إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نظم قواعد الترجيح عند المفسرين

    هذه منظومة لآخي الشقيق(نظم قواعد الترجيح عند المفسرين
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم:
    أما بعد:-
    فقد اطلعت على الأبيات التي نظمها الأخ الأستاذ عبد الله عبده العواضي والتي اشتملت على قواعد التفسير ولاشك أن نظم العلوم مما يسهّل الحفظ على طلاب العلم وقد لمست في هذه الأبيات إبداعاً في النظم وشمولاً للقواعد المذكورة, مما دلّ على أن الأخ عبد الله يتمتع بقدرة على نظم الشعر وأنا أرجو الله له المزيد من التفوق في هذا الجانب وغيره من جوانب الخير كما أرجو أن ينفع الله سبحانه بجهده هذا, مع وصيتي لطلاب العلم أن يستفيدوا من هذه المنظومة حفظا وفهما وتطبيقا, والله ولي التوفيق

    أ.د.عبد الوهاب بن لطف الديلمي

  • #2
    عقود الجوهر الثمين
    نظم قواعد الترجيح عند المفسرين
    نظمها / عبدالله عبده العواضي



    [poem=font="Traditional Arabic,6,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    قال الفقير طالب المراضي = من ربه ابن عَبدهِ العواضي
    الحمد لله الذي قد انزلا = كتابه مباركا مفصلا
    على النبي أحمد خير الورى = وخير متق وخير من قرا
    صلى عليه ربنا وسلما = وصانه وزانه وكرما
    أعطاه ربي أية القرآن = معجزة على مدى الازمان
    منزَّلا بأفصح اللسان = وأوضح البيان والبرهان
    فبهر العقول في أسلوبهِ = وحسن ما يشع من محجوبهِ
    وهديه ونظمه البديعِ = وفصله ولفظه الرفيعِ
    والناس ليسوا مستوي الأفهام = كالخلق حالهم على الأيام
    فاختلفت في فسره الآراء = منها هدى وبعضها أهواء
    واحتملت ألفاظه معاني = مختلفات حسب المباني
    فاشتبه الصحيح بالسقيم = واختلط الكريم بالعقيم
    وقُبِلتْ بعض الأمور وقتا = وهْي تخالف الصواب حتى
    ألفيت من بدائع التحرير = قواعد الترجيح في التفسير
    مؤلَّف الشيخ حسينِ الحربي = جزاه ربي بمزيد القرب
    قد لخص الصواب في قواعد = منثورة مصحوبة الشواهد
    فاستحسنت عندي وباستخاره = نظمتها لتحفظ العباره
    والله أرجو العون والرشادا = والحق والإخلاص والسدادا
    فهاكها مجلوة المعالم = بهية مضيئة المباسم[/poem]


    قواعد الترجيح المتعلقة بالنص القرآني
    مدخـــــــل
    والنسخ في القرآن ليس يُقبَل
    إلا بتصريح صحيح يُنقَل
    أو انتفا لحكمها الأصيل
    وامتنع الجمع مع المزيل( )
    وتحتها خمس من القواعدِ
    في تاليين عدُّها وأنشدِ
    النقل والتخصيص والإضمار
    والإشتراك والمجاز ساروا
    مغلبينها على النسخ لدى
    تعارض مع فردها يوماً بدا

    قواعد الترجيح المتعلقة بالقراءات ورسم المصحف
    ولا يجوز الرد للقراءةِ
    مع الثبوت عندهم كالآيةِ
    والاتحاد غالب الخلاف في
    معنى القرائتين فافهم واعرف
    وقدِّمنْ معاني التواتر
    على التي شذت لدى التنافر
    هذا إذا لم يمكن الحمل على
    تواترٍ مؤلِّف ما انفصلا
    واختر من الإعراب والتفسير
    في لجة التباين الكثير
    ما وافق الرسم الذي أقاما
    عثمان عندما غدا إماما

    قواعد الترجيح المتعلقة بالسياق القرآني
    ورجحوا أن يدخل الكلام
    في سابق أو لاحق ولاموا
    إخراجه إلا ببرهان أتى
    إلى العدول عنهما إن ثبتا
    لاتعدلن عن ظاهر القرآن
    الى سواه دونما برهان
    وحمل قول ربنا تعالى
    على الطريق الغالب استعمالا

