إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل انتهى عصر العالم الموسوعي؟

    أقول هذا الكلام لأن مجال التفسير يحتاج إلى الموسوعية ، فالمفسر يحتاج إلى أن يكون ملماً باللغة والسنة والسيرة والفقه والأصول ، وهذا لم نعرفه في أحد من المعاصرين بشكل جلي إلا في الشيخ محمد الأمين الشنقيطي تعالى ومن جلس إلى الشيخ أو استمع إلى شيء من دروسه من خلال الأشرطة النادرة التي سجلت له أو من نظر كتابه أضواء البيان يدرك هذه الصفة في الشيخ تعالى.

    وقد سمعت من تلميذه الشيخ عطية سالم تعالى أنه توجه إليه بسؤال عن سبب اختيار الشيخ التفسير دون غيره من العلوم مع قدرته وبراعته في فنون مختلفه كالنحو والأصول والفقه والحديث وغيرها؟
    فجاء جواب الشيخ تعالى : إن التفسير قد جمع له كل ذلك.

    فهل يوجد اليوم من هو على شاكلة الشيخ ؟

    وهل حل الإشكال الذي طرحه الدكتور مساعد تحت عنوان "واقع بعض دروس التفسير المعاصرة" هو في إيجاد مدارس تخرج علماء موسوعيين؟

    أم هو في وضع منهجية لمن يريد أن يسلك مجال التفسير تتفق مع عصر التخصصات ؟

    وهل المتخصصون في علم التفسير من حملة الدكتورة والماجستير " والذين هم في الغالب متخصصون في فروع أو جزئيات" صالحون للقيام بهذه المهمة الخطيرة؟

  • #2
    .

    العالم الموسوعي موجود بقلة وبكثرة حسب المكان والزمان ، وكم كنا نحسب حسبانك أخي الحبيب ،

    لكن بالتنقل على موائد العلماء وجدنا أن الأمة ولادة تحمل في رحمها العلمية الأفذاذ الموسوعيين الذين يحاضرون في:

    اللغة والقراءات والتفسير وعلوم القرآن والأصول والدعوة والمنطق ................وتخصصهم الرسمي أصول الدين.

    ولكن نستطيع أن نبلور الأسباب التي من خلالها لم يعرف الكثير من طلاب العلم عن الكثير من العلماء الموسوعيين شيئا:

    1ـ انشغال الكثير منهم بلقمة العيش .

    2ـ كلمة الحق التي قد لا يستسيغها بعض ولاة أمر المسلمين.

    3ـ التعقيد الرسمي لدخول الدول وتأصيل الحدود بين دول العالم العربي بعكس الغرب الذي تستطيع الدخول بالهوية كل بلاده. وبعكس زمن جميل كان فيه الزمخشري جار الله.

    4ـ تهافت دور النشر ـ غالبا ـ على الأسماء اللامعة من العلماء والمطلعيين دون غيرهم لأرب مادي فحسب.

    5ـ ابتعاد الإعلام عن كثير من أصحاب التقعيد العلمي وجنوحه إلى بعض تلامذة العلم السطحيين ـ في كثير من الأحيان ـ .

    ولو طرحت سؤالا مؤداه :

    هل منا من يعرف هؤلاء :

    إبراهيم عبد الرحمن خليفه ؟
    إبراهيم عبد الحميد سلامة ؟
    إبراهيم الدسوقي خميس ؟
    إبراهيم أبو بكر الديب ؟
    عبد الغفور جعفر؟
    محمد عبد المنعم القيعي ؟
    عبد الغني الراجحي ؟

    هؤلاء الأعلام بحار في اللغة والتفسير والحديث والأصول والمنطق و.....وغيرهم الكثير والكثير في مصر الأزهر وفي غيرها أنعم بهم وأكرم.

    قد لا يعرفهم إلا القليل من طلاب العلم !!!.

    ولكن أبشرك أن الأمة بها من الموسوعيين ما تقر به عينك

    ومن هنا نجيب مباشرة : هل انتهي عصر العلماء الموسوعيين ؟

    الجواب: لا بل الخير موجود مادامت السماء والأرض والعبرة بمن يتعب لينقب عنه .

