إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • Amara
    رد
    جزاك الله خيرا أخي الحبيب حجازي الهوى نبهك الله كما نبهتني

    اترك تعليق:


  • أبو سعد الغامدي
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة Amara مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و صلى الله على سيدنا محمد و سلم تسليما
    يوم نام ابراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له :
    يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً ..
    ومات إبراهيم وهو آخر أولاده فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال له : يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني .. فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع عمر بن الخطاب يُنهنه بقلب صديع فقال له : ما يبكيك يا عمر ؟
    فقال عمر : يا رسول الله .. إبنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة إلى تلقين فماذا يفعل ابن الخطاب! ، وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله ! وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين بقوله تعالى رداً على سؤال عمر :
    يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويُضلُّ الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء
    نسأل الله تعالى أن يثبتنا عند سؤال الملكين ويهون علينا وحده القبر ووحشته ويغفر لنا ويرحمنا انه على ما يشاء قدير وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    وصلى اللهم وسلم وبارك عليك يا سيدي يا رسول الله
    الأخ الفاضل عمارة سعد
    أسأل الله تعالى أن يثبتنا جميعاً بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة.
    ثانيا هل تكرمت علينا بالمرجع الذي أستندت إليه في نسبة هذه الحادثة إلى النبي صلى الله وسلم وبارك عليه؟
    وأظن أنه لا يخفى عليك أنه لا يجوز نسبة قول أو فعل إلى الرسول إلا بعد التثبت من صحة هذه النسبة إليه صلى الله وسلم وبارك عليه.

    اترك تعليق:


  • Amara
    كتب موضوع يثبت الله الذين آمنوا

    يثبت الله الذين آمنوا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و صلى الله على سيدنا محمد و سلم تسليما
    يوم نام ابراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له :
    يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً ..
    ومات إبراهيم وهو آخر أولاده فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال له : يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني .. فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع عمر بن الخطاب يُنهنه بقلب صديع فقال له : ما يبكيك يا عمر ؟
    فقال عمر : يا رسول الله .. إبنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة إلى تلقين فماذا يفعل ابن الخطاب! ، وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله ! وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين بقوله تعالى رداً على سؤال عمر :
    يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويُضلُّ الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء
    نسأل الله تعالى أن يثبتنا عند سؤال الملكين ويهون علينا وحده القبر ووحشته ويغفر لنا ويرحمنا انه على ما يشاء قدير وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    وصلى اللهم وسلم وبارك عليك يا سيدي يا رسول الله
19,961
الاعــضـــاء
231,878
الـمــواضـيــع
42,542
الــمــشـــاركـــات
يعمل...
X