إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الإغراق في السلفية ، ومحاربة العقل والتجديد (مناظرة علميَّة)

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align]
    [align=justify]
    لن أخوض في غمار هذا المصطلح في جميع تخصصات الشريعة، إذ الملتقى هنا للتفسير وسأقتصر في طرحي على ما يتعلق بالتفسير.

    المشهور عند كثير ممن ينتمي للسلفية ويعظِّم أقوال السلف أنه لا يجوز مخالفة السلف في التفسير أو إحداث قول بعدهم.
    حيث يروى عن الإمام أحمد أنه قال: "لاينبغي لأحد أن يخرج من أقاويل الصحابة إذا اختلفوا".
    وقال ابن تيمية: "من عدل عن مذاهب الصحابة والتابعين وتفسيرهم إلى ما يخالف ذلك كان مخطئا في ذلك بل مبتدعا وإن كان مجتهدا مغفورا له خطؤه".

    وفي نظري أن هذا إغراق في السلفية وغلو في تقديس أشخاصهم.
    وأنا لا أنكر أن للسلف فضلاً كبيراً على هذه الأمة ، وأن لهم فضلاً خاصاً ينفردون به عن سائر أفراد الأمة ممن جاء بعدهم، وهذا أمر متفق عليه ، وليس المقام هنا لتقصي فضائلهم، أو تحقيق هذا الأمر.

    ما أريد أن أقوله : أن السلف بشر كغيرهم ممن جاء بعدهم ، ومن حقنا أن نناقش أقوالهم ونعرضها على ميزان النقد العلمي متجردين من الشخصنة وتقديس الذوات ، خصوصاً أنهم يخطئون في تفسير القرآن الكريم كغيرهم، وقد يصل خطؤهم حدَّ أن يخالف حديثاً نبوياً.

    ومن حقنا أن نفهم نصوص الشريعة بعقولنا كما فهموها هم بعقولهم.
    ومن حقنا أن ننظر للقرآن نظرا مجردا من أي قول كما نظروه هم للوهلة الأولى.
    ومن حقنا أن نفهم النص وننزله على الواقع الذي نعيشه كما فهموه هم ونزلوه على واقعهم، إذ النص إلهي أزلي لم يُنزل ليُقصر في فهم أحكامه وتشريعاته على جيل دون جيل.
    ومن حقنا أن نبحث في مقاصد النص القرآني ونستخرج منه أحكاماً تناسب عصرنا وإن خالفت أحكام من سبقنا، إذ أحكامهم مستنبطة من القرآن وليست وحياً معصوماً، وهي قابلة للخطأ والصواب، ونحن نشاركهم في هذا الشيء.

    فكيف يُقال بعد هذا أنه لا يجوز مخالفة السلف في التفسير أو إحداث قول بعدهم؟
    وإن مما انتجه هذا الغلو في تقديس أقوال السلف أن أصبح لدينا جمود في التعامل مع نصوص القرآن الكريم، فأصبحنا لا نُحسن إلا حفظ أقوال السلف وسردها، وتحقيق الأسانيد إليها، وأصبحت جل أبحاثنا تصب في جمع أقوال السلف، وتصفيفها وتنميقها، ومحاولة إضفاء مزيد من القدسية عليها، وانبرى آخرون في التأليف في الرد على كل من يحاول نقد السلف ، وتخصصت بعض مؤسسات المجتمع للذب عن كل ما هو سلفي ومحاربة كل ماهو خارج عن نطاق السلف، ووصل بنا الحال أن جعلنا أقوال السلف حجةً نُكثر من الاحتجاج بها، وصرنا لا نحسن إلا لغة التبديع وإقصاء كل من يخالف السلف أو يحاول نقدهم، أو يحاول الإتيان بجديد ليس عندهم.

    قرأت في هذا الملتقى لبعض الأفاضل فوجدت أطروحاتهم العلمية مغرقة في السلف والسلفية، ووجدت جل اهتمامهم في التنظير والتقعيد لأقوال السلف، وأما البحث في مقاصد القرآن وهدايته ومحاولة استخراج الجديد منه فهذا لا تراه إلا في النادر والقليل من أُطروحاتهم.
    ووجدت عندهم جرأة على نقد تفاسير الخلف، وأما السلف أو من ينتمي للسلفية فلا يتجاسر أحدهم على نقدها ، وإن فعلوا فيقدمون لها بمقدمات تضفي نوعا من التبجيل والتعظيم ، خوفا من المساس بقدسية كل ما يمت للسلف.
    وكذا في قضايا التجديد ومحاولة إعمال العقل في فهم نصوص القرآن الكريم فإنها محاربة عندهم، ويجدون حرجا وضيقا شديدا عند الحديث عنها.

    لا فرق عندي بين تفسير السلف وتفسير من جاء بعدهم إلى يومنا هذا ما دام الكل يملك القدرات التي تؤهله لفهم النص الشرعي.
    ولا فرق عندي في وجوب نقد الفكرة على طاولة البحث العلمي، سواء كان صاحبها من السلف أم من الخلف.

    لو عرضتَ مسألة خلافية وعرضت الأقوال فيها مجردة من قائليها وطلبت من القراء توجيه النقد لكل قول، ثم عرضت مسألة أخرى لكن بذكر صاحب كل قول لوجدت إحجاما لنقد كل قول يمس شخصية سلفية كبيرة.

    إنني حينما أنادي بالتجديد ونقد أقوال السلف في التفسير فإن هذا لا يعني أبداً أنني انتقصهم أو أُقلل من شأنهم، فهم كما أسلفت لهم فضائل يتميزون بها عن غيرهم ممن جاء بعدهم، وهذه الفضائل نحفظها لهم ، ونحن نجلهم ونعظمهم لمكانتهم التي حباهم الله بها، ونحن أيضاً بحاجة لتفسيرهم ، وذلك في بعض القضايا التي تعين على فهم النص ، مثل ملابسات النزول وغيرها، لكن لا يعني هذا أبداً أن لا نُعمل أفهامنا في تفسير النص والاستنباط منه.

    وإنني أيضاً حينما أنادي بفتح باب التفسير للخلف فإن هذا لا يعني أبداً أنني ادعو لفتح الباب على مصراعيه فيلج فيه من ليس من أهله، بل يُفتح وفق ضوابط وشروط من أهمها الأهلية لذلك، والله الموفق.[/align]

  • #2
    ما تقول في الإجماع : هل هو دليل عندك ؟
    أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
    aaly999@gmail.com
    https://twitter.com/nifez?lang=ar

    تعليق


    • #3
      سبحان الله أتظن أن يعزب الصواب عن السلف حتى يأتي من الخلف من يدلنا عليه !!!! سبحانك هذا بهتان عظيم ,

      يا أبا حسان تقديس السلف مدحة وليس منقصة 000

      تعليق


      • #4
        لعل الكاتب لا يفرق بين التأويل والتدبر

        تعليق


        • #5
          فلنخرج من التنظير إلى التطبيق ، فهات ما عندك

          المشاركة الأصلية بواسطة أبو حسان
          [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align]
          [align=justify]
          ...
          ما أريد أن أقوله : أن السلف بشر كغيرهم ممن جاء بعدهم ، ومن حقنا أن نناقش أقوالهم ونعرضها على ميزان النقد العلمي متجردين من الشخصنة وتقديس الذوات ، خصوصاً أنهم يخطئون في تفسير القرآن الكريم كغيرهم، وقد يصل خطؤهم حدَّ أن يخالف حديثاً نبوياً.

          ومن حقنا أن نفهم نصوص الشريعة بعقولنا كما فهموها هم بعقولهم.
          ومن حقنا أن ننظر للقرآن نظرا مجردا من أي قول كما نظروه هم للوهلة الأولى.
          ومن حقنا أن نفهم النص وننزله على الواقع الذي نعيشه كما فهموه هم ونزلوه على واقعهم، إذ النص إلهي أزلي لم يُنزل ليُقصر في فهم أحكامه وتشريعاته على جيل دون جيل.
          ومن حقنا أن نبحث في مقاصد النص القرآني ونستخرج منه أحكاماً تناسب عصرنا وإن خالفت أحكام من سبقنا، إذ أحكامهم مستنبطة من القرآن وليست وحياً معصوماً، وهي قابلة للخطأ والصواب، ونحن نشاركهم في هذا الشيء.
          ...
          .[/align]
          فلنخرج من التنظير إلى التطبيق
          و لنخرج من القول إلى الفعل ، ثم لننظر
          فهات ما عندك
          اجعل لسانك رطباً دائماً بذكر الله تعالى ؛
          قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم : « كلمتان خفيفتان على اللسان ، ثقيلتان فى الميزان ، حبيبتان إلى الرحمن : سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم » .

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم
            أري من الضروري لطارح هذا الموضوع - أبو حسان - أن يجيب على سؤال الأستاذ الزهراني ... و نرجوا من المشرفين على هذا المنتدى التدخل بالتوجيه و التعقيب لخطورة هذا الموضوع ...
            بالتوفيق
            شهاب النقادي - مرحلة ماستر تفسير و علوم القرآن - جامعة تلمسان - الجزائر

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة نايف الزهراني
              ما تقول في الإجماع : هل هو دليل عندك ؟
              سؤالك مجمل ويحتاج إلى مزيد من التفصيل
              فهل تتفضل ببيان مقصودك
              ثم إني لم أفهم وجه ارتباط هذا السؤال بالموضوع الذي كتبتُه
              فهو كما لو سألت: هل السنة النبوية حجة عندك !!!

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة مجاهدالشهري
                لعل الكاتب لا يفرق بين التأويل والتدبر
                ما الفرق بين التأويل والتدبر يا فضيلة الشيخ
                وارجو أن لا تنسخ لي الجواب من كتاب التفسير والمفسرون للذهبي والذي أظن أنك لا تعرف غيره، هذا إن كنت تعرفه

                تعليق


                • #9
                  جزى الله خيراً كل من غضب لمن زكاهم الله وفضلهم .
                  وشكر الله لكل من بحث عن الموضوعية والإنصاف وطالب بالدليل .

                  ولا أود أن أتقدم بين يدي إخواني ممن يريد المشاركة والبيان , ولكن إن رأيتم أن تمهلوني وأخي أبا حسان .. يسأل وأجيب .. وأسأل ويجيب .. ونتحاور .. ونتشاور .. وغايتنا الحق بدليله , فخيراً فعلتم .
                  وإن أردتم إبقاء الحوار عاماً لكل من حضر تركته لكم على ما تحبون . وما أنا في هذا إلا كأصغركم .
                  أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
                  aaly999@gmail.com
                  https://twitter.com/nifez?lang=ar

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة نايف الزهراني
                    ولكن إن رأيتم أن تمهلوني وأخي أبا حسان .. يسأل وأجيب .. وأسأل ويجيب .. ونتحاور .. ونتشاور .. وغايتنا الحق بدليله , فخيراً فعلتم .
                    وإن أردتم إبقاء الحوار عاماً لكل من حضر تركته لكم على ما تحبون . وما أنا في هذا إلا كأصغركم .
                    نعم أنا أفضل أن لا يدخل الصغار ، من الذين يغضبون جهلا فيأتون إلينا بعاطفتهم الجياشة مما يغير من مسار الموضوع فيتحول إلى معارك سخيفة دون أن يفهموا أو يعوا ما أقول
                    اتمنى أن لا يشارك في الموضوع إلا الكبار من أمثال المشرفين وغيرهم ممن يحمل مؤهلات عليا أو من المشايخ الكبار المتمكنين علميا
                    ولا يعجبني ابتعادهم عن النقاش وتركه للصغار إلا إن كان هذا أمرا مقصودا وأظنه إن شاء الله غير مقصود
                    وإنَّ ترك الموضوع ليناقشه الصغار مما يؤثر سلباً على مستوى هذا الملتقى وقد يُعطي إنطباعاً خاطئاً بعدم قدرة الكبار على النقاش أو ضعفهم علميا

                    أخي الكريم أبا بيان:
                    أنت عندي من الكبار فأتمنى أن تستمر في نقاشاتك بارك الله فيك

