• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • لمسات بيانية 2

      ما الفرق بين كلمتي (دارهم) و(ديارهم) من الناحية البيانية في القرآن الكريم؟
      الصيحة هي أشمل وأهمّ من الرجفة لذا فإنها تُصيب عدداً أكبر وتبلغ أكثر من الرجفة والمعلوم أن الصوت يمتد أكثر من الرجفة ولهذا فهي تؤثر في ديار عديدة لذا جاء استخدام كلمة (ديارهم) مع الصيحة كما في الآية 67 والآية 94 في سورة هود (وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُواْ فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ) (وَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْباً وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مَّنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُواْ فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ) ، أما الرجفة فيكون تأثيرها في مكانها فقط لذا جاء استخدام كلمة (دارهم) مع الرجفة كما في قوله في سورة الأعراف (فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُواْ فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ) آية 78 و91 (فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُواْ فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ) وكذلك في قوله تعالى (فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ) سورة العنكبوت آية 37 .ولم ترد في القرآن كلمة ديارهم إلا مع العذاب بالصيحة ولم ترد كلمة (دارهم) إلا مع العذاب الرجفة.
      من برنامج لمسات بيانية للدكتور فاضل السامرائي
      سمر الأرناؤوط
      المشرفة على موقع إسلاميات
      (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

    • #2
      السلام عليكم

      1) يقول الزمخشري والرازي وأبو حيان والألوسي معنى كلمة ( دارهم ) : ديارهم أو بلادهم أو أرضهم .
      فهل يتفق هذا مع ما جاء في لمسات بيانية من قوله (أما الرجفة فيكون تأثيرها في مكانها فقط لذا جاء استخدام كلمة (دارهم) مع الرجفة) أو يتعارض معه ؟
      2 )إذا كانت ( دارهم ) بمعنى ( ديارهم ) فهل تكون الصيحة أشمل وأهم من الرجفة كما جاء في أول اللمسات ؟
      وشكراً

      تعليق


      • #3
        أخي الفاضل
        شكراً لك على تعقيبك وسؤالك. وأقول والله أعلم أن لا تعارض بين ما أورده الدكتور فاضل وبين ما قاله العلماء في كلمة دارهم لأن الدكتور لم يبحث في معنى الكلمة وإنما لاحظ بعد دراسة الآيات التي وردت فيها كلمتي دارهم وديارهم فوجد أنهما استخدمتا كما أشار في الموضوع وهذه هي اللمسات التي يطرحها الدكتور. ومما تفضل به تلاحظ أنه من غير أن يفصّل بنى كلامه على أن الكلمتين هما بمعنى الديار ولكن أحدهما أوسع من الأخرى ولتأكيد هذا نحتاج لأهل اللغة حتى يفسروا لنا دلالة جمع كلمة ديار ودلالة استخدام كلمة دار.
        ومن كلامه ترى أنه لم يذكر أن لكلمة دارهم معنى آخر ولكن الموضوع كان في الإستخدام الدائم لكلمة دارهم مرافقة للرجفة وكلمة ديارهم مع كلمة الصيحة فلا بد أن يكون لهذا حكمة لأن المفردات في القرآن الكريم تأتي في موضعها المناسب الذي لا يصح فيه استخدام كلمة أخرى.هذا والله أعلم.
        وبكل الأحوال سأرسل إلى الدكتور سؤالك للإستيضاح أكثر وإن شاء الله أكتب إجابته حال يعطيني الإجابة.
        جزاك الله خيراً.
        سمر الأرناؤوط
        المشرفة على موقع إسلاميات
        (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

