إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اللقاء الثاني لمركز تفسير(أولويات البحث العلمي في الدراسات القرآنية : شارك برأيك)

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align]

    سوف يعقد مركز تفسير للدراسات القرآنية بإذن الله لقاءه الشهري الثاني يوم الثلاثاء 30 /6/1430هـ تحت اسم :
    [align=center][/align]


    وذلك بعد صلاة المغرب مباشرة بقاعة المقصورة بطريق الملك عبدالله بالرياض ، وسيكون هذا اللقاء عن موضوع :

    [align=center]أولويات البحث العلمي في الدراسات القرآنية[/align]

    وسوف يتولى طرح ورقة عمل في هذا الموضوع :
    1- الأستاذ الدكتور أحمد بن سعد الخطيب. الأستاذ بقسم القرآن وعلومه بكلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .
    2- والدكتور محمد بن عبدالله الخضيري .الأستاذ المشارك بقسم القرآن وعلومه بكلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .
    وهما من أعضاء ملتقى أهل التفسير المميزين .
    ويسعدنا تلقي مقترحاتكم وأفكاركم ومشاركاتكم حول هذا الموضوع طلباً لإثراء هذا اللقاء وتتميماً للفائدة ، حتى لا يأتي موعد اللقاء إلا وقد طرحت بعض الرؤى النافعة حول هذا الموضوع الحيوي الذي سيفيد منه الباحثون والأقسام العلمية للدراسات القرآنية بإذن الله .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

  • #2
    عنوانٌ جيّد ؛ ولكن نأمل منكم أبا عبدالله تحديد المراد بأولويات البحث في هذا الموضوع.
    هل هي العلوم والمهارات التي ينبغي للباحث في الدراسات القرآنية أن يُلمّ بها قبل أن يبدأ بحثه؟
    أم أنّ المقصود هو العناوين التي هي أولَى بالبحث من غيرها في هذا المجال.
    بورك فيكم جميعاً.

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة أبو عبدالرحمن الزهراني مشاهدة المشاركة
      عنوانٌ جيّد ؛ ولكن نأمل منكم أبا عبدالله تحديد المراد بأولويات البحث في هذا الموضوع.
      هل هي العلوم والمهارات التي ينبغي للباحث في الدراسات القرآنية أن يُلمّ بها قبل أن يبدأ بحثه؟
      أم أنّ المقصود هو العناوين التي هي أولَى بالبحث من غيرها في هذا المجال.
      بورك فيكم جميعاً.
      الموضوع يقصد به المجالات والموضوعات الأولى بالبحث في الدراسات القرآنية بناء على استقراء للواقع ودراسة له مع استشراف للمستقبل وفق بعض المعطيات .
      وأما العلوم والمهارات التي ينبغي للباحث في الدراسات القرآنية أن يلم بها فلها باب آخر وستطرح تحت عنوان (تأهيل الباحثين في الدراسات القرآنية) ولها جوانب مهمة جديرة بالمناقشة والبحث والمعالجة .
      وأنا أدعو الجميع للتفكير في أبرز الأولويات في البحث العلمي في الدراسات القرآنية ، وتحرير ما يتيسر منها ليبنى عليها الحوار في اللقاء . فستكون - مهما كانت يسيرة - مفيدة في اللقاء بإذن الله .
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
      amshehri@gmail.com

      تعليق


      • #4
        من الأمور التي أراها جديرة بالبحث في تخصصنا :
        1- البحوث التي تعتمد في نتائجها على الإحصاء والاستقراء والتتبع فكثير من القضايا تتداول في كتب التخصص يظن أنها من قبيل المسلمات لكنها لم تدرس وينظر في ثبوتها من عدمها .
        2- قضايا الانتصار للقرآن ورد الشبه التي تورد على الأمة صباحاً ومساءً .
        الدكتور أحمد بن محمد البريدي
        الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

        تعليق


        • #5
          لا أدري هل يحق لي التقدم والإدلاء برأيي مع وجود الأساتذة الفضلاء ،
          ولكن سأقول ما أتمنى أن يطرح وأسأل الله أن يبارك فيما أقول:
          كم أتمنى أن يهتم أكثر بمسألة دراسة المناهج ، لأنها مهمة لمعرفة الأصول والقواعد ، وبالتالي تثبيتها وترسيخها وتدعيمها في الأذهان والعقول .
          والله أعلم.

          تعليق


          • #6
            [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبارك الله فيكم
            اسمحوا لي بالمشاركة:

            بالنظر إلى الحياة المعيشة يلحظ المرء ضرورة البحث في الامور المتعلقة بالنفس البشرية ووضع حلول لما تعانيه من أمراض نفسية متنوعة فأرجو من الاخوة أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار ... فهذا جانب يفتح الباب على مصراعيه للدعوة إلى الله تعالى...

            كما يلحظ كذلك ضرورة البحث في الأمور المتعلقة بالناحية الاقتصادية ، وكيف بنى القرآن الكريم أمة قوية في اقتصادها معتمدة على نفسها وثرواتها...الخ
            وفي هذا المجال أفكار كثيرة يطرحا المرء

            وجزاكم الله خيرا
            وبوركتم
            [/align]

            تعليق


            • #7
              هل للنساء نصيب في هذا اللقاء؟

              تعليق


              • #8
                النساء شقائق الرجال , وقد طرح هذا الموضوع في اللقاء الأول طرحه الدكتور محمد الشايع , والفكرة قابلة للتطبيق لكن تحتاج لبعض الترتيبات فلا تعجلوا علينا , ولعل ما طرح من نقل اللقاء عبر الشبكة العالمية يفي بالغرض إلى حين .
                الدكتور أحمد بن محمد البريدي
                الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

                تعليق


                • #9
                  أسأل الله تعالى أن ييسر نقل هذه اللقاءات عبر البث المباشر ، فالغاية منها لا شك هي إفادة الباحثين .

