إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال عن العرضة الأخيرة للقرآن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشايخنا الأفاضل

    عندي إشكال أرجو مساعدتكم في حله

    الذي اعرفه أن القرآن لم يكن مجموعا في مصحف بل كان في الصدور والعسب واللخاف ولم يجمع في مصحف إلا في وقت أبي بكر

    السؤال:

    إذن العرضة الاخيرة التي شهدها زيد بن ثابت كانت على ماذا؟

    إن كانت على ماتفرق من العسب واللخاف والعظام فكيف وهي مفترقة ؟وإن كانت جمعت فكيف يقال إن من جمعها هو أبوبكر

    فهل العرضة الأخيرة كانت قراءة من الحفظ؟

  • #2
    نعم هي من الحفظ
    والمعارضة مفاعلة - يعني من طرفين-
    فيفهم من لفظ معارضة أن القرآن في رمضان الأخير تمت قراءته أربع مرات ، من نبينا محمد مرتين ومن جبريل مرتين ، كل واحد يقرأ على الآخر مرة ، ولا أعلم في ذلك خلافا . ولا يظن بالنبي ولا بجبريل أنهما كانا يقرآن من العسب واللخاف ، بل من الصدور . وبناء على هذه المعارضة تم كتابة المصحف بترتيبه المعروف الآن .
    واختلف أهل العلم : من أقرب الصحابة قراءة على النبي بعد معارضته القرآن في رمضان مع جبريل ؟ فقيل :أقربهم من وقت المعارضة زيد بن ثابت أو ابن مسعود أو أبي بن كعب ، ويؤيد القول بأن زيداً هو أقربهم الاهتمام بقراءته من كبار الصحابة ، ولذلك اعتمد عليه أبوبكر في الجمع ، وولاه عثمان كتابة المصحف .
    أرجو أن أكون وضحت لك ما أشكل عليك .
    والله الموفق .

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة المنصور مشاهدة المشاركة
      نعم هي من الحفظ
      والمعارضة مفاعلة - يعني من طرفين-
      فيفهم من لفظ معارضة أن القرآن في رمضان الأخير تمت قراءته أربع مرات ، من نبينا محمد مرتين ومن جبريل مرتين ، كل واحد يقرأ على الآخر مرة ، ولا أعلم في ذلك خلافا . ولا يظن بالنبي ولا بجبريل أنهما كانا يقرآن من العسب واللخاف ، بل من الصدور . وبناء على هذه المعارضة تم كتابة المصحف بترتيبه المعروف الآن .
      .
      جزاك الله خيرا على هذه الإجابة الصائبة .. والتي أؤيدها دون تحفظ .
      لقد اجتهد الصحابة في ترتيبهم للقرآن أن يكون وفق ما علموه عن الرسول ، وفق ما علمه عن جبريل .. أي أنهم لم يأتوا بترتيب من عندهم ، وبناء عليه فترتيب سور القرآن وآياته هو ترتيب توقيفي ..

      والسؤال الذي يطرح نفسه : فلماذا الاختلاف في ترتيب القرآن والذي مازال سائدا حتى الآن ؟ فرغم الاتفاق على أن ترتيب الآيات توقيفي فهناك من يرى أن بعضها سماعي وبعضها قياسي .. وأما في سور القرآن فهناك ثلاثة أقوال ..

      لو أخذ المسلمون بما جاء في إجابتك للسائل ( وبناء على هذه المعارضة تم كتابة المصحف بترتيبه المعروف الآن ) . لكان خيرا لهم ..
      [email protected]

      تعليق


      • #4
        جزاكم الله خيرا


        أفهم من هذا

        أن زيدا قرأ القرآن على النبي حفظا ثم في وقت أبي بكر قابل المحفوظ بالمكتوب المفرق فجمع

        بارك الله فيكم

        تعليق


        • #5
          وهنا سؤال يطرح نفسه :
          هل ثبت في العرضة الأخيرة خبر صحيح صريح ؟
          فإني رأيت كثيرا من العلماء يذكرون أن زيدا ممن حضر العرضة الأخيرة ، فما هي هذه العرضة ؟ ومتى كانت ؟ وما دليل ثبوتها ؟ وكيف كانت ؟.
          أرجوا الإفادة .
          وجزاكم الله خيرا
          محمود الطبيب
          [email protected]

          تعليق


          • #6
            روى البخاري في كتابه (خلق أفعال العباد) 2/201 بتحقيق فهد الفهيد :
            حدثنا يحيى ، قال : حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي ظبيان عن ابن عباس قال :
            أي القراءتين تعدون أول ؟
            قلنا : قراءة عبدالله .
            قال : لا ، إِنَّ رسول الله كان يُعرَضُ عليه القرآنُ في كل رمضان مرةً إلا العام الذي قُبض فيه فإِنَّه عُرِضَ عليه القرآنُ مرتين فحَضَرَهُ عبدُالله فشهدَ ما نُسِخَ وما بُدِّلَ .

