إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وقفة مع بداية العام الثامن لملتقى أهل التفسير (1424-1431هـ)

    [align=center]ملتقى أهل التفسير يدخل عامه الثامن في خدمتكم[/align]
    [align=center]* * *[/align]

    اليوم الجمعة هو غرة عام 1431هـ ، وقد تذكرت به يوم 1/1/1424هـ الذي انطلق فيه ملتقى أهل التفسير على الانترنت ، فيكون بهذا قد أكمل سبع سنوات ، ودخل في العام الثامن ، وهو عمر قصير في عمر الزمن، لكنه مبارك مع القرآن وخدمته.(1)
    وقد كنتُ أتمنى أن ندشن مع هذا اليوم التطوير الكامل للبوابة الإلكترونية للتفسير والتي نعمل عليها منذ مدة في مركز تفسير ، ولكن لم ييسر الله الإنتهاء منها بعدُ ، وأرجو ألا يطول انتظاركم لها بإذن الله .
    وأحب بهذه المناسبة العزيزة على نفوسنا جميعاً أن أشكر الله الذي هيأ لنا هذا المشروع العلمي لمدارسة القرآن الكريم وعلومه مع إخوة فضلاء وأخوات فضليات من شتى بقاع العالم ، في جو من العلم والأدب والتعاون ، كما أشكر كل الباحثين والباحثات المشاركين في الملتقى الذين شاركوا في إنجاحه بمشاركاتهم وتعقيباتهم وأخبارهم وبحوثهم ونقاشاتهم فجزاهم الله عنا خيراً ، وقد انتفعنا بهذا النقاش والحوار العلمي كثيراً ، فكم من مسألة علمية استفدناها من هذا الملتقى ، وكم من إخوة فضلاء من الباحثين والباحثات المتخصصين في القرآن وعلومه عرفناهم وعرفنا جهودهم العلمية من خلاله . وملتقى أهل التفسير قيمته تزداد بزيادة عدد أمثالكم من الأعضاء الجادين ، ونحن نرحب بكل الأعضاء الراغبين في الانضمام للملتقى في مطلع هذا العام ونرجو أن يكونوا على مستوى الطموح الذي نطمح إليه ، وقد أتحنا فرصة التسجيل بهذه المناسبة فحياهم الله .
    وأحب بهذه المناسبة أن نجدد العهد على الاستمرار في خدمة كتاب الله جميعاً بروحٍ صادقة وثَّابة ، وقلوب مخلصة للارتقاء بهذه العلوم وتطويرها ، وتجديد المحبة فيما بيننا، وليسامح بعضنا بعضاً إن كان وقع شيئ من التجاوز في أثناء النقاشات من نُبوِّ عبارةٍ، أو زلة لسان ، والمرء بطبيعته ما دام يناقش ويحاور لا يكاد يسلم من شيء من ذلك نسأل الله أن يغفر لنا جميعاً ، وأن لا يجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا .
    كما أدعو بهذه المناسبة إلى الارتقاء بأساليبنا في الكتابة ، والبحث عن طرقِ ذلك من الحرص على انتقاء أجود العبارات ، وأفخم التراكيب ، والاستفادة في ذلك من كتب أهل البلاغة والبيان ، فإن الكتابة في الملتقى من أجود الطرق للارتقاء بأساليب الكتابة والبيان ، فالذي يكتب هنا يقرأ له صفوة من الباحثين ، ولو أحيينا في الملتقى سنة النقد الأدبي واللغوي لما يكتبه بعضنا لكان في ذلك كثير .
    كما أدعو الباحثين والباحثات على نشر فوائدهم وبحوثهم العلمية وكل ما يرونه نافعاً ومفيداً للجميع في باب البحث والدراسة في الدراسات القرآنية ، فإن من بركة العلم نشره والجود به على طالبيه .
    أرجو أن يشهد عام 1431هـ تطوراً كبيراً للملتقى في جميع جوانبه ، ونحن نعكف منذ مدة على وضع لائحة منظمة للإشراف على هذه البوابة الإلكترونية بعد تطويرها لنواكب الحاجة الملحة للباحثين والباحثات حول العالم في علوم القرآن ، وأدعوكم جميعاً إلى مد يد العون لنا في إدارة الملتقى في جوانب العلم ودعم الملتقى بما تقدرون عليه مادياً أو معنوياً بقدر الاستطاعة ، فإن ذات اليد قد قصرت بنا عن كثير من الطموحات وتنفيذ كثير من المشروعات نسأل الله أن ييسر لنا كريماً يعيننا على إنجازها .
    اللهم وفقنا جميعاً لخدمة كتابه ، واجعله شاهداً لنا بالوفاء بحقه .