        تعليق


        • #4
          السلام عليكم جميعًا في هذا الملتقى العلمي المبارك

          إضافة إلى ما حكته، أو نقلته السيدة الفاضلة سمر الأرناؤوط من قول الدكتور فاضل السامرائي، وإجابة عن تساؤل السيد الفاضل عبد القادر، ثم رد السيدة سمر عليه، أذكر الآتي، زيادة في التوضيح والبيان، وإزالة للغموض والالتباس:
          حكى الرازي عن الكرماني أنه قال:" حيث ذكر( الرجفة )- وهي الزلزلة الشديدة- وحَّد ( الدار )0 وحيث ذكر ( الصيحة )، جمع؛ لأن الصيحة كانت من السماء، فبلوغها أكثر، وأبلغ من الزلزلة0 فاتصل كل واحد منهما بما هو لائق "0 ونسب الألوسي هذا القول إلى النيسابوري0
          وحكى الرازي أيضًا عن بعضهم قوله بـ( أن الصيحة أعمُّ من الرجفة؛ لأنها تعمُّ الأرض والجو0 أما الرجفة فلا تكون إلا في الأرض0 لذلك ذكر الله تعالى ( الديار)، مع الصيحة، وذكر( الدار )، مع الرجفة ) 0
          ثم عقَّب الرازي على ذلك بقوله:" غير أن هذا ضعيف؛ لأن الدار، والديار موضع الجثوم، لا موضع الصيحة، والرجفة0 فهم ما أصبحوا جاثمين إلا في ديارهم " 0
          ولكنه خولف بين لفظيهما- وإن كانا بمعنى واحد- للطيفة؛ وهي: أن الرجفة هائلة في نفسها، فلم يحتج معها إلى مهوِّل0 وأما الصيحة فغير هائلة في نفسها؛ لكن تلك الصيحة، لما كانت عظيمة، حتى أحدثت الزلزلة في الأرض، ذكر الديار بلفظ الجمع حتى تعلم هيبتها0 والرجفة- بمعنى الزلزلة- عظيمة عند كل أحد، فلم يحتج إلى معظم لأمرها0 التفسير الكبير للفخر الرازي:( 25/54 )
          والصيحة- في اللغة- هي: رفع الصوت بقوة0 وهي من الصياح0 يقال: صاح يصيح، إذا صوت بقوة0 قال تعالى:إن كانت إلا صيحة واحدة0 وقال:[ يوم يسمعون الصيحة بالحق ]0 أي: النفخ في الصور0
          أما الرجفة فهي الزلزلة الشديدة المهلكة0 وهي من الإرجاف0 ومعناه: إيقاع الرجفة0 ويكون ذلك بالقول والفعل0 قال الله تعالى:[ يوم ترجف الراجفة ](النازعات:6) 0 وقال:[ يوم ترجف الأرض والجبال ](المزمل/14)0
          ويجمع المفسرون على أن المراد من ( دارهم ): ديارهم، أو مساكنهم، أو بلدانهم، أو أرضهم0 ونحو ذلك قولهم: دار الحرب، ودار الإسلام0 ولو لم نكن ذلك لما جاز إضافتها إلى ضمير الجمع( هم )0 والمشهور- عند النحاة- أن الإضافة إلى الجمع- في لغة العرب- يجوز أن تكون بلفظ الجمع، وأن تكون بلفظ الواحد، إذا أمن الالتباس0 وقد اجتمع اللفظان في قوله تعالى:[ ويا قوم هذه ناقة الله لكم آية فذروها تأكل في أرض الله ولا تمسوها فيأخذكم عذاب قريب* فعقروها فقال تمتعوا في داركم ثلاثة أيام ذلك وعد غير مكذوب* فلما جاء أمرنا نجينا صالحًا والذين آمنوا معه برحمة منا ومن خزي يومئذ إن ربك هو القوي العزيز* وأخذ الذين ظلموا الصيحة فأصبحوا في ديارهم جاثمين ](هود/65- 670 )0
          فقوله تعالى:[ تمتعوا في داركم ] ، ثم قوله تعالى:[ فأصبحوا في ديارهم ] يدل على أن المراد بدارهم، وديارهم معنى واحد00 ويدل أيضًا على أن الرجفة تعم، كما تعم الصيحة، حتى إنه روي- كما ذكر الشوكاني، والألوسي- عن مجاهد والسدي قولهما بأن الصيحة، والرجفة بمعنى واحد0 وذكر السيوطي في الدر المنثور عن أبي مالك في قوله تعالى:( فأصبحوا في ديارهم ) أنه قال: يعني العسكر كله0
          والله تعالى أعلم بمراده، وأسرار بيانه، والحمد لله رب العالمين0

          د0 عماد
          ( وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً )!

