إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حلقة نقاش بعنوان : الابتكار في البحث العلمي



    برعاية معالي مدير الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور / محمد بن علي العقلا

    عضو شرف الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه

    تقيم اللجنة الفرعية للجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه ( تبيان ) بالدينة النبوية

    بالتعاون مع عمادة شؤون المكتبات بالجامعة الإسلامية ورشة بعنوان:

    (الابتكار في البحث العلمي: مقدمات وتطبيقات)

    إعداد وتقديم: فضيلة الأستاذ الدكتور الشيخ: حكمت بن بشير ياسين

    أستاذ كرسي المعلم محمد عوض بن لادن للدراسات القرآنية
    يوم الإثنين 25/1/1431هـ في قاعة المحاضرات الكبرى بالجامعة الإسلامية بعد صلاة المغرب مباشرة

    شرف الرسالة .. وسمو الهدف ..

  • #2
    جزاكم الله خيرا وبارك في جهودكم .
    أسأل الله أن ينفع بشيخنا أ.د/ حكمت بشير , ويبارك في جهوده .
    وقد استفدنا منه كثيرا في تدريسه لنا مادة مناهج البحث في مرحلة الماجستير بكلية القرآن , فأوصي الجميع بالحرص على هذه الورشة وخاصة طلاب الدراسات العليا المتخصصين في الدراسات القرآنية .
    د. محمد بن عمر الجنايني
    عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

    تعليق


    • #3
      ليتها تنقل على هذا الملتقى المبارك

      تعليق


      • #4
        جزاكم الله خيرا ونفع بكم ، أرجو بثها مباشرة على موقع ( البث الإسلامي ) .
        جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
        كلية أصول الدين
        قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة
        مرحلة الماجستير

        تعليق


        • #5
          أسأل الله تعالى أن ينفع بهذا اللقاء وأن يشرح صدر أستاذنا الأستاذ الدكتور حكمت الذي ندين له بالحكمة والموعظة الحسنة ، وأن ينفع به وأن يثيبه هو والقائمين على أمر هذا الملتقى الكريم إنه ولي ذلك والقادر عليه.
          عبد الفتاح محمد خضر
          أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
          [email protected]
          skype:amakhedr

          تعليق


          • #6
            أضم صوتي إلى الراغبين في توفير بث مباشر لهذه الحلقة ... نفع الله بكم

            تعليق


            • #7
              عنوانها شائق، ومتحدثها لا يُفوّت
              أسأل إن كانت ستنقل للنساء في دار الحديث مثلا؟
              أو أضم صوتي لمن يطالب بنقلها، أو تسجيلها ومن ثم رفعها

              تعليق


              • #8
                لا زلتُ أنتظر الرد أيها الأفاضل

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة أم البررة مشاهدة المشاركة
                  عنوانها شائق، ومتحدثها لا يُفوّت
                  أسأل إن كانت ستنقل للنساء في دار الحديث مثلا؟
                  أو أضم صوتي لمن يطالب بنقلها، أو تسجيلها ومن ثم رفعها
                  لا أظن أنها ستنقل للنساء في دار الحديث , فلم يعلن عن ذلك في موقع الجامعة , ولا في الإعلانات المطبوعة .
                  ولكنها ستسجل مثلها مثل أي محاضرة في قاعة الاجتماعات الكبرى , فكلها مسجلة , ويمكننا الحصول على نسخة منها وتنزيلها هنا إن شاء الله .
                  د. محمد بن عمر الجنايني
                  عضو هيئة التدريس بقسم القراءات بجامعة الطائف

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة أم البررة مشاهدة المشاركة
                    عنوانها شائق، ومتحدثها لا يُفوّت
                    أسأل إن كانت ستنقل للنساء في دار الحديث مثلا؟
                    أو أضم صوتي لمن يطالب بنقلها، أو تسجيلها ومن ثم رفعها
                    نشكر كل الأخوات على حرصهم ، ولكن هناك بعض الإشكالات تحول دون نقلها للإخوات ، وستسجل إن شاء الله وتنزل على موقع الجمعية .


                    وقريبا إن شاء الله تجدون محاضر الأستاذ الدكتور / أحمد الخراط ، مكتوبة بعد تعديلات الشيخ عليها على موقع الجمعية .

                    شرف الرسالة .. وسمو الهدف ..