    مدينة الرياض
    الجمعة 1 محرم 1431هـ



    ـــــــــــــــــــــــــ
    (1) بدء شبكة التفسير والدراسات القرآنية
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

  • #2
    الحبيب الأخ فضيلة الدكتور عبد الرحمن الشهري حفظه الله ورعاه

    بمناسبة العام الجديد، وعام مر على عمر ملتقانا الحبيب وأتم السبع سنوات.

    اسأل الله تعالى لسعادتكم دوام الرقي والقبول والتوفيق.

    سدد الله خطاكم على طريق الحق.

    توجب شكركم وشكر جميع الافاضل المشرفين بهذا الملتقى الرائد.

    جزاكم الله خيرا عنا

    محبكم

    أيمن صالح شعبان
    جليس القوم

    تعليق


    • #3
      نسأل الله ان يبارك في هذا الملتقى الطيب والقائمين عليه، وان يجعل هذا العام عام خير وعطاء على المسلمين ، وارجو من القائمين على المركز ان يطلقوا مسابقة الكتاب العلمي في الدراسات القرآنية في مطلع كل عام هجري جديد يتبنى مركز تفسير نشر الكتاب الفائز في هذه المسابقة وجزاكم الله عن المسلمين كل خير
      الدكتور إياد سالم السامرائي
      أستاذ مساعد في كلية التربية بجامعة سامراء

      تعليق


      • #4
        جزا الله القائمين على هذا الملتقى , وبارك لكم في جهودكم , وإلى الأمام دوماً في خدمة القرآن وعلومه .
        وغفرالله لنا ولكم , ولوالدينا , وختم الله عامنا بالإيمان , وحفنا برعايته ... وتقبل الله منا ومنكـم صـالح الأعـمال ... وكــل عام وأنـتم وملتقانا بــخــير وازدهار .

        تعليق


        • #5
          لعل سبعنا إن شاء الله سبع خصب السابقة واللاحقة .
          الدكتور أحمد بن محمد البريدي
          الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

          تعليق


          • #6
            شكر الله لكم يا دكتور / عبد الرحمن وجزاكم خير الجزاء على هذا الصرح العلمي الرائع الذي جمع المتخصصين في القرآن وعلومه من شتى بقاع العالم , وكان سببا للإخوة والمحبة والتعارف والتواصل العلمي وخدمة الدراسات القرآنية , ولا أظن متخصصا من المعاصرين في القرآن الكريم وعلومه إلا ويعرف هذا الملتقى أو يسمع به أو يستفيد منه أو يشارك فيه .
            ونحن نغبطكم على ما فتح الله به عليكم حين فكرتم في هذا الملتقى المبارك , وجهودكم المستمرة فيه واضحة للجميع وحرصكم على تطوره ونجاحه لا ينكرها أحد , نسال الله أن يجزيكم وجميع المشرفين عليه خير الجزاء ويجعله في ميزان حسناتكم جميعا .
            ونحن معكم يا ابا عبد الله بما نستطيع , فلهذا الملتقى فضل علينا جميعا , وبالنسبة لي فهو جزء مهم في حياتي , وهو صفحتي الرئيسية التي غالبا ما أنظر فيها بشكل شبه يومي إلا إذا حالت ظروف دون ذلك , وقد استفدت منه كثيرا في تخصصي ولله الحمد ومع ذلك فنحن مقصرون جدا في حق هذا الملتقى , ومازلنا نتطلع لمزيد من البذل له , نسأل الله أن يبارك في أوقاتنا وأعمالنا .
            وآمل أن ييسر الله إتمام تطوير البوابة اللاكترونية قريبا
            كتبه أبوأسامة في 1 / 1 / 1431هـ
            د. محمد بن عمر الجنايني
            عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

            تعليق


            • #7
              كلمة شكر ووفاء لا بد أن تقال في هذه المناسبة العزيزة أولاً لله الذي يسر لكم بناء هذا الصرح القرآني القيم فهذا فضل منه عليكم وعلينا أجمعين.

              والشكر موصول لمشرفنا الفاضل الدكتور عبد الرحمن ولكل من ساهم معه في نشر هذا الملتقى من علماء أفاضل وإخوة وأخوات كتب الله تعالى لكم جميعاً أجزل المثوبة إنه جواد كريم.

              أقولها بكل صدق أن هذا الملتقى هو أفضل المواقع على شبكة الانترنت لما يحتويه من علم غزير ومن انسجام بين المشرفين والأعضاء والزوار وحسن أدب وطيب خلق وهذا ما جعله يتبوأ الصدارة بين المواقع، هذا وإن كان رأيي الشخصي بالملتقى إلا أنني واثقة أنه لسان حال جميع الأعضاء والزوار.