          تعليق


          • #5
            الراسخون في العلم

            لقد قرأت اللمسه البيانيه التي أوردتها أختنا الفاضله نقلا عن العالم الكبير السامرائي

            وقرأت أيضا الردود اللاحقه

            والله يا أخوتي عندما أقرأ للسامرائي أصاب بالذهول لسعة علمه ودقته

            فأنني أحسبه عند الله من الراسخين في العلم والله حسبه وحسبنا

            قال تعالى لايعلم تأويله الا الله والراسخون في العلم

            وهذا تكريم خاص للعلماء أمثال السامرائي أفادنا الله بعلمهم الغزير

            وأنوه هنا وهذا من عندي فربما أصيب فمن الله وأن أخطأت فمن نفسي

            أن الله لم يقل لا يعلم تأويله الا الله والروح الأمين والنبيين ؟؟؟؟؟؟؟؟

            بل قال الراسخون في العلم ومن المؤكد أن هذه الصفه تشمل النبيين من البشر

            ولهذا السبب ذهب موسى وذاق النصب والتعب والجوع كي يتعلم من العبد الصالح الذي أوتي علما"

            وكان تلميذا" ؟؟؟؟ بكل معنى الكلمه أمام من أوتي العلم من الله
            وللتنويه
            فهذا العبد الصالح ليس نبيا أو رسولا" ؟؟؟؟


            أشكرك أختي سمر وأرجو ا أن تزيدينا مما قرأتي أو سمعتي من لمسات عالمنا الجليل السامرائي

            فأنني هنا ( في الكويت ) لم أجد مؤلفاته لأكتنزها ؟؟؟

            جزاك الله خيرا"

