إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من مظاهر الإعجاز العددي في العدد 6236 ( الجزء الثاني )

    7- العدد 36 , رقم ترتيبٍ , وعدد آياتٍ :
    من الطبيعي أن يستخدم العدد 36 رقم ترتيب لإحدى سور القرآن , ولكنه استخدم أيضا للدلالة على عدد الآيات في إحدى سوره .
    لنتأمل كيف تمّ استخدام العدد 36 :
    سورة ( يس ) هي السورة رقم 36 في ترتيب المصحف , وقد جاءت مؤلفة من 83 آية .
    العجيب أن السورة رقم 83 ( سورة المطففين) قد جاءت مؤلفة من 36 آية .

    8 – العدد 36 , بين نصفي القرآن :
    سورة ( يس ) هي السورة رقم 36 في ترتيب المصحف ( أي في النصف الأول من القرآن , وهي السور من 1 - 57 ) , وقد جاءت مؤلفة من 83 آية .
    هل روعيت هذه العلاقة في السورة رقم 36 في النصف الثاني من القرآن ؟
    السورة رقم 36 في النصف الثاني من القرآن ( السور 58 – 114 ) هي سورة الضحى , وقد جاءت مؤلفة من 11 آية .
    نلاحظ أن الفرق بين عددي الآيات في السورتين هو 72 , أي 2 × 36 .
    ( 83 – 11 = 72 ) .

    9- معكوس العددين 36 و 62 هو : 63 و 26 .
    هل روعيت هذه العلاقة في ترتيب سور القرآن الكريم ؟
    الجواب نعم , لنتأمل :
    السورة رقم 63 ( عكس العدد 36 ) في ترتيب المصحف هي سورة المنافقون , وقد جاءت مؤلفة من 11 آية .
    السورة رقم 26 ( عكس العدد 62 ) هي سورة الشعراء , وقد جاءت مؤلفة من 227 آية . نلاحظ أن الفرق بين عددي الآيات في السورتين هو 216 , أي 6 × 36 .
    ماذا تعني مراعاة الترتيب القرآني لهذه العلاقة ؟
    أي مصادفات وأي اجتهادات وأي اصطلاحات ؟

    10- نصف العدد 36 هو 18 , ونصف العدد 62 هو 31 .
    وهل روعيت هذه العلاقة في ترتيب سور القرآن الكريم ؟
    الجواب : نعم .لنتأمل :
    السورة رقم 18 في ترتيب المصحف هي سورة الكهف , وقد جاءت مؤلفة من 110 آيات .
    السورة رقم 31 في ترتيب المصحف هي سورة لقمان , وقد جاءت مؤلفة من 34 آية .
    نلاحظ أن مجموع عددي الآيات في السورتين هو 144 أي 4 × 36 .

    11- معكوس العددين 18 و31 هو: 81 و13 .
    وهذه أيضا .
    السورة رقم 81 ( عكس العدد 18 ) هي سورة التكوير وقد جاءت مؤلفة من 29 آية .
    السورة رقم 13( عكس العدد 31 ) هي سورة الرعد وقد جاءت مؤلفة من 43 آية .
    نلاحظ أن مجموع عددي الآيات في السورتين هو 72 أي 2 × 36 .

    12 – العدد 36 ومضاعفاته أرقام ترتيب :
    بما أن عدد سور القرآن 114 , فلا بد أن يكون من بين سور القرآن سورا رقم ترتيبها 36 أو مضاعفاته .هل لتلك السور علاقة بعدد سور القرآن ؟
    سور القرآن التي أرقام ترتيبها 36 أو مضاعفاته ثلاث سور هي :
    سورة ( يس ) السورة رقم 36 وعدد آياتها 83 .
    سورة الجن , السورة رقم 72 وعدد آياتها 28 .
    سورة الكوثر , السورة رقم 108 , وعدد آياتها 3 .
    نلاحظ أن مجموع أعداد الآيات في السور الثلاث هو 114 , وهذا هو عدد سور القرآن الكريم .

    ..... الجزء الثالث
    [email protected]

  • #2
    أعتذر إليك يا موضوعي الحبيب ، لقد أنزلوك في غير مكانك .، وما باليد حيلة .
    أخوك الثالث يبلغك تحياته ويعتذر عن الانضمام اليك .
    [email protected]

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيراً أخي الحبيب الأستاذ المكثار المتضلّع عبد الله جلغوم، وبارك فيك، وفي جهودك الكبيرة الّتي تبذلها.

