إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كتاب نزهة القلوب في تفسير غريب القرآن العزيز للسجستاني

    [align=center]الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وسلم.
    وبعد:

    هل لدى الإخوة والمشايخ الكرامِ علمٌ بكتاب نزهة القلوب في تفسير غريب القرآن العزيز للإمام أبي بكر محمد بن عزيز السجستاني , من حيثُ عددُ النسخِ , وتحقيقهُ , وطبعاتهُ الجيدةُ , وسيما التي بلغني أنَّ الدكتور/ يوسف المرعشلي قد حققها.

    وجزيتم أجمعين بخير.
    [/align]
    د. محمـودُ بنُ كـابِر
    الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

  • #2
    السجستاني

    أخي محمود ...
    عندي طبعتان :
    1- طبعة دار قتيبة بدمشق بتحقيق محمد أديب جمران في مجلد واحد ، وقد ذكر المحقق أنه اعتمد على أربع نسخ خطية واحدة منها مطبوعة ، وذكر أنه اطلع على ثمان طبعات للكتاب أحدثها تمت قبل 65عاماً ، وقد خدم الكتاب بفهارس فنية وصلت 14 فهرساً ، وقد ناقش في المقدمة الخلاف في تسمية الكتاب واسم المؤلف.
    2-طبعة دار طلاس في دمشق بتحقيق د.أحمد عبدالقادر صلاحية في مجلد واحد ، وقد ذكر المحقق أنه اعتمد على ثلاث نسخ ، وأوصل نشرات الكتاب إلى 13نشرة وقال إنها غير تامة ومعتمدة على أصل واحد ناقص ، وقدم للكتاب بدراسة عن المؤلف والكتاب ، وقد وضع عدة فهارس من أهمها فهرس جذور المفردات القرآنية الغريبة.

    تعليق


    • #3
      أحسن الله إليك أخي المفضال عبد الرحمن , ولا يزالُ سؤالي لمشايخي الكرامِ قائماً حول ما قيل من تحقيق الدكتور المرعشلي للكتاب.
      د. محمـودُ بنُ كـابِر
      الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

      تعليق


      • #4
        نعم أخي الكريم , فالدكتور/ يوسف المرعشلي حقق الكتاب , وذكر في مقدمة التحقيق أنه اعتمد على ست نسخ خطية , ونسختين مطبوعتين , وهو من رواية أبي أحمد عبدالله بن الحسين بن حسنون البغدادي المتوفى سنة 386هـ , ودار المعرفة ببيروت هي من قامت بطباعة هذا السفر العظيم , والنسخة التي بحوزتي هي الطبعة الأولى عام 1410هـ .
        يحيى بن عبدربه الزهراني
        الأستاذ المساعد بكلية الآداب والعلوم الإنسانية
        جامعة الملك عبدالعزيز بجدة