            تعليق


            • #6
              بسم الله الرحمن الرحيم

              السلام عليكم
              أولاً- مر أحد العلماء- وكان شارد الذهن- ببهلول، دون أن يسلم عليه0 فقال بهلول: وعليكم السلام0 فانتبه ذلك العالم، وأحس بخطئه، فعاد إلى بهلول؛ ليقول له: السلام عليكم0 فقال له بهلول: لو ابتدأت، لأوجبت علينا حسن الرد0
              ثانيًا- يقول سليمان داود أنه قرأ اللمسة البيانية للدكتور فاضل، وقرأ الردود عليها، ثم أردف ذلك قائلاً:( يا أخوتي عندما أقرأ للسامرائي أصاب بالذهول لسعة علمه ودقته
              فأنني أحسبه عند الله من الراسخين في العلم والله حسبه وحسبنا )0
              ثالثًا- أما أنه يقسم زعمًا على أنه يصاب بالذهول عندما يقرأ للسامرائي، فهذا شأنه، ولا علاقة لنا به00 وأما أنه يحسبه عند الله من الراسخين في العلم، فهذا أمر لم يزعمه أحد العلماء، لا في القديم، ولا في الحديث0 وأظن أن الدكتور فاضل نفسه يرفض أن يحسبه أحد من الراسخين في العلم، وأن يضعه في مقام ابن عباس- - وأمثاله ممن قال الله فيهم:( لا يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم )0 وإني أرى أن هذا الحسبان من سليمان داود هو ذم للدكتور فاضل، وليس مدحًا له0
              رابعًا- قد يكون قسم سليمان داود في محله، لو أن حوارًا كان يدور حول تقييم الدكتور فاضل؛ من حيث سعة علمه، ودقته0، وكونه موسوعة علمية نادرة، ثم جاء من يتهمه بخلاف ذلك0عندئذ فقط يمكن لأمثال سليمان داود أن يدلوا بشهادتهم، التي تقوم على القسم بالله تعالى0 وعندئذ يمكن قبول هذه الشهادة، واعتمادها، إذا دعمها صاحبها بالدليل القاطع، والبرهان الساطع0
              خامسًا- قد يكون قسم سليمان داود صحيحًا، لو أن ما جاء به الدكتور فاضل في اللمسة البيانية المذكورة، كان جديدًا، لم يأت به الأوائل0 ولكن ما قاله، كان قد قاله النيسابوري- كما ذكر الألو سي- وقاله الكرماني- كما ذكر الرازي وأبو حيان0
              ولو كان ما قالاه صحيحًا، لما ضعفه الرازي0 ولو لم يكن قول الرازي صحيحًا، لرأينا كثيرًا من العلماء يرد عليه قوله0
              سادسًا- إذا كان سليمان داود متحمسًا للدكتور السامرائي كل هذا الحماس، ومتعصبًا له كل هذا التعصب، فلم لم يرد على الرازي قوله، ويثبت خطأه معتمدًا على معلوماته التي اكتسبها أولاً من قراءته للسامرائي، ومن اطلاعه على تفاسير القرآن الكريم، وعلومه؟
              سابعًا- لماذا يرجو سليمان داود الأخت سمر طالبًا منها أن تزيده مما قرأت، أو سمعت من لمسات عالمه الجليل السامرائي، وهو قادر على أن يأتي بها هو، وهي موجودة في كثير من المنتديات، إضافة إلى قناة الشارقة؟ فهلا جاء هو بها، وأراح الأخت سمر من هذا العناء؟ وكم تكون مفيدة، إذا جاء بها هو، مضيفًا إليها ما يزيدها بيانًا ووضوحًا! ليته فعل ذلك، بدلاً من أن يلقي الكلام في الهواء إلقاء، فيصيب به الآخرين!!

