إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماذا يعني ابن عاشور بمقولته ، وما معنى (التفنين) في كلامه ؟

    في قول الله : (مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون )
    يقول ابن عاشور : (وجمع الضمير في قوله : بنورهم ) مع كونه بلصق الضمير المفرد في قوله (ماحوله) مراعاة للحال المشبهة وهي حال المنافقين لا للحال المشبه بها ، وهي حال المستوقد الواحد على وجه بديع في الرجوع إلى الغرض الأصلي وهو انطماس نور الإيمان منهم ، فهو عائد إلى المنافقين لا إلى (الذي) قريبا من رد العجز على الصدر فأشبه تجريد الاستعارة المفردة وهو من التفنين كقول طرفة :
    وفي الحي أحوى ينفض المرد شادن مظاهر سمطي لؤلؤ وزبرجد
    وهذا رجوع بديع) (التحرير والتنوير : 1 /304)


    سؤلي هو : ماذا يعني ابن عاشور بالتفنين ..؟
    وهل هو فن بلاغي ..؟
    وهل هو الافتنان الذي عده بعض البلاغيين من المحسنات المعنوية ..وعرفوه بأنه الجمع بين فنين مختلفين ، كالغزل والحماسة ، والتعزية والتهنئة...؟

    ولكم خااااااااااالص الشكر..

  • #2
    التفنين = الافتنان

    انظري :

    1 - معجم البلاغة العربية ، بدوي طبانة ، دار المنارة -جدة ، ط 4 1418 هج 1997 م ، ص 522 وما بعدها .

    2 - معجم المصطلحات البلاغية وتطورها ، أحمد مطلوب ، مكتبة لبنان ، ط2 1996 م ، ص 155 وما بعدها .

    3 - المعجم المفصل في اللغة والأدب ، إميل بديع يعقوب ، وميشال عاصي ، دار العلم للملايين ، بيروت ، 1987 م - ج 1 ص 185 .

    تعليق


    • #3
      شكر الله لك وزادك علما.

      تعليق

      19,955
      الاعــضـــاء
      231,881
      الـمــواضـيــع
      42,544
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X