                    تعليق


                    • #11
                      بارك الله بكم
                      محمود أحمد سمهون
                      أحد أئمة وخطباء مجمع مسجد الحاج بهاء الدين الحريري (صيدا - لبنان)
                      ماجستير في التفسير وعلوم القرآن الكريم

                      تعليق


                      • #12
                        افتتح معالي الأستاذ الدكتور / محمد بن علي العقلا مدير الجامعة الإسلامية مساء الاثنين 25 / 1/1431 هـ
                        ورشة عمل ( الابتكار في البحث العلمي ) للأستاذ الدكتور حكمت بشير .
                        وقد حضر الافتتاح عدد من أصحاب الفضيلة العلماء وأساتذة الجامعات وطلبة العلم .
                        وقد كرم في هذا الافتتاح عدد من أصحاب الفضيلة ، منهم :
                        الأستاذ الدكتور / زاهر بن عواض الألمعي رئيس مجلس إدارة الجمعية - السابق - ، والدكتور / محمد بن سريع السريع رئيس مجلس إدارة الجمعية ، والدكتور / خالد بن عون العنزي مدير مكتب الجمعية بجامعة طيبة .

                        ثم ألقى الأستاذ الدكتور حكمت بشير في الجلسة الأولى : مقدمات حول الابتكار العلمي .

                        واليوم اثلاثاء الجلسة الثانية : ورشة عمل تدريبية للمشاركين ، وهي ورشة عامة لجميع التخصصات العلمية .

                        وسنوافيكم بتفاصيل هذه الورشة إن شاء الله .

                        شرف الرسالة .. وسمو الهدف ..

                        تعليق


                        • #13
                          شكر الله للجميع
                          وبانتظار التفاصيل، فالتسجيل