              د. عماد

              تعليق


              • #7
                لك جزيل الشكر

                أخي الدكتور عماد

                تحيه طيبه وبعد

                أولا أشكرك على النصيحه وتوجيهاتك السديده

                لكني فقط أذكرك أنني لم أقسم
                ؟؟؟؟؟؟؟

                وان شاء الله سأورد للمنتدى الكثير من لمسات الدكتو ر السامرائي

                لأن لدي القليل القليل من علمه الواسع

                أتمنى أن لا يكون فينا أي غل على أي عالم من علمائنا الكرام

                وأنا أعترف أنني أخطأت لأنني تحدثت عن الدكتور الفاضل بدون سبب

                فربما أعجابي هو الذي دعاني لذلك
                ولم أكن أعلم أنه يزعج البعض

                على كل حال لا أدري ما دخل البهلول بالعالم والقصه

                على العموم أعذروني أن أخطأت

                والسلام عليكم وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

                تعليق


                • #8
                  أشكر الأخوة الأفاضل الذين علقوا على هذا الموضوع وأضافوا إليه المفيد من المعلومات التي لم أكن أعلمها أنا شخصياً لعدم توفر كل المراجع لدي. فجزاكم الله خير الجزاء على إضافاتكم القيّمة.
                  واسمحوا لي أن ألفت نظر الجميع أننا في هذا المنتدى أو غيره لسنا في موقع تقييم علمائنا الأفاضل مهما اختلفنا معهم في الآراء وعليه فأتمنى من الجميع التزام الإحترام لكل العلماء بدون ذكر أسماء وأسأله تعالى أن ينفعنا بما يعلّمنا ويعلمنا ما ينفعنا. فالعلم أبوابه واسعة وعلينا نحن طلاب العلم أن نقرأ ونسمع ونطرح مواضيع هنا ولكل منا أن يضيف ما قرأه هو أو سمعه حول الموضوع المطروح وهكذا نزداد جميعاً علماً وفهماً وكأننا قمنا ببحث حول الموضوع وعلى حسب اعتقادي هذه هي فائدة المنتديات.
                  وهذا لا يعني أن يبدي أحدنا إعجابه بأحد علمائنا المعاصرين وليس في استطاعتنا نحن أن نكشف عن قلوب البشر وضمائرهم لنعلم صدقهم ولكن نقول نحسبهم كذلك ولا نزكي على الله أحدا. فأرجو من الجميع الإلتزام بقوانين المنتدى وعدم إضفاء أي طابع شخصي عليه.
                  أما بخصوص رجاء الأخ الفاضل من الكويت فأنا أعمل في موقعي على جمع كل حلقات برنامج الكتور فاضل وأضفت صفحة لكتبه وأماكن تواجدها حسب آخر المعلومات التي عندي وإن شاء الله تجد في صفحات الموقع الكثير من الفائدة. الرابط هو التالي:
                  http://www.islamiyyat.com
                  ورابط صفحة الدكتور فاضل:
                  http://www.islamiyyat.com/lamsat.htm
                  أتمنى للجميع الفائدة
                  سمر الأرناؤوط
                  المشرفة على موقع إسلاميات
                  (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ (43) الأعراف)

                  تعليق


                  • #9
                    إلى الأخ سليمان داود

                    السلام عليكم يا أخي سليمان ورحمة الله وبركاته0
                    أولاً- أحمد لله تعالى على أنك اعترفت بخطئك، ولكنك عدت ثانية إلى الخطأ0 فنحن هنا لسنا بصدد الحديث عن شخص الدكتور فاضل، وتقييمه، ولم يتعرض أحد لذكره، ولم يسىء أحد إليه0 فلماذا تتهم الآخرين بالغل عليه0 أوليس هؤلاء العلماء الذين مرَّ ذكرهم علماء كرام أفاضل، كالفخر الرازي؟ أم عالمك أفضل منه؟ لماذا لا تطلب من الدكتور فاضل أن يفنِّد قول الرازي، إن كنت أنت غير قادر على ذلك؟ وإني لمتأكد أن الدكتور فاضل لم يقف على قول الرازي، ولو عرفه، لاحترم رأيه0 ثم لا تفعل معنا يا أخي، كما فعل بوش حين قال: من لم يكن معنا فهو ضدُّنا0 ثم ألا ترى أن لكل منا الحق في أن يقول رأيه؟ ثم ألا ترى أن ما ذكرته أنا هو رأي الرازي، وليس هو رأيي أنا؟ ومما ينبغي أن تعلمه أن ما يوضع هنا في هذا المنتدى من لمسات، أو غيرها، لا يؤخذ به على أنه منزل من السماء، لا يأتيه الباطل من بين يديه، ولا من خلفه0، ولكل الحق كله في أن يقول رأيه فيه0
                    ثم إن لك الحق في أن تحب من تشاء، وأن تعجب بمن تشاء، فلا أحد ينازعك في ذلك0 ولكن ليس من حقك أن تفرض على غيرك ما تلزم به نفسك0 ثم لما تظن بالناس ظن السوء، ألم تقرأ قول الله تعالى:( يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم )0 ثم هل قال لك أحد أن إعجابك بالدكتور فاضل يزعج غيرك، أم عرفت ذلك بنفسك؟ لماذا لا تدع الحوار حوارًا علميًا بنَّاء، وتحتفظ بإعجابك لنفسك؟
                    ثانيًا- أما عن قسمك فماذا تسمي هذا القول، إن لم يكن قسمًا( والله يا أخوتي عندما أقرأ للسامرائي أصاب بالذهول لسعة علمه ودقته 0 فأنني أحسبه عند الله من الراسخين في العلم والله حسبه وحسبنا )؟ لو أرسلنا هذا الكلام الذي تقوله إلى التحليل المخبري، لأظهر لنا التحليل ما يخفيه في طياته، وثناياه الشيء الكثير0، مما لا يحبه المسلم لأخيه المسلم0
                    ثالثًا- أما عن قصة العالم والبهلول فلا أظنك لم تفطن إلى المراد منها0 ألا ترى أنك دخلت، وأنت تحمل الغل الذي تتهم به الآخرين في قلبك؛ لتلقي على مسامع الجميع خطابك هذا؟ أليس من اللباقة أن تسلم قبل الدخول؟ ولكن كيف تلقي السلام، وأنت تحمل العصا؛ لتذود بها عن الحمى المغتصب؟
                    أرجو أن تكون قد انتبهت إلى خطئك الثاني يا أخي، وأن تدع الناس يتحاورون حوارًا علميًّا بناء، بعيدًا عن الأحقاد، والأ ضغان0 وأحب أن تعلم أن الكمال لله تعالى وحده، ولا يدعيه أحد إلا قصم الله ظهره0 كما أحب أن تتذكر- لأنك تعلم- أنه لا أحد من البشر معصوم عن الخطأ، إلا الأنبياء، والكل يؤخذ منه، ويرد عليه، وأنه فوق كل ذي علم عليم0
                    والحمد لله ري العالمين0