    في الذكر أولى أوجه التفسير
    عند النزاع في اصطفا الخطير



    قواعد الترجيح المتعلقة بالسنة والآثار والقرائن
    قواعد الترجيح المتعلقة بالسنة
    متى وجدنا خبر الصحاح
    قد نص في التفسير والإيضاح
    لآية فلا نحيد عنهُ
    إلى سواه والبيان منهُ
    وإن يوافقِ الحديث قولا
    من بين الاقوال يعدّ الأولى
    ورُدَّ في التفسير ما قد خالفا
    قول الكتاب والحديث المقتفى
    كذا الذي قد باين الإجماعا
    فاردده مطلقاً تر انتفاعا
    وفي أمور الغيب إن دل الخبرْ
    من الكتاب والحديث المعتبرْ
    ففسِّرنْ بما يجيئ فيهما
    ولا تَمِلْ عند البيان عنهما

    قواعد الترجيح المتعلقة بالآثار
    وقدمنْ من أوجه التفسير
    كل اختيار عالم بصير
    متى يوافقْ سبب صريحُ
    مقاله وذلك الصحيحُ
    ثبوت تاريخ النزول للسور
    أو آية منها يعد معتبر
    مرجحاً لكل وجه وافقهْ
    من أوجه التفسير لا ما فارقهْ
    والفهم والتفسير عمن قد سلفْ
    مقدم على تفاسير الخلفْ
    كذلك التفسير عن جمهورهم
    على الذي يشذ من مأثورهم

    قواعد الترجيح المتعلقة بالقرائن
    والقول إن قرائن السياق
    تكنْ له رُجِّحَ باتفاق
    وقدمنْه إن أتت آيات
    تعضده إذ هنَّ مُوضِحات
    وكل قولٍ عظّم النبوه
    ولم يَهض من مرسل علَّوه
    فهو الحريُّ في بيان الآيةِ
    من كل قول لم يَلِقْ بالقدوةِ
    وأي قول طاعن في العصمةِ
    يرد رداً باتفاق الأمةِ






    قواعد الترجيح المتعلقة بلغة العرب
    قواعد الترجيح المتعلقة باستعمال العرب للألفاظ والمباني
    واحكم برد كل قول قد أتى
    من التفاسير لديهمُ متى
    لم يأخذ الفسر من الدلالةِ
    أو السياق من مباني الآيةِ
    وليس كل ما أتى في اللغةِ
    يصح تفسيراً لكل جملةِ
    وحمل قول الله فيه يجب
    على الذي تعرف منه العرب
    دون الضعيف أو شذوذ وجدا
    أو منكر عن الثقات وردا( )
    وأربع تُحيتَ هذي القاعده
    أتت لما قد جاء فيها عاضده
    أو منكر عن الثقات وردا( )
    فالقول إن دل على الإضمار
    أو زائد فأولٌ وجاري
    بين اشتراك أو مجاز قدما
    - عند اختلافهم- مجاز منهما
    والحكم أيضاً للمجاز عندما
    يرى مع الإضمار فاعلمنْها
    أو اختلاف مَعَهُ تقدير
    رُجِّحَ من بينهما الأخير
    وفرضوا حمل نصوص الشرع
    على الحقيقة لأصل الوضع
    وتحتها التخصيص سابق على
    قصد المجاز هكذا تحصلا
    واللُغويّة من الحقائق
    تغلبها حقيقة الشرع النقي
    عند الخلاف دونما دليل
    لواحد يكون في التأويل
    وقدِّمنْ على التي قد أخرت
    قبلُ التي للعرف عنهم نُسِبت
    وذاك حين ينتفي البرهان
    معيِّناً إِحداهما والشاْن
    إن لم يصحْ حملٌ على الشرعيه
    لصارف أو كونها منفيه
    ورجحنَّ القول باستقلال
    على ذوي التقدير لاكتمال
    إلا إذا دل دليل بيِّنُ
    فالحذف لكن يعرف المعيَّنُ
    بعلم جملة من القواعد
    موصلة إلى المقال الراشد
    فكل حذف في الكتاب يظهر
    أولى به من كل ما يقدر
    وإن خفيْ فغرض الآيات
    وسبل الشرع تُرى الجهات
    والحمل للقليل من مقدر
    أولى من المقدر المستكثر
    والقول بالترتيب والتقويم
    أولى من التأخير والتقديم
    لا تحمل الآي على القلب إذا
    صحت بدون القلب يوماً مأخذا
    والقول بالتأسيس قول أولى
    ممن رأى التوكيد حقاً قولاً
    وحملها على تباين يفي
    أرجح عندهم من الترادف
    والقول بالتأصيل غالب على
    قول الزيادة لأصل اعتلى
    وقدم الحمل على الإفراد
    مع اشتراك كان باطراد
    وتحت هذي أربع يؤخر
    فيها اشتراك في زمانِ يُذكر
    تواطؤ والنقل تخصيص كذا
    إضمارهم عند انفراد كان ذا
    والقول إن أيَّده اشتقاق
    أو التصاريف له استحقاق
    وأوجبوا حمل نصوص الشرع
    على عموم واحكمنْ بالمنع
    إن جاءه التخصيص ينفي حكمهُ
    فعند ذاك أبطلنْ ما عمّهُ
    والاعتبار بعموم اللفظ
    لا بخصوص سبب بذا اقض