              لذا مع بداية العام الثامن لهذا الملتقى المبارك أتقدم لكم جميعاً بخالص التهنئة وصادق الدعوات بالتوفيق والسداد خدمة لكتاب الله العزيز وعقبى لمئات الأعوام إن شاء الله تعالى.

              وفي الختام أرجو من الجميع إخلاص النية وحسن الظن بالآخرين وعدم الوقوع في براثن الحوارات غير الهادفة أو الجدال الذي لا يليق بأهل القرآن. كما أرجو من الجميع أن يتسامحوا فيما بينهم فقد يقع أحدنا في الخطأ من سوء نية أو إتهام باطل لغيره في الملتقى فهذه دعوة للتسامح والتصافي لنكمل معاً هذا الطريق الذي أسأل الله تعالى أن يوصلنا جميعاً إلى مغفرة الله تعالى ورضوانه وإلى الفردوس الأعلى جمعنا الله جميعاً في زمرة أهل القرآن وزمرة المتحابين فيه اللهم آمين.
              سمر الأرناؤوط
              المشرفة على موقع إسلاميات
              (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

              تعليق


              • #8
                الحمد لله الذي منّ علينا بمثل هذه الملتقيات المباركة ، ونسأل الله أن تكون هذه السنة بداية للدروس في الغرف الصوتية مع مشائخنا الأجلاء- حفظهم الله - وكذلك مدارسة
                لتفسير الطبري - - حتى ننتفع ، وخاصة أننا في حاجة ماسة لمثل هذه الدورات ..
                سددكم الله ونفع بــــكم
                "إن حقّ الله أثقل من أن تقوم به العباد ، وإن نعم الله أكثرمن أن تحصيَهاالعباد ،ولكن أصبِحوا تَوّابين وأمسوا توابين"طلق بن حبيب...

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
                  [align=center]ملتقى أهل التفسير يدخل عامه الثامن في خدمتكم[/align]
                  [align=center]* * *[/align]
                  اليوم الجمعة هو غرة عام 1431هـ ، وقد تذكرت به يوم 1/1/1424هـ الذي انطلق فيه ملتقى أهل التفسير على الانترنت ، فيكون بهذا قد أكمل سبع سنوات ، ودخل في العام الثامن ، وهو عمر قصير في عمر الزمن، لكنه مبارك مع القرآن وخدمته.(1)
                  ...............................
                  أرجو أن يشهد عام 1431هـ تطوراً كبيراً للملتقى في جميع جوانبه ، ونحن نعكف منذ مدة على وضع لائحة منظمة للإشراف على هذه البوابة الإلكترونية بعد تطويرها لنواكب الحاجة الملحة للباحثين والباحثات حول العالم في علوم القرآن ، وأدعوكم جميعاً إلى مد يد العون لنا في إدارة الملتقى في جوانب العلم ودعم الملتقى بما تقدرون عليه مادياً أو معنوياً بقدر الاستطاعة ، فإن ذات اليد قد قصرت بنا عن كثير من الطموحات وتنفيذ كثير من المشروعات نسأل الله أن ييسر لنا كريماً يعيننا على إنجازها .
                  اللهم وفقنا جميعاً لخدمة كتابه ، واجعله شاهداً لنا بالوفاء بحقه .
                  مدينة الرياض
                  الجمعة 1 محرم 1431هـ

                  ـــــــــــــــــــــــــ
                  (1) بدء شبكة التفسير والدراسات القرآنية

                  الحمد لله الّذي بنعمته تتمّ الصّالحات. ووفّق الجميع لما يحبّه ويرضاه من الطّاعات.
                  وحقّق الله الآمال .. وبذل المخلصون لتحقيقها ما يستطيعون من جهود وأموال ...

                  لو وُضِعَت جدوى اقتصاديّة محدّدة للمشاريع التي يَرِدُ ذكرها هنا؛ فيكون خيراً وأتمّ؛ ليطلع عليها من يستطيع أن يبذل ما ملّكه الغنيّ عزّ وجلّ من نِعَم.
                  تعاظمني ذنبي فلمّا قرنتـــه بعفوك ربّي كان عفوك أعظما

                  تعليق


                  • #10
                    الحمد لله الذي وفق الأخ الفاضل الدكتور عبد الرحمن الشهري وإخوانه الأكارم لتأسيس هذا الملتقى المبارك ، وأدعو الله تعالى أن يحقق على أيديهم ما ينفع الباحثين في مجال الدراسات القرآنية دائماً ، وأتقدم بالتهنئة لمن أسهم في تأسيس الملتقى وكل الإخوة والأخوات رواد الملتقى بالعام الهجري الجديد ، وبدخول الملتقى عامه الثامن ، وأود أن أسجل شكري وامتناني لما قدمه الملتقى لي ولغيري من خدمات علمية متميزة ، والله ولي التوفيق .

                    تعليق


                    • #11
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      بارك الله فيكم ، وسدد خطاكم لكل خير ، أسأل الله تعالى أن يكون هذا الملتقى جامعا ومؤلفا لقلوب المسلمين ، وجاء لأي خلاف أوسبب في التفرقة .
                      أ.د.حسن عبد الجليل عبد الرحيم -تخصص علوم القرآن الكريم -
                      قسم العلوم الأساسية - جامعة البلقاء التطبيقية- الأردن [email protected]
                      777717312 / 00962

                      تعليق


                      • #12
                        والباقيات الصالحات خير عند ربك ثواباً

                        بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ،،
                        الحمد لله الذي بفضله تتم الصالحات وبجوده وكرمه تنشر الطاعات وبفضله وجزيل عطائه يتعلق ذوو الحاجات تبسط الأيادي ويسئل السائلون فنسئله للعمل تماما ودواما وعلى الدوام صواباً وثواباً وعلى الحق والهدى ثباتاً وللعلم وفهمه سلما ًوازدياداً وبعد:
                        الشيخ الفاضل الدكتور عبد الرحمن الشهري والجنود الأخفياء(إن وجدو) في بقاء ونجاح وتألق هذه الشبكة بل الجامعة العلمية العظيمة هنيئاً لكم بل لنا بكم وشكر الله سعيكم عملتم وسعدنا واجتهدتم وانتقدنا وجهلنا فحلمتم ومنكم استفدنا فلا حرمكم الله أجر هذا السعي الكبير لتعليم ونشر العلم .
                        شيخنا الغالي وأنا أقرأ عنوان مقالتك تذكرت الخليفة المثمن - كما يقال عنه - حيث خفيت على الكثير عثراته وبقي في أذهان الجميع نصره للإسلام بعمورية ، فأسئل الله أن ينشر لكم ولمنتدانا ذكره ويصلح في الخفاء عيبه ويرفعنا وإياكم والمشاركين بالقرآن العظيم الذي رفع مكانه وأيد سلطانه وبين برهانه .
                        وقبل الختام اسمح لي بهذا الاقتراح البسيط لهذا المنتدى الرفيع وهو:
                        ندوة علمية شهرية أو نصف شهرية بالصوت والصورة يخصص لها غرفة أو ماشابهها وتكون ذات موضوع محدد ومعلن وضيوف كذلك سواء من الأفاضل أعضاء المنتدى أو ممن يمكن استضافته بحيث يكون الحوار بالصوت والصورة ويتاح للأعضاء المتابعة والمداخلة والسؤال .
                        لا حرمكم الله الأجر وشكر لكم وأثابكم والسلام.

                        تعليق


                        • #13
                          أسأل الله تعالى أن يبارك في هذا الملتقى المبارك ، وأن يجعله في خدمة الإسلام والمسلمين ، وشكر الله للمشرفين عليه سعيهم ، وجعل ذلك في موازين حسناتهم ، وأخص منهم الدكتور عبد الرحمن الشهري - بارك الله له في وقته وعلمه وولده وأهله وماله -

                          تعليق


                          • #14
                            الحمد لله الّذي بنعمته تتمّ الصّالحات. ووفّق الجميع لما يحبّه ويرضاه
                            نشارككم مشاعركم ونرجو أن نصل بهذا الصرح العلمي إلى ما تصبون إليه
                            والأمل أن نسهم في بعض ما تصبون إليه .. وهو ما نأمل تمام إنجازه في غضون الشهر المقبل - إن شاء الله تعالى- لنقدمه لرواد الملتقى الكرام.
                            د. عبد الله بن محمد الجيوسي -رحمه الله-
                            جامعة اليرموك- الأردن - سابقاً
                            www.drjayousi.com

                            تعليق


                            • #15
                              [align=center]بارك الله في جهود الإخوة في إدارة الموقع ونفع بها أهل القرآن عموماً
                              شكراً من القلب على ما تقدمون من خدمات طيبة ونافعة لخدمة القرآن وأهله في كل مكان
                              تهنئة لنا جميعاً باستمرار هذا الملتقى المبارك والذي أسأل الله أن ينفع به الإسلام والمسلمين


                              الثلاثاء 6/1/1431هـ
                              سلمان الخوير - حائل[/align]

                              تعليق

                              19,961
                              الاعــضـــاء
                              231,882
                              الـمــواضـيــع
                              42,540
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X