                          تعليق


                          • #14
                            تقرير عن ورشة الابتكار في البحث العلمي
                            الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد
                            فقد أقامت اللجنة الفرعية للجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه بالمدينة المنورة في يومي الاثنين والثلاثاء 25- 26 /1/1431هـ بقاعة المحاضرات الكبرى بالجامعة الإسلامية ورشة بعنوان: (الابتكار في البحث العلمي: مقدمات وتطبيقات)، وذلك برعاية معالي مدير الجامعة الإسلامية أ.د/ محمد بن علي العقلا عضو شرف الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه بالتعاون مع عمادة شؤون المكتبات بالجامعة الإسلامية, وكانت هذه الورشة من إعداد وتقديم: فضيلة الأستاذ الدكتور الشيخ: حكمت بن بشير ياسين أستاذ كرسي المعلم محمد عوض بن لادن للدراسات القرآنية في جامعة الملك عبد العزيز وحضور فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بن عبد الله الحلواني المشرف على الكرسي ، وقد افتتحت الورشة بآيات من الذكر الحكيم, وألقى معالي مدير الجامعة كلمة نوه فيها بأهمية البحث العلمي وأشاد بجهود حكومة المملكة العربية السعودية في دعم وتشجيع البحث العلمي، ثم ألقى عميد شؤون المكتبات و نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه ومدير اللجنة الفرعية للجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه فضيلة الأستاذ الدكتور عماد زهير حافظ كلمة أشاد فيها بأهمية البحوث العلمية ثم ألقى فضيلة الأستاذ الدكتور الشيخ: حكمت بن بشير بن ياسين محاضرة بعنوان: الابتكار في البحث العلمي: مقدمات وتطبيقات، بدأها بتقديم الشكر لمعالي مدير الجامعة والمسؤولين في جامعة الملك عبد العزيز ومعهد البحوث والاستشارات, وأعرب عن شكره لحكومة المملكة العربية السعودية على تشجيع تنمية البحث العلمي وبتسخير الطاقات وتجهيز الجامعات لاستثمار البحث العلمي، ثم ذكر الأهداف والمستهدفين، ثم بين أهمية الابتكار في البحث العلمي، وأثر هندسة التفكير في الابتكار وسبله لاستثمار البحث العلمي، وعرض مقدمات فيها نماذج من الأبحاث المبتكرة التي تحتاجها الأًمة لاستجلاب الخير واجتثاث واجتناب الشر، وفي آخر المقدمات أجاب عن الأسئلة التي وجهها بعض الأساتذة والطلاب، وقام مع فضيلة المشرف على الكرسي بتكريم نخبة من العلماء الذين أفنوا أعمارهم لخدمة القرآن الكريم والارتقاء بالدراسات القرآنية إذ تمّ تقديم بعض الهدايا والدروع، وخُتم اللقاء بتسجيل أسماء الراغبين في التطبيقات للورشة بذكر أسمائهم وتخصصاتهم والدرجة العلمية، وفي اليوم الثاني (يوم الثلاثاء) كانت فعالية تطبيقات الورشة حيث شارك فيها 75 مشاركاً من طلبة الدراسات العليا وبعض أساتذة الجامعة بلغ عددهم 11 أستاذاً جامعياً منهم سعادة الدكتور عبد الرحيم بن محمد المغذوي رئيس الفريق العلمي لبرنامج دراسة الانحرافات الفكرية عند الشباب، وسعادة الأستاذ محمد بن سريّع السريّع رئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه، وسعادة الأستاذ الدكتور عماد بن زهير حافظ، ووكيل عميد شئون المكتبات فضيلة الدكتور عبد العزيز بن صالح الغامدي، ووكيل عميد البحث العلمي الدكتور ظاهر حسن، وفضيلة الأستاذ الدكتور محمد الحلواني المشرف على كرسي المعلم محمد عوض بن لادن للدراسات القرآنية، كما شارك في الورشة الباحثون المساعدون في الكرسي الأستاذ الفاضل إبراهيم محمد أول، والأستاذ الفاضل يحي بن علي كمندر، ومدير مشروع الكرسي الأستاذ الفاضل عبد الرحمن بن محمد الحلواني، وقد تسلم المشاركون بطاقات التعريف، وتمّ توزيع نماذج أسئلة فيها الإفادة عن إضافات لمحاور علم المستقبل عند المسلمين، وإفادة عن ذكر الكتب المفقودة في كل تخصص، ثم عرض الرد على شبهة إنكار الوحي، وقد تفاعل المشاركون وأضافوا بعض الإفادات على الردود في أجوبتهم، وبعد الانتهاء من الرد ثنى أستاذ الكرسي بعرض الموضوعات المبتكرة في العلوم التي تخصص بها المشاركون وأجاب عن سؤالاتهم وعن اقتراحاتهم التي كتبوها في ورقة الورشة، ثم استعرضت نتائج الورشة، وفي ختام الورشة ألقى الدكتور: محمد بن عبد الله الحلواني كلمة شكر فيها معالي مدير الجامعة وكل من ساهم في إقامة الورشة، كما شكر فيها الحضور على اهتمامهم وتفاعلهم، ثم ألقى عميد شئون المكتبات ونائب رئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه الأستاذ الدكتور عماد زهير حافظ كلمة شكر فيها جميع الذين أسهموا في المشاركة بقيام الورشة ونجاحها وقدم الشكر الجزيل للمشاركين على اهتمامهم وتفاعلهم في الورشة، كما ألقى رئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه سعادة الأستاذ الدكتور محمد بن سريّع السريّع كلمة بهذه المناسبة أثنى على مقدم الورشة وأعرب عن أهمية هذه الورشة في تحقيق بعض الأهداف المنشودة في جامعات المملكة، ثم تم تناول طعام العشاء باستضافة الكرسي لهم، وقد كان لسعادة أ.د. عبد الرحيم المغذوي الأثر البارز في إثراء الورشة من خلال مناقشاته الرشيدة واقتراحاته السديدة، وقد أشاد الحاضرون بالورشة وعبروا عن شكرهم وثنائهم العاطر لأستاذ كرسي المعلم محمد عوض بن لادن للدراسات القرآنية، وطلبوا نسخة الكترونية من الورشة ووعدهم أستاذ الورشة بتسليمها لهم مع الشهادات في الأسبوع القادم بمشيئة الله تعالى, ونظراً لاحترام أوقات الجميع أرجئ تلاوة التوصيات وهي كما يلي:
