إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال لأهل العلم فقط

    عاش النبي أربعين عاما بين قومه لم يكن في حياته ما يلفت النظر إلا صدق القول وحسن الخلق ، ثم فجأة خرج على الناس فقال إني لكم نذير مبين.

    والسؤال:

    هل كان للرسول ما يشهد بصدق رسالته في نفوس الناس وواقع حياتهم؟

  • #2
    جعلك الله محبا للقرآن وصاحبا له
    سأجيب ليس لأني من أهل العلم الذين أشرت اليهم بالسؤال وانما طالبة للعلم في بدايات الطريق

    نعم كان للرسول ما يشهد بصدق رسالته في نفوس الناس وواقع حياتهم
    فجرت عدة ارهاصات تنبئ بنبوته لمن تأمل ذلك
    ومن ذلك:
    ما جرى في صغره من العناية الربانية وتهيئته للأمر العظيم ولا يخفى علينا ما روته مرضعته حليمة السعدية من نبأ هذا الطفل العظيم الشأن وبركته العظيمة لنفسه ولمن حوله
    وما حصل له من حادثة شق الصدر
    وكذلك ما كان يتميز به من أمانة وعفة في زمن كزمن الجاهلية
    وما كان منه من نبذ لعبادة الأصنام والخمور والفجور
    وما كان منه من حسن مشورة وروية
    وما كان من شأن السحابة التي أظلته
    وكذلك مما يدل على صدق رسالته عليه الصلاة والسلام أنه كان أميا
    وكذلك رعيه للأغنام وشرف نسبه وخاتم النبوة الظاهر في جسده
    وتحنثه في الغار للتفكر والتأمل
    وكذلك ما كان يراه من الرؤى الصادقة التي تقع مثل فلق الصبح
    وما شهدت له به أشد الناس احتكاكا به خديجة بقولها " أبشر فوالله لا يخزيك الله أبدا إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث وتحمل الكل وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق "


    هذا ما تيسر ايراده وإلا فكتب السيرة مبثوث فيها الكثير مما يشهد بصدق رسالته قبل البعثة .......................والله أعلم

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة محب القرآن الكريم مشاهدة المشاركة
      عاش النبي أربعين عاما بين قومه لم يكن في حياته ما يلفت النظر إلا صدق القول وحسن الخلق ، ثم فجأة خرج على الناس
      هنا لا أوافقك فحياته عليه الصلاة والسلام قبل البعثة وبعدها ملفتتة للنظر والفكر
      فلو تأملت حياة اليتم التي عاشها وتنقله من مكان لمكان لوجدت أثرا كبيرا في تنشئته عليه الصلاة والسلام
      فما كان الفضل المحض إلا لربه الذي وجده يتيما فآواه
      وغيرها الكثير مما يلفت النظر والفكر

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة أفنان مشاهدة المشاركة
        هنا لا أوافقك فحياته عليه الصلاة والسلام قبل البعثة وبعدها ملفتتة للنظر والفكر
        فلو تأملت حياة اليتم التي عاشها وتنقله من مكان لمكان لوجدت أثرا كبيرا في تنشئته عليه الصلاة والسلام
        فما كان الفضل المحض إلا لربه الذي وجده يتيما فآواه
        وغيرها الكثير مما يلفت النظر والفكر
        الأخت أفنان حفظك الله
        جوابك الأول طيب ومبارك وجعله الله في موازين حسناتك ، ولكن ليس هو المقصود من السؤال بارك الله فيك.

        أما حياة النبي فليس فيها ما يلفت للنظر لمن عاصره في ذلك الوقت إلا ما ذكرت من أمانته وصدق لهجته، أم اليتم والتنقل كما ذكرتي فهو كغيره من الناس.

        والسؤال لا يزال قائما لأهل العلم.

        بارك الله في الجميع.
        وصلى الله وسلم وبارك على خير الورى محمد الهادي الأمين.

        تعليق


        • #5
          جزاك الله خيرا

          أنتظر الإجابة معك ...

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم
            نعم الصدق أولا
            ثم كونه أمي لا يقرأ ولا يكتب ؛ هذا فيما يخص شخصه
            ثم كون العقلاء ينتظرون مبعث نبى ؛ وهذا ما يخص زمانه
            ثم كون ماجاء به معجز ؛ هذا ما يخص بيانه
            وكل ما سبق يدل على صدق رسالته عندما يخبرهم أنه رسول
            أما قبل أن يخبر هو عن رسالته فلا يمكن لأحد أن يقطع أن يكون حتى هو نفسه
            والله أعلم
            مسألة أهل العلم فقط ؛ هل يمكنك تحديد الحد الأدنى الذى دونه لا يكون الرجل من أهل العلم ؟
            أنا دخلت لا لكى أدعى أننى منهم ولكن لأثير أهل العلم لكى يجيبوا