      واحمد الله عزّ وجلّ على ما آتاك، ولا تأس على قلّة المعلّقين، وانظر إلى عدد المارّين، ولا تَقِسْهُم بنفسك، فالعلم الذي فتح الله به عليك لم يعطه إلا نفراً يسيراً من النّاس؛ وهو رزق مسوق مبارك -كما أرجو وأحسب-.

      فإن كنت - حبيبنا- تكتب ليُعَقّبَ عليك فلا تكتب، وإن كنت تكتب لله وفي الله فلا تتوقّف أبداً؛ بل اكتب واكتب واكتب؛ فإنّ اكتشافاتك تسرّ النّاظرين إليها ممّن تثير فيه الإعجاب، ويزداد به الإيمان على عظمة هذا الكتاب المغدق المثمر؛ الذي لا شيء فيه إلا يدلّ على صدقه وعلوّه على غيره.

      أنا أعلم أنّ المرء إذا اكتشف شيئاً جديداً أبهره يريد أن يُبهر الآخرين به؛ ويتمنّى من سويداء قلبه أن يكون التّعقيب والتّعليق على قدر المكتَشَف؛ ولكن هيهات حتّى يأذن الله: وما أكثر النّاس ولو حرصت بمعلّقين.

      ويكفيك أنّك تعيش في القرآن - وما أعظمه عيشاً- تستخرج منه ما لم يسبقك إليه أحد. ودع القبول عند النّاس لله عزّ وجل، فإنّه إن أراد شيئاً أمضاه، ولو بعد حين؛ وليعلمنّ النّاس نبأ هذا ولو بعد حين، وإن لم يرده سبحانه طواه وأخفاه.

      فكن حريصاً -يرحمك الله - على ما يريده الله، ولا تكن -أبداً - حريصاً على مالا يريد قبوله - الآن - الله جلّ في علاه.

      ولا تستحثّنّ أحداً على التّعقيب، فلكلّ أمر ترتيب، يا من يقعّد في الإعجاز العدديّ لعظمة التّرتيب.

      فتح الله عليك أستاذنا الكبير فتوح العارفين، وصبّ عليك الرّزق الشّامل -رزق العلم والإيمان والتّقوى والجهد والوقت والصّحّة والمال- صبّاً.

      اللهمّ هوّن على أخينا عبد الله ما يجد، واملأ قلبه يقيناً بما وفّقته له، وأسعد قلبه، وأقرّ عينه، وأكثر في موضوعاته من تعقيبات المحبّين لك، والمخبتين إليك، والسّاجدين بين يديك.

      اللهـــــــــــمّ آميــــــــــــــــــــــــــن
      تعاظمني ذنبي فلمّا قرنتـــه بعفوك ربّي كان عفوك أعظما

      تعليق


      • #4
        موضوع رائع ومفيد بارك الله فيك وزادك علما
        ومعك حق الموضوع في غير مكانه أرجو نقله للمكان المناسب

        تعليق


        • #5
          (أعتذر إليك يا موضوعي الحبيب، لقد أنزلوك في غير مكانك.، وما باليد حيلة.
          أخوك الثالث يبلغك تحياته ويعتذر عن الانضمام اليك.) جلغوم


          (موضوع رائع ومفيد بارك الله فيك وزادك علما
          ومعك حق الموضوع في غير مكانه أرجو نقله للمكان المناسب) نور الماضي



          يقصد الأستاذ عبد الله جلغوم يا أخي نور الماضي: أنّ موضوعه الّذي قسّمه إلى أجزاء لم يحظ بالاهتمام اللازم؛ ولهذا فإنّه يعتذر بحسرة وألم لعدم رغبته في إنزال الأجزاء الباقية الّتي فرح باكتشافها، وأراد أن يثلج صدور الأعضاء الأحبّة بها.
          تعاظمني ذنبي فلمّا قرنتـــه بعفوك ربّي كان عفوك أعظما

          تعليق


          • #6
            شكرا لك أخ نعيمان على توضيحك
            وأقول لأخي عبدالله قبل حزنك وقبل اعتذارك لموضوعك
            تم نسخ ولصق الموضوع في أربعة منتديات وكل منتدى فيه من الردود ما لا يقل عن خمسة وإن أردت أرسل لك أسماءها على الخاص.
            لا تتوقف عن كتابة كل جديد بل انظر لعدد المشاهدين للموضوع ولو أن كلا منهم قال لواحد فقط سيكون علم يُنتفع به ليوم القيامة ولا ينقطع عملك به بإذن الله.
            وسيأتي اليوم الذي يقدَّم فيه العلماء ويكتب العلم بماء الذهب.
            فاكتب وانشر وإنا لكتاباتك وعلمك لمتابعون ولنا الشرف

