إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحاجة إلى كتابة علمية حول موضوعات الإعجاز العددي في القرآن



    الحمد لله , والصلاة والسلام على رسول الله , وعلى آله وصحبه وسلم .. أمّا بعد :
    فهذا الموضوع يعالج الكتابات المتكاثرة حول الإعجاز العددي في الملتقى , وأُذَكّر قبل بيانه بمسائل مهمة يسيرة :
    أوّلاً : أن هدف هذه الموضوعات - الإعجاز العددي - عند أصحابها محمود , لكن لا بد من سلامة الوسائل وصحتها .
    ثانياً : أن بحثها كغيرها من الموضوعات مقبول في محيط النظر العلمي .
    ثالثاً : أن عامّة ما كُتب حوله في الملتقى نتائج مُسبَقة , تفتقر إلى المدخل الصحيح , والتأصيل السليم .

    ونحن ندعو من يرى في نفسه القدرة العلمية , والأسلوب العلمي - القائم على العلم والعدل - من جميع المؤيدين لهذا النوع إلى الكتابة فيه ؛ موضوعاً محرراً يتحدد فيه بوضوح :
    - معنى الإعجاز المقصود ؟
    - وضوابطه ؟
    - وهل كل توافق عددي يكون إعجازاً ؟
    - وما طريقة الوصول إلى توافق عددي معجز ؟
    - وهل تلك الطريقة خاصة بالقرآن أم يمكن انطباقها على غيره ؟
    - وهل انطباقها على غيره من الكلام يجعله معجزاً ؟
    - وهل النتائج في هذا الموضوع سابقة للبحث أم العكس ؟
    - وهل النتائج يقينية لا تقبل الشك أو النقض ؟
    - وهل يسلّم بكل نتيجة أم لابد من الشهادة من أهل الاختصاص بسلامة المقدمات الحسابية ؟
    - وهل لاختلاف الرسم والعدد في مصاحف المسلمين أثر على تلك النتائج ؟ ولماذا ؟
    - وهل الأولى الأخذ بالمنهج العلمي الرياضي أو الأخذ بالعمليات الرياضية في التعامل مع القرآن ؟ وأيهما أسلم وأبلغ أثراً ؟
    - وما أثر الاشتغال بهذه العمليات على مقاصد القرآن الكريم ؟
    ونحوها من المسائل التي تقبل الحوار الجاد , وتجعل من الحديث في الجانب التطبيقي لهذا الموضوع ذا فائدة مرجوة .

    وحتى يتم ذلك .. ندعوا جميع الأعضاء المؤيدين لهذا النوع إلى التوقف عن الكتابة الجديدة , أو المشاركة في موضوعات سابقة حول الإعجاز العددي ؛ فقد كُتبَ فيه الكثير , ولم يستطع أحد إقناعنا بسلامته من الناحية العلمية , أو جدواه من الناحية الواقعية .
    وقد انجر الحديث فيه في عدد من المشاركات إلى ما لا يليق بالمسلم في عفّة لسانه , وسلامة صدره لإخوانه , وللعلم هيبة لا نرضى بانتقاصها , وللمسلم حقوق لا نحب تجاوزها .
    وستحفظ كل كتابة جديدة حول الإعجاز العددي في المحذوفات حتى تتحقق قيمتها العلمية من خلال ما سبق .

    وبالله تعالى التوفيق , وهو المسؤول أن يعيننا على السير في أقوم طريق , وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
    الأربعاء 13 / 10 / 1431هـ
    أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
    [email protected]
    https://twitter.com/nifez?lang=ar


  • #2
    المرجو من كل راغب في الكتابة الالتزام بالعناصر السابقة , وتحسين الكتابة مادّة وأسلوباً لتتم الفائدة .
    أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
    [email protected]
    https://twitter.com/nifez?lang=ar

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة نايف الزهراني مشاهدة المشاركة


      الحمد لله , والصلاة والسلام على رسول الله , وعلى آله وصحبه وسلم .. أمّا بعد :
      فهذا الموضوع يعالج الكتابات المتكاثرة حول الإعجاز العددي في الملتقى , وأُذَكّر قبل بيانه بمسائل مهمة يسيرة :
      ندعوا جميع الأعضاء المؤيدين لهذا النوع إلى التوقف عن الكتابة الجديدة , أو المشاركة في موضوعات سابقة حول الإعجاز العددي ؛
      ..........
      وقد انجر الحديث فيه في عدد من المشاركات إلى ما لا يليق بالمسلم في عفّة لسانه , وسلامة صدره لإخوانه , وللعلم هيبة لا نرضى بانتقاصها , وللمسلم حقوق لا نحب تجاوزها .