    واحمل على الإطلاق لفظ المُنْزَلِ
    إلى ورود قيد ذا المسترسل
    والأصل في الأمر الوجوب ثم في
    نهي حرامٌ إن خلا من صارف















    قواعد الترجيح المتعلقة بمرجع الضمير
    متى يجز حمل الضمير المستتر
    على سوى الشأن بذاك فاعتبر
    ولا نصير مُعْمِلين الشاْنا
    إلا لعجز عن سواه كانا
    إعادة الضمير للذي ذُكِر
    أولى من العود لمقدور شُعِر
    ومثله لما الحديث عنهُ
    أولى من البعيد فاحفظنْهُ
    وفي اتحاد مرجع الضمائر
    رجِّحْ على اعتماد قول ناشر
    عند الخلاف لكن الإلزام
    بها لدى الوفاق لا يُقام
    ورده لأقربٍ مما ذُكِر
    أصلٌ عدا إن جاء أصل لم يُقِر
    هذا إذا لم تأْتها منازِعه( )
    فإن أتت فُصِلت المنازَعه
    بعلْم عدّة من الفوائد
    ضابطة تنازع القواعد
    ذكرها مصنف الكتاب
    ممهداً قبل ولوج الباب

    قواعد الترجيح المتعلقة بالاعراب
    واختر من الإعراب كل لائق
    من الوجوه بالكتاب السامق
    موافقاً ادلة الشرع الجلي
    من كل وجه جانب العرف العلي
    وأوجبوا الحمل على القويِّ
    وواضح من أوجه النحويِّ
    دون الضعيف والغريب النادر
    والشاذ عند معظم المشاهر


    الخاتمة
    والحمد لله الذي تفضلا
    بعونه في البدء ثم أجزلا
    عطاءه حتى وصلت الخاتمه
    فسائلاً بالنظم حسن الخاتمه

    ثم الصلاة والسلام دائما
    على الذي للرسل جاء خاتما
    محمد والآل والصحب الأولى
    قد شُرِّفوا بين الورى ومن تلا

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك وفي أخيك يا شيخ محمد .
      وليتك ضبطتها بالشكل جيداً ، ثم نسقتها على هيئة الشعر باستخدام خاصية تنسيق الشعر في الملتقى لتريح القارئ، وقد صنعتُ ذلك في أولها لتنسج على منواله . وترفقها أيضاً في ملف وورد كذلك .
      بارك الله فيك ونفع بكما .
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

      تعليق


      • #4
        ملحوظة أخرى أخي الشيخ محمد ليتك تبلغها للناظم وفقه الله ، وهي أن يقوم بنظم عناوين الأبواب :
        فمثلاً (قواعد الترجيح المتعلقة بالنص القرآني) ينظمها مثلً :
        قواعد الترجيح للمعاني = منها الذي يرجع للقرآنِ
        ثم يبدأ بذكر القواعد المتعلقة بالنص القرآني .