            تعليق


            • #7
              اكتشافك شيخنا عبد الله في غاية الروعة
              واني اعجب لشيء واحد وهو انك تكتشف اشياء تخضع لقانون معين -مهم جدا في هذا الكون- دون ان تكون لك معرفة مسبقة به.
              عندما اقرأ اكتشافاتك واقارنها بما لدي -القانون- لا أجد اي صعوبة في فهمها واتعجب كيف وصلت الى اكتشافه دون معرفة القانون ثم اسأل نفسي واقول ماذا سيكتشف لو عرف القانون؟
              على كل حال ستكون ان شاء الله اول من سأطلعه على هذا الاكتشاف والذي كلفني عمر هذا المنتدى من الوقت وتأكد أنه يصعب على الكثير أن يناقشك في صحته.
              وسعيا مني لازالة ما بقلبك من حسرة سأرسل لك الموضوع عبر بريدك الالكتروني رغم انني لم انهي بعد تنظيمه ولم أقرر بعد نشره.
              شيخنا عبد الله سنتحدث عن التفاصيل لاحقا...

              تعليق


              • #8
                صدق من قال: أوّل الغيث قطر ثمّ ينهمر.
                وهو من أبيات شعر لابن النّبيه؛ قد غيّرت في اثنين من ألفاظها لتتسق مع ما أردتّ إيصاله:

                [poem=font="Simplified Arabic,5,darkblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,darkblue" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
                ليس الّذي نلتموه كلّ حظكم = الله أكبر والهنديّة البترُ
                لله في علمكم سرّ سيظهره = وأوّل الغيث قطر ثم ينهمرُ
                زدتم بحبّ سمير المؤمنين عليّ = كذا البحور إذا زادت بها الغُدُرُ [/poem]
                ابن النّبيه، ديوان ابن النبيه، 1/153.

                والألفاظ الّتي غيّرتها: علمكم = ملككم. أمير المؤمنين = سمير المؤمنين.

                وهاهو أخونا الأستاذ حسّان بوبشيش -يحفظه الله- يبدأ تباشير الفجر ببحث مثمّن؛ أي عمره ثماني حجج مباركة؛ فإنّ أتمّه عشراً فمن بركات هذا العلم، ونفحات منزّله سبحانه.
                ونحن بانتظار نشره؛ لنزداد يقيناً على يقين، ويزداد الكاتبون الجادّون في علم الإعجاز العدديّ عدداً، ويزدان بهم العلماء والباحثون وفداً ورفداً.

                وأنتم أستاذ عبد الله -ما شاء الله عنكم- تنثال على رأسكم الأرقام انثيالاً بلا توقّف، تتزاحم أيّها تسبق الأخرى. وقد لا أبالغ إن قلت إنّكم ترون ذلك حتّى في مناماتكم، فمن يعايش شيئاً يره مناماً ويقظة.

                فهل هذا دافع لتواصل اكتشافاتك أم لتتوقّف عن الكتابة؟!

                حتّى وإن أصررت على التّوقّف عن الكتابة هنا، فلا تتوقّف أبداً عمّا يفتح الله به عليك سبحانه في أيّ مكان، فإنّي أعلم عن بعض علمكم مالا يعلمه كثير من النّاس؛ وهذا يجرّئني على طلبي الملحّ.

                ولا تدري لعلّ الله يحدث بعد ذلك أمراً.
                تعاظمني ذنبي فلمّا قرنتـــه بعفوك ربّي كان عفوك أعظما

                تعليق


                • #9
                  الأخوة الأفاضل
                  د. نعيمان
                  حسن بوبشيش
                  نور الماضي
                  أشكرلكم مداخلاتكم الرقيقة ،إنني مدين لكم بما أحسست به من الفرح وانا أقرأها .
                  وها هو موضوع العدد 6236 يستعد للانطلاق عائداإلى رأس الصفحة ، قريبا من قصيدة ذات الخمار الأسود لاخينا أبي الخير ،فلعله يستمتع بقراءتها أيضا .
                  [email protected]

                  تعليق

                  19,957
                  الاعــضـــاء
                  231,887
                  الـمــواضـيــع
                  42,548
                  الــمــشـــاركـــات
                  يعمل...
                  X