إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دراسة أصولية حول أضواء البيان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من فضلكم مشايخنا الأفاضل، طالب بسلك الدكتوراه، يلتمس منكم إرشاده إلى عنوان رسالة حول أضواء البيان. يتناول فيها الجانب الأصولي مما لم يبحث بعد في هذا المؤلف المبارك. وما يمكن أن يكون إضافة جديدة للمكتبة الإسلامية.
    وجزاكم الله خيرا.
    د . يوسف محمد مازي
    عضو المجلس العلمي ببني ملال - المغرب -
    بريد إلكتروني : YSF750@YAHOO.FR
    الهاتف : 00212661797911

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    بعد طول انتظار، ارتأيت أن أفتح شهية أساتذتي بذكر بعض الدراسات التي كانت بحق لفتة إلى مجال الأصول عند الشيخ الشنقيطي رحمة واسعة.لأذكر أولها:

    "سلالة الفوائد الأصولية" للدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس الأستاذ بجامعة أم القرى، وهذا الكتاب يعتبر أول لفتة إلى مجال الأصول عند الشيخ محمد الأمين الشنقيطي في كتابه أضواء البيان؛ لكنه على الرغم من أهميته والحاجة إليه لا يعدو كونه استخراجا وجمعا في غالبه، لم يتعرض للبسط والتحليل في المباحث الأصولية ، ومع كل ذلك فإنه قام بمجهود جبار وخطوة محمودة في هذا المجال ذللت صعوبات جمة، وأنارت الطريق أمام الباحث المستزيد...
    د . يوسف محمد مازي
    عضو المجلس العلمي ببني ملال - المغرب -
    بريد إلكتروني : YSF750@YAHOO.FR
    الهاتف : 00212661797911

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      اولصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

      " تأثير علم أصول الفقه عند الشيخ محمد الأمين آب الجكني الشنقيطي في تفسيره أضواء البيان : سورتا الفاتحة والبقرة نموذجا"
      وهي رسالة لنيل دبلوم الدراسات العليا
      كلية الشريعة فاس المغرب
      سنة 2003/2004 م
      للطالب الباحث: سيد الأمين ولد محمد السالك ولد محمد عبد الله آل حوية.

      مازلت لم أطلع عليها وسأحاول بحول الله وقدرته الحصول عليها، لأطلع إخوتي على محتوياتها إن شاء الله تعالى.
      د . يوسف محمد مازي
      عضو المجلس العلمي ببني ملال - المغرب -
      بريد إلكتروني : YSF750@YAHOO.FR
      الهاتف : 00212661797911

      تعليق


      • #4
        من المُـلاحظ لقارئ أضـواء البيـان أن مقيِّـده غفر الله ورحمه كثيراً ما يُـرجِّـحُ بين أقوال المفسرين مستعيناً بقواعد أصوليّةٍ , ومع أني لا أعلمُ حجم المسائل التي رجَّـحَ فيها الشيخُ بقواعد الأصوليين إلا أنَّ من المهم تتبُّع المسائل والأقوال التي رجحها الشيخُ لتكون تحت عنوان " توظيفُ أصول الفقه للترجيح بين المفسرين في أضواء البيان"

        ومن أمثلة ذلك قوله في آية :

        1- (الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ) فبعد أن بسط خلاف أهل العلم وساق أدلتهم قال:

        هذه الآية الكريمة من أصعب الآيات تحقيقاً ، لأن حمل النكاح فيها على التزويج ، لا يلائم ذكر المشركة والمشرك ، وحمل النكاح فيها على الوطء لا يلائم الأحاديث الواردة المتعلقة بالآية ، فإنها تعين أن المراد بالنكاح في الآية : التزويج : ولا أعلم مخرجاً واضحاً من الإشكال في هذه الآية إلا مع بعض تعسف ، وهو أن أصح الأقوال عند الأصوليين كما حرره أبو العباس بن تيمية في رسالته في علوم القرآن ، وعزاه لأجلاء علماء المذاهب الأربعة هو جواز حمل المشترك على معنييه ، أو معانيه ، فيجوز أن تقول : عدا اللصوص البارحة على عين زيد ، وتعني بذلك أنهم عوروا عينه الباصرة وغوروا عينه الجارية . وسرقوا عينه التي هي أو فضته .