        وهكذا ، لأن الحافظ يريد أن يكتفي بحفظ النظم دون الحفظ للنثر في العناوين . وفقكم الله .
        عبدالرحمن بن معاضة الشهري
        أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
          لأن الحافظ يريد أن يكتفي بحفظ النظم دون الحفظ للنثر في العناوين . وفقكم الله .
          السلام عليكم
          من خلال علاقتي بالمتون العلمية؛ أظن أنه من المفيد حفظ العناوين النثرية؛ لأنها تعين على استرجاع المعلومة عند الحاجة إليها. أمرٌ حَصَّلته بالخبرة ولم أجد من نصَّ عليه.

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
            وليتك ضبطتها بالشكل جيداً ، ثم نسقتها على هيئة الشعر
            هذا النص مضبوطاً منسقاً، أرجو من الإخوة مراجعته وإبلاغي بالأخطاء التي حصلت مني حال الضبط؛ لأني ضبطت النظم كاملاً في ساعة واحدة تقريباً، وليس عندي الوقت الكافي لمراجعة ما فعلته، مع العلم بأني أشك في بعض المواضع وليس عندي وقت اليوم للرجوع إلى المصادر للتأكد من فعلي. وجزاكم الله خيرا

            تعليق


            • #7
              بارك الله فيكم أخي الكريم محمد منقذ على هذا الضبط والتنسيق وأسأل الله لك التوفيق .

              أما فكرة حفظ المنثور وسط المنظوم فأخالفك فيها عن خبرة طويلة وتجربة، ولستُ أدعو لاستبعاد العناوين النثرية، وإنما أدعو لعدم الاكتفاء بها في النظم وأن يقوم الناظم بنظم مضمونها ليستقل النظم بالدلالة أثناء الاستشهاد ، ولو احتاج الأمر إلى التمثيل مثلتُ من عدد من المنظومات في علوم القرآن وفي غيرها . وهي وجهة نظر على كل حال تختلف من شخص لآخر . جزاكم الله خيراً .
              عبدالرحمن بن معاضة الشهري
              أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم شيخنا عبد الرحمن الشهري وجميع الاخوة في الله
                بالنسبة لطلب الشيخ التنسيق فأعتذر لأن عندي سفرا الى منطقة قد لا يوجد فيها أنترنت
                وقد أتأخر فيها ولو كان عندي أنترنت في بيتي لما ترددت في تلبية طلب الشيخ ولكن أنا الآن اكتب من مقهى فيه من الفساد ماالله به عليم
                وبالنسبة للعناوين فسأعرضها على أخي

                تعليق


                • #9
                  االسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ، فأقدم شكري للأخ محمد العواضي وأخيه الناظم على هذا النظم الماتع ، وأسأل الله أن يكتب له القبول، والشكر موصول لكل من شارك في تكميل وتحسين النظم بضبط أو تنسيق أو فكرة .

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة محمد منقذ مشاهدة المشاركة
                    هذا النص مضبوطاً منسقاً، أرجو من الإخوة مراجعته وإبلاغي بالأخطاء التي حصلت مني حال الضبط؛ لأني ضبطت النظم كاملاً في ساعة واحدة تقريباً، وليس عندي الوقت الكافي لمراجعة ما فعلته، مع العلم بأني أشك في بعض المواضع وليس عندي وقت اليوم للرجوع إلى المصادر للتأكد من فعلي. وجزاكم الله خيرا
                    جزاكم الله خيرًا..

                    هذه الأبيات يظهر لي أن فيها سبق كيبورد -ابتسامة-

                    46- مرجحا لكل وجه وافقه ... من أوجه التفسيرَ لا ما فارقه
                    52- فهو الحري في بيان الآية ... مَن كل قول لم يلق بالقدوة
                    54- واحكم برد كل قول قد أتْى ... من التفاسير لديهم متى
                    82- وقدمَ الحملَ على الإفراد ... مع اشتراك كان باطراد

                    تعليق

                    19,956
                    الاعــضـــاء
                    231,892
                    الـمــواضـيــع
                    42,557
                    الــمــشـــاركـــات
                    يعمل...
                    X