إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من هو حافظ القرآن الكريم!!؟

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أحبتي الكرام ...

    من هو حافظ القرآن الكريم!!؟

    نسمع دائماً في سير بعض الإخوة الأكارم,أنهم حفظوا القرآن في سنٍ مبكرة,أو متأخرةوهذا من فضل الله على العبد..

    لكن سؤالي هو عن ماهية هذا الحفظ!!

    هل المقصود بالحفظ,أنه جمعه في صدره في يوم من الأيام,ولو سألته الآن عن مقطع من سورة لما استطاع معرفة مكانه ولا إكماله,وأحياناً في بداية سورة!!؟

    أم أن المقصود هو أن الحافظ هو ذلك المتمكن من حفظه ولو سألته في أي زمان ومكان عن آية لما تردد في معرفة موقعها ولاستطاع إكمالها.

    والثاني هو برأيي من يسمى "حافظا"ً,أما الأول فيسمى "كان حافظا" !!

    فهل ما ذهبت إليه صحيح,أم أنني "متشددٌ" نوعاً ما!؟
    (ربكم أعلم بكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا)
    الإسراء 25

  • #2
    أشكرك على طرح هذا الموضوع

    ومن وجهة نظر قاصرة أن الشخص إذا حفظ القرآن واستطاع أن يمر عليه حفظاً فهو ( حفظ القرآن الكريم )

    وربما يقال حافظ أو لا على اختلاف وجهات النظرحتى ولو كان لا يستطيع أن يكمل كثير من الآيات

    لكن من كان مستحضراَ له فيقال له ( متقن )

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم

      أعتقد أنّ الحافظ هو الحافظ المتقن الذي يستطيع أن يستحضر ويستظهر الحفظ في أي وقت يُطلب منه ذلك ...
      أمس كنا نتناقش أنا وزميلاتي حول هذا الموضوع ،، عندما يسئل الناس هل أنتي خاتمة ؟؟لا نستطيع أن نقول نعم لأننا لا نستطيع الإستظهار في أي وقت يطلب منا ذلك !! وعندما نقول لا يكون السؤال كيف ؟؟؟؟وانتي منذ متى تدرسين والآن معلمة قرآن وغير خاتمة ؟؟؟فقلنا نفكر في إجابة نسكت بها الناس ؟؟؟
      ولم نجد، ليتكم تفكروا معنا ؟؟؟
      قد ينعم الله بالبلوى وإن عظمت ويبتلي الله بعض القوم بالنعم

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة جابر ابن عتيق مشاهدة المشاركة
        بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:



        من هو حافظ القرآن الكريم!!؟


        أم أن المقصود هو أن الحافظ هو ذلك المتمكن من حفظه ولو سألته في أي زمان ومكان عن آية لما تردد في معرفة موقعها ولاستطاع إكمالها.

        والثاني هو برأيي من يسمى "حافظا"ً,أما الأول فيسمى "كان حافظا" !!

        فهل ما ذهبت إليه صحيح,أم أنني "متشددٌ" نوعاً ما!؟
        أخي جابر بارك الله بك
        في الحقيقة من لم أعرف المقصود من سؤالك إلا حينما اطلعت عليه كاملاً فالأصل أن يكون السؤال الشكل بالتالي : من الذي يُطلق عليه اسم (حافظ للقرآن الكريم)؟؟؟.
        أعتقد أن الذي يحفظ القرآن غيباً هو الذي يطلق عليه حافظاً للقرآن . وأنه يشترط أن يظل على صلة به يتعاهده باستمرار حتى لا يتفلًت منه . فإنه أسرع تفلتاً من الابل في عقلها كما ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام . كذلك يجب أن يقرأه مجوداً متقناً لتلاوته لا ينثره نثر الدقل . ويراعي فيه جميع آداب التلاوة وشروطها .
        وبارك الله بك ونفع بك . وجعلنا من حفظة كتاب الله حفظاً وتطبيقاً

        تعليق


        • #5
          قد يكون الجوابُ مختلفاً باختلاف حال المسؤول عنهُ , فإذا كان السؤال لأحدنا عن نفسه أو من أقرأهم وتتلمذوا عليه أجاب بجوابك الثاني , وإن كان عن عامَّـةِ النَّاس ائتمنهم على الإخبـار عن أنفسهم وأجاب بناءً على ما قالوهُ عن ذواتهم.
          أمَّـا إن لم تكن ثَمَّ حاجةٌ ولا سؤالٌ فكلٌّ على نفسه بصيرة.
          د. محمـودُ بنُ كـابِر
          الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة جابر ابن عتيق مشاهدة المشاركة
            بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            أحبتي الكرام ...

            من هو حافظ القرآن الكريم!!؟

            نسمع دائماً في سير بعض الإخوة الأكارم,أنهم حفظوا القرآن في سنٍ مبكرة,أو متأخرةوهذا من فضل الله على العبد..

            لكن سؤالي هو عن ماهية هذا الحفظ!!

            هل المقصود بالحفظ,أنه جمعه في صدره في يوم من الأيام,ولو سألته الآن عن مقطع من سورة لما استطاع معرفة مكانه ولا إكماله,وأحياناً في بداية سورة!!؟

            أم أن المقصود هو أن الحافظ هو ذلك المتمكن من حفظه ولو سألته في أي زمان ومكان عن آية لما تردد في معرفة موقعها ولاستطاع إكمالها.

            والثاني هو برأيي من يسمى "حافظا"ً,أما الأول فيسمى "كان حافظا" !!

            فهل ما ذهبت إليه صحيح,أم أنني "متشددٌ" نوعاً ما!؟
            أخي الكريم : أظن أنك متساهل في الحفظ نوعا ما ..
            فالذي حفظ القرآن ولو حفظا غير متقن يستطيع أن يكمل لك أي آية بدأتها له ، ويعرف ببساطة سورتها بل وجزءها وحزبها ..
            ولكن الحافظ المتقن هو الذي إذا قلت له آية أتاك بالتي قبلها ، وإن ذكرته بكلمة سرد لك ما قبلها من آيتها ..
            ثم هناك مرحلة إتقان فوق هذه ومن بلغها إن ذكرته بكلمة تكررت في القرآن الكريم استحضر كل آية فيها تلك الكلمة ..
            ولو قلت له مثلا : به وتوقفت قال لك به عليما به خبيرا به بصيرا ...
            وجرب ذلك تعرف مسألة الإتقان في الحفظ ..
            الفقير إلى الله تعالى الغني به [email protected]

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة ريان اللويمي مشاهدة المشاركة
              أشكرك على طرح هذا الموضوع

              ومن وجهة نظر قاصرة أن الشخص إذا حفظ القرآن واستطاع أن يمر عليه حفظاً فهو ( حفظ القرآن الكريم )

              وربما يقال حافظ أو لا على اختلاف وجهات النظرحتى ولو كان لا يستطيع أن يكمل كثير من الآيات

              لكن من كان مستحضراَ له فيقال له ( متقن )
              وأنا أشكرك على بيان وجهة نظرك

              ومن خلال ما كتبتَ يتبين لي أنك ترى أن من حفظ القرآن يقال له حافظاً ولو كان عنده بعض التفلت والنسيان,ومن ضبط حفظه يقال له حافظ متقن.

              أليس كذلك!!؟
              (ربكم أعلم بكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا)
              الإسراء 25

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة إشراقة جيلي محمد مشاهدة المشاركة
                السلام عليكم

                أعتقد أنّ الحافظ هو الحافظ المتقن الذي يستطيع أن يستحضر ويستظهر الحفظ في أي وقت يُطلب منه ذلك ...
                وأنا أظن ذلك,بل أكاد أجزم !!
                (ربكم أعلم بكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا)
                الإسراء 25

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة تيسير الغول مشاهدة المشاركة
                  أخي جابر بارك الله بك
                  في الحقيقة من لم أعرف المقصود من سؤالك إلا حينما اطلعت عليه كاملاً فالأصل أن يكون السؤال الشكل بالتالي : من الذي يُطلق عليه اسم (حافظ للقرآن الكريم)؟؟؟.
                  أعتقد أن الذي يحفظ القرآن غيباً هو الذي يطلق عليه حافظاً للقرآن . وأنه يشترط أن يظل على صلة به يتعاهده باستمرار حتى لا يتفلًت منه . فإنه أسرع تفلتاً من الابل في عقلها كما ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام . كذلك يجب أن يقرأه مجوداً متقناً لتلاوته لا ينثره نثر الدقل . ويراعي فيه جميع آداب التلاوة وشروطها .
                  وبارك الله بك ونفع بك . وجعلنا من حفظة كتاب الله حفظاً وتطبيقاً
                  جزاك الله خيرا
                  وأشكر لك تعليقك,وتصويبك.
                  التعديل الأخير تم بواسطة جابر ابن عتيق; الساعة 18/06/1431 - 31/05/2010, 04:36 pm. سبب آخر: تراجع.
                  (ربكم أعلم بكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا)
                  الإسراء 25

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة محمود الشنقيطي مشاهدة المشاركة
                    قد يكون الجوابُ مختلفاً باختلاف حال المسؤول عنهُ , فإذا كان السؤال لأحدنا عن نفسه أو من أقرأهم وتتلمذوا عليه أجاب بجوابك الثاني , وإن كان عن عامَّـةِ النَّاس ائتمنهم على الإخبـار عن أنفسهم وأجاب بناءً على ما قالوهُ عن ذواتهم.
                    أمَّـا إن لم تكن ثَمَّ حاجةٌ ولا سؤالٌ فكلٌّ على نفسه بصيرة.
                    كلام نفيس يا شيخ محمود ..
                    إلا أنني لم أسأل عن الحافظ,بل كان السؤال عن ماهية هذا الحفظ.

