إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • البناء الرياضي في سورة العلق

    سورة العلق ، من المواقع الرئيسة في الترتيب القرآني ، وفيها من أسرار الترتيب ما يأخذ بالألباب ..

    ما سأذكره في هذه المشاركة ، ملاحظة تتعلق بعدد كلمات سورة العلق :
    ذهب البعض إلى اعتبار عدد كلمات الآية الخامسة في سورة العلق ، وهي قوله تعالى ( علم الإنسن ما لم يعلم ) 4 كلمات ، باحتساب اللفظ ( ما لم ) كلمة واحدة ..
    طبعا ، هذا خطأ كبير ، فعددها هو 5 .

    واول من قال بذلك رشاد خليفة وتبعه عبدالرزاق نوفل وآخرون ، والسبب أن اعتبار عدد الكلمات 4 ، يجعل من الآيات الخمس الأولى - وهي اول ما نزل - 19 كلمة ، متناسبا مع عدد آيات السورة ، فإذا اعتبرنا عددها 5 فهي 20 ، وبذلك يختفي العدد 19 .. ( إعجاز العدد 19 موجود في سورة العلق ، ولسنا بحاجة إلى اعتبار " ما لم " كلمة لتاكيد هذا الإعجاز )

    والان لنتامل الإحصاء التالي لعدد آيات وكلمات وحروف سورة العلق ( بالرسم العثماني ) :

    عدد آيات سورة العلق 19 ، وعدد كلماتها 72 ، وعدد حروفها 285 .

    إذا اتخذنا من الآية رقم 13 في سورة العلق محورا للقياس في سورة العلق ، نجد النظام التالي في سورة العلق :
    عدد الآيات السابقة لها 12 ، عدد كلماتها 45 ، وعدد حروفها 171 .
    عدد كلمات الآية رقم 13 ( محور الترتيب ) هو 4 وعدد حروفها 15 .
    عدد الآيات التالية لها 6 ، وعدد كلماتها 23 ، وعدد حروفها 99 .

    الملاحظات :

    1- عدد حروف سورة العلق 285 ، وهذا عدد من مضاعفات الرقم 19 ( 15 × 19 ) .
    2- العدد 171 هو مجموع حروف الآيات الـ 12السابقة للآية رقم 13 ، وهذا العدد من مضاعفات الرقم 19 ( 9 × 19 ) .
    3- عدد كلمات الآية رقم 13 هو 4 وعدد حروفها هو15 ( 4 + 15 = 19 )
    4- العدد 99 هو عدد حروف الآيات الست التالية للآية رقم 13 .
    5- إذا أضفنا عدد حروف الآية رقم 13 ( المحور ) ، إلى العدد 171 فالناتج 186 عدد من مضاعفات الرقم 31 عكس الرقم 13 ( 6 × 31 ) .
    6- وإذا أضفناه إلى العدد 99 ( مجموع حروف الآيات التالية للآية رقم 13 ) فالناتج 114 ، عدد سور القرآن .

    7- رائعة الترتيب هنا أن الفرق بين مجموع حروف الآيات السابقة للآية رقم 13 ( 171 ) والتالية لها ( 99 ) هو 72 ..

    ما وجه الإعجاز في العدد 72 ؟
    إنه عدد كلمات سورة العلق ( باعتبار ما لم كلمتين لا كلمة ) .

    فأما ما يترتب على هذه الملاحظات ، أنها باعتبار الرسم العثماني ، فكيف نفسر هذا النظام في سورة العلق ؟

    قد يلجأ البعض إلى طرح الأسئلة : لماذا أخذت الآية رقم 13 ، وغير ذلك ..
    هذا لن يغير من الحقيقة شيئا ، وليس أكثر من هروب من مواجهة التساؤل ..
    ( علما أن الإجابة عل مثل ذلك التساؤل متوفرة ، والأدلة المعززة للظاهرة موجودة )
    [email protected]

  • #2
    سبحان الله،
    كم ترهقون أنفسكم، وكم تستهلكون من الأوقات في مثل هذه الأشياء ؟
    أليس شغل الوقت بما هو أولى أولى؟
    إذاً لاستفدتم وأفدتم،
    أصلحنا الله وإياكم.

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة لطفي الحسيني مشاهدة المشاركة
      سبحان الله،
      كم ترهقون أنفسكم، وكم تستهلكون من الأوقات في مثل هذه الأشياء ؟
      أليس شغل الوقت بما هو أولى أولى؟
      إذاً لاستفدتم وأفدتم،
      أصلحنا الله وإياكم.
      إن كنت لا تستفيد مما تقرأ ، فليس الذنب ذنبنا . ابحث عن السبب وعالجه بنفسك .
      واسأل الله العون .
      [email protected]

      تعليق


      • #4
        الحاجة إلى كتابة علمية حول الإعجاز العددي .
        أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
        [email protected]
        https://twitter.com/nifez?lang=ar

        تعليق

        19,960
        الاعــضـــاء
        231,957
        الـمــواضـيــع
        42,573
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X