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة مصطفى سعيد مشاهدة المشاركة
              السلام عليكم
              نعم الصدق أولا
              ثم كونه أمي لا يقرأ ولا يكتب ؛ هذا فيما يخص شخصه
              ثم كون العقلاء ينتظرون مبعث نبى ؛ وهذا ما يخص زمانه
              ثم كون ماجاء به معجز ؛ هذا ما يخص بيانه
              أما قبل أن يخبر هو عن رسالته فلا يمكن لأحد أن يقطع أن يكون حتى هو نفسه
              والله أعلم
              مسألة أهل العلم فقط ؛ هل يمكنك تحديد الحد الأدنى الذى دونه لا يكون الرجل من أهل العلم ؟
              أنا دخلت لا لكى أدعى أننى منهم ولكن لأثير أهل العلم لكى يجيبوا
              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

              كلام طيب وجميل وحق ولكنه لا يفي بالغرض ولا يجيب على السؤال.

              أما أهل العلم فكل يعرف نفسه ولست أنا بالذي يحدد الحد الأدنى ولكن من شُهد له بالعلم فهو منهم.

              تعليق


              • #8
                [align=center]السلام عليكم
                أولا: ينبغي أن يكون للسؤال فائدة، فما هي فائدة هذا السؤال؟
                ثانيا : تلاوة الآيات القرآنية ودخولها آذانهم هي جواب سؤالك لأنّهم كانوا عربا.
                وأقصد بكلمة ( عربا ) أنهم عرب ونحن ( عجم في صورة عرب)
                والسلام عليكم
                [/align]
                وقَولي كَلَّما جَشأت وجاشَت مَكانَكِ تُحمَدِي أو تستريحي

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة محب القرآن الكريم مشاهدة المشاركة
                  عاش النبي أربعين عاما بين قومه لم يكن في حياته ما يلفت النظر إلا صدق القول وحسن الخلق ، ثم فجأة خرج على الناس فقال إني لكم نذير مبين.

                  والسؤال:

                  هل كان للرسول ما يشهد بصدق رسالته في نفوس الناس وواقع حياتهم؟
                  ما تفضل به الأخوة لا علاقة له بموضوع السؤال في هذه المرحلة ..
                  ما يشهد بصدق رسالته في نفوس الناس أن أحدا منهم لم يفكر بادعاء النبوة ،( كشريك أو منافس أو مكذب ) رغم أن واقعهم كان يترقب ظهور نبي بعد عيسى ، ولا بد أنه كان هناك من يتمنى ان يكون ذلك النبي ، على مستوى الأفراد وعلى مستوى القبيلة ..
                  إن عدم ادعاء أحد أنه نبي يعني الاستسلام والقبول والتصديق ، بغض النظر عن المواقف الفردية المعادية .
                  التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله جلغوم; الساعة 28/04/1430 - 23/04/2009, 05:15 pm. سبب آخر: طباعة
                  abd_jalghoum@yahoo.com

                  تعليق


                  • #10
                    الأخ الفاضل ابراهيم المصري

                    شكرا على مداخلتك ، ولعلك تعرف الفائدة من السؤال حين يتكرم علينا أحد الأفاضل من أهل العلم بالجواب على السؤال.

                    الأخ عبد الله جلغوم
                    حياك الله وبياك
                    أشكرك على مداخلتك ، ولكنها لا تجيب على السؤال.

                    تعليق


                    • #11
                      بسم الله الرحمن الرحيم أخوتي الاحبة إضافة إلى ما قال الاستاد عبد الله و الاخت أفنان، و الاخ ابراهيم المصريو الاخ مصطفى و ددت أن أدكر قصة لطيفة تجيبنا و لو جزئيا عن سؤال الأخ محب القرآن :
                      المشاركة الأصلية بواسطة محب القرآن الكريم مشاهدة المشاركة
                      هل كان للرسول ما يشهد بصدق رسالته في نفوس الناس وواقع حياتهم؟
                      و هي أنه إضافة إلى أخلاقه و سمو صفاته، كان من أهل مكة من يترقب بعثته ..
                      و منهم عمه أبو طالب الدي تجند ليحميه لحديث سمعه من بحيرا الراهب الدي قابله في أول بلاد الشام فسأله عن ظهور نبي من العرب في داك الزمن، ثم لما أمعن النظر في النبي صلى الله عليه و سلم و حادثه وتفرس في وجهه ورأى بين كتفيه إحدى علامات النبوة ، كما قرأعنها في الإنجيل ، عرف أنه النبي العربي الدي بشر به موسى و عيسى عليهما الصلاة و السلام، و قال لعمه إن هدا الغلام سيكون له شأن عظيم فارجع به و احدر عليه من اليهود..ونصح أبا طالب بالعودة فوراً ، حتى لا يقع إبن أخيه في يد اليهود فيقتلوه ، فعاد أبو طالب ومحمد دون أن يكملا الرحلة .
                      و منهم أيضا ميسرة الدي قال له راهب في الشام في رحلة النبي صلى الله عليه و سلم الثانية إلى الشام بعد أن استظل بشجرة : ما نزل تحت هده الشجرة قط إلا نبي.. لعلامة مبينة في الخبر نسيتها..
                      و منهم زوجته خديجة التي لما أخبرها ميسرة، دكرت دلك لابن عمها ورقة فكان قوله لها : يا خديجة إن محمدا لنبي هده الأمة .
                      و الحق أني وددت لو طرح السؤال بالصيغة التالية : هل كان للرسول في حياته ما ينفر الناس عن اتباعه و تصديق رسالته في نفوس الناس وواقع حياتهم؟ غير أنه ربما يكون قصد محب القرآن بسؤاله يفرض عليه هده الصيغة.. شكر الله سعيه..
                      هدا و أعتدر أني أقحمت نفسي فأجبت و لست بصاحب علم..
                      يغفر الله لي و لكم
                      و السلام عليكم و رحمته و بركاته
                      عمارة سعد شندول
                      وما من كاتب إلا ويفـنى .:. ويبقي الله ما كتبت يداه
                      فلا تكتب بكفك غير شيء .:. يسرك في القيامة أن تراه

