إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نسقية السورة القرآنية.

    بسم الله الرحمن الرحيم، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين .
    أما بعد، فيسعدني أن أجدد التواصل معكم، للحديث عن موضوع يتصل بوحدة الخطاب القرآني ، التي تعتبر خاصية من خواص القرآن الكريم، و مظهرا من مظاهر إعجازه، إذ إنها تبرز اتساق الخطاب القرآني و انسجامه، مما يجعله يشكل وحدة نسقية، ذلك أن القرآن الكريم نظام فكري مطلق، صيغ صياغة لغوية عربية محكمة، مما يجعله عالمي الثقافة، عربي اللسان.
    وهذا الموضوع ظل يشغلني منذ أكثر من اثنين و عشرين سنة، حيث عرضت له في دراستي للماجستير " أثر الواقع الثقافي في أهم التفاسير الحديثة للقرآن الكريم" التي ناقشتها بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة 1407هـ /1987م.
    وكلما سنحت الفرصة عرضتها في ملتقيات علمية يحضرها باحثون متخصصون لمناقشتها وتطويرها، ولعل الفرصة اليوم مواتية لعرضها على جمهور أوسع من الباحثين للدرس و المناقشة، علما أنني لم أجرأ إلى الآن على دراستها من خلال القرآن الكريم ، و إنما عن طريق دراسة تفسير " في ظلال القرآن " لسيد قطب ـ ـ ، و في ذلك مآرب علمية و تعليمية .
    نسأل الله تعالى أن يعلمنا التأويل ، و أن يفقهنا في الدين ، و أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
    وتجدون رفقته نص البحث الذي شاركت به في الندوة الدولية التي عقدت برحاب كلية الآداب و العلوم الإنسانية ، بالجديدة ، بعنوان : " التفسير الأدبي للقرآن الكريم " وذلك سنة 1426هـ / 2005م.
    أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاكم الله خيرا دكتور وسنحاول بإذن الله تعالى أن نتدارس الموضوع للإستفادة ليس إلا
    د . يوسف محمد مازي
    عضو المجلس العلمي ببني ملال - المغرب -
    بريد إلكتروني : YSF750@YAHOO.FR
    الهاتف : 00212661797911

    تعليق


    • #3
      الأستاذ الكريم أحمد بزوي الضاوي حفظه الله،

      أرجو أن تتكرم بالرد على طلب الأخوة في مركز نون حول إمكانية قيامهم بطباعة تفسير ابن برجان وفق ما ترونه مناسباً. وقد سبق لهم أن أرسلوا إلى فضيلتكم برسالة على العنوان المدون في هذا المنتدى.

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة أحمد بزوي الضاوي مشاهدة المشاركة
        بسم الله الرحمن الرحيم، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين .
        أما بعد، فيسعدني أن أجدد التواصل معكم، للحديث عن موضوع يتصل بوحدة الخطاب القرآني ، التي تعتبر خاصية من خواص القرآن الكريم، و مظهرا من مظاهر إعجازه، إذ إنها تبرز اتساق الخطاب القرآني و انسجامه، مما يجعله يشكل وحدة نسقية، ذلك أن القرآن الكريم نظام فكري مطلق، صيغ صياغة لغوية عربية محكمة، مما يجعله عالمي الثقافة، عربي اللسان.
        وهذا الموضوع ظل يشغلني منذ أكثر من اثنين و عشرين سنة، حيث عرضت له في دراستي للماجستير " أثر الواقع الثقافي في أهم التفاسير الحديثة للقرآن الكريم" التي ناقشتها بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة 1407هـ /1987م.
        وكلما سنحت الفرصة عرضتها في ملتقيات علمية يحضرها باحثون متخصصون لمناقشتها وتطويرها، ولعل الفرصة اليوم مواتية لعرضها على جمهور أوسع من الباحثين للدرس و المناقشة، علما أنني لم أجرأ إلى الآن على دراستها من خلال القرآن الكريم ، و إنما عن طريق دراسة تفسير " في ظلال القرآن " لسيد قطب ـ ـ ، و في ذلك مآرب علمية و تعليمية .
        نسأل الله تعالى أن يعلمنا التأويل ، و أن يفقهنا في الدين ، و أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
        وتجدون رفقته نص البحث الذي شاركت به في الندوة الدولية التي عقدت برحاب كلية الآداب و العلوم الإنسانية ، بالجديدة ، بعنوان : " التفسير الأدبي للقرآن الكريم " وذلك سنة 1426هـ / 2005م.
        جزاكم الله خيرا على هذا البحث القيم

        وقد قرأته واستمتعت بقرءاته ، ولكني كنت أتمنى لو أنك تناولت العنوان" نسقية السورة" بشيء من التفصيل حيث إن مثل هذه المصطلحات أحيانا قد تشكل على القارىء إذا لم يعرف المقصود منها بدقة.
        وأتمنى لو سمح وقتكم بزيادة بيان حول ما ذكرتموه من فرق بين الوحدة النسقية والوحدة الموضوعية والعضوية.
        والذي فهمته من كلامكم أن السورة مكونة من موضاعات مختلفة جاءت في نسق واحد الرابط بينها هو مقصد عام وليس موضوعا محددا ، بحيث لو تناولنا كل مقطع على حده لم يؤثر ذلك على فهم المقصد العام للسورة , وفهم المقطع لا يتوقف على فهم المقطع الذي قبله أو بعده.
        إذا كان فهمي هذا صحيحاً فأقول إن هذا من أعظم الأمور التي تميز بها القرآن عن غيره من الكلام أو الكتب ، فهو ينتقل بك من موضوع إلى آخر دون أن تشعر بفجوة أو انفصال في سياق أو نسق الكلام.

        وأخيرا دكتورنا الفاضل لو سمحتم بسؤال:
        هل ما كتبتَه يدخل تحت ما تناوله الأقدمون فيما يعرف بتناسب الايات والسور؟
        وسؤال آخر لو تكرمتم:
        عن مصطلح : "التفسير الأدبي للقرآن الكريم" ما حقيقته ومن أول من كتب فيه؟

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة محب القرآن الكريم مشاهدة المشاركة
          جزاكم الله خيرا على هذا البحث القيم

          وقد قرأته واستمتعت بقرءاته ، ولكني كنت أتمنى لو أنك تناولت العنوان" نسقية السورة" بشيء من التفصيل حيث إن مثل هذه المصطلحات أحيانا قد تشكل على القارىء إذا لم يعرف المقصود منها بدقة.
          وأتمنى لو سمح وقتكم بزيادة بيان حول ما ذكرتموه من فرق بين الوحدة النسقية والوحدة الموضوعية والعضوية.
          والذي فهمته من كلامكم أن السورة مكونة من موضاعات مختلفة جاءت في نسق واحد الرابط بينها هو مقصد عام وليس موضوعا محددا ، بحيث لو تناولنا كل مقطع على حده لم يؤثر ذلك على فهم المقصد العام للسورة , وفهم المقطع لا يتوقف على فهم المقطع الذي قبله أو بعده.
          إذا كان فهمي هذا صحيحاً فأقول إن هذا من أعظم الأمور التي تميز بها القرآن عن غيره من الكلام أو الكتب ، فهو ينتقل بك من موضوع إلى آخر دون أن تشعر بفجوة أو انفصال في سياق أو نسق الكلام.

          وأخيرا دكتورنا الفاضل لو سمحتم بسؤال:
          هل ما كتبتَه يدخل تحت ما تناوله الأقدمون فيما يعرف بتناسب الايات والسور؟
          وسؤال آخر لو تكرمتم:
          عن مصطلح : "التفسير الأدبي للقرآن الكريم" ما حقيقته ومن أول من كتب فيه؟
          للتذكير

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم ، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين .
            الإخوة الأفاضل : يوسف مازي، و أبو عمرو البيراوي، و محب القرآن ـ حفظهم الله ـ .
            السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
            أما بعد ، فإني أحمد الله إليكم على تواصلكم و اهتمامكم ، و أشكرلكم تقديركم .
            وفي انتظار الوفاء بما يطلبه الإخوة الكرام أحب أن أشير إلى موضوع له صلة بالتفسير الأدبي و بسيد قطب ـ ـ ، وقد سبق لي نشره على هذا الموقع ، وتجدونه على الرابط التالي :
            http://www.tafsir.org/vb/showthread.php?t=8064
            و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
            أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

            تعليق


            • #7
              معنى النسق لغة.

              بسم الله الرحمن الرحيم، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين.
              الأخ الفاضل: الأستاذ محب القرآن ـ حفظه الله ـ .
              السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
              أما بعد، فإنه كما يقال: السؤال مفتاح العلم. فقد جعلتني أسئلتكم أكتشف أن بعض الأمــور ـ بحكم التخصص ـ نعتبرها بديهية، و نظن أن الكل على معرفة بها، فهي من باب ما لا يعذر أحد بجهله. و لكننا عندما ندقق النظر فيها نكتشف أنها بحاجة إلى البيان و التفصيل، كما أننا نفاجأ بعدم وجود تحديد دقيق لمفهومها من حيث اللغة و الاصطلاح.
              فمثلا سؤالكم عن مفهوم النسق جعلني في البداية أرجع إلى المعاجم الاصطلاحية في الأدب واللسانيات، و الفلسفة:
              1- معجم مصطلحات الأدب: مجدي وهبة.
              2-معجم المصطلحات العربية في اللغة و الأدب: مجدي وهبة، و كامل المهندس.
              4- المعجم الفلسفي: جميل صليبا.
              5- معجم اللسانيات : فرنسي عربي : بسام بركة.
              لمحاولة الاستجابة لطلبكم، ظنا مني أن الأمر ميسر، فما علي إلا نقله إليكم، و هو أسهل و أدق من أن أحدده لكم بناء على ما تعلمناه في درس اللسانيات.
              لأفاجأ بأنها لم تحدد مفهوم النسق، مما جعلني أعمل على الرجوع إلى المعاجم اللغوية العربية، بغية الوقوف على أساس المعنى:
              1- معجم مقاييس اللغة لابن فارس ( ت 395هـ):

              النون و السين و القاف أصل صحيح يدل على تتابع في الشيء.
              وكلام نَسَقٌ: جاء على نظام واحد، قد عطف بعضه على بعض.
              وأصله قولهم : ثَغْرٌ نَسَقٌ ، إذا كانت الأسنان متناسقة متساوية.
              وخَرَزٌ نَسَقٌ : مُنَظَّمُ.
              معجم مقاييس اللغة: أبو الحسين أحمد بن فارس (ت395هـ)، مادة ( نسق)،
              كتاب النون، باب النون و السين و ما يماثلهما، ج5، ص420.

