل. غير أنه يهم فقط زاوية نظر (الأرشفة)، ولا يعتني بزاوية نظر الباحثين، أي الفهرسة الموضوعية من وجهة نظر المفسر، والفقيه، والأصولي، والمؤرخ، والللغوي، والباحث في علوم القرآن، إلى آخر ذلك من أوجه التعامل مع القرآن الكريم.

      وأرجو أن يتم الاهتمام بهذا الموضوع كي تكتمل الفائدة، وإلا فسيكون العمل قاصرا.
      محمد بن جماعة
      المشرف على موقع التنوع الإسلامي

      تعليق


      • #4
        قرأت في صفحة أخرى من الموقع أن من بين مشاريع المركز: إعداد تصنيف شامل لموضوعات علوم القرآن.

        ولعل هذا هو ما أشرت إليه.

        وفقهم الله.
        محمد بن جماعة
        المشرف على موقع التنوع الإسلامي

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة محمد بن جماعة مشاهدة المشاركة
          قرأت في صفحة أخرى من الموقع أن من بين مشاريع المركز: إعداد تصنيف شامل لموضوعات علوم القرآن.

          ولعل هذا هو ما أشرت إليه.

          وفقهم الله.
          [align=center][align=center]حمِّلْ من هنا (تصنيف علوم القرآن) من معهد الإمام الشاطبي . [/align][/align]
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق


          • #6
            فرحتي كبيرة بهذا المشروع القرآني المبارك . أرجو أن يكون عونا كبيرا للباحثين في علوم القرآن .

            تعليق


            • #7
              فكرة عملاقة ..
              أسأل الله السداد والتوفيق لجميع القائمين عليها.
              محمد بن حامد العبَّـادي
              ماجستير في التفسير
              [email protected]

              تعليق


              • #8
                [align=center]بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله[/align]

                تلبية لدعوة الإخوة القائمين على مركز الدراسات والمعلومات القرآنية التابع لمعهد الإمام الشاطبي بجدة ، إلى تقويم هذا التصنيف الأساسي لقاعدة البيانات الوصفية لأوعية المعلومات القرآنية، و تقييمه و إبداء الملحوظات عليه من حيث التفريع و من حيث الشمول ، و خاصة المستوى الثالث من التفريع... و بعد أن اطلعت على تفريعات هذا التصنيف و على جميع مستويات تفريعاته ، أقول :
                لا يسع المرء إلا أن يثمن و يزكي مثل هذا العمل الرائد و يتمنى له كل النجاح في أداء مهمته النبيلة و هي خدمة كتاب الله و تيسير طلب هذه العلوم الشريفة و العمل على توثيق موضوعاتها و غربلة معلوماتها ، و تسهيل الوصول إليها قصد استغلالها في الدراسات و الأبحاث القرآنية ...

                و لي ملاحظة استوقفتني كثيرا في هذا التصنيف ، و تخص علم عدد الآي ، هذا العلم الذي نال كل اهتمام من عهد الصحابة رضوان الله عليهم و إلى يومنا هذا ، و الف فيه جل أئمة القراءات عبر العصور ، أقول أن هذا العلم لم يظهر على حقيقته في هذا التصنيف الذي يقدمه على شكل فرع ثانوي ضمن أسماء القرءان و تجزئته ، و كفرع في دراسة الآيات ، و لم يذكر من فروع ما سمي في التصنيف ب[ عـد الآي ] سوى عدد الحروف و الكلمات ، مع أن المادة الأولى و الأساسية في هذا العلم كما لا يخفى على الإخوة القائمين على هذا المشروع ، هي الأعداد الستة المشهورة ، و المذكورة في كل كتب العدد ...
                و يكفي أن أشير هنا إلى قصيدة " ناظمة الزهر " للإمام الشاطبي الذي يتشرف هذا المعهد بحمل اسمه ، أنها جعلت من الأعداد الستة مادتها الأساسية ... و لم تتطرق لعدد الحروف و الكلمات ، لأن الإعتماد في ترقيم آي مصاحف الأمصار عبر العصور ، هو تحديد الفواصل الخلافية في كل عدد ... ثم يأتي بعدها ذكر عدد الحروف و الكلمات ...

                قال الإمام الداني :
                " ... إعلم أيدك الله بتوفيقه أن الأعداد التي يتداولها الناس بالنقل و يعدون بها في الآفاق قديماً و حديثاً ستة : عدد أهل المدينة الأول و الأخير ، و عدد أهل مكة، و عدد أهل الكوفة ، و عدد أهل البصرة ، و عدد أهل الشام /اهــ [ البيان في عد آي القرآن ـ ص 67].

                و هذه صورة عن وضعية علم عدد الآي ضمن تفريعات التصنيف ، و التي أرجو أن تتغير بإضافة أسماء الأعداد الستة ضمن عناوين موادها .

                [img][/img]

                تعليق

                19,963
                الاعــضـــاء
                232,096
                الـمــواضـيــع
                42,599
                الــمــشـــاركـــات
                يعمل...
                X