إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال لأهل التفسير و كل علماء الأمة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و صلى الله على سيدنا محمد و سلم تسليما
    أما بعد،
    فإني أعلم أن جدال أهل الكتاب يكون بالتي أحسن.. و ليس هدا موضوع السؤال..
    و لكني أسأل هل من الواجب جدالهم دعوة لهم إلى الحق.. و هل أن جدال أهل الكتاب يدخل في باب الدعوة إلى الله ؟
    أعني ما حكم جدال أهل الكتاب ؟ .. هل هو واجب.. و متى ؟..
    هل هو واجب دائما أم فقط ردا.. أم وجوبه مرتبط بسؤالهم لنا..

    وفقني و وفقكم الله تعالى
    وما من كاتب إلا ويفـنى .:. ويبقي الله ما كتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شيء .:. يسرك في القيامة أن تراه

  • #2
    الأصل في المسلم هو الدعوة الله تعالى مقتفياً خطى الحبيب محمد ، قال تعالى :
    (قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ) سورة يوسف(108)
    والله قد أمر رسوله الكريم بدعوة أهل الكتاب فقال:
    (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) سورة آل عمرآن(64)
    ومن البصيرة في الدعوة أن يتمثل المسلم قول الله تعالى:
    (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) سورة النحل (125)

    وكذلك أن يكون على بصيرة من سيرة النبي في الدعوة ففي سيرته وسنته الهدى والنور.
    وقد سجلت السنة والسيرة كيف كان يدعو الناس على اختلاف مللهم ونحلهم وبما فيهم أهل الكتاب " اليهود والنصارى"

    أما متى يكون الجدال؟

    فالدعوة وبيان الحق لهم أولاً ، فإذا جادلوا فنسلك معهم بما قاله الله تعالى:
    (وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آَمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ) العنكبوت (46)

    ولدعوة أهل الكتاب أساليب وطرق يعرفها المتمرسون في هذا الشأن ولعل الوقت يسمح إن شاء الله تعالى في ذكر جانب منها.

    هذا والله أعلم .

    وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد.

    تعليق

    19,956
    الاعــضـــاء
    231,899
    الـمــواضـيــع
    42,559
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X