إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رمضان وتدبر القرآن،للدكتور عويض العطوي.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رمضان وتدبر القرآن

    د. عويض بن حمود العطوي.

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
    تلوح للإنسان في حياته لحظات مهمة، يستطيع أن ينجز فيها ما لا يُنجِز في غيرها، وقد تمتد الآمال بالإنسان وهو يسعى لتحقيق آماله فلا يظفر من ذلك بشيء رغم تطاول الزمن.
    ولعل مما يؤرق المسلم كيفية إفادتهمن كنوز هذا الكتاب العظيم (القرآن)، وبما أننا مقبلون على رمضان وهو شهر القرآن، فهذا من الفرص المتاحة لتحقيق شيء من هذا المطلب العظيم، والسبيل لتحقيق ذلك هو تدبرالقرآن، وقديقول قائل: وكيف ذلك؟
    بداية، أود أن أبين أنّ الكلام موجَّهٌ للجميع، لا يختص بمرتبة علمية، ولا بنوعية خاصة، فالمسلمون جميعًا مطالبون بفهمكتاب ربِّهِم، وسأذكر هنا بعضًا مِن الأفكار التي تفيد في إيجاد تدبر عملي في شهرالقرآن رمضان:

    1- تحديد سورة معينة،ولتكن سورة متوسطة الطول، ويمكن أن يتم ذلك كمايأتي:
    أ) تعيين السورة قبل دخول الشهر.
    ‌ب) قراءة السورة يوميًا أو قدر خاص منها، المهم التواصل اليومي مع السورة المحددة.
    ‌ج) تجهيز دفتر خاص لكتابة الفوائد واللطائف والاستفهامات.
    ‌د) محاولة معرفة صُوَر التناسب بين بداية السورة ونهاية السورة التي قبلها.
    ‌ه) العناية ببداية السورة واستخراج الفوائد منها.
    ‌و) معرفة أسباب النزول إنْ وجدت.
    ‌ز) تحديد الكلمات أو الجمل التي تتكرر في السورة،ومحاولة تفسير ذلك.
    ‌ح) تسجيل الأفكارالرئيسة التي تدور حولها السورة، ووضع عنوان عام يجمعها جميعًا.
    ‌ط) استخراج الأحكام الواردة، أو الأخلاق، والنظر هل أنت مُطبِّقٌ لها، عامِلٌ بها؟
    هذه أفكار ومراحل عملية، تجعلك تعيش مع السورة فترة طويلة، قد تستغرق الشهر كله، ولا تستعجل الثمرة،وقيّد كل ما تراه يستحق التقييد، والله يرعاك ويوفقك.

    2- قراءة القرآن كاملاً.
    يحرص كثيرٌ من المسلمين على ختمالقرآن في رمضان، وهذا أمر طيب، ولا يتنافى مع ما ذكرناه من تحديد سورة معينة، ومعهذا يمكننا أن نستثمر قراءتنا لجزء واحد يوميًّا في رمضان، بحيث نقرأ وفي الوقت ذاته نتدبر،وقد نقول وكيف ذلك؟
    الجواب في الخطوات الآتية:
    أ) احرص على إتمام الجزء المخصص في يومه المخصص.
    ‌ب) استخرِجْ مِنالجزء الذي تقرأ ما يتعلق بالأخلاق، وإنما قلنا ذلك؛ لأن رمضان دورة عملية لتهذيب سلوكِنا وأخلاقنا، فلمَ لا نجعل الموَجِّه لنا هوالقرآن؟
    ‌ج) سَجِّل الخُلُق على ورقة، سواء أكان مأمورًا به أممنهيًا عنه.
    ‌د) اسأل نفسك هل تطبق هذا الخُلُق المأمور به، أوتنتهي عن الخُلُق المنهي عنه.
    ‌ه) عَدِّل سلوكك على ضوء هذه الأخلاق القرآنية، ستجد أنك يوميًا تتحسن، وتطبق آيات القرآن، وهذه ثمرة التدبر الحقيقية.
    ‌و) إذا كثر عليك الأمر، فاستخرج من الجزء كله صفة واحدة محمودة، وأخرى مذمومة، وافعل المحمودة،واترك المذمومة.
    إذا انتهى رمضان وقد التزمت بهذا المنهج، تكون قد مارستَ ثلاثين خلقًا حسنًا، وأنتهَيْتَ عن ثلاثين خلقًا سيئًا، ولا تنزعج من تكرار الخلُق، فلا بأس بذلك؛ لأن تكراره في القرآن يعني أهميته.
    ‌ز) سجِّل الملحوظات اللطيفة التي تظهر لك في دفتركالذي خصصته لهذا الغرض.


