إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من مظاهر الإعجاز العددي في العدد 19

    من مظاهر الإعجاز العددي في العدد 19 :

    يتألف العدد 19 من العددين 9 و 10 , أي 19 = 9 + 10 .
    ولذلك نقول جاءت صياغة البسملة ( عدديا ) وفق العلاقة الطبيعية المجردة في العدد 19 . فعدد ما ورد فيها من حروف اللغة هو 10 وعدد الأحرف المكررة هو 9 .
    ونلاحظ في الترتيب القرآني مراعاة هذه العلاقة في ترتيب سور القرآن وآياته ..

    نذكر من ذلك :
    إذا تاملنا أول 19 سورة في ترتيب المصحف , نجد أنها :
    9 سور زوجية الترتيب + 10 سور فردية الترتيب ( علاقة طبيعية )

    باعتبار ثان :
    9 زوجية الآيات + 10 فردية الآيات .

    باعتبار ثالث :
    9 سور خلت اوائلها من الحروف المقطعة + 10 سور الفواتح .

    ومن ذلك :
    سورة الهمزة هي السورة الوحيدة في القرآن المؤلفة من 9 آيات . نلاحظ في ترتيب سور القرآن ان عدد السور التالية لها في ترتيب المصحف وحتى نهايته هو 10 سور .

    ومن ذلك :
    إذا قمنا بعد سور القرآن من الأقصر إلى الأطول , فسورة الهمزة – المؤلفة من 9 آيات - في هذا الترتيب هي السورة رقم 19 .
    فإذا قمنا بعد سور القرآن من الأطول إلى الأقصر فسورة الحجر هي السورة رقم 19 , ونلاحظ أنها مؤلفة من 99 آية .

    علاقة طبيعية في اليد :
    عدد الأصابع في كلتا اليدين هو 10 .
    لنتأمل الظاهرة التالية وهي معرفة جدول ضرب العدد 9 باستخدام أصابع اليدين :
    من المعلوم أن حاصل ضرب 7 × 9 = 63 .
    ضع يديك أمامك , وعد الاصابع من اليسار وحينما تصل الى السابع اقبضه الى الداخل , يصبح لديك 3 اصابع على اليمين ( تمثل خانة الآحاد ) و 6 أصابع على اليسار . العدد هو 63 .
    مثال: 8 × 8 = 64
    عد من اليسار , واقبض الاصبع الثامن . يصبح لديك على اليمين 2 وعلى اليسار 7 , ويكون الجواب 72 .
    مثال : 4 × 9 = 36
    عد من اليسار واقبض الاصبع الرابع , يكون لديك 6 على اليمين و 3 على اليسار , وبذلك يكون الجواب 63 .
    وهكذا باقي العمليات .
    هل كان من الممكن إجراء مثل هذه العمليات لو أن عدد الأصابع لم تكن 10 ؟
    العلاقة بين العددين 9 و 10 هي علاقة طبيعية موجودة حتى في أصابع اليدين .
    [email protected]

  • #2
    ... قيل في ليلة القدر أنها ليلة 27 ، فإذا علمنا أن عدد أيام الشهر 30 .
    فالنسبة هي 9 الى 10 .

    - عدد سور القرآن فردية الآيات فردية الترتيب 27
    عدد سور القرآن زوجية الايات زوجية الترتيب 30 .
    أي أن النسبة هي 9 إلى 10 .

    - عدد سور القرآن فردية الايات زوجية الترتيب 27
    عدد سور القرآن زوجية الآيات فردية الترتيب 30 .
    أي أن النسبة 9 إلى 10 .
    [email protected]

    تعليق


    • #3
      شيخنا الكريم عبد الله

      أشكل عليَّ أن موضوعك يتناولُ إعجـاز العدد 19 ثم أقحمتْ فيه سورةُ الهُـمزة لأجل حساب ما بعدها مع إهمال عدد السور السابقة لها , وأغفِـلت في الموضوع السورُ المؤلفةُ آياتها من العدد 19 كسورتي الأعلى والعلق.

      فبأي منهجيةٍ تتمُّ هذه الحساباتُ وعلى أي أساسٍ تقوم ما دامَ أصحابُـها يتخيرون ما يشاؤون ويحسبون كيفما يشاؤون بطرقٍ يعجزُ القارئُ معها عن إدراك الإعجـاز.!
      د. محمـودُ بنُ كـابِر
      الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة محمود الشنقيطي مشاهدة المشاركة
        شيخنا الكريم عبد الله

        أشكل عليَّ أن موضوعك يتناولُ إعجـاز العدد 19 ثم أقحمتْ فيه سورةُ الهُـمزة لأجل حساب ما بعدها مع إهمال عدد السور السابقة لها , وأغفِـلت في الموضوع السورُ المؤلفةُ آياتها من العدد 19 كسورتي الأعلى والعلق.

