إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رسالة إلى المشرف العام حفظه الله

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم [/align]
    أكتب هذه الحروف متوجهاً بها أولاً إلى نفسي ثم أحبتي روّاد هذا الملتقى العلمي المبارك " ملتقى أهل التفسير " الذي أدعو الله تعالى أن يوفق القائمين عليه للمحافظة عليه والرفع من مستواه – ولاشك أنه الآن رفيع ولله الحمد – ومواصلة أداء رسالته والأمانة الملقاة على عاتقه على وجه يرضي الله تعالى قبل كل شيء .
    منذ أن أكرمني الله تعالى بالتسجيل في هذا " الملتقى المبارك " وأنا بحمد الله تعالى أتصفحه وأتابع ما فيه كل يوم تقريباً إلا ما حال بيني وبينه ظرف طارئ كسفر أو غيره .
    وإني منذ أن بدأت أكتب فيه ، وأرد على غيري وغيري يرد علي وأنا أزداد فرحاً وسروراً لأنني وجدت مكاناً تُعرض فيه الآراء العلمية المبنية على النص أو الاجتهاد المقبول بين أهل التخصص دون " قلم مراقب" أو " مقص حلاق" ، وكل ذلك بين أنظار المشرفين على المنتدى فلم يتدخلوا ولم يحابوا أو يجاملوا حتى وإن كانت فكرتي التي أعرضها تختلف مع علمهم وآرائهم ، وما ذاك منهم إلا درس يقدمونه لطلاب العلم المبتدئين أمثالي : أن ليس بالضرورة إذا خالفتك أن أخطئك أو أسفّه رأيك وقولك طالما أنه قول لبعض العلماء وأنه لا يخالف صراحة النص من كتاب أو سنة ، وأن مسألة " شخصنة " الخلاف إنما هي حبل من حبائل الشيطان ، وذريعة من ذرائع النقص والجهل .
    ولكن ؛ وبكل أسف – وليعذرني الإخوة كلهم من مشرفين وروّاد – سجلت هذه الملحوظات :
    1- لاحظت في الآونة الأخيرة أن بعض الإخوة حاول ويحاول الخروج بنا من مجال " النقاش العلمي " إلى " النقاش الجدلي " المبني على " شخصنة الردود " وليس " علمية الردود " ، فإذا قال " زيد " من الناس رأياً أو فكرة ، أصبحت أرى أن الرد عليه ب" أنك كذا وكذا " وليس ب " قولك كذا وكذا " ؟؟
    2- لاحظت أيضاً : أن أغلب الأطروحات كأنها موجهة لشخصية " زيد " من العلماء ، في قول قاله أو في رأي رآه ، ومن ثم التعامل مع هذا على أنه هو " منهج كل العلماء " و " كل المسلمين ، ومن خلاله يأتي الحكم بتقسيم المسلمين إلى فريقين سلباً وإيجاباً بناء على هذا القول ، وكأن الله ألزمنا بقول فلان وعلان غير رسول الله !!
    3- لاحظت التعمق الشديد الذي يصل إلى درجة مبالغة فيها في طرح بعض المسائل " الثالثية" - وليست " الثانوية إن صح التعبير"- وكأن الإخوة المتحاورين فيها لا همّ لهم إلا أن يسلّم الخصم بقولهم وإلا فالخطأ راكبهم راكبهم ( مصطلح عامي) .
    4- لاحظت أن المداخلات تكون بكل نشاط وحيوية في الموضوعات التي لا علاقة لها رأساً بالتفسير ، وأنها تكون على العكس من ذلك إذا كان الموضوع من موضوعات الملتقى الرئيسية !
    إلى غير ذلك مما أرى أن المذكور أولى بالذكر منه .
    وإني أختم كلمتي هذه بعرض اقتراح على السادة المشرفين :
    إذا عرض موضوع من الموضوعات المعروفة التي تختلف فيها الآراء اختلافاً مقيتاً ، كالموضوعات المتعلقة بالعقيدة والفرق : أقترح أن لا يتولى أي شخص الرد و المداخلة عليه إلا بعد أن يكتب المشرف أو أحد المشرفين مداخلة مفادها سؤال صاحب الموضوع بتلخيص مراده من الموضوع في مداخلة آتية مع التزامه بعدم الخروج عنه إلى موضوع آخر ، وبناء على ما سيكتبه سيعلم الجميع مدى أهمية الموضوع وهل هو نافع للمدارسة أم لا ، وعندها يرد المشرف عليه بما يرى أنه سينهي الموضوع لأن المراد قد عرف من الطرفين ، وبهذا نكون قد حافظنا على أوقاتنا ، وتعلمنا الأقوال المختلفة في الموضوع ، وما بعد ذلك فهو " مشاغبات " أرى أن لا يسمح بها ولا لأصحابها ، لأنها ستؤدي كما لاحظنا كثيراً إلى لمز وغمز في علماء الأمة وتفريقها .
    والله من وراء القصد .
    أ.د. السالم الجكني
    أستاذ القراءات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