                    تعليق


                    • #10
                      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                      أشكر الأخت سمر على تفضلها بالجواب على سؤالي، وأطلب منها أن تأتي بالمزيد من هذه اللمسات البيانية اللطيفة0 كما أشكر الدكتور عماد على مشاركته القيمة، والمفصلة0 وما زلت أنتظر من الأخت سمر أن تأتي لنا بتوضيح من الدكتور فاضل على ما ذكرت، خاصة بعد أن ظهر لنا تضعيف الرازي لما تفضل به0 ولا يخفى أن للدكتور فاضل باعًا طويلاً في هذا المجال، والكل يشهد له بغزارة علمه وفضله، مع احترامي وتقديري للجميع0

                      أما الأخ سليمان داود فأقول له: سامحك الله يا أخي على سوء ظنك بالآخرين، وأعذرك على حماسك المنقطع النظير للعالم الجليل فاضل السامرائي، وإعجابك الشديد به؛ لأنه قد يكون كما وصفته أنت، فالكل يشهد له بسعة علمه، وقدرته الفائقة على تفسير وتأويل وتعليل آيات القرآن الكريم بما لم يسبقه إليه أحد0

                      ولكن الذي لا أعذرك عليه هو إساءتك الظن بالآخرين دون سبب يذكر0 ولست أدري هل في سؤالي، وفي الإضافة التي وضعها الأخ الدكتور عماد إساءة للدكتور فاضل؟ وهل ذكره أحد بسوء- كما قال الدكتور عماد؟ أم كان ينبغي علينا أن نكون كما قال الشاعر:

                      إذا قالت حذامِ فصدقوها ,,,,, فإن القول ما قالت حذامِ

                      وعل كل إن كان في سؤالي ما يزعج، أو يغضب، فأنا أعتذر0 وليتنا استفدنا مما قالته الأخت سمر في تعليقها السابق:( واسمحوا لي أن ألفت نظر الجميع أننا في هذا المنتدى أو غيره لسنا في موقع تقييم علمائنا الأفاضل مهما اختلفنا معهم في الآراء وعليه فأتمنى من الجميع التزام والاحترام لكل العلماء بدون ذكر أسماء وأسأله تعالى أن ينفعنا بما يعلّمنا ويعلمنا ما ينفعنا. فالعلم أبوابه واسعة وعلينا نحن طلاب العلم أن نقرأ ونسمع ونطرح مواضيع هنا ولكل منا أن يضيف ما قرأه هو أو سمعه حول الموضوع المطروح وهكذا نزداد جميعاً علماً وفهماً وكأننا قمنا ببحث حول الموضوع وعلى حسب اعتقادي هذه هي فائدة المنتديات)0