        فبأي منهجيةٍ تتمُّ هذه الحساباتُ وعلى أي أساسٍ تقوم ما دامَ أصحابُـها يتخيرون ما يشاؤون ويحسبون كيفما يشاؤون بطرقٍ يعجزُ القارئُ معها عن إدراك الإعجـاز.!
        الأخ الكريم :
        1- الموضوع هو ( من مظاهر الاعجاز في العدد 19 ) وهذا يعني جزئية ، وهي صياغة البسملة من 9 أحرف مكررة + 10 عدد ما ورد فيها من حروف اللغة .
        2- ذكرت بعض الأمثلة وليس كلها . وهذا يعني توفر أمثلة أخرى قد تشمل سور القرآن كلها .
        3- تقول أغفلت سورتي الأعلى والعلق ( والانفطار ) . أغفلتها في المقالة وليس في البحث ، فما ذكرته يكفي لتحقيق الهدف المطلوب ، وليس كل ما لدي .
        4- أكرر ما قد قلته سابقا :
        العدد 114 عدد سور القرآن بعلاقاته المجردة هو أساس جميع العلاقات الرياضية بين سور القرآن . وجميع أبحاثي تنطلق من هذا العدد ..
        5- وأكرر ترتيب سور القرآن وآياته هو ترتيب في غاية الإحكام بدليل العلاقات الرابطة بين سوره وآياته وكلماته وحروفه . وهو ليس بالصورة التي يتخيلها الكثيرون وأولهم منكرو الاعجاز العددي ، ومن المؤكد انك اطلعت على ما جاء به بعض الأخوة متسائلين هل هذا من الاعجاز ، وكان ردنا أن هذا ومثله : سخافة ..
        6- وقلنا لو أن جميع سور القرآن جاءت من الرقم 7 ومضاعفاته لما اعتبرنا ذلك إعجازا ، بل هو في اعتقادي نافذة للتشكيك بجمع القرآن . طبعا هذا لا يمنع من وجود علاقة ما محورها الرقم 7 ومضاعفاته ، إلا أن الاعجاز العددي في الظاهرة موضوع البحث لا يتوقف عند تلك العلاقة .
        إن بإمكانك أن تؤلف نصا وتملأه بعلاقات محورها الرقم 7 مثلا أو غير ذلك ، فهل يكون إعجازا ؟ لا .
        7- الذين ينكرون الاعجاز العددي إنما يعتمدون على أمثلة تافهة ينكرها القائلون بالاعجاز العددي ، وهذا إما دليل جهل أو خداع .

        8- وأخيرا :
        إن لم يكن ما ذكرته إعجازا عدديا ، فماذا يكون ؟
        هل من تفسير آخر ؟
        هل يمكن أن يكون مصادفة ؟
        هل عرفه الصحابة وتجاهلوه ؟ أم أنهم هم من وضعوه ؟ ولو كان ذلك ، لماذا لم يخبرونا به ؟
        [email protected]

        تعليق


        • #5
          [=محمود الشنقيطي; شيخنا الكريم عبد الله

          أشكل عليَّ أن موضوعك يتناولُ إعجـاز العدد 19 ثم أقحمتْ فيه سورةُ الهُـمزة لأجل حساب ما بعدها مع إهمال عدد السور السابقة لها , وأغفِـلت في الموضوع السورُ المؤلفةُ آياتها من العدد 19 كسورتي الأعلى والعلق.


          أخي محمود :
          إليك هاتان الملاحظتان ردا على إقحام سورة الهمزة ....

          أقصر 19 سورة في القرآن الكريم :
          1- الفاتحة 1 / 7
          2- الشرح 94/8
          3- التين 95/8
          4- القدر 97/5
          5- البينة 98/8
          6- الزلزلة 99/8
          7- التكاثر 102/8
          8- العصر 103/3
          9- الهمزة 104/9
          10- الفيل 105/5
          11- قريش 106/4
          12- الماعون 107/7
          13- الكوثر 108/3
          14- الكافرون 109/6
          15- النصر 110/3
          16- المسد 111/5
          17- الإخلاص 112/4
          18- الفلق 113/5
          19- الناس 114/6
          إليك الملاحظتان :
          الملاحظة الأولى :
          لاحظ أن ترتيب سورة الهمزة السورة الوحيدة المؤلفة من 9 آيات هو 9 .