    والله الموفق
    عبد الفتاح محمد خضر
    أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
    [email protected]
    skype:amakhedr

    تعليق


    • #3
      الأخ الفاضل الدكتور عبد الفتاح
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      أشكرك على ردك المبارك المبشر بالخير

      والأسباب التي ذكرتها صحيحة لكن :
      ألا يمكن التحيال على هذه المعوقات ونرى أمثال من ذكرت قد خرجوا إلى الناس من خلال بعض القنوات التي تتبنى الخط الإسلامي؟

      ألا نطمع في أهل السعة والثراء وما أكثرهم في أمة الإسلام أن يوقف أحدهم أو بعضهم على المسلمين عالماً من أمثال هؤلاء الذين ذكرت يكفيه هم البحث عن اللقمة ويفرغه لتعليم المسلمين ؟

      ما أحوج الأمة اليوم إلى عالم رباني تجتمع عليه القلوب وتصغي له الآذان.

      وفق الله الجميع لما فيه الخير
      وأصلح أحوال الأمة
      وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم و بعد
        أعتقد أن الشيخ العلامة محمد صالح العثيمين - - يمثل أحد أساطين هذا الصنف من العلماء أقصد " الموسوعيين " .....
        شهاب النقادي - مرحلة ماستر تفسير و علوم القرآن - جامعة تلمسان - الجزائر

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
          أخي محب الدين،أظن أن ما قاله الدكتور خضر له وجه من النظر.إلا ان الأسباب التي ذكرها حالت دون ما أشرت إليه. وكتأكيد لما قاله حفظه الله: فإني أعرف بالغرب الإسلامي وحده ما يزيد على المئات من الجهابدة والفطاحلة في العلم. ومنهم من تتلمذ على يد الشيخ محمد الأمين رحمة واسعة. وغيره من أهل العلم والشأن.
          لكن يبقى المشكل دوما هو:
          لماذا يتعرض أمثال هؤلاء العلماء الربانين إلى هذا الإقصاء والتهميش والزهد. ولله ذر من قال : أزهد الناس في العالم أهله .
          فنسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يمن علينا بالعلم النافع والعمل الصالح. وأن لا يزهدنا في أهل العلم.
          د . يوسف محمد مازي
          عضو المجلس العلمي ببني ملال - المغرب -
          بريد إلكتروني : [email protected]
          الهاتف : 00212661797911

          تعليق


          • #6
            ماحيلتنا في زمانٍ لاتعرف أرضه من يطؤها،فساوت بين القَلُوصِ والعِكْرِشَة

            تعليق


            • #7
              .
              .
              [ألا يمكن التحيال على هذه المعوقات ونرى أمثال من ذكرت قد خرجوا إلى الناس من خلال بعض القنوات التي تتبنى الخط الإسلامي؟
              للأسف لازالت الدنيا تقوم على قانون المنفعة المتبادلة والمعارف .

              وقديما قالوا مثلا مصريا" اللي له ظهر مينضربش على بطنه" فتدبر .....

              العملية كلها " شلل" [1] يزكي بعضها بعضا ودمتم.


              1 والشلة بلغة العامة : الجماعة.
              عبد الفتاح محمد خضر
              أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
              [email protected]
              skype:amakhedr

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
                ماحيلتنا في زمانٍ لاتعرف أرضه من يطؤها،فساوت بين القَلُوصِ والعِكْرِشَة
                صدقت ورب الكعبة ، لا فض فوك يا أبا عبد العزيز.

                لكن المرجو تفسير القلوص والعكرشة " بسمة"
                عبد الفتاح محمد خضر
                أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
                [email protected]
                skype:amakhedr

                تعليق


                • #9
                  القلوص : الأنثى من الأبل
                  " والقَلُوْصُ: الأنثى من الإبل والنَّعَام، والجميع القَلائص. والناقَةُ الباقِيَةُ على السَّيْرِ، ولا تَزالُ قَلُوصاً حتّى تَبْرُكَ. وقَلَّصَتِ الإبلُ تَقْلِيصاً: اسْتَمًرّتْ في مُضِيِّها.
                  وفَرَسٌ مُقَلِّصٌ : طَويلُ القَوائم مُنْضَمُ البَطْنِ.
                  والقَلُوْصُ: الضخْمَةُ من الحُبارى. وهو من الآبار: التي إذا وَضَعْت الدَّلْوَ جَمَّتْ فَكَثُرَ ماؤها، وهي القَلائصُ، وقَلَصَ الماءُ فهو قَلِيْصٌ وقَلاصق.
                  وقَلَصَتْ نَفْسي تَقْلِصُ قَلْصاً: أي غَثَتْ ، وقَلِصَتْ لُغَةٌ .
                  وأقْلَصَتِ الناقَةُ فهي مِقْلاصٌ : أي سَمِنَتْ في الصَيف، وكذلك إذا نَقَصَ لبنها."
                  المحيط في اللغة - (ج 1 / ص 443)