  • #2
    وفقكم الله يا أبا إبراهيم ، وقد وصلت رسالتكم الكريمة ، وأعدك بأن نرتقي أكثر في التعامل مع مثل هذه الموضوعات ، وأن نحرص على التطوير في أساليب تعاملنا مع بعضنا في هذا الملتقى العلمي المبارك .
    أسأل الله أن يجمعنا على الحق في الدنيا والآخرة .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة الجكني مشاهدة المشاركة
      [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم [/align]
      أكتب هذه الحروف متوجهاً بها أولاً إلى نفسي ثم أحبتي روّاد هذا الملتقى العلمي المبارك " ملتقى أهل التفسير " .
      شكر الله لك أخانا الفاضل الدكتور السالم
      حقيقة إن المسلم حين يرى بعض ما ذكره الدكتور السالم ويفكر في الموضوع ليعجب أن يقع مثل ذلك بين طلبة العلم الذين ينتظر منهم أن يكونوا أول المتحلين بما يدعو إليه العلم الذي يحملونه من أخلاق وآداب ، ولكنها حظوظ النفس وكيد الشيطان أعاذنا الله جميعا من شرور أنفسنا ومن كيد الشيطان.

      وأنا أكتب هذا الكلام لست أنزه نفسي من الوقوع فيما حذر منه الدكتور السالم ، بل إني أقع فيه كثيرا وأرجو الله أن يغفر لي ، واقول لماذا لا يكون بيننا ميثاق أدبي أن لا "نشخصن" النقاش وأن نلتزم أدب الحوار فيما بيننا ، والله يقول:
      "والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين".؟

      تعليق


      • #4
        لعل طبيعتنا الصحراوية له دور كبير فيما نعتقده ونقوله ونناقش فيه الآخرين
        من طبع الإنسان العربي أنه صاحب أنفة ولا يقبل الخنوع والرجوع غالباً، فإذا انظم إلى ذلك بيئة صحراوية جلفة لا ترحم ولا تعرف اللين فإن هذا ولا شك سيزيد من المشكلة

        سأحكي تجربتي
        بدأت في طرح بعض الأفكار التي انا مقتنع بها وهي مما يخالفني فيها شريحة كبيرة من أبناء مجتمعي، بدأت بطرحها في أحد المنتديات ، وكان طرحي مؤدبا لأبعد الحدود، ويختلف جذرياً عن أسلوبي الآن، فماذا وجدت؟
        وجدت هجوما لاذعاً مفرطاً في الإقصاء والتصنيف وليس فيه أي منهجية علمية
        حاولت الرد على هؤلاء بأسلوب مؤدب وعلمي فلم يجد شيئا
        ثم انتقلت إلى منتدى آخر، وواجهت نفس المشكلة
        ثم منتدى آخر وهكذا
        في الأخير عرفت القوم ولغتهم
        وعرفت أن قومي لا يحسن لهم إلا (وجزاء سيئة سيئة مثلها)
        ومتى ما واجهتم بنفس اللغة تنحو عنك وتركوا المجال لغيرهم ممن ينشد الحق أو يريد لك الخير بنصحه وتوجيهه وهذا قد يدلك على شي كنت تراه خطأ فتبين لك صوابه أو العكس

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة أبو حسان مشاهدة المشاركة
          في الأخير عرفت القوم ولغتهم
          وعرفت أن قومي لا يحسن لهم إلا (وجزاء سيئة سيئة مثلها)
          ومتى ما واجهتم بنفس اللغة تنحو عنك وتركوا المجال لغيرهم ممن ينشد الحق أو يريد لك الخير بنصحه وتوجيهه وهذا قد يدلك على شي كنت تراه خطأ فتبين لك صوابه أو العكس
          إذا كان ما ذكرتَ مشروعاً فخير منه :

          (وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34) وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (35) وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (36)) سورة فصلت

          فإن لم يجد فليكن:
          (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ (199) وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200)) سورة الأعراف

          تعليق


          • #6
            أشد على اقتراحك د. السالم، وقد وضعت يدك على الجرح، وقد كنت أشرتُ إلى شيء من هذا قبل أيام في موضوع بعنوان (ملتقى أهل التفسير- الواقع والمأمول).