          الملاحظة الثانية :
          سورة الفاتحة هي السورة الوحيدة التي جاء ترتيبها في النصف الأول من القرآن . وهذا يعني أن عدد السور في النصف الثاني هو 18 سورة ( النصف الثاني : السور من 58 – 114 ) ( لقد تم توزيع السور الـ 19 بين نصفي القرآن 1/18 ) ( هناك إشارة لذلك في آية البسملة ) .
          فإذا تأملت موقع سورة الهمزة بين هذه المجموعة , تلاحظ أن مجموع أعداد الايات في السور السابقة لها هو 48 , كما ان مجموع اعداد الايات في السور التالية لها هو 48 . وهذا يعني أنك إذا أضفت العدد 9 عدد آيات سورة الهمزة إلى أي من المجموعتين فالناتج لديك هو 57 ( 48 + 9 ) .
          العدد 57 = 19 × 3 . عدد من مضاعفات الرقم 19 ..
          ( وهذه هي معادلة الترتيب القرآني الثانية )
          هل من الصعب فهم هذه العلاقة وكيف توصلنا إليها ؟
          [email protected]

          تعليق


          • #6
            الأخ الفاضل محمود


            بما انك متواجد في هذه اللحظة في الملتقى اليك - على عجل - الملاحظة رقم 12

            ( 12 ) العدد 9 أو مضاعفاته أعداد للآيات في سور القرآن :
            ما عدد سور القرآن التي عدد الآيات في كل منها 9 أو مضاعفاته ؟
            بعد قيامنا بعملية البحث ، وجدنا أن عدد هذه السور هو 10 . وهذه النتيجة كافية للدلالة على مراعاة النظام 9 و 10 في هذه المجموعة من السور .
            لنتأمل الجدول التالي رقم 9 ، فأهم ملاحظاتنا : ..................

            أتريد ما هو أوضح من هذه الحقيقة ؟
            [email protected]

            تعليق


            • #7
              وهذه حقيقة اخرى - ولدينا المزيد -

              ( 13 ) أعداد الآيات في آخر 19 سورة في ترتيب المصحف :

              آخر 19 سورة في ترتيب المصحف ، هي مجمـوعة السور من السورة رقم 96 إلى السورة رقم 114 . ( العلق – الناس ) ويلاحظ فيها اشتراك عدد منها في العدد نفسه من الآيات . ( انظر الجدول رقم 8 )
              إذا تأملنا أعداد الآيات في هذه المجموعة من السور نلاحظ أن عدد الأعداد المستخدمة للدلالة على أعداد آياتها هو 9 ، وهذا يعني أن عدد الأعداد المكررة هو 10 .
              أي : لقد حُددت أعداد الآيات في هذه المجموعة وفق النظام 9 و 10 .


              الأعداد المستخدمة ومواقع تكرارها :
              1- سورة العلق 19
              2-القدر 5 , وكرر في سور الفيل / المسد / الفلق
              3- البينة 8 , وكرر في الزلزلة والتكاثر
              4- العاديات 11 , وكرر في القارعة
              5- العصر 3 , وكرر في الكوثر والنصر .
              6- الهمزة 9.
              7- قريش 4 , وكرر في الإخلاص
              8- الماعون 7
              9- الكافرون 6 , وكرر في الناس .

              أليست الحقيقة واضحة كالشمس ؟
              هذه الأعداد - وكل ما ذكرت - هو الحال الذي عليه المصحف .. لم انتظر الغرب حتى يكتشفها .. أنا من اكتشفها .

              يا ليت محبي القرآن والمدافعين عن حماه يقرأون هذا الموضوع من اوله بتأن وروية وهدوء بعيدا عما هو راسخ لديهم .. وينظرون إلى الظاهرة ككل ودون تجزئة ..

              إنه الترتيب القرآني المحكم الذي تم بالوحي ..
              اللهم إني قد بلغت .
              [email protected]

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم
                شيخنا الكريم عبد الله جلغوم
                أتمنى لك الصحة والعافية
                أما بعد فارجوا منك أن تمضي فيما بدأت و لا تلتفت وراءك، وارجوا كذلك ألا تنفعل وتضر بصحتك فنحن نحتاج إليك والى ما منّ الله عليك.