                      وشكرًا لك يا أخت سمر على هذه النصيحة المباركة، والسلام عليكم0



                      م0 عبد القادر يثرب

                      تعليق


                      • #11
                        شكر الله لكم جميعاً ما تفضلتم به من ردود وتعقيبات وإفادات . وأشكر أخي الكريم الدكتور عماد على إضافته القيمة ، ونقوله الموثقة . وبالنسبة لما ذكره أخي الكريم سليمان داود وفقه الله فلم أجد فيه ما يستنكر ، ولا يستدعي كل هذه الردود والتوجيهات من أخي الدكتور عماد . فالدكتور فاضل السامرائي يستحق كل هذا الثناء ولا غضاضة في ذلك ، والرسوخ في العلم صفة تكتسب بطول الممارسة وليست حكراً على أحد بعينه ، والرسوخ في كل علم بحسبه.
                        أرجو للجميع التوفيق والسداد.
                        عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                        أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                        تعليق


                        • #12
                          السلام عليك

                          السلام عليك أخي عبد الرحمن، وشكرًا لك على ما دونته من تعقيب، وأوافقك الرأي في كل ما ذكرته، وتفضلت به، ولكن وجدت نفسي متهمًا بما لم أقله، ولم أفعله، وفي أول مشاركة لي في هذا المنتدى الطيب، فصعب علي الأمر0 وكنت أهدف من وراء ذلك إلى ألا يتسرع الإخوة في ردودهم، ويلقوا الكلام إلقاء دون تبصر، وتفكر، وأن يلتزموا بقوانين المنتدى وعدم إضفاء أي طابع شخصي عليه، كما قالت الأخت سمر00 وما أرجوه منك هو أن توجه نداء إلى الأخوة الأعضاء بهذا الخصوص0
                          وعلى كل إن كنت ترى أنني قد تجاوزت الحد، فأعتذر إليك فإن ثقتي بك كبيرة، واحترامي لك أكبر لما عرفته عنك من طيب خلق ورجاحة عقل0 وتقبل تحياتي0

                          أخوكم
                          د0 عماد

                          تعليق


                          • #13
                            بطاقة شكر

                            من لايشكر الناس لايشكر الله

                            أشكرك عزيزي الدكتور عبد الرحمن الشهري
                            وتحيه لكم جميعا
                            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                            وبعد
                            كنت قد آثرت عدم الرد حتى لا ندخل بما يسمى الحوار الهائج

                            وهو عكس الحوار الهادئ الرزين المفيد

                            وهنا أكرر للمره الثانيه أعتذاري لأنني ذكرت أسما من أسماء علمائنا

                            فقط اريد أن أنوه بالتالي
                            الاختلاف في وجهات النظر بين العلماء أمر عادي وهو من رحمة هذا الدين الحنيف

                            ولولا ذلك ما كان لدينا تلك المذاهب والفرق ؟؟؟

                            ومن هذا المنطلق رأيت الأمر عادي أن يكون اختلاف بين الرازي والسامرائي

                            فكلاهما بشر ؟؟؟؟

                            وكلاهما معرض للخطأ

                            لأنهم ليسوا معصومين
                            وربما يصيب سليمان أو عماد أو عبد الرحمن ويخطئ حتى الرازي ؟؟؟؟

                            أو غيره

                            أوليس لنا عقول نفقه فيها وعيون تبصر وآذان تسمع ولبا" يشهد

                            كلنا بشر في النهايه يصيب ويخطئ ؟؟؟

                            الأمر الثاني أن العلماء ورثة الأنبياء ؟؟؟ونحن نجلهم بدون أستثناء وخاصة المعاصرين لنا
                            الذين رأيناهم وسمعناهم وحضرنا دروسهم
                            كالشعراوي وابن باز وابن عثيمين والبوطي والكبيسي والسامرائي وآخرين هم أعلام لنا معاصرين ؟؟؟
                            هؤلاء لهم معزتهم الخاصه يا أخواني لأنهم أبناء الحاضر ؟؟؟فقط