        وإذا علمت ذلك فاعلم أن النكاح مشترك بين الوطء والتزويج ، خلافاً لمن زعم أنه حقيقة في أحدهما ، مجاز في الآخر كما أشرنا له سابقاً ، وإذا جاز حمل المشترك على معنيه ، فيحمل النكاح في الآية على الوطء ، وعلى التزويج معاً ، ويكون ذكر المشركة والمشرك على تفسير النكاح بالوطء دون العقد ، وهذا هو نوع التعسف الذي أشرنا له ، والعلم عند الله تعالى .

        ـــــــــ

        ومن الأمثلة أيضاً قوله عند آية:

        2- (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ * رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ)

        وإذا علمت ذلك فاعلم أن تخصيصه من يسبح له فيها بالرجال في قوله (يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بالغدو والآصال) يدل بمفهومه على أن النساء يسبحن له في بيوتهن لا في المساجد ، وقد يظهر للناظر أن مفهوم قوله : رجال مفهوم لقب ، والتحقيق عند الأصوليين أنه لا يحتج به .

        قال مقيده عفا الله عنه وغفر له : لا شك أن مفهوم لفظ الرجال ، مفهوم لقب بالنظر إلى مجرَّد لفظه ، وأن مفهوم اللقب ليس بحجة على التحقيق ، كما أوضحناه في غير هذا الموضع ، ولكن مفهوم الرجال هنا معتبر ، وليس مفهوم لقب على التحقيق ، وذلك لأن لفظ الرجال ، وإن كان بالنظر إلى مجرّده اسم جنس جامد وهو لقب بلا نزاع ، فإنه يستلزم من صفات الذكورة ما هو مناسب لإناطة الحكم به ، والفرق بينه وبين النساء ، لأنّ الرجال لا تخشى منهم الفتنة ، وليسوا بعورة خلاف النساء ، ومعلوم أو وصف الذكورة وصف صالح لإناطة الحكم به الذي هو التسبيح في المساجد ، والخروج إليها دون وصف الأنوثة .

        والحاصل : أن لفظ الرجال في الآية ، وإن كان في الاصطلاح لقباً فإنما يشتمل عليه من أوصاف الذكورة المناسبة للفرق بين الذكور والإناث ، يقتضي اعتبار مفهوم المخالفة في لفظ رجال ، فهو في الحقيقة مفهوم صفة لا مفهوم لقب ، لأن لفظ الرجال مستلزم لأوصاف صالحة لإناطة الحكم به ، والفرق في ذلك بين الرجال والنساء كما لا يخفى .
        د. محمـودُ بنُ كـابِر
        الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          اولصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
          جزى الله خيرا أخي محمود على اهتمامه وغيرته على تفسير شيخنا العلامة محمد الأمين رحمة واسعة.
          وأشهد الله أني كنت أنتظر مداخلته بفارغ الصبر.فلكم بين وأرشد وصوب...
          فجزاه الله عنا وعن المسلمين وعن أضواء البيان خيرا. وجعله دخرا للإسلام والمسلمين يذود عن حياضه. ويخدم هذا المؤلف المبارك.
          أستاذي محمود حتى يكون توجيهكم بارك الله فيكم دقيقا. فإني ارتأيت أن أعرض عليك محاور رسالة دكتوراه لطالب بكليتنا تحت عنوان :

          مسالك التعارض والترجيح عند الشيخ محمد الأمين الشنقيطي.



