إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بعضًا من كلام الإمام السَّلفي العلَّامة المحقق ابن قيم الجوزية رحمه الله تعالى

    [align=center]وللفائدة أنقل بعضًا من كلام الإمام السَّلفي العلَّامة المحقق ابن قيم الجوزية تعالى
    في كتابــه (مدارج السالكين) وبتصرف يسير
    في أهميــة وفوائد تدبر القرآن
    والتأمل في معانيـه



    قال الحسن: (نزل القرآن ليُتدبر ويعمل به فاتخذوا تلاوته عملا).
    فليس شيء أنفــع للعبـد في معاشه ومعاده وأقرب إلى نجاته:
    § من تدبر القرآن.
    § وإطالة التأمل.
    § وجمع منه الفكر على معاني آياته.

    وقد يقول قائل لماذا كان تدبر وتأمل وفهم معاني آيات القرآن أنفع للعبد؟!
    فيجيب عن ذلك ابن قيم الجوزية تعالى فيقول:
    § لأنها ـ أي آيات القرآن ـ تُطلع العبد على معالم الخير والشر بحذافيرهما وعلى طرقاتهما وأسبابهما وغاياتهما وثمراتهما ومآل أهلهما.
    § وتَتُلّ[1] في يده مفاتيح كنوز السعادة والعلوم النافعة.
    § وتثبت قواعد الإيمان في قلبه وتشيد بنيانه وتوطد أركانه.
    § وتريه صورة الدنيا والآخرة والجنة والنار في قلبه.
    § وتُحْضِره بين الأمم وتريه أيام الله فيهم وتُبَصِّره مواقع العبر.
    § وتشهده عدل الله وفضله.
    § وتعرفه ذات الله وأسماءه وصفاته وأفعاله وما يحبه وما يبغضه وصراطه الموصل إليه وما لسالكيه بعد الوصول والقدوم عليه.
    § وتعرفه قواطع الطريق وآفاتها.
    § وتعرفه النفس وصفاتها، ومفسدات الأعمال ومصححاتها.
    § وتعرفه طريق أهل الجنة وأهل النار وأعمالهم وأحوالهم وسيماهم ومراتب أهل السعادة وأهل الشقاوة.
    § وأقسام الخلق واجتماعهم فيما يجتمعون فيه وافتراقهم فيما يفترقون فيه.

    ::: وبالجملة هي ست أمور ضرورية سيعرفها ويشاهدها ويطالعها العبد إن تدبر آيات القرآن فهي :::
    · تعرفه الرب المدعو إليه.
    · وطريق الوصول اليه.
    · وما له من الكرامة إذا قدم عليه.
    · وتعرفه ما يدعو إليه الشيطان.
    · والطريق الموصلة إليه.
    · وما للمستجيب لدعوته من الإهانة والعذاب بعد الوصول إليه.

    فهذه الأمور الآنفة الذكر ضرورية لأنها:
    · ستشهده الآخرة حتى كأنه فيها.
    · وتغيبه عن الدنيا حتى كأنه ليس فيها.
    · وتميز له بين الحق والباطل في كل ما اختلف فيه العالم فتريه الحق حقا والباطل باطلا.
    · وتعطيه فرقانا ونورا يفرق به بين الهدى والضلال والغي والرشاد.
    · وتعطيه قوة في قلبه وحياة وسعة وانشراحا وبهجة وسرورا فيصير في شأن والناس فى شأن آخر.


    انتهى النقل من كلام الشيخ تعالى.[/align]
    قال الشافعي رحمه الله تعالى :
    يريد المرء أن يعطى مناه ..... ويأبى الله إلا ما أراد
    يقول المرء فائدتي ومالي ..... وتقوى الله أفضل ما استفاد

  • #2
    [align=center]بارك الله فيكم ، ونفعنا بهذا النقل المبارك 00[/align]
    "إن حقّ الله أثقل من أن تقوم به العباد ، وإن نعم الله أكثرمن أن تحصيَهاالعباد ،ولكن أصبِحوا تَوّابين وأمسوا توابين"طلق بن حبيب...

    تعليق


    • #3
      [align=center]اللهم آمين...

      وجزاك الله خيرا وبارك الله فيك لمرورك الكريم ِ.
      [/align]
      قال الشافعي رحمه الله تعالى :
      يريد المرء أن يعطى مناه ..... ويأبى الله إلا ما أراد
      يقول المرء فائدتي ومالي ..... وتقوى الله أفضل ما استفاد

      تعليق


      • #4
        اختاه

        فى اى موضع بالكتاب نجد هذا النقل فإنى اريد الاستزاده

        بارك الله فيكم

        تعليق

        19,957
        الاعــضـــاء
        231,886
        الـمــواضـيــع
        42,547
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X