                      تعليق


                      • #12
                        الأخ عمارة
                        شكرا على مداخلتك

                        قصة بحيرة لا تصح لا سنداً ولا متناً وكذلك قصة ميسرة، وقد تكلم عن ذلك أهل العلم وأورد مختصر أقوالهم الدكتور أكرم ضياء العمري في كتابه السيرة الصحيحة فارجع إليه إن شئت.

                        وكلامك طيب وفيه خير وبركه ولكنه لا يجيب على السؤال بشكل علمي.

                        ولازلنا ننتظر الإجابة من أهل العلم .

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة محب القرآن الكريم مشاهدة المشاركة
                          عاش النبي أربعين عاما بين قومه لم يكن في حياته ما يلفت النظر إلا صدق القول وحسن الخلق ، ثم فجأة خرج على الناس فقال إني لكم نذير مبين.

                          والسؤال:

                          هل كان للرسول ما يشهد بصدق رسالته في نفوس الناس وواقع حياتهم؟
                          الفاضل محب القرآن :

                          هكذا يحتاج السؤال إلى التوضيح .. فلعلك تعني شيئا ونحن نفهم شيئا آخر .
                          عن أي مرحلة تسأل ؟ قبل البعثة أم بعدها ؟ ومن هم الناس الذين في نفوسهم ما يشهد بصدق رسالته ؟ قبل البعثة أم بعدها ؟
                          abd_jalghoum@yahoo.com

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
                            الفاضل محب القرآن :

                            هكذا يحتاج السؤال إلى التوضيح .. فلعلك تعني شيئا ونحن نفهم شيئا آخر .
                            عن أي مرحلة تسأل ؟ قبل البعثة أم بعدها ؟ ومن هم الناس الذين في نفوسهم ما يشهد بصدق رسالته ؟ قبل البعثة أم بعدها ؟
                            الأخ عبد الله

                            السؤال واضح
                            والناس كل من قال لهم الرسول " إنما أنا لكم نذير مبين"

                            تعليق


                            • #15
                              بسم الله الرحمن الرحيم
                              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                              من خلال السؤال إن كنت فهمته بشكل جيد فقد تمت الإجابة من خلال الإخوة الكرام.
                              وأكبر الحقائق العلمية أنه
                              رسول أمي لا يعرف القراءة ولا الكتابة
                              وأيضا أن الآيات التي جاء بها رسول الله من وحي إلهي .. فهي إعجازية لا يقدر على صياغتها أحد
                              إضافة للمعجزات التي ايده الله بها وابرزها انشقاق القمر...
                              والأدلة كثيرة جداا.... إن أخدناها بجانبها العلمي.


                              هذا عدا الجانب الخلقي الذي كان يتمتع به والامانة وعدم الكذب والوفاء والوقار والحياء ما قبل البعثة .... والمكانة التي كان يتصف بها بين قومه... فأبا بكر الصديق أول من آمن من الرجال به لإعجابه بشخصية سيدنا رسول الله .. فابا بكر آمن بمحمد النبي قبل النبي محمد... ... وذلك لإعجاب ابي بكر الصديق بأخلاق صاحبه وما عرف عنه من خلال صحبته ومعاشرته لحسن أخلاقه وحسن مروئته

                              لكن يبدو من سؤالك أخي الفاضل وردودك أنك تعلم الإجابة .. لأنك لا تقبل أي إجابة من الإخوة وبالتالي تخفي الإجابة في نفسك لتعلم من يصل إليها ولله العلم....

                              وهذا السؤال فعلا أنتظر جوابه للعلم والمعرفة .. إن كانت كل الإجابات غير مقنعة .. فالمرجو الإجابة المنتظرة.

                              تعليق

                              19,840
                              الاعــضـــاء
                              231,465
                              الـمــواضـيــع
                              42,359
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X