                            أما علماؤنا الكبار منارة هذه الامه من ابن عباس حتى آخر عالم وصلنا علمهم عن طريق النقل وليس التلقي ؟؟؟؟؟
                            هؤلاء والله مدارس بكل معنى الكلمه

                            أما بالنسبه للرسوخ في العلم وكيف يصبح العالم راسخا بالعلم فهذا حديث طويل أعدكم أن أطرحه من خلال موضوع مشاركه قريبه وهو فعلا مكتسب كما قال الأخ الدكتور عبد الرحمن الشهري

                            أخيرا تقبلو تحياتي الحاره واعتذاري عن أي خطأ
                            والصلاة والسلام على سيدنا محمد
                            وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العامين

                            تعليق


                            • #14
                              جزاكم الله خيراً ، وأشكر لك أخي الدكتور عماد حسن ظنك ، وسعة صدرك ، وما قلتُ ما قلتُ إلا رغبة في استثمار وجودك معنا فيما ننتفع به جميعاً من التحقيق في العلم ، وعدم الاشتغال بغير ذلك من المسائل . أسأل الله لك السداد ، ولجميع الإخوة الفضلاء في هذا الملتقى العلمي الهادئ.
                              عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                              أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                              تعليق


                              • #15
                                موعظة...................
                                أخرج البخاري في صحيحه (3819) ، من طريق سعد بن إبراهيم عن أبيه إبراهيم : (( أن عبد الرحمن بن عوف أتي بطعام وكان صائماً ؛ فقال : قتل مصعب بن عمير ، وهو خير مني ، كفن في بردة ؛ إن غطي رأسه بدت رجلاه ، وإن غطي رجلاه بدا رأسه .
                                وأراه قال : وقتل حمزة وهو خير مني .
                                ثم بسط لنا من الدنيا ما بسط .
                                أو قال : أعطينا من الدنيا ما أعطينا ؟!
                                وقد خشينا أن تكون حسناتنا عجلت لنا ؟!
                                ثم جعل يبكي حتى ترك الطعام ))
                                • قال ابن الجوزي في صيد الخاطر (ص/128-129) :
                                (( ينبغي لكل ذي لبٍّ وفطنةٍ أن يحذر عواقب المعاصي ؛ فإنه ليس بين الآدمي وبين الله تعالى قرابةٌ ولا رحم ، وإنما هو قائمٌ بالقسط ، حاكمٌ بالعدل .
                                وإن كان حلمه يسع الذنوب ؛ إلاَّ أنه إذا شاء عفا ؛ فعفا كلَّ كثيف من الذنوب ، وإذا شاء أخذ ، وأخذ باليسير ؛ فالحذر .. الحذر .
                                ولقد رأيت أقواماً من المترفين كانوا يتقلَّبون في الظلم والمعاصي الباطنة والظاهرة ؛ فتعبوا من حيث لم يحتسبوا ؛ فقلعت أصولهم ، ونُقِضَ ما بَنَوْا من قواعد أحكموها لذراريهم .
                                وما كان ذلك إلاَّ أنهم أهملوا جانب الحق عزوجل ، وظنوا أنَّ ما يفعلونه من خيرٍ يقاوم ما يجري من شرٍّ ؛ فمالت سفينة ظنونهم ؛ فدخلها من ماء الكيد ما أغرقهم .
                                منقول من ابو عمر السمرقندي - منتدى اهل الحديث

                                تعليق

                                20,125
                                الاعــضـــاء
                                230,559
                                الـمــواضـيــع
                                42,257
                                الــمــشـــاركـــات
                                يعمل...
                                X