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم

                  الأح عبد الله

                  جزاكم الله خيرا

                  ولدي سؤال: هل تراعون في مثل هذه الاستنباطات اختلاف عدد آيات بعض السور من مصحف لآخر؟!

                  وأيضا الحروف التي تنطق ولا تكتب، والحروف التي تكتب ولا تنطق، وهكذا؟؟

                  وبارك الله فيكم.

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة حسان بوبشيش مشاهدة المشاركة
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    شيخنا الكريم عبد الله جلغوم
                    أتمنى لك الصحة والعافية
                    أما بعد فارجوا منك أن تمضي فيما بدأت و لا تلتفت وراءك، وارجوا كذلك ألا تنفعل وتضر بصحتك فنحن نحتاج إليك والى ما منّ الله عليك.
                    جزاك الله كل خير . أشكرك جزيل الشكر، وأسأل الله لي ولك التوفيق والعون والعافية. الأمة بخير مادام فيها أمثالك .
                    [email protected]

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة حازم القرطاجني مشاهدة المشاركة
                      السلام عليكم

                      الأح عبد الله

                      جزاكم الله خيرا . ولدي سؤال: هل تراعون في مثل هذه الاستنباطات اختلاف عدد آيات بعض السور من مصحف لآخر؟!

                      وأيضا الحروف التي تنطق ولا تكتب، والحروف التي تكتب ولا تنطق، وهكذا؟؟

                      وبارك الله فيكم.
                      المصحف المعتمد لدي في جميع ابحاثي هو مصحف المدينة النبوية ، فاما ما أشرت إليه فليس في وسع فرد واحد ان يقوم به ، إنه يحتاج إلى عمل فريق ( جماعي ) وبرعاية مؤسسة ما .

                      فاما عن الكلمات والحروف فقد قمت بإحصاء لعدد كلمات القرآن منذ عام 1990 م، ودونت ذلك في كتاب أسميته المعجم الإحصائي وهو منشور في موقع الأرقام ..
                      وقد ظهر لي من الإعجاز العددي في ذلك العمل ما يحتاج إلى تفرغ كامل للبحث فيه ،
                      ولما تراه من ردود الفعل السلبية لدى البعض من مسألة الإعجاز العددي ، فإنني اقتصرت على ما يتعلق بمسألة ترتيب سور القرآن وآياته ، ونادرا ما أعرض لعدد الكلمات والحروف .
                      [email protected]

                      تعليق


                      • #12
                        وهذه حقيقة أخرى ودليل ساطع لأولي الألباب :

                        ذُكر العدد 19 صراحة في القرآن الكريم في الآية رقم 30 سورة المدثر ، وهي قوله تعالى :
                        ( عليها تسعة عشر ) ( المدثر: 30 ) .
                        من المعلوم لدينا أن مجموع أرقام ترتيب سور القرآن البالغة 114 سورة هو 6555 ( 1 + 2 + 3 + 4 .... + 114 = 6555 ) .

                        إذا تأملنا الآية القرآنية التي تذكر العدد 19 في القرآن ،نُلاحظ أنها تتألف من ثلاث كلمات ، فإذا كتبنا تحت كل كلمة عدد أحرفها ، فالعدد الناتج لدينا هو 345 .
                        عليها تسعة عشر
                        5 4 3
                        والآن تأملوا جيدا :
                        إن حاصل ضرب الرقم 9 ( العدد الفردي في العدد 19 ) × 345 = 3105 .
                        هذا العدد 3105 هو عبارة عن مجموع أرقام ترتيب سور القرآن فردية الآيات وعددها 54 سورة ( 9 × 6 ) .

                        وإن حاصل ضرب العدد 10 ( العدد الزوجي في العدد 19 ) × 345 = 3450 .
                        وهذا العدد 3450 هو عبارة عن مجموع أرقام ترتيب سور القرآن زوجية الآيات وعددها 60 سورة ( لاحظوا ان الفرق بين العددين هو 345 ( 3450 – 3105 = 345 ) .
                        ( 10 × 6 ) .

                        وهكذا فمجموع العددين هو 3105 + 3450 = 6555 . وهذا هو مجموع أرقام ترتيب سور القرآن الكريم .