                            التوصيات:
                            1.أن عملية الابتكار في البحث العلمي مجال فسيح جدا ، ويتناول جميع الشرائح العلمية من طالب الكلية إلى الفرق العلمية .
                            2.المحور الأساس من الابتكار هو الاستثمار في جلب الخير واجتثاث الشر .
                            3.إمكانية جمع نصوص الكتب المفقودة العريقة النافعة من كل علم .
                            4.كل علم يحتاج إلى دراسة تطوره وتاريخه للتعرف على المبتكرين في كل فن .
                            5.أن الدراسات القرآنية جديرة في الارتقاء بالعلوم كلها .
                            6.أن طالب العلم المبتكر لا يستغني عن الاستقراء .
                            وأما الأهداف فقد وردت ضمن المقدمة ، ومطلعها كما يلي :
                            الحمد لله الوهاب الذي كرم الإنسان بالعقل والنقل، وحث على التفكر والتدبر، والصلاة والسلام على نبي الحكمة والرحمة ، القائل: (لا تزال هذه الأُمة بخير ما عظمت حرمتها).
                            وعلى من اهتدى بهديه وأخذ بحكمته إلى يوم الدين .
                            أما بعد فإن التخطيط لتجديد المعرفة إلى الأفضل من أهم أسباب الارتقاء الحضاري ، وسنام ذلك التخطيط هو هندسة التفكير في الارتقاء بالبحث العلمي ، بتجديد خططه ، وتسديد موضوعاته ، وترشيد مناهجه ، وتعريب علومه ، للتيسير على طلب العلم ، وترسيخ الفهم ، وإيجاد محترفين لريادة البحث العلمي باستخدام التقنية الحديثة المتطورة ، والاستفادة من الخبراء السابقين والمعاصرين ، لتحقيق معالم الخير ودفع أوكار الشر ، ومواكبة المستجدات ، ومواجهة التحديات لإنقاذ البشرية من الظلم والتيه بنشر السلام والوئام ، وهذا السلام كلما دعم بالطاقات المتنوعة توافرت القدرة على مواجهة التحديات ومعالجة المشكلات ، ويساعد ذلك على جلب المصالح ودرء المفاسد ، وقد بشرنا النبي  في قوله :" ومن يتحر الخير يعطه ، ومن يتوق الشر يوقه ".
                            قال الإمام ابن القيم : "أصل الخير والشر من قبل التفكر ". (الفوائد ص 241 ) ومن هذا الصرح العلمي العالمي أحاول أن أضفى لبنة جديدة في البحث العلمي من خلال هذه الورشة التي ننشد منها الأهداف التالية :
                            1.تحرير الأبحاث من التكرار.
                            2.الاقتصاد بالمال والجهد والوقت في الاستفادة من التقنية الحديثة .
                            3.المشاركة في الخطة الوطنية لتنمية البحث العلمي.
                            4.التنظير للابتكار في البحث العلمي .
                            5.تبادل الخبرات بين الباحثين والمختصين .
                            6.تنمية الابتكار في البحث العلمي.
                            7. المشاركة في إيجاد رواد ابتكار في البحث العلمي .
                            وتحقيق هذه الأهداف تحتاج إلى بذل الجهد ، وكلما بذلت الجهود في تطبيق الطرق زادت الابتكارات وازدانت بالاستثمارات ، وهذا لايعني تأليف المجلدات ، لا بل بعض الابتكارات نصل إليها ببضع ورقات بل في ورقة واحدة ، المهم أن نصل إلى نتيجة جديدة نافعة ، ورحم الله المتنبي القائل :
                            بقدر الكد تكتسب المعالي ومن طلب العلا سهر الليالي
                            تروم المجد ثم تنام ليلا يغوص البحر من طلب اللآلي
                            والآن نغوص في بحار هندسة التفكير :
                            إن العقل الذي حبانا الله به لا يقل قوة وسعة من العقول المبتكِرة في عصرنا وفي العصور السابقة فهو مركز التفكير وفيه (14) بليون خلية عصبية متعددة الوظائف، ومن أهمها خلايا التفكير التي لها القدرة على الإبداع والابتكار والتفكر والتأمل ، وكل خلية من تلك الخلايا تستوعب علوما ومجلدات ، فكم من الخلايا عبأنا ؟ وكم من الخلايا شغلنا ؟
                            ويقول العلامة الغزالي فى الإحياء : ( إن ثمرة الفكر هي العلم واستجلاب معرفة ليست حاصلة ، وإذا حصل العلم في القلب تغير القلب ، وإذا تغير حال القلب تغيرت أعمال الجوارح ، فالفكر إذا هو المبدأ والمفتاح للخيرات كلها لأنه الذى ينقل من المكاره إلى المحاب ويهدي إلى استثمار العلوم ونتائج المعارف والفوائد ) (بغية الطالبين 410) .
                            المستهدفون :
                            1. طلبة الكليات .
                            2. طلبة الدراسات العليا .
                            3. أساتذة الجامعات .
                            4. مؤسسات البحث العلمي .

                            شرف الرسالة .. وسمو الهدف ..

                            تعليق


                            • #15
                              محمد بن حامد العبَّـادي
                              ماجستير في التفسير
                              [email protected]

                              تعليق

                              19,958
                              الاعــضـــاء
                              231,918
                              الـمــواضـيــع
                              42,562
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X