            وهذا الأثر أخرجه النسائي في السنن الكبرى في فضائل القرآن 5/7 ، وأخرجه الإمام أحمد في مسنده 1/362 ، وسعيد بن منصور في سننه 1/240 من طرق عن الأعمش عن أبي ظبيان به ، وقال عنه ابن حجر العسقلاني : (إسناده صحيحٌ ، ويمكن الجمع بين القولين بأن تكون العرضتان الأخيرتان وقعتا بالحرفين المذكورين [حرف زيد بن ثابت وحرف عبدالله بن مسعود] فيصح إطلاق الآخرية على كل منهما) فتح الباري 9/45 .

            وموضوع العرضة الأخيرة وتفاصيل الروايات الواردة فيها جديرة بالجمع والتمحيص واستنباط الفوائد منها ، فبعض الآراء المستنبطة منها في بعض كتب علوم القرآن غير دقيقة ولو جمعت هذه الروايات لاتضحت الرؤية للباحثين .
            عبدالرحمن بن معاضة الشهري
            أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

            تعليق


            • #7
              سؤال للسيد عبد الله جلغوم من من العلماء قال بان ترتيب بعض الايات اجتهادي؟ ارجو بيان المصدر
              الدكتور جمال محمود أبو حسان
              أستاذ مشارك في التفسير وعلوم القرآن
              جامعة العلوم الإسلامية العالمية/ الأردن

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
                موضوع العرضة الأخيرة وتفاصيل الروايات الواردة فيها جديرة بالجمع والتمحيص واستنباط الفوائد منها ، فبعض الآراء المستنبطة منها في بعض كتب علوم القرآن غير دقيقة ولو جمعت هذه الروايات لاتضحت الرؤية للباحثين .
                لزميلنا العزيز د. ناصر القثامي بحث بعنوان : العرضة الأخيرة، دلالتها وأثرها .
                وسينشر ضمن أبحاث مجلة الشاطبي .
                د. حاتم بن عابد القرشي
                كلية الشريعة _ جامعة الطائف
                [email protected]

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة حاتم القرشي مشاهدة المشاركة
                  لزميلنا العزيز د. ناصر القثامي بحث بعنوان : العرضة الأخيرة، دلالتها وأثرها .
                  وسينشر ضمن أبحاث مجلة الشاطبي .
                  أحسنت ، ولعلنا نترقبه إن شاء الله ، وليتك تتواصل معه يعطنيا الخلاصة في هذا الحوار وفقك الله .
                  عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                  أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    لي بحث علمي مبعوث للتحكيم حول العرضة الأخيرة للقرآن
                    أ.د.حسن عبد الجليل عبد الرحيم -تخصص علوم القرآن الكريم -
                    قسم العلوم الأساسية - جامعة البلقاء التطبيقية- الأردن [email protected]
                    777717312 / 00962

                    تعليق


                    • #11
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      إجابة على تساؤلات الأخ خالد؛
                      المشاركة الأصلية بواسطة خالد السهلي مشاهدة المشاركة
                      الذي اعرفه أن القرآن لم يكن مجموعا في مصحف بل كان في الصدور والعسب واللخاف ولم يجمع في مصحف إلا في وقت أبي بكر
                      صحيح أن القرآن الكريم لم يجمع في مصحف إلا بعد انتقال النبي إلى الرفيق الأعلى لكن هذا لا يعني بحال من الأحوال أن القرآن لم يكن محفوظا وفق الترتيب الذي نراه اليوم في المصاحف

                      المشاركة الأصلية بواسطة خالد السهلي مشاهدة المشاركة
                      السؤال:
                      العرضة الاخيرة التي شهدها زيد بن ثابت كانت على ماذا؟
                      إن كانت على ماتفرق من العسب واللخاف والعظام فكيف وهي مفترقة ؟وإن كانت جمعت فكيف يقال إن من جمعها هو أبوبكر
                      حفظ الله للقرآن الكريم يقسم إلى قسمين ؛ قسم يتعلّق بالرسم، وقسّم يتعلق بالأداء. والقرآن الكريم بجميع الأوجه التي نزل بها الوحي حُفظ كتابة وأداء دون أن ينقص منه شيء، ولابد من ملاحظة أن القراءة أو أداء القرآن لا يؤخذ من المرسوم في المصاحف، بل لا بد من ثبات السماع من النبي صلى الله عليه وسلّم .
                      أما مسألة شهود زيد أو عبد الله بن مسعود للعرضة الأخيرة على نحو ما يتناقله كثير من أهل العلم فلا يصح. ولا أثر للعرضة الأخيرة على قراءة القرآن الكريم.