    بإذن الله ستشعر أنك استثمرت القرآن في شهر القرآن، وأن القرآن قد أسهم في تغيير سلوكك.
    هاتان فكرتان سريعتان عمليتان، اختَرْهُما جميعًا أو إحداهما، وامضِ على بركة الله، وخطّط للأمر مبكرًا،وانقل الفكرة لغيرك، لعل الله أن ينفع بها.
    http://www.alatwi.net/show_news.php?id=161

  • #2
    جزاك الله تعالى خيراً دكتور على هذه النصائح جعلها الله تعالى في ميزان حسناتك ونفعنا بها.
    اللهم بارك لنا فيما بقي من شعبان وبلغنا رمضان واجعلنا من أهل القرآن.
    سمر الأرناؤوط
    المشرفة على موقع إسلاميات
    (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيراً ،
      نقل رائع.
      معهد آفاق التيسير الإلكترونى:
      http://www.afaqattaiseer.com/vb/index.php

      تعليق


      • #4
        وجزاكم الله خيرا .
        اللهم بلّغنا رمضان.. اللهم سلّمنا لرمضان، وسلّم رمضان لنا، وتسلّمه منا متقبلا..

        تعليق


        • #5
          قمت بوضع هذا الموضوع على منتدى موقعي إسلاميات فقام أحد الإخوة الأعضاء بإضافة هذا الرد وأنا أنقله لكم من باب الأمانة وللفائدة:

          يمكن إضافة بندين على ما ذكر تحت هذا العنوان:
          -تحديد سورة معينة،ولتكن سورة متوسطة الطول، ويمكن أن يتم ذلك كما يأتي:

          وهما:

          (1) حفظ هذه السورة . وليكن كل يوم 3 آيات أو أقل أو أكثر حسب طول السورة.

          (2) قراءة تفسير لهذه السورة .

          وبذلك تتم الفائدة . تقبل الله.
          سمر الأرناؤوط
          المشرفة على موقع إسلاميات
          (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

          تعليق


          • #6
            جزاكم الله خيرا
            جزى الله الشيخ عويض خيرا
            ألقى قبل أيام محاضرة عن أسرار سورة يوسف أبدع كعادته بورك فيه ...

            تعليق


            • #7
              جزاكم الله خيرا.

              تعليق


              • #8
                رمضان وتدبر القرآن،للدكتور عويض العطوي.
                من أنفع المقالات في باب التدبر، ثبت الله تعالى أخي الدكتور عويض على الخير ، وجعله ممن طال عمره وحسن عمله.

                تعليق


                • #9
                  ومن أمثلة هذا التدبر ما ذكره الدكتور العطوي جزاه الله خيراً في تدبر سورة الحجرات وأرفق العرض هنا للفائدة
                  سمر الأرناؤوط
                  المشرفة على موقع إسلاميات
                  (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                  تعليق


                  • #10
                    بارك الله فيك أم الأشبال على هذا النقل المبارك وجزاك خيرا ..
                    وبارك الله في دكتورنا العطوي وجزاه عنا كل خير وزاده علما وعملا ...
                    قد ينعم الله بالبلوى وإن عظمت ويبتلي الله بعض القوم بالنعم

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة سمر الأرناؤوط مشاهدة المشاركة
                      ومن أمثلة هذا التدبر ما ذكره الدكتور العطوي جزاه الله خيراً في تدبر سورة الحجرات وأرفق العرض هنا للفائدة
                      أختي سمر إضافة مهمة وقيمة جزاك الله خيرا وكم أستفيد من إضافاتك في هذا الملتقى المبارك لا حرمك الله تعالى الأجر والمثوبة .

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة إشراقة جيلي محمد مشاهدة المشاركة
                        بارك الله فيك أم الأشبال على هذا النقل المبارك وجزاك خيرا ..
                        وبارك الله في دكتورنا العطوي وجزاه عنا كل خير وزاده علما وعملا ...
                        وبارك الله فيك أختي إشراقة ، وجزاك الله خيرا على دعواتك لشيخنا الفاضل الدكتور العطوي .

                        تعليق


                        • #13
                          بارك الله فيك أختي الكريمة أم الأشبال وكم يسعدني أن نتعاون لاثراء أي موضوع أو مشاركة في هذا الملتقى فهذا هو الهدف من انضمامنا إليه نتعلّم ونقدّم ما لدينا وننقل عن علمائنا حتى تعم الفائدة.
                          وهذا نموذج آخر من سورة الكهف
                          سمر الأرناؤوط
                          المشرفة على موقع إسلاميات
                          (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة سمر الأرناؤوط مشاهدة المشاركة
                            بارك الله فيك أختي الكريمة أم الأشبال وكم يسعدني أن نتعاون لاثراء أي موضوع أو مشاركة في هذا الملتقى فهذا هو الهدف من انضمامنا إليه نتعلّم ونقدّم ما لدينا وننقل عن علمائنا حتى تعم الفائدة.
                            وهذا نموذج آخر من سورة الكهف
                            أختي الكريمة سمر الله يعطيك العافية ، جزاك الله خيرا .

                            تعليق


                            • #15
                              جزاك الله خيراً أخت أم الأشبال والاخت الدكتورة النشيطة سمر . هنيئاً لكم فالدال على الخير كفاعله.

                              تعليق

                              19,840
                              الاعــضـــاء
                              231,421
                              الـمــواضـيــع
                              42,345
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X