              2- لسان العرب لابن منظور ( ت 711هـ):

              النسق من كل شيء: ما كان على طريقة نظام واحد، عام في الأشياء.
              النحويون يسمون حروف العطف حروف النسق، لأن الشيء إذا عطفت عليه شيئا بعده جرى مجرى واحدا.
              و ثغر نسق إذا كانت الأسنان مستوية.
              و نسق الأسنان : انتظامها في النِّبْتَةِ ، وحسن تركيبها.
              و التنسيق : التنظيم.
              و النسق : ما جاء من الكلام على نظام واحد.
              و يقال : رأيت نسقا من الرجال و المتاع ، أي بعضها إلى جنب بعض.

              لسان العرب لابن منظور ( ت 711هـ ) ، باب النون ، مادة (ن س ق)، ج6، ص 4412، طبعة دار المعارف ، القاهرة .

              و يستفاد من المعنى اللغوي للنسق ما يلي :
              1) النظام.
              2) التتابع.
              3) الترتيب.
              4) التناسق.
              5) الجمع.
              أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

              تعليق


              • #8
                أستاذنا الفاضل أحمد
                بارك الله فيكم وفي علمكم ورفع الله قدركم.

                دائما نتعلم منكم من علمكم وأدبكم الجم وأرجو أن لا أكون من المداحين ولكن أرجو أن يكون ما نشعر به ونضطر إلى تسطيره في حق أهل العلم والفضل من باب عاجل بشرى المؤمن.

                وفقكم الله لكل خير وزادكم من فضله.
                محبكم " محب القرآن الكريم"

                تعليق


                • #9
                  معنى النسق لغة(2).

                  بسم الله الرحمن الرحيم، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين.
                  الأخ الفاضل : حجازي الهوى " محب القرآن الكريم " ، أشكر فضيلتكم على تواصلكم و تقديركم ، أحبكم الله الذي أحببتمونا فيه .
                  و ها نحن أخي الكريم نتابع الاستجابة لطلبكم، وذلك بالعمل على تحديد معنى النسق لغة من خلال المعجم الفرنسي :

                  1- مجموعة منظمة من الأفكار.
                  2- مجموع منظم من الأفكار العلمية و الفلسفية ( نسق نيوتن).
                  3- تركيب لعناصر مجمعة بشكل معين لتكوين مجموع(النظام الشمسي).
                  4- مجموعة أعضاء، أو نسيج ذو طبيعة متماثلة، موجه لأداء وظائف متشابهــة ( الجهاز العصبي).
                  5- ترتيب منهجي.
                  6- بنية ( نظام عائلي).
                  7- تجميع العناصر لتكوين مجموع.
                  8- شكل من أشكال تنظيم المجتمع(نظام رأسمالي، نظام انتخابي...).
                  9- كل جهاز يؤدي وظيفة محددة.

                  Encyclopédie Universalis 2004
                  Le Petit Larousse 2007

                  ويستفاد مما سبق أن النسق :
                  1- مجموع أو مجموعة.
                  2- التركيب.
                  3- الترتيب .
                  4- النظام .
                  5- الوظيفة.
                  و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
                  أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

                  تعليق


                  • #10
                    مفهوم النسق اصطلاحا

                    النسق هو مجموعة من المكونات المنظمة، والمرتبة، والمختلفة من حيث التكوين، والشكل، والوظيفة. والتي تعمل بشكل منسجم، وقد يشكل كل واحد منها نسقا أصغر. حيث يكون هو بدوره مكونا من مجموعة من المكونات المختلفة من حيث الشكل، والتكوين، والوظيفة. والتي يعمل بعضها مع بعض بشكل منسجم ومتسق لبناء النسق الكبير.
                    فالنسق مكتف بذاته، ومستغن عن غيره، و له القدرة على إصلاح أي خلل يعترضه بشكل ذاتي و تلقائي.
                    و يمكننا أن نحصر خصائص النسق في ما يلي:
                    أ‌. مجموع " كل ".
                    ب‌. النظام.
                    ت‌. الترتيب.
                    ث‌. التوازن.
                    ج‌. التكامل.
                    ح‌. الانسجام.
                    خ‌. الاستقلالية.
                    د‌. الشمولية.
                    ذ‌. الضبط الذاتي : Autoregulation .
                    ر‌. الوظيفة.
                    أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

                    تعليق

                    19,840
                    الاعــضـــاء
                    231,465
                    الـمــواضـيــع
                    42,359
                    الــمــشـــاركـــات
                    يعمل...
                    X