                  وأشدد على ما ذكره الدكتور أحمد البريدي من المحاور، جزى الله الجميع خير الجزاء .

                  تعليق


                  • #10
                    حياكم الله
                    أضع بين يدكم وجهة نظر في اتجاهات البحث في الدراسات القرآنية، آملاً ان تساهم في توجيه النقاش حول البحث العلمي فيها في لقائكم المقبل:
                    إذ يبدو لي أن الدراسات الحديثة للقرآن تسير الآن في ثلاث اتجاهات:
                    1. دراسات تاريخ العلوم: تاريخ القرآن والقضايا المتعلقة بتاريخه.
                    2. الدراسات المنهجية: مناهج فهم القرآن وتفسيره وتحليل خطابه.
                    3. الدرسات التطبيقية المتعلقة بالفهم الكلي للخطاب القرآني.
                    فيما يخص درسات تاريخ العلوم فإن الدراسات القرآنية بحاجة للعديد من الدراسات الأكاديمية الجادة، فمثلا مازلنا بحاجة إى إطروحات جامعية حول كتابة المصحف، أخرى حول ترتيب المصحف، ومرجعيات التفسير (عند مفسرين محددين من السلف)، والروايات القصصية وفي التفاسير (المستعان بها في التفسير م غير السنة النبوية)، وتأريخ أصول التفسير، ومخطوطات القرآن (في قرون محددة)، وتأريخ علوم القرآن، وطرق الوحي، الدراسات المقارنة مع "الكتاب المقدس" للمسحيين بعهديه القديم والجديد.. إلخ.
                    فيما يخص الدراسات المنهجية تطرح الآن مسائل عديدة في موضوع المناهج، بدءاً من فكرة المنهجية في التفسير، ومبدأ الاستفادة من المناهج والعلوم اللسانية والاجتماعية الجديدة، وصولاً إلى المراجعة النقدية للمناهج التفسيريه في التراث والدراسات القرآنية الحداثية، وعلاقة القرآن بالسياق التاريخي، وغير ذلك.
                    أما الدراسات التطبيقية حيث يتم دراسة قضايا قرآنية لها مساس مباشر بقضايا العصر بالاعتماد على مفاهيم معينة، مثل موضوع الوعود القرآنية، صورة القرآن عن نفسه، غير أن التوجه الحديث يربط دوما بين بين البنية النصية اللغوية القرآنية والسياق الاجتماعي بما يكشف اثر الخطاب القرآني بمتلقيه في عصر النزول.
                    وقناعتي أن النوعين الأولين من الدراسات (تاريخ العلوم والدراسات المنهجية) تمثل أولوية للدرسات القرآنية المعاصرة.
                    لقد تشرفت بزيارة مركز تفسير للدراسات القرآنية بصحبة الصديق العزيز الدكتور عبد الرحمن الشهري والأستاذ الفاضل محمد بن جماعة، وكنت آمل لو كتب لي مشاركتكم مشاغلكم العلمية وتبادل الخبرات مع المشاركين في المركز، أههنئكم ببدء نشاطاته وأسأل الله لكم لتوفيق.

                    تعليق


                    • #11
                      أظن أن من الأولويات وضع طرق عملية لعمل الناس بالقرآن وارتباطهم به مع مراعاة كون الطرق المقترحة مما يمكن تنفيذه في المنزل والمسجد والمدرسة ...إلخ
                      أستاذ مساعد بقسم البلاغة والأدب في كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

                      تعليق


                      • #12
                        وتتميما لهذا أقول يلجأ الكثيرون في السنوات الأخيرة إلى تحقيق ذواتهم وتطويرها والوصول إلى الأهداف ... إلخ تلك العبارات التي نسمعها كثيراً، وأصحابها نجحوا في الوصول إلى عامة المسلمين رغم أن كثيراً مما يذكرونه قد يعد مجرد كلام لا طائل تحته لكن أسلوب العرض أثر في الكثيرين وشغلهم فهل من دراسات تنتج لنا اقتراحات تفيدنا في جعل الناس يقبلون على القرآن إقبال من يعتقد أن مصيره ونجاحه وتحقيق ذاته مرتبط بهذ القرآن ، أرجو أن أكون قد أوصلت فكرتي
                        أستاذ مساعد بقسم البلاغة والأدب في كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

                        تعليق


                        • #13
                          ألا يوجد رابط مباشر لبث هذا اللقاء ؟
                          رب اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

                          تعليق


                          • #14
                            سيكون اللقاء اليوم الثلاثاء بإذن الله في القاعة الكبرى بقاعة المقصورة بالرياض - طريق الملك عبدالله .
                            والدعوة عامة لجميع الزملاء أعضاء ملتقى أهل التفسير وفقهم الله .
                            وسوف يتم توثيق اللقاء صوتاً وصورة بإذن الله ، وستغطيه إعلامياً قنوات : المجد ، ودليل ، وروائع . ولعلنا ننزله على الموقع بعد ذلك .
                            عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                            أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
                            amshehri@gmail.com

                            تعليق


                            • #15
                              وفقكم الله وسددكم
                              وننتظر ما سيعرض فيه

                              تعليق

                              19,840
                              الاعــضـــاء
                              231,438
                              الـمــواضـيــع
                              42,348
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X