        تعليق


        • #5
          الحمد لله رب العالمين . وبعد
          فإني أزيد على ما قاله الشيخ يحيى وفقه الله : بأن المحقق د. يوسف المرعشلي قد قدّم للكتاب بمقدمة جيدة ، ذكر فيها ترجمة السجستاني باقتضاب . وتوسّع في تصحيح اسمه هل هو محمد بن عزيز أو ابن عزير ، وناقش الأقوال في ذلك .
          ثم ذكر قيمة الكتاب العلمية وتناول فيها مصادر الكتاب ، وردّ على من جعل الكتاب اختصارا لمجاز القرآن ، ثم ذكر رواة الكتاب . ثم ذيله بذكر مخطوطات الكتاب التسعة والتسعين وأماكن تواجدها في مكتبات العالم - وهذا مما تميّز به د. المرعشلي - وذكر طبعاته الستة القديمة لأنه قد خرج بعد تلكم الست ، طبعات أخرى لم أتتبعها .
          ثم أتى أخيراً على ذكر النسخ المعتمدة في التحقيق ووصف منهجه في ذلك .
          ومن أهم ما قام به بعد ضبط نص الكتاب ، ضبط القراءات وتخريجها ، وضبط الأحاديث وتخريجها ، والتعريف بالأعلام ، وضبط الكلمات اللغوية والاشتقاقية والأشعار والأمثال ، ومقابلة أقوال السجستاني بالمصادر التي نقل عنها ، ومقابلة أقواله بكتب غريب القرآن والتفاسير العامة وكتب اللغة .
          وأرى أنه قد وفّى بمنهجه الذي اعتمده ؛ وهذا ما فسّر لي اختيار شيخنا الدكتور عبد الكريم الخضير لهذه النسخة من الكتاب ، وذلك أثناء شرحه على الأربعين النووية ، بمسجد البلوي بالمدينة النبوية .
          وتتميماً للفائدة أذكر معلومةً بلغتني عن المشرف الشيخ د. عبد الرحمن الشهري حفظه الله ، وهي أن ممن قام بخدمة الكتاب : الشيخ ابن الهائم ، وذلك أنه قام بترتيب الكتاب على ترتيب الآيات في المصحف ، لأن مؤلفه لم يراعي ترتيب المصحف ، وإنما رتبه على الحروف الهجائية ، المفتوح منها ثم المكسور ثم المضموم ؛ لكن ابن الهائم تصرّف في النص فحذف كثيراً من توجيه القراءات التي وجهها السجستاني في كتابه ، ولعل قصده الاختصار والترتيب ، وهذا ما يجعلنا نحتاج إلى من يقوم بترتيبه مرةً أخرى . وقد طبع كتاب ابن الهائم بدار الغرب الإسلامي .
          هذا وقد أعادت دار المعرفة طباعته مرةً أخرى - أي نزهة القلوب بتحقيق د. المرعشلي - في العام1431 للهجرة .
          والله الموفق .
          لو كنتُ أَعجبُ مِن شَيءٍ لأَعجَبني *** سَـعْيُ الفتى وهْو مخبوءٌ له القَدَرُ
          يسعى الفتي في أُمورٍ ليس يُـدرِكُها *** فالنفسُ واحـدةٌ، والهـمُّ مُنتَشِرُ

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيكم جميعاً فقد وفيتم السؤال حقه ، فهذه الطبعات الثلاث هي أجود طبعات الكتاب حقاً . وأجودهما طبعة أحمد صلاحية بدار طلاس ، وطبعة المرعشلي بدار المعرفة . وفقكم الله لكل خير .
            وإن كنت تسأل عنه أخي محمود رغبة في تحقيقه فقد كفيت بهذه التحقيقات التي تَمَّت ولله الحمد ، وكتب غريب القرآن التي جاءت بعد السجستاني قد أفادت منه بشكل مباشر أو غير مباشر .
            عبدالرحمن بن معاضة الشهري
            أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

            تعليق


            • #7
              باعتيار أني لم أستطع حتى الآن الحصول على نسخة جيدة للكتاب فمن هو " أبو عمر" الذي يكثر المؤلف النقل عنه؟
              أستاذ مساعد بقسم البلاغة والأدب في كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة محمد نصيف مشاهدة المشاركة
                باعتيار أني لم أستطع حتى الآن الحصول على نسخة جيدة للكتاب فمن هو " أبو عمر" الذي يكثر المؤلف النقل عنه؟
                هو محمد بن عبد الواحد (ت345) المعروف بـ (غُلام ثعلب)، صاحب كتاب: (ياقوتة الصراط في تفسير غريب القرآن)، المطبوع بتحقيق الأستاذ الدكتور محمد يعقوب تركستاني، ويمكنكم تحميله من هذا الرابط: http://vb.tafsir.net/tafsir27586/
                د. ضيف الله بن محمد الشمراني
                كلية القرآن الكريم - قسم التفسير وعلوم القرآن

                تعليق

                19,961
                الاعــضـــاء
                231,882
                الـمــواضـيــع
                42,540
                الــمــشـــاركـــات
                يعمل...
                X