                        ( تنبيه : مجموع أرقام ترتيب السور زوجية الترتيب هو 3306 ، والسور فردية الترتيب 3249 ، وهذه حالة طبيعية في العدد وليست من الإعجاز ) .
                        [email protected]

                        تعليق


                        • #13
                          تساؤل

                          بسم الله الرحمن الرحيم
                          قبل أن أدلي برأيي في الموضوع ، وعندي فيه مقال ، أتساءل أولا : ألا توجد علاقة بين هذا الطرح ،و أعمال سابقة من أشهرها كتابات رشاد خليفة ؟
                          أرجو توضيحا في الموضوع ، ثم أناقش الموضوع بعد ذلك حسب ما تجمع لدي من معلومات و نظرات فيه ...

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة محمد عز الدين المعيار مشاهدة المشاركة
                            بسم الله الرحمن الرحيم
                            قبل أن أدلي برأيي في الموضوع ، وعندي فيه مقال ، أتساءل أولا : ألا توجد علاقة بين هذا الطرح ،و أعمال سابقة من أشهرها كتابات رشاد خليفة ؟
                            أرجو توضيحا في الموضوع ، ثم أناقش الموضوع بعد ذلك حسب ما تجمع لدي من معلومات و نظرات فيه ...
                            يا أيها الفاضل :
                            1- أكلما قرأتم ذكرا للعدد 19 ، رأيتم رشاد خليفة بين الحروف والكلمات . العدد 19 موجود في المصحف قبل أن يخلق رشاد خليفة وأبو رشاد خليفة .
                            2-رشاد خليفة - وسيرته معروفه - قد يكون اول من أثار إعجاز الرقم 19 في القرآن ، ولكن هذا لا يعني أن كل من كتب عن الرقم 19 ، نهل من رشاد خليفة او احتذى حذوه .
                            3-لو اطلعت على ابحاث رشاد خليفة لعلمت - والمفروض أن تكون قد اطلعت -أنه ينكر آيتين من القرآن ( 128 و 129 التوبة ) ويضيف 112 آية ( البسملات ) حتى تستقيم له حساباته الخاصة به .
                            4- هذا الموضوع المطروح هنا يعتمد عدد آيات القرآن على النحو الموجود في المصحف ويؤكد أن العدد هو 6236 ( مصحف المدينة النبوية ) لازيادة ولا نقصان . بعبارة أوضح هو ينقض أبحاث خليفة ويكشف زيفها .
                            5- تجزئة العدد 19 إلى العددين 9 و 10 ، هو من اكتشافي أنا ( عبدالله جلغوم ) ولا أظن أحدا سبقني إلى ذلك .
                            6-أبحاثي لا تقتصر على الرقم 19 الذي هو من المحاور الرئيسة في الترتيب القرآني .
                            [email protected]

                            تعليق


                            • #15
                              بسم الله الرحمن الرحيم
                              ترددت قليلا في خوض غمار هذا النقاش ، بعد الرد الذي و اجه به صاحب هذا الموضوع تساؤلي خصوصا قوله :" أكلما قرأتم ذكرا للعدد 19 ، رأيتم رشاد خليفة بين الحروف والكلمات ، العدد 19 موجود في المصحف قبل أن يخلق رشاد وأبو رشاد خليفة "
                              لكن أمام إيماني بأن العلم ملك مشاع بين الناس ، و أمام صلتي بهذا الموضوع التي ترجع إلى نحو ثلاثين سنة عندما كلفت بتدريس مادة الإعجاز بكلية اللغة العربية بمراكش وكان الإعجاز العددي من الوجوه التي استأثرت باهتمامي ، أمام كل ذلك وغيره ،رأيت أنه من الواجب أن أشارك في هذا النقاش الذي أتمنى أن تسوده روح المودة و الاحترام المتبادل ... و مهما قيل عن رشاد خليفة الشخص ، فإن فكرته ، أكثر منطقية من فكرة السيد الفاضل صاحب هذا الطرح الذي إذا كان قال ـ مثلاـ إنه أول من جزأ رقم 19 إلى 9 و 10، فإن الفكرة سبق إليها رشاد خليفة بشكل آخر، عندما قال :" اتضح أن الرقم 19 يساوي واحد و هذه هي رسالة القرآن وحدانية الله " 19 = 9+1 = 10 = 1 +0 = 1
                              ستأتي في المشاركات القادمة نماذج من التلاعب ب رقم 19 من بعض العابثين منذ القرون الأولى للإسلام

                              تعليق

                              19,963
                              الاعــضـــاء
                              232,069
                              الـمــواضـيــع
                              42,594
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X