                    برأيك ياشيخ:هل تسمي من حفظ القرآن ثم نسي بعضاً منه,حافظاً؟ أم لا؟
                    أم أن هناك تفريقٌ بين الحافظ والحافظ المتقن!!؟
                    (ربكم أعلم بكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا)
                    الإسراء 25

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة ابو تيماء
                      وما تغني الأوصاف صاحبها إن لم تكن قائمة به ؟

                      الحفظ من معاني الذكر ، ومن لم يستطع الإكمال فهو: الناسي

                      وإلاّ كان من الألقاب الظاهرة ، والأوسمة البراقة

                      نعم .. إن كان الحفظ يجزيء ولو في العمر مرة ، قياساً على بعض الأعمال كالحج

                      تجوّزنا في ذلك !!
                      بارك الله فيك يا أبا تيماء

                      معنى قولك, أنك لا تسمي من حفظ القرآن ونسي شيئاً منه حافظاً,وليس هناك تفريقٌ بين الحافظ -الذي قد جمع القرآن-والحافظ المتقن.

                      علماً أني أميل لقولك,فإما أن يكون الرجلُ حافظاً أو غير حافظٍ,لأن الحفظَ سهلٌ,والصعبُ هو حفظ هذا الحفظ.
                      (ربكم أعلم بكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا)
                      الإسراء 25

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم الحسني مشاهدة المشاركة
                        أخي الكريم : أظن أنك متساهل في الحفظ نوعا ما ..
                        فالذي حفظ القرآن ولو حفظا غير متقن يستطيع أن يكمل لك أي آية بدأتها له ، ويعرف ببساطة سورتها بل وجزءها وحزبها ..
                        ولكن الحافظ المتقن هو الذي إذا قلت له آية أتاك بالتي قبلها ، وإن ذكرته بكلمة سرد لك ما قبلها من آيتها ..
                        ثم هناك مرحلة إتقان فوق هذه ومن بلغها إن ذكرته بكلمة تكررت في القرآن الكريم استحضر كل آية فيها تلك الكلمة ..
                        ولو قلت له مثلا : به وتوقفت قال لك به عليما به خبيرا به بصيرا ...
                        وجرب ذلك تعرف مسألة الإتقان في الحفظ ..
                        أحسن الله إليك أخي الكريم

                        طرحت تساؤلي هذا,لأنه أمر واقع ومشهود,لأن لي بعض الإخوة والأحبة من الذين منَّ الله عليهم بإتمام حفظ القرآن عن ظهر قلب,لكن البعض منهم الآن قد لا يكمل الآية أو المقطع إذا سأل عنه,وقد لايتذكر مكانها من القرآن!!
                        فهل يسمى حافظاً!!؟
                        التعديل الأخير تم بواسطة جابر ابن عتيق; الساعة 18/06/1431 - 31/05/2010, 04:57 pm. سبب آخر: وصول الرسالة.
                        (ربكم أعلم بكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا)
                        الإسراء 25

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة جابر ابن عتيق مشاهدة المشاركة
                          وأنا أشكرك على بيان وجهة نظرك

                          ومن خلال ما كتبتَ يتبين لي أنك ترى أن من حفظ القرآن يقال له حافظاً ولو كان عنده بعض التفلت والنسيان,ومن ضبط حفظه يقال له حافظ متقن.

                          أليس كذلك!!؟

                          بلى


                          كلامك في رأيي سليم فالحافظ والخاتم غير الحافظ المتقن

                          تعليق


                          • #14
                            الحمد لله ....
                            (ربكم أعلم بكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا)
                            الإسراء 25

                            تعليق


                            • #15
                              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛ سأكتب إخوتي بما فهمته فإن كان هذا ما أردتموه فالحمد لله أولا وآخرًا وإن لم يكن هو المطلوب فالمعذرة منكم.
                              السؤال: ما هو الوصف الذي يستحق أن يسمى به ( حافظ القرآن )؟
                              بناء على ذلك الجواب: قال شيخ الإسلام--: المطلوب من القرآن هو فهم معانيه والعمل به؛ فإن لم تكن هذه همة حافظه لمن يكن من أهل العلم والدين . اهـ
                              قال شيخ الإسلام-رحمه الله-: ( إن التوحيد هو سر القرآن، ولب الإيمان؛ وتنويع العبارة بوجود الدلالات من أهم الأمور، وأنفعها للعباد في مصالح المعاش والمعاد )

                              تعليق

                              19,956
                              الاعــضـــاء
                              231,902
                              الـمــواضـيــع
                              42,560
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X