                    تعليق


                    • #11
                      أخي أبا حسان السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اعرفك بنفسي فأنا لست من الكبار ولا من الصغار بل من العوام ولكن أرى منك أخي العزيز خروجا عن منهج وموضوع المنتدى بالكلية فهذا الموقعا اسمه ( ملتقى أهل التفسير ) و ليس ملتقى العقائد و الفرق فتعرف أخي الحبيب نحن كمسلمين في أمور العقائد نختلف كثيرا ربما أكثر من فرق اليهود و النصارى ولكن بحمد الله ومن رحمة الله بنا تجمعنا عدة ثوابت منها أركان الاسلام و الايمان وهذا الكتاب العظيم الذي على اختلافنا فهو نفسه بينا أيدينا لم يتغير من جملة واحدة ونحن في هذا الملتقى نريد أن نناقش هذا الكتاب العظيم من ناحية تفسيرية بجميع جوانبها بلاغية و علمية و ووو و دخولك أنت أو غيرك من الاعزاء بمثل هذه المواضيع خرجنا عن هذا الهدف و ارجو من المشرفين على هذا الملتقى أن يأخذوا في الحسبان مثل هذه المواضيع التي تثير جدلا واسعا لا فائدة منه و ربما يطال القدح علماء فضلاء لهم باع طويل في خدمة هذا الدين من كل الفرق الاسلامية نكسب إثمهم بدلا من الترضي و الترحم عليهم
                      ارجو منك أخي ابا حسان أن يكون صدرك واسعا مثل أفقك الواسع

                      تعليق


                      • #12
                        (مثل هذه المواضيع التي تثير جدلا واسعا لا فائدة منه و ربما يطال القدح علماء فضلاء لهم باع طويل في خدمة هذا الدين من كل الفرق الاسلامية نكسب إثمهم بدلا من الترضي و الترحم عليهم ) كلام رائع من الريس عبد الرحمن وفقه الله . والسلامة لا يعدلها شيء ، وفي المشاركات السابقة قرأنا ما أحزننا ووردت عبارات ما عهدنا مثلها في ملتقانا - هذا والمناقشة لما طرح لم تبدأ - فكيف سيكون الحال اذا بدأ الحوار .
                        فياليت المشرف على هذا الملتقى المبارك يبقينا على محبتنا واحسان الظن ببعضنا ويريحنا مما يحرمنا لذة البحث داخل هذا الملتقى فيحدف الموضوع ، ويمكن للمتحاورين أن يتناقشوا فيما بينهم عبر البريد الخاص بهم وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .
                        أ.د. صالح بن عبدالرحمن الفايز
                        أستاذ بقسم التفسير بكلية القرآن الكريم
                        بالجامعة الإسلامية - المدينة المنورة

                        تعليق


                        • #13
                          .
                          اسمحوا لي يا أحبائي أن ألخص نقاط النقاش وذلك من خلال نص المشاركة الأم للفاضل " أبو حسان " :


                          المشاركة الأصلية بواسطة أبو حسان
                          [align=center][/align]
                          [align=justify]

                          سأقتصر في طرحي على ما يتعلق بالتفسير.

                          المشهور عند كثير ممن ينتمي للسلفية ويعظِّم أقوال السلف أنه لا يجوز مخالفة السلف في التفسير أو إحداث قول بعدهم.
                          حيث يروى عن الإمام أحمد أنه قال: "لاينبغي لأحد أن يخرج من أقاويل الصحابة إذا اختلفوا".
                          وقال ابن تيمية: "من عدل عن مذاهب الصحابة والتابعين وتفسيرهم إلى ما يخالف ذلك كان مخطئا في ذلك بل مبتدعا وإن كان مجتهدا مغفورا له خطؤه".

                          3ـ ثمرة ما تقدم :" وفي نظري أن هذا إغراق في السلفية وغلو في تقديس أشخاصهم"



                          اعتقاد الفاضل " أبو حسان " الذي يجب أن يؤخذ في الاعتبار


                          :" وأنا لا أنكر أن للسلف فضلاً كبيراً على هذه الأمة ، وأن لهم فضلاً خاصاً ينفردون به عن سائر أفراد الأمة ممن جاء بعدهم، وهذا أمر متفق عليه ، وليس المقام هنا لتقصي فضائلهم، أو تحقيق هذا الأمر"..... إنني حينما أنادي بالتجديد ونقد أقوال السلف في التفسير فإن هذا لا يعني أبداً أنني انتقصهم أو أُقلل من شأنهم، فهم كما أسلفت لهم فضائل يتميزون بها عن غيرهم ممن جاء بعدهم، وهذه الفضائل نحفظها لهم ، ونحن نجلهم ونعظمهم لمكانتهم التي حباهم الله بها، ونحن أيضاً بحاجة لتفسيرهم ، وذلك في بعض القضايا التي تعين على فهم النص ، مثل ملابسات النزول وغيرها، لكن لا يعني هذا أبداً أن لا نُعمل أفهامنا في تفسير النص والاستنباط منه.

                          المحصلة المتوخاة من النقاش:

                          ما أريد أن أقوله : أن السلف بشر كغيرهم ممن جاء بعدهم ،

                          يترتب على ذلك أنه :"


                          1ـ من حقنا أن نناقش أقوالهم ونعرضها على ميزان النقد العلمي متجردين من الشخصنة وتقديس الذوات ، خصوصاً أنهم يخطئون في تفسير القرآن الكريم كغيرهم، وقد يصل خطؤهم حدَّ أن يخالف حديثاً نبوياً.


                          2ـ ومن حقنا أن نفهم نصوص الشريعة بعقولنا كما فهموها هم بعقولهم.

                          3ـ ومن حقنا أن ننظر للقرآن نظرا مجردا من أي قول كما نظروه هم للوهلة الأولى.
                          4ـ ومن حقنا أن نفهم النص وننزله على الواقع الذي نعيشه كما فهموه هم ونزلوه على واقعهم، إذ النص إلهي أزلي لم يُنزل ليُقصر في فهم أحكامه وتشريعاته على جيل دون جيل.
                          5ـ ومن حقنا أن نبحث في مقاصد النص القرآني ونستخرج منه أحكاماً تناسب عصرنا وإن خالفت أحكام من سبقنا، إذ أحكامهم مستنبطة من القرآن وليست وحياً معصوماً، وهي قابلة للخطأ والصواب، ونحن نشاركهم في هذا الشيء.
                          الخلاصة:


                          أصبح لدينا جمود في التعامل مع نصوص القرآن الكريم،

                          فأصبحنا لا نُحسن إلا حفظ أقوال السلف وسردها، وتحقيق الأسانيد إليها،


                          وأصبحت جل أبحاثنا تصب في جمع أقوال السلف، وتصفيفها وتنميقها، ومحاولة إضفاء مزيد من القدسية عليها،

                          وانبرى آخرون في التأليف في الرد على كل من يحاول نقد السلف ،

                          وتخصصت بعض مؤسسات المجتمع للذب عن كل ما هو سلفي

                          ومحاربة كل ماهو خارج عن نطاق السلف،

                          ووصل بنا الحال أن جعلنا أقوال السلف حجةً نُكثر من الاحتجاج بها،

                          وصرنا لا نحسن إلا لغة التبديع وإقصاء كل من يخالف السلف أو يحاول نقدهم، أو يحاول الإتيان بجديد ليس عندهم.
                          قيد يختم الفاضل به كلامه


                          وإنني أيضاً حينما أنادي بفتح باب التفسير للخلف فإن هذا لا يعني أبداً أنني ادعو لفتح الباب على مصراعيه فيلج فيه من ليس من أهله، بل يُفتح وفق ضوابط وشروط من أهمها الأهلية لذلك، والله الموفق.[/align]
                          أرى جدية في الطرح وإن كنا نأمل تجنيب الحوار بعض المفردات التى تفرِّق النفوس ، كما نأمل ترك أبواب النقاش المثمر مفتوحة بين الفاضل " أبو حسان" والفاضل" نايف الزهراني" ـ كما طلب الشيخ نايف ـ وذلك لتنظيم الأفكار وتثميرها والخروج بفائدة علمية سخية ونحن مع الحق ومع الانتفاع الذي ينتج علما نافعا يُبتغى به وجه الله ، ويوطد عرى الإخاء.

                          ولعل تدخلي حصل للتذكير بالأفكار الرئيسة التى يجب أن يتمركز حولها النقاش إذ أن شخصنة الأمور والذنب عنها ـ في بعض الأحياء ـ ينسينا موضوع الباب وحديثه المطلوب.
                          عبد الفتاح محمد خضر
                          أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
                          khedr299@hotmail.com
                          skype:amakhedr

                          تعليق


                          • #14
                            بارك الله فيك أخي الكريم د. خضر
                            أين أنتم من أول الحوار فأنا أريد أن أحاور شخصيات علمية كبيرة من أمثالكم وأمثال الفضلاء الكثر في هذا الملتقى
                            لئن كنت قسوت في العبارة وشط قلمي أحيانا فإنما كان لغرض أن يخلو لنا الجو مع أناس من أمثالكم دون أن يلج علينا في ندوتنا من يعكر صفو نقاشنا
                            وأنا حينما طرحت هذا الموضوع تفاجأت بكم هائل من الردود العاطفية والتي اعتدنا رؤيتها في منتديات أخرى لا ترقى أبدا لمستوى هذا الملتقى، ولا أخفيكم سرا أني لم أجد حتى الآن في الشبكة العنكبوتية من يستطيع محاورتي بأسس علمية بعيدا عن المهاترات والتهم الجاهزة من طلبة العلم الصغار
                            وكم كنت أتمنى أن يكفينا المشرفون هؤلاء ولا يُسمح بالمداخلة إلا للأفاضل وطلبة العلم المتميزين من أمثالكم
                            أما وقد ترك لهم الباب مفتوحا فلم أجد بدا من نهرهم حتى لا يعكروا صفوا نقاشنا ، وحتى يخلو لنا الجو من غير تشويش كما أسلفت سابقا.
                            وفقني الله وإياكم وما زلت انتظر مداخلات أحبتي من المشرفين وطلبة العلم المتميزين حتى يثروا الموضوع وحتى نصل لنتيجة لعلي أنا أول من يستفيد منها

                            تعليق


                            • #15
                              الإخوة الفضلاء وفقهم الله .
                              بعيداً عن الجانب العلمي المثار للحوار .
                              نحن نستفيد من مثل هذه الحوارات كثيراً ما دام المتحاورون يحرصون على اختيار العبارة وسموها، ويلتزمون بآداب الحوار وأخلاقه .
                              وليس من حق كل من يملك معرفاً في الملتقى أن يكتب ما يريد، فليت بعض المعلقين يتريثون قبل أن يكتبوا وينشروا، وقد تركنا خاصية النشر المباشر متاحة دون أن نلزم أنفسنا في الإشراف بالنظر في كل تعليق ومشاركة قبل اعتمادها ونشرها ثقة في المشاركين ورغبة في إزالة القيود والحواجز التي قد تصرف البعض عن المشاركة.
                              ولذلك فإنني أرجو أن يستمر الحوار بين الأخوين (أبي حسان) و (نايف الزهراني) فقط لنخرج بالفائدة .

                              وتعقيباً على كلام الأخ أبي حسان
                              المشاركة الأصلية بواسطة أبو حسان
                              يبدو أنك تفكر بعقلية مشوشة ومرتبكة ومذعورة في آنٍ واحد
                              لذا صرت تتهمني أني لا أعرف شيئا، وأنت الذي لا تعرف شيئا البتة
                              وهذه آفة من يناقشونني من الصغار
                              فكم تمنيت أن لا يدخل في هذه الموضوعات إلا الكبار ممن يفهمون الكلام ويفهمون المشكلة ولديهم اطلاع لا بأس به في علوم الشريعة
                              أحلتني على كتاب : شرح مقدمة في أصول التفسير للطيار، وطلبت مني قراءة الكتاب، وأعتقد أني قد قرأت الكتاب قبل أن تلدك أمك
                              ليتنا نتعلم قبل أن نناقش، وليتنا نعرف من نناقش، وليتنا نصبر حتى نكبر ثم نناقش
                              وليتنا نعرف قدر أنفسنا قبل أن نأتي للنافح عن غيرنا عصبية وحمية ونحن لا ندري أين نحن وأين موقعنا الجغرافي
                              أقول : أنا على الأقل لا أعرفك إلا بكنيتك (أبو حسان) وليتك تعرفنا بنفسك فقد طلبت منك كما تذكر ذلك وأبديتَ لي بعض الأعذار التي لم أرها كافية ، وهنا تطلب منا أن نعرف من نناقش ونعرف قدر أنفسنا ونصبر... وقد قلتُ لك في أحد التعقيبات من قبل كما قال المأمون : عرفتنا فهجوتنا ولو عرفناك لأجبناك ..
                              فما رأيك أخي العزيز ؟ أليس كشفك عن شخصيتك - أو على الأقل - عن مؤهلك العلمي سيعطي للحوار قيمةً في نظر القارئ المتابع؟

                              أسأل الله للجميع التوفيق والإخلاص .
                              عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                              أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
                              amshehri@gmail.com

                              تعليق

                              19,937
                              الاعــضـــاء
                              231,690
                              الـمــواضـيــع
                              42,452
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X