• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    هذا الموضوع مغلق.
    X
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • عبدالله جلغوم
      رد
      عدد جميع الأعداد المستخدمة أعدادا للآيات في سور القرآن هو 77 عددا ، وهي :
      64 عددا من داخل سلسلة الأعداد 1 – 114 .
      13 عددا من خارج السلسلة ( أي : كل منها أكبر من العدد 114 ) .
      تأملوا هذه الأعداد جيدا : 77 : 64 ، 13 .
      هذه المعلومة حقيقة واقعة في المصحف ، يمكن التاكد من صحتها ، وبالتالي لا مجال لإنكارها او رفضها ولا حتى التردد في قبولها .. ولا مبرر لذلك تحت أي ذريعة .

      لقد لاحظنا في المشاركة السابقة مراعاة هذه الحقيقة في السورتين اللتين جاء عددا آياتهما 64 و 13 ..

      سؤالنا في هذه المشاركة : هل راعى القرآن في ترتيبه هذه الحقيقة في السورتين اللتين جاءتا في موقعي الترتيب 13 و 64 ؟

      لا أريد الإطالة هنا ، سأكتفي بذكر إحدى روائع الترتيب القرآني في سورة التغابن ، السورة رقم 64 في ترتيب المصحف :

      - بما أن رقم ترتيب سورة التغابن 64 ( مماثل لعدد الأعداد 64 ) فمن السهل ملاحظة أن عدد سور القرآن التالية لسورة التغابن هو 50 سورة . مجموع أعداد آياتها هو 1019 .
      - عدد آيات سورة التغابن هو 18 . وهذا هو العدد الموجود في المصحف .

      هذه الأعداد المتعلقة بترتيب سورة التغابن وعدد آياتها وعدد السور التالية لها في ترتيب المصحف ومجموع آياتها حقائق ثابتة في المصحف ، لا مجال للتردد في قبولهما ..

      لنتامل ولنتدبر : ( وكفانا عنادا واستكبارا )
      - عدد السور التالية لسورة التغابن في ترتيب المصحف 50 سورة ، أولها سورة الطلاق المؤلفة من 12 آية ، وآخرها سورة الناس ، المؤلفة من 6 آيات .
      ما وجه الإعجاز في هذا الترتيب ؟
      إن مجموع العددين هو 18 . وهذا هو أيضا عدد آيات سورة التغابن .
      هل هي مصادفة ؟
      لا يقول ذلك إلا الحمقى .
      -إذا استثنينا العدد 18 من العدد 1019 الذي هو مجموع الآيات في السور الخمسين ، فالعدد الباقي هو 1001 .
      ما وجه الإعجاز في هذا الترتيب ؟
      العدد 1001 يساوي : 77 × 13 .
      سبحان الله ...

      77 هو أيضا عدد الأعداد المستخدمة في القرآن للدلالة على أعداد الآيات في سوره كلها .
      13 هو أيضا عدد الأعداد المستخدمة من خارج السلسلة 1 – 114 .
      ومن السهل ملاحظة أن الفرق بين العددين هو 64 . وهذا هو عدد الأعداد المستخدمة من السلسلة 1 – 114 .


      لن يقول لنا القرآن : لقد استخدمت 77 عددا ، 64 من بين السلسلة 1 - 114 ، و 13 من خارجها .. بهذا الأسلوب المباشر ، إنه يقول لنا كل ذلك بأسلوبه الخاص ، الذي يمكن الاهتداء إليه بالتدبر .
      وهنا قال لنا كل ما يريده من خلال ترتيب إحدى سوره .

      ولعل من يتساءل : وماذا عن العدد 18 ؟
      العدد 18 هو عدد الأعداد الأولية المستخدمة في القرآن أعدادا للآيات في سوره . ولعل هذا يوضح لنا وفرة هذه الإشارات في سورة التغابن ، السورة التي جاءت في موقع الترتيب 64 . .

      والآن جربوا زيادة آية او نقصان آية في أي سورة واكتشفوا بأنفسكم كيف تدمرون هذا الترتيب المحكم لسور القرآن وآياته . هذا البناء الرائع البديع الذي يظن البعض أنه مما اصطلح عليه الصحابة .

      ويحزنني هذا الإصرار على ما تثبت الحقائق خلافه ....

      المصدر : كتاب - مخطوط " النظام العددي في القرآن " : عبدالله جلغوم . 430 صفحة

      اترك تعليق:


    • إعجاز الترتيب القرآني في سورتي النور والممتحنة

      [align=center]إعجاز الترتيب في سورتي النور والممتحنة[/align]

      عدد جميع الأعداد المستخدمة أعدادا للآيات في سور القرآن هو 77 عددا ، وهي :
      64 عددا من داخل سلسلة الأعداد 1 – 114 .
      13 عددا من خارج السلسلة ( أي : كل منها أكبر من العدد 114 ) .

      من بين سور القرآن سورتان ، عددا الآيات فيهما هما العددان 64 و13 ، والسؤال الذي نود طرحه : هل راعى القرآن في ترتيب السورتين العلاقة بالعدد 77 ؟

      سورة النور : هي السورة التي جاءت مؤلفة من 64 آية . وقد جاءت في المصحف في موقع الترتيب 24 ، أي بعد 23 سورة من بداية المصحف .
      سورة الممتحنة : هي السورة التي جاءت مؤلفة من 13 آية ، وقد جاءت في المصحف في موقع الترتيب 60 ، أي قبل نهايته بـ 54 سورة .
      نُلاحظ أن مجموع عددي السور ، قبل سورة النور ، وبعد سورة الممتحنة هو 77 ( 23 + 54 ) وهذا هو أيضا مجموع عددي آياتهما . وهو أيضا عدد جميع الأعداد المستخدمة أعدادا للآيات في سور القرآن .

      لقد حدد موقعا السورتين اللتين عددا الآيات فيهما 64 و 13 على نحو متوازن مع عدد الأعداد المستخدمة .
      وبذلك يكون عدد سور القرآن ابتداء من سورة النور وانتهاء بسورة الممتحنة هو 37 .. ما وجه الإعجاز هنا ؟
      إن عدد سور القرآن التي استخدمت فيها الأعداد المكررة ، هو 37 سورة .

      ( توضيح : العدد المكرر هو العدد الذي استخدم في القرآن للدلالة على عدد الآيات نفسه في أكثر من السورة )

      ومن روائع الترتيب القرآني هنا :
      عدد الأعداد المستخدمة في القرآن للدلالة على أعداد الآيات في سوره 64 عددا لا غير .. وبما أن عدد سور القرآن أكبر من العدد 64 ، فقد كرر القرآن استخدام 24 عددا مرة او أكثر . وهذا يفسر لنا اشتراك مجموعة من سور القرآن في العدد الواحد نفسه من الآيات .

      كيف أشار القرآن في ترتيبه لهذه الحقيقة ؟
      لقد جاء بالسورة رقم 24 في ترتيب سور القرآن ( النور ) مؤلفة من 64 آية ..


      المصدر : كتاب - مخطوط " النظام العددي في القرآن " : عبدالله جلغوم . 430 صفحة
    20,173
    الاعــضـــاء
    231,592
    الـمــواضـيــع
    42,605
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X