          وقد تناول فيها المحاور التالية:
          قال الطالب في مقدمة بحثه أثناء حديثه عن خطة البحث:
          " وأما الباب الأول، والثاني في ترتيب الأبواب فيتعلق بالبحث في تعارض الأدلة وتحته تمهيد وفصلان، خصصت الفصل الأول لتعريف التعارض وفيه ثلاثة مباحث، الأول حول: التعارض لغة واصطلاحا، والثاني هل يشترط في التعارض شروط التناقض؟ والثالث جواز وقوع التعارض بين الأدلة الشرعية وأقسامه، وتحته ثلاثة مطالب: الأول في جواز وقوع التعارض بين الأدلة الشرعية، والثاني في أقسام التعارض ، والثالث في موفق الشيخ محمد الأمين الشنقيطي من تعارض العام والخاص .
          وأما الفصل الثاني فموضوعه الجمع بين ما ظاهره التعارض، وتحته تمهيد وثلاثة مباحث ، في المبحث الأول منها: ما يمكن الجمع بينه هل هو من التعارض أم لا ؟
          وفي المبحث الثاني: ما ورد في كتاب أضواء البيان من الجمع بين المتعارضين، وفي المبحث الثالث: أمثلة من كتاب دفع إيهام الاضطراب عن آيات الكتاب للجمع بين ما يظن به التعارض وهو ليس كذلك.
          وأما الباب الثاني، والثالث في ترتيب الأبواب فقد خصصته لما يرتبط بالترجيح بين الأدلة، وفيه تمهيد وفصلان، خُصّص الفصل الأول لماهية الترجيح وما يحتاج إليه، وتحته تمهيد وخمسة مباحث، في المبحث الأول : تعريف الترجيح، وفي الثاني أركان الترجيح ومحله ، وتحته مطلبان: الأول في أركان الترجيح ، والثاني: محل الترجيح، و في المبحث الثالث: شروط الترجيح، وتحته ثلاثة مطالب، في المطلب الأول: شروط الراجح والمرجوح، وفي الثاني: شروط المرجَّح به، وفي الثالث: شروط المرجِّح، وفي المبحث الرابع: متى يصار إلى الترجيح؟ وتحته ثلاث نقاط: في الأولى منها: طريقة الحنفية في دفع التعارض ، وفي الثانية: طريقة الشافعية في دفع العارض ، وفي الثالثة: عمل الشيخ محمد الأمين الشنقيطي في الترجيح عند تعارض الدليلين.

          و المبحث الخامس: في حكم الترجيح والعمل بالدليل الراجح، وفيه مطلبان، في الأول منهما: القول بوجوب الترجيح والعمل بالدليل الراجح، وفي الثاني منهما: إنكار وجوب الترجيح والعمل به.
          وأما الفصل الثاني فهو حول أوجه الترجيح، وتحته تمهيد وأربعة مباحث:
          - المبحث الأول: أوجه الترجيح باعتبار الإسناد.
          - المبحث الثاني: أوجه الترجيح باعتبار المتن.
          - المبحث الثالث: أوجه الترجيح باعتبار المدلول.
          - المبحث الرابع : أوجه الترجيح باعتبار الأمر الخارج.
          وفي كل واحد من هذه المباحث الأربعة أوردت أمثلة من ترجيحات الأصوليين ، وعمل الشيخ محمد الأمين الشنقيطي في الترجيح به .
          د . يوسف محمد مازي
          عضو المجلس العلمي ببني ملال - المغرب -
          بريد إلكتروني : YSF750@YAHOO.FR
          الهاتف : 00212661797911

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
            هناك بحث جيد مفيد جدا لفضيلة الشيخ عبد الله بن حماد القرشي : كلية الدعوة جامعة أم القرى.

            عنوانه: القواعد التفسيرية في تفسير أضواء البيان.

            ألتمس من الإخوة الأفاضل لمن تيسر له الوصول إلى البحث المذكور أن يتحفنا به أو ببعض مباحثه. ولم لا صورة كاملة منه..جزى الله خيرا من أعان على ذلك
            د . يوسف محمد مازي
            عضو المجلس العلمي ببني ملال - المغرب -
            بريد إلكتروني : YSF750@YAHOO.FR
            الهاتف : 00212661797911

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم
              والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
              ما رأي مشايخنا الكرام في بحث بعنوان :

              الإتجاه الأصولي في التفسير: أضواء البيان نموذجا.
              د . يوسف محمد مازي
              عضو المجلس العلمي ببني ملال - المغرب -
              بريد إلكتروني : YSF750@YAHOO.FR
              الهاتف : 00212661797911

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم
                والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

                بعد انتظار طويل وقد كنت أتوقع تفاعلا أكبر مع الموضوع إلا أنه ثبت العكس والحمد لله...فسأقترح على أساتذتنا ومشايخنا عنوانا آخر :
                الشيخ محمد الأمين وأصول الفقه من خلال تفسير أضواء البيان : دراسة تطبيقية.

                فما رأي إخوتنا حفظهم الله؟
                د . يوسف محمد مازي
                عضو المجلس العلمي ببني ملال - المغرب -
                بريد إلكتروني : YSF750@YAHOO.FR
                الهاتف : 00212661797911

                تعليق

                19,840
                الاعــضـــاء
                231,455
                الـمــواضـيــع
                42,353
                الــمــشـــاركـــات
                يعمل...
                X