      أحسنت أحسن الله إليك، ورضي عنّا وعنك
      المشاركة الأصلية بواسطة نايف الزهراني مشاهدة المشاركة
      وستحفظ كل كتابة جديدة حول الإعجاز العددي في المحذوفات حتى تتحقق قيمتها العلمية من خلال ما سبق .

      أتمنّى ألا يكون هذا قراراً، ويبقى دعوة فقط؛ إذ هذا تحكّم لا ينبغي أن يسود منتدياتنا الجادّة الرّصينة؛ ليس لكوني من المؤيّدين لهذا النّوع من الإعجاز؛ بل ولو كنت من الرّافضين له رفضاً قاطعاً.
      فلا ينبغي السّماح لما يوافق مذهب المشرف أو المستشار فقط؛ فإنّ لهذا العلم أنصاره؛ استطاعوا إقناع الرّافضين أم لا.
      مع احترامي وإجلالي وتقديري
      وصلى الله على حبيبنا محمّد وعلى وآله وصحبه وسلم.
      الخميس: 15 / شوّال / 1431هـ - 23 / أيلول/ 2010م.
      التعديل الأخير تم بواسطة نايف الزهراني; الساعة 16/10/1431 - 24/09/2010, 05:30 am. سبب آخر: تصحيح إملائي
      تعاظمني ذنبي فلمّا قرنتـــه بعفوك ربّي كان عفوك أعظما

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة نعيمان مشاهدة المشاركة
        أتمنّى ألا يكون هذا قراراً، ويبقى دعوة فقط؛ إذ هذا تحكّم لا ينبغي أن يسود منتدياتنا الجادّة الرّصينة؛ ليس كوني ممّن المؤيّدين لهذا النّوع من الإعجاز؛ بل ولو كنت من الرّافضين له رفضاً قاطعاً.
        فلا ينبغي السّماح لما يوافق مذهب المشرف أو المستشار فقط؛ فإنّ لهذا العلم أنصاره؛ استطاعوا إقناع الرّافضين أم لا.
        ليس مذهبا أو قرارا فرديا - بارك الله فيك - ، ولا تحكّما ؛ انظر هنا ، وهنا .
        ...

