إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معرض القاهرة الدولي تحقيق وتأليف وتهريج.......

    .

    منذ عام 1420/ 2001م لم تكتحل عيني بجمال القاهرة وهي في زينتها الثقافية الرائعة وذلك بسبب السفر ، وعندما عدت إلى معرض القاهرة مرة ثانية في هذه الأيام المباركة دب الرِّي في عروقي وعدت للضجيج الجميل والسير على الأقدام وسط الزحام ، وذهبت مصافحا كتب العلم وما أفرزته المطابع فكانت هذه الجولة مع معرض القاهرة الدولي للكتاب .

    أولا: شاهدت تقدما ملفتا في الجو العام لشوارع المعرض وسراياه " أجنحته " المختلفة .

    ثانيا : كما هي العادة الكتاب الإسلامي أولا وثانيا وثالثا ، والشباب من أصحاب الاتجاه الديني هم الأكثر على الإطلاق ، ومن محاسن ما عرفته أن معظم قرى مصر أصبحت تنظم حملات جماعية بالباص تخرج من كافة بلاد مصر إلى المعرض وهذا لم يكن في سابق الأيام .

    بل أصبح المعرض والذهاب إليه يعده الآباء جائزة للأبناء المتفوقين فقط ، إذ هو سياحة جميلة محبوبة بالرغم من مشقتها .

    ثالثا: وجدت كتبا لا تحصى كثرة لنقد السلفية للصوفية والعكس .

    رابعا: وجدت من التفاسير ما لم أعرفها من ذي قبل مثل:" التذكير القويم في تفسير القرآن الحكيم " في ثلاثة مجلدات لـ وحيد الدين خان . ومصطلحات علوم القرآن في ثلاثة مجلدات ........

    ويوم ذهابي مع وفد كليتي جمعنا تفاسير تطبع لأول مرة ـ حسب ظني ـ ولا يحضرني أسماء هذه التفاسير الآن ولعلي أردفها هذه المشاركة عند استئناف الدراسة بحول الله تعالى.


    خامسا: وجدت تحقيقات ـ من خلال النظرة العجلى ـ لا تساوى المداد الذي كتبت به على الكتب التالية: روح المعاني للآلوسي ، وعلى جامع البيان للطبري وعلى القرطبي وعلى مقدمة في أصول التفسير وعلى هلم جرا .

    سادسا: من الكتب المطبوعة والتى كانت رسالة دكتوراه في قسم السنة بجامعة الأزهر وتكاد تصل ستمائة صفحة من القطع المعتاد وأعجبني العمل ( الأحاديث والآثار الواردة في فضائل سور القرآن دراسة ونقد لأكثر من خمسمائة حديث وأثر ) للدكتور إبراهيم عيسى .

    سابعا: من المضحكات جنوحي إلى صاحب دار للنشر ورفعي لنسخة من كتاب لديه وضحكت معه قائلا :" ما هذا يا رجل " مستشعرا ضحالة العنوان وشحوبه...... وقلت له بلهجتنا المصرية الباسمة :" مين يشترى الورد مني" ؟؟

    فقال: ماذا عن وردك فتجاذبنا أطراف الحديث وتعرف كل منا على الآخر واتفقنا على تنفيذ بعض الأعمال ثم أردف قائلا :
    " يا دكتور المهم القبول " ثم قال: لقد طبعت لفلان ألف نسخة من كتابه وهو من هو ولكن الكتاب لم يلمسه أحد ، ثم أشار إلى ولد ابنته الصغير الذي كان يعبث بجوار أمه في كتب جده المعروضة ، وقال لي: هل هذا الصغير يحسن التأليف أو يعرف حروف التهجي ؟

    قلت: لا . قال: حسنا ، هل تصدق أنني جمعت كتابا وجعلته باسمه وطبعته ولم يترك الناس منه نسخة واحدة وسأطبعه ثانية !!

    فابتسمنا على وعد بلقاء قريب عقيب المعرض .

    والله الموفق.
    عبد الفتاح محمد خضر
    أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
    [email protected]
    skype:amakhedr

  • #2
    عرض رائع ماتع لمجريات المعرض، بارك الله فيك يا دكتور عبد الفتاح .

    قلت: لا . قال: حسنا ، هل تصدق أنني جمعت كتابا وجعلته باسمه وطبعته ولم يترك الناس منه نسخة واحدة وسأطبعه ثانية !!
    (ابتسامة)
    هكذا الناس، وهل نحن إلا منهم :) ؟

    تعليق

    19,962
    الاعــضـــاء
    231,998
    الـمــواضـيــع
    42,584
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X