            تعليق


            • #7
              شكر الله لك د. السالم هذا التنبيه الجيد .
              وبودنا حقيقة أن لا يخرج الأخوة عن موضوع الملتقى , وأن نتجنب الدخول والسجال بكثرة في الجدل , وأن يكون الحق قصدنا لا الانتصار لذواتنا , رغبة في بقاء الود .
              وهنا أنبه إلى أنه لا يلزم التنبيه والتعقب دائما لكل ما يكتب في الملتقى فأغلب رواده من المتعلمين , والذي يميزون بين غثه وسمينه , فلندع للقارئ فرصة للتمييز وأن لا نعطي لأنفسنا حق الوصاية عليه .
              الدكتور أحمد بن محمد البريدي
              الأستاذ المشارك بجامعة القصيم

              تعليق


              • #8
                جزاك الله خيرا شيخنا سالم الجكني ونحن في حاجة لمثل هذا منك ومن امثالك

                اما بالنسبة لما قاله الاخ الكريم أبو حسان ففي النفس منه أشياء لعل فهمي لمراده هو الخطأ فما أدري ما مراده من قوله :
                (لعل طبيعتنا الصحراوية له دور كبير فيما نعتقده ونقوله ونناقش فيه الآخرين
                من طبع الإنسان العربي أنه صاحب أنفة ولا يقبل الخنوع والرجوع غالباً، فإذا انظم إلى ذلك بيئة صحراوية جلفة لا ترحم ولا تعرف اللين فإن هذا ولا شك سيزيد من المشكلة) ؟
                ثم ما تفسيرك لكثرة تنقلك بين المنتديات ؟ هل أنت محق في كل منتدى والصواب معك ؟
                العدل في الخصومة مطلب عزيز .
                وفقنا الله جميعا لك خير .

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة أبو حسان مشاهدة المشاركة
                  لعل طبيعتنا الصحراوية له دور كبير فيما نعتقده ونقوله ونناقش فيه الآخرين
                  من طبع الإنسان العربي أنه صاحب أنفة ولا يقبل الخنوع والرجوع غالباً، فإذا انظم إلى ذلك بيئة صحراوية جلفة لا ترحم ولا تعرف اللين فإن هذا ولا شك سيزيد من المشكلة
                  الله أصطفى العرب ليكون فيهم خاتم النبيين , وجعل لسانهم لسان خاتمة الرسائل.

                  هل ما ذكرت من صفة للعرب هي سبب إختيارهم للرسالة ولنشر الدين ؟
                  أم أنك نقلت عصبية الشعوبية على العرب؟


                  "كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آَمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ "[آل عمران/110]

                  "عن وَاثِلَةَ بْنَ الْأَسْقَعِ قال سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى كِنَانَةَ مِنْ وَلَدِ إِسْمَعِيلَ وَاصْطَفَى قُرَيْشًا مِنْ كِنَانَةَ وَاصْطَفَى مِنْ قُرَيْشٍ بَنِي هَاشِمٍ وَاصْطَفَانِي مِنْ بَنِي هَاشِمٍ"
                  صحيح مسلم - (ج 11 / ص 380)

                  تعليق


                  • #10
                    أشكر للإخوة الكرام ما أسلفوه من طيب القيل ، وزكي الفهم
                    لكني أضيف إلى ما سبق ( وأنا ابن البوادي , وعاشق الروابي) ـ يا أبا حسان ـ في كثير من التعقيبات والتقاريظ في الملتقى يلحظ أنها ( مجاملات )....
                    وأي مقال يرد عليه ـ فضيلة المشرف العام , أو أحد فرسان الملتقى الأعلام ـ لابد أن يرد عليه الجميع بعبارات دعاء , وثناء , وتبجيل ؟؟؟؟؟

                    بينما كثير من الاطروحات العلمية الصرفة ، لا يلحظ الاقبال عليها ؟؟؟؟؟

                    فما هو السبب في رأيكم ، أو أن للعوامل الجيولوجية والمناخية والطبيعيةأثر في ذلك ،


                    ودمتم سالمين .....
                    أستاذ القراءات المساعد بكلية التربية - جامعة الملك سعود
                    kamel9994@hotmail.com

                    تعليق


                    • #11
                      الأخ الفاضل كامل

                      زينك الله بالإيمان وكملك بالفاضل من الأعمال

                      ما ذهبت إليه في هذه المشاركة بالذات غير صحيح

                      ما تحدث عنه الدكتور السالم أمر من الخطورة بمكان لو أننا تأملنا المسألة بجدية

                      هذا ملتقى أهل التفسير " تفسير القرآن" وأخلاق القرآن يجب أن تنعكس على أقوال وأفعال المشتغلين به ، وهذا ما نفتقده في كثير من الأحيان.

                      تعليق


                      • #12
                        [align=center]بارك فيكَ وبكَ شيخي الفاضل السالم الجكني وزادكَ شرفاً ورفعة

                        قد وفّقك الله في قولكَ

                        الشقاق لا يورث إلا النزاع!

                        ويجد الشيطان له مدخلاً إلا الرغبة في الانتصار للنفس على حساب الآخر وإن كان السبيلُ في ذلك الهمز والللمز والبعد عن جادة طلب العلم الحق !

                        دمتَ موفّقا من الله ..[/align]

                        تعليق

                        19,939
                        الاعــضـــاء
                        231,696
                        الـمــواضـيــع
                        42,459
                        الــمــشـــاركـــات
                        يعمل...
                        X