                  أما العكرشة فهي أنثى الأرنب.
                  "العِكْرِش نبات شِبه الثِّيل خَشِنٌ أَنشد خشونة من الثيل تأْكله الأَرانب والعِكْرِشةُ الأَرْنب الضخمة قال ابن سيده هي الأَرنب الأُنثى سميت بذلك لأَنها تأْكل هذه البَقْلة قال الأَزهري هذا غلط الأَرانبُ تسكن عَذَواتِ البِلاد النائية عن الرِّيفِ والماءِ ولا تَشْربُ الماء ومراعها الحَلَمة والنَّصِيُّ وقَمِيمُ الرُّطَب إذا هاجَ والخُزَزُ الذكَر من الأَرانب قال وسمِّيت أُنثى الأَرانب عِكْرِشةً لكثرة وَبرِها والْتِفافِه شُبِّه بالعِكْرِش لالْتِفافِه في منابِتِه وفي حديث عمر قال له رجل عَنَّت لي عِكْرِشةٌ فشَنَّقْتُها بِجَبُوبةٍ فقال فيها جَفْرةٌ العِكْرِشةُ أُنثى الأَرانب والجَفْرةُ العَناقُ من المعز الأَزهري العِكْرِشُ مَنْبِتُه نُزُوزُ الأَرض الدقيقة وفي أَطرافِ ورقِه شوكٌ إِذا تَوَطَّأَه الإِنسانُ بقدميه أَدماهما وأَنشد أَعرابي من بني سعد يُكْنى أَبا صبرة اعْلِف حِمارَك عِكْرِشا حتى يَجِدَّ ويَكْمُشا"
                  لسان العرب - (ج 6 / ص 319)

                  " عكرش ( س ) في حديث عمر [ قال له رجل : عَنَّتْ لي عِكْرَشَةٌ فَشَنَقْتُها بحَبُوبة فقال : فيها جَفْرَة ] العِكْرِشة : أنْثَى الأرَانِب والجَفْرَة : العَنَاقُ من المَعز"
                  النهاية في غريب الأثر - (ج 3 / ص 542)
                  رقم المراجع آلي وليس موافق للمطبوع

                  تعليق


                  • #10
                    جزاكم الله خيرا أخي المحب للقرآن

                    ورب بسمة أثمرت حكمة.
                    عبد الفتاح محمد خضر
                    أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
                    [email protected]
                    skype:amakhedr

                    تعليق


                    • #11
                      وجزاك أخي عبد الفتاح

                      وأكثر الله من بسماتك النافعة.

                      تعليق


                      • #12
                        قد يكونُ أحدُ أهمَّ أسباب وأدِ العُـلماء الموسوعيين , أو وأدِ من يُـتَـوسَّمُ فيهم أن يكونوا للأمة علماءَ موسوعيينَ شغلُ أذهان الناشئة الذين تظهَـرُ عليهم دلائل النبوغ في بعض العلوم الشرعية والعربية بعلومٍ تثقل أذهانهم وتشغل منها حيزاً ليس بقليل وتقتات من أوقاتهم ومواهبهم حتى تتلاشى الموهبةُ شيئا فشيئاً.

                        وليت (وهل تنفعُ شيئاً ليتُ) أن تتقدمَ مرحلةُ اختيار التخصص والميول عما هي عليه اليوم لتكون بعد الابتدائية أو المتوسطة, وبعدها:

                        أطلقْ يديَّ وفُـكَّ الحبلَ من عُـنقي وافتح لي البابَ وانظر بعدُ كيف ترى

                        ومن تأمَّـلَ تراجمَ الموسوعيين من علمـاء الأمة حديثاً وجد أنَّ الله أراحهم من كثير من غثائيات التعليم ومواده وحصصه واختباراته التي لا تعودُ على الطالب بنفعٍ في قبيل ولا دبير .
                        د. محمـودُ بنُ كـابِر
                        الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

                        تعليق

                        19,962
                        الاعــضـــاء
                        232,000
                        الـمــواضـيــع
                        42,584
                        الــمــشـــاركـــات
                        يعمل...
                        X