                      المشاركة الأصلية بواسطة خالد السهلي مشاهدة المشاركة
                      فهل العرضة الأخيرة كانت قراءة من الحفظ؟
                      صياغة السؤال غير صحيحة ، وتدل على بعد السائل عن التخصص . لأن عرض القرآن على النبي يكون عن طريق جبريل .
                      أ.د.حسن عبد الجليل عبد الرحيم -تخصص علوم القرآن الكريم -
                      قسم العلوم الأساسية - جامعة البلقاء التطبيقية- الأردن [email protected]
                      777717312 / 00962

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة جمال أبو حسان مشاهدة المشاركة
                        سؤال للسيد عبد الله جلغوم من من العلماء قال بان ترتيب بعض الايات اجتهادي؟ ارجو بيان المصدر
                        والسؤال الذي يطرح نفسه : فلماذا الاختلاف في ترتيب القرآن والذي مازال سائدا حتى الآن ؟ فرغم الاتفاق على أن ترتيب الآيات توقيفي فهناك من يرى أن بعضها سماعي وبعضها قياسي .. وأما في سور القرآن فهناك ثلاثة أقوال ..

                        المصدر: http://vb.tafsir.net/tafsir16550/#ixzz2TxxP3xx8
                        الزرقاني : مناهل العرفان - الجزء الثاني- صفحة 341 ، دار الفكر 1988 .
                        رأي آخر :
                        وبعض العلماء يذهب إلى أن معرفة الآيات ، منه ما هو سماعيٌّ توقيفيٌّ ، ومنها ما هو قياسيٌّ ........


                        وبالمناسبة أكرر : ترتيب سور القرآن الكريم ، وترتيب آياته ، كل ذلك قد تمّ بالوحي ، وإن كثيرا من الآراء والأقوال التي نجدها في الكتب التي تتناول هذه المسألة هي غير صحيحة ،وأعتقد أن كثيرا منها قد وُضِع لإثارة الشبهات حول القرآن .
                        [email protected]

                        تعليق


                        • #13
                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                          المشاركة الأصلية بواسطة المنصور مشاهدة المشاركة
                          فيفهم من لفظ معارضة أن القرآن في رمضان الأخير تمت قراءته أربع مرات ، من نبينا محمد مرتين ومن جبريل مرتين ، كل واحد يقرأ على الآخر مرة ، ولا أعلم في ذلك خلافا.
                          هذا كلام لا يقوم عليه دليل، إذ كيف تحدد المعارضة بأربع مرات؟؟؟

                          المشاركة الأصلية بواسطة المنصور مشاهدة المشاركة
                          ولذلك اعتمد عليه-زيد بن ثابت- أبوبكر في الجمع ، وولاه عثمان كتابة المصحف.
                          هذه العبارة من الأخطاء الشائعة في كتب علوم القرآن الكريم
                          أ.د.حسن عبد الجليل عبد الرحيم -تخصص علوم القرآن الكريم -
                          قسم العلوم الأساسية - جامعة البلقاء التطبيقية- الأردن [email protected]
                          777717312 / 00962

                          تعليق


                          • #14
                            هات ماعندك يادكتور حسن . أريد دليلك على ما قلته حفظك الله . وأنا راجع لما تقوله إذا ثبت علميا .
                            ولنبدأ بالجملة الأولى التي أنكرتها :
                            قلت - حفظك الله - : ( كيف تحدد المعارضة بأربع مرات ) .
                            والجواب : لم أقل في كلامي إن المعارضة أربع مرات ؟ أنا قلت : المعارضة مرتين ، والقراءة أربع ، اثنتان من النبي واثنتان من جبريل .
                            لأن الأمر كما قال ابن حجر في " فتح الباري " : ( والمعارضة مفاعلة من الجانبين ، كأن كلا منهما كان تارة يقرأ والآخر يستمع ) . وبما أن المعارضة كانت في العام الأخير مرتين فالقراءة كانت أربع .
                            هذا أولا .

                            تعليق


                            • #15
                              أما ثانيا : فتقول حفظك الله : ( هذه العبارة من الأخطاء الشائعة في كتب علوم القرآن الكريم ) .
                              وأقول : أين الخطأ ؟ فأنا ذكرت جملة مركبة من معلومتين : الأولى : أن أبا بكر اعتمد على زيد بن ثابت في الجمع ، والثانية : أن عثمان ولاه كتابة المصحف . فايهما الخطأ . أم أنهما كلتاهما خطأ .
                              آمل الإفادة حفظك الله ومن يقرأ

                              تعليق

                              19,963
                              الاعــضـــاء
                              232,064
                              الـمــواضـيــع
                              42,593
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X