        تعليق


        • #5
          الأخوة الأفاضل :
          رغم ما يبدو من الانقسام بيننا إلى مؤيدين للإعجاز العددي ، ومعارضين او مترددين ، فمما لا شك فيه أن ما يجمعنا هو الايمان بكتاب الله الكريم ، والتفاني في خدمته والذود عنه .
          المعارضون يطالبون بقواعد وضوابط ومناهج ، منطلقين من تصور غير واضح لمسألة الإعجاز العددي . والمؤيدون يطالبون بتفسير منطقي لما تمّ الكشف عنه من الحقائق الرياضية الثابتة في المصحف . وكلا الطرفين متوقف عند هذا الحدّ ، منذ زمن طويل .
          ويتدخل بعض المعارضين بحجج واعتراضات تفتقر إلى أدنى درجات المنطق والعقلانية ، تحول دون المضي قدما في مسألة الإعجاز العددي ، ويتحول حوار الفريقين إلى "حوار طرشان ".
          قد أكون أنا أكثر من كتب في الإعجاز العددي ، والذي يعني لديّ ( إعجاز الترتيب في سور القرآن وآياته ) ، وغايته إثبات صدق الرسول ، وأن القرآن كتاب الله الكريم المحفوظ بتعهد من الله سبحانه ، والردّ على ما يثار من شبهات حول القرآن . وبذلك يخرج لدي ما يكتبه الآخرون تحت مسمى الإعجاز العددي ..
          ولعلنا هنا نلاحظ أهم ضوابط البحث في الإعجاز العددي . ( فالحديث مثلا عن انهيار برجي التجارة لا علاقة له بالاعجاز العددي )
          والمتدبر في كل ما كتبته ، يلاحظ منهجا واحدا واضحا : فكل الحقائق العددية المكتشفة ذات ارتباط وثيق بالعدد 114 ، الذي هو عدد سور القرآن الكريم ، وهذا يعني أن هناك منهجا محددا قاعدته العدد 114 ، الذي هو أساس العلاقات الرياضية في القرآن كلها .
          ولعل المتدبر في آخر ما كتبت ( نظام العددين 9 و 10 ) يدرك ذلك تماما ، فلم يكن تكلفا ، ولم تكن النتائج مصادفة .
          إن ما تطالبون به ، يحتاج إلى كثير من الوقت والجهد ، وكما قلت : إن معارضي الإعجاز العددي ينطلقون من تصور يجهل عظمة هذا الإعجاز ، ويحسبونه هينا بسيطا .
          مما جاء في ورقة أخينا الحبيب نايف تساؤل : كيف الوصول إلى توافق عددي في القرآن ؟
          سؤال في أربع كلمات ، وإجابته تحتاج إلى مجلد . ذلك أن هناك أكثر من طريقة وأكثر من منهج ، والتمثيل على واحد منها يعني أن نتناول سور القرآن كلها .
          ولي سؤال : هل تم وضع ضوابط للإعجاز العلمي أولا ، ثم بدأ الباحثون بعد ذلك أبحاثهم ؟ أيهما كان أولا ؟ ومثل ذلك يقال في التفسير .
          لو قلت لكم : إن العدد 114 هو أساس الترتيب القرآني ؟ فماذا أنتم فاعلون ؟ ستطلبون الدليل ، في أحسن الأحوال ( وما حدث ويحدث الآن : سيصرخ بعضهم: لا نريد دليلا )..
          فإن كان لديكم الحرص على كتاب الله – وانا لا أشك في ذلك – تعالوا نتعاون معا على إظهار الحقيقة ، وسواء شئتم أم أبيتم ، فالله سيظهر الحق وسيتولى كتابه بالحفظ ، وإظهار إعجازه العددي .
          ......كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ (17) سورة الرعد
          [email protected]

          تعليق


          • #6
            كنت أتمنى من الشيخ نايف ألا يستعجل بإنزال الموضوع حتى ننتهي من مشاوراتنا مع الإخوة المشرفين عن كيفية معالجة الموضوع، فلسنا محجرين على أحد أن يكتب ما شاء بعلم وأدب، ولسنا ممن يحمل في قلبه على أحد بإذن الله تعالى، ونسأل الله دائماً أن يهدينا للحق، وبيبن لنا الصواب، وأن يرينا الحق حقَّاً ويرزقنا اتباعه، ويرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه، وعلى جميع الإخوة التزام المنهج العلمي في الكتابة والبعد عن القذف والتهجم على الأشخاص، والعبرة بالدليل، والله الموفق،،،
            التعديل الأخير تم بواسطة نايف الزهراني; الساعة 16/10/1431 - 24/09/2010, 05:15 am. سبب آخر: تصحيح إملائي
            د. فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي
            جامعة طيبة ـ قسم الدراسات القرآنية

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة مسـاعد أحمد الصبـحي
              لو كان عندهم نقطة علم لذكروها هنا !

              ولكن الذي يظهر لي أن العجائز والدرايش أعلم منهم !
              أخي الكريم مساعد، أرجو أن تخفف من أسلوبك ، ولا تستخدم هذه العبارات التي لا تليق بك ولا بأعضاء الملتقى ، وأنت والشيخ عبد الله جلغوم ممن نحترم ونقدر، ونثق بأن الهدف هو العلم والحق، وليس بمثل هذا تكون المجادلة والمحاورة، واسمح لي أن علقت على كلامك حباً وتقديراً لك ولأخي الشيخ عبد الله جلغوم، فالجميع مقدَّرٌ بإذن الله، وإن كان لديك اعتراض علمي أو تصحيح كما ذكر الشيخ نايف فهاته، وفقك الله...
              د. فهد بن مبارك بن عبد الله الوهبي
              جامعة طيبة ـ قسم الدراسات القرآنية

              تعليق


              • #8
                جزى الله شيخنا الفاضل نايف الزهراني خير الجزاء على طرحه هذا الموضوع القيم المهم
                وأشكر الإدارة الموقرة على جهودها في معالجة الموضوع
                كما أتوجه بالشكر لكل من ساهم من الأعضاء في احتواء الