إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سرقة علمية: إحدى دور النشر تسرق تحقيق كتاب مختصر التبيين !!!

    ذكر لي الأخ العزيز علي الغامدي بأن الدكتور أحمد شرشال تبين له سرقة تحقيقه لكتاب "مختصر التبيين ".فقلت له : ليكتب مقالا، وسأنشره في منتدى التفسير، وهاهو كما وصلني بدون تصرف منى سوى العنوان الخارجي:

    [align=center](تجريد مختصر التبيين من محاسنه وزينته[/align]
    إنه لمن المؤسف والمحزن جدا أن نرى أعمال السطو والسرقات تطالُ الأعمال العملية ورسائل الدكتوراه ، فقد بلغت السفاهة ببعض الناس أنهم يسرقون الأعمال العلمية ، وينسبونها إلى أنفسهم ثم يطبعونها ويكتبون عليها عبارة :"حقوق الطبع محفوظة" مع وضوح هذه السرقة ، التي لاتخفى على أحد .
    إن كتاب "مختصر التبيين لهجاء التنزيل " لإمام القراء أبي داود سليمان بن نجاح ، وهو موضوع ٌ لرسالة الدكتوراه ، ويقع في خمس مجلدات ، بتحقيق ودراسة أحمد بن أحمد شرشال ، ولأهمية هذا الكتاب ، وجدّية هذا البحث –والفضل لله- قام مجمع الملك لطباعة المصحف الشريف بالتعاون مع مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات بالرياض بطباعة هذا الكتاب بعد تحكيمه وتقويمه ؛ لأنه مصدرا مهما في بيان الرسم العثماني وعمدة للباحثين ، ومقررا دراسيا في بعض الجامعات .
    إلا أن الذي حدث مالم يكن في الحسبان فقد سطت عليه وسرقته دار الصحابة بـ"طنطا" في مصر ، وطبعته في مجلدين ، وحذفت منه المقدمة والهوامش كلها ، واستبدلوها بهوامش أخرى ، وجردوا الكتاب من جميع محاسنه وزينته ، حتى لا تُكشف هذه السرقة وهذا السطو ، وكتبوا على غلاف الكتاب "تحقيق الشيخ جمال الدين محمد شرف " وكتب صاحب دار النشر عبارة :"حقوق الطبع محفوظة" وهي مسروقة !!
    التعليق:
    إن هذا اعتداء آثم على الجهود العلمية التي يبذلها أصحاب الرسائل ، وسطو على حقوق المحقق الحقيقي ، وتزوير مكشوف ، وإهدار لقيمة الكتاب بتجريده من أصول التحقيق ، واستخفاف بمن قاموا مشكورين على نشر الكتاب وتقويمه ، شكر الله عملهم . والله أعلم).
    [align=center]أحمد بن أحمد شرشال 25/12/1430هـ[/align]
    د.نواف بن معيض الحارثي
    جامعة أم القرى -كلية الدعوة وأصول الدين

  • #2
    شكر الله لك يا شيخ نواف هذا البيان، ونحن نأسف أشد الأسف أن تقع هذه السرقات العلمية من بعض الدور التي تنشر العلم الشرعي!!، فأين حسن القصد وابتغاء الأجر!، وكم قرأت في المنتديات مقالات كتبتها وأخرى كتبها بعض الفضلاء في هذا المنتدى، وجدتها منشورة بلا إحالة ولا إشارة لهذا الملتقى العلمي ولا لصاحب المقال، والموضوع بحاجة إلى تتبع وإشهار حتى تقف مثل هذه الظاهرة المؤلمة للباحثين.. والله سبحانه هو المعين ...
    د. فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي
    جامعة طيبة ـ قسم الدراسات القرآنية

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة فهد الوهبي مشاهدة المشاركة
      والموضوع بحاجة إلى تتبع وإشهار حتى تقف مثل هذه الظاهرة المؤلمة للباحثين.. والله سبحانه هو المعين ...
      آن الأوان للتشهير بدار الصحابة بطنطا فقد عبثت في كتب العلم وخاصة القراءات عبثا واضحا , وأساءت لها كثيرا , فحفظا لهذا العلم الشريف وصيانة له من أيدي العابثين ينبغي التحذير من مطبوعاتهم , والتشهير بأخطائها الفادحة .

      ملاحظة : سبق أن نشر هذا الموضوع هنا في الملتقى في قسم : الكتب والبحوث والمخطوطات , على هذا الرابط:
      سرقة علمية تولى كبرها دار نشر بطنطا
      فليت أحد المشرفين الكرام يضم المشاركتين .
      د. محمد بن عمر الجنايني
      عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم، وبه أستعين.
        لقد يسر الله لي الحصول على هذا الكتاب الجيد، بعد جهد جهيد، وانتظار كثير، بواسطة بعض الحجاج إلى بيت الله الحرام، وفرحت به فرحا كبيرا، ومن قبل كنت أشتغل عليه مخطوطا على نسخ عديدة بالخزانة الملكية بالرباط بالمغرب، وقد ساءني كثيرا كثيرا كثيرا أن هذا الكتاب وغيره من كتب مجمع الملك الفهد لطباعة المصحف تعرض عندنا في معرض الدار البيضاء بالمغرب، وإذا سألت عن ثمنها، يقولون: هي للعرض فقط، وللحصول عليها لابد من مراسلة المجمع. هي عقبات في طريق البحث العلمي، أسأل الله العلي العظيم أن يذللها للباحثين. ولا زلت أوصي كل من توجه إلى البيت الحرام ومنذ سنتين أن يشتري لي "كتاب أصول الضبط وكيفيته على جهة الاختصار" لمؤلف الكتاب السابق نفسه، وللمحقق نفسه، لكن دون أمل، واكتفيت بالاطلاع عليه مخطوطا أيضا بالخزانة الحسنية.
        الذي أريد قوله من هذه المقدمة الطويلة والمحزنة والمؤلمة لباحث مثلي أن ضعف نشر كتب مجمع الملك فهد لطباعة المصحف في بقاع العالم، وجعل القيود على المبيعات، والطلب المتزايد على مثل هذه الأنواع من الكتب، يخلي السبيل فسيحا وبدون رقيب للمطابع التجارية، تعبث بالمخطوطات والمطبوعات دون محاسبة من أحد.
        فلا يمكن للباحث كلما صدر كتاب جديد من الكتب يشد الرحال لذلك البلد لشراء ذلك الكتاب، فهذا غير ممكن.
        فأرجو الله العلي القدير أن يبصرنا بمكامن الداء، ويسخر الحق لنا علماء ربانيين يصفون لنا الدواء.
        والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
        د. مصطفى بورواض

        تعليق


        • #5
          أشارك الأخ الكريم مصطفى محمد صالح الرأي فيما كتب حتى إننا في قطر لا نستطيع الحصول على مطبوعات الجامعات السعودية إلا في معرض الكتاب وفي كثير من الأحيان لا يأتون بالمطبوعات الجديدة.
          إن مطبوعات الجامعات السعودية بها كنوز تظل للأسف حبيسة المخازن بعد أن يباع منها عدة نسخ وترسل أخرى للتبادل مع الجامعات ويحرم طلاب العلم منها.
          بكالريوس في اللغة العربية وآدابها من جامعة قطر

          تعليق


          • #6
            أستعيذ بالله من هؤلاء ، وأقول حسبي الله ونعم الوكيل ، فكم سرقوا وكم آذوا !
            أشارككما الرأي في ضعف نشر مثل هذه الكتب هو من الأسباب الداعية لنشره ثانيا ، ولكن مع ذلك لايحق ولا يجوز أن يمسخ العمل ويقدم بصورة كهذه .
            وإن أرادت دارٌما النشر فلتتعب وتبحث عن مخطوط وتعطي القوس باريها ثم تنشر .... أما شغل بقالات وأماكن تصوير فلا ، وأعتذر عن الجملة الأخيرة .
            بالنسبة ل أصول الضبط وكيفيته على جهة الاختصار : لعل الأخ المساهم يجعله من هداياه الرمضانية !

            تعليق

            19,961
            الاعــضـــاء
            231,883
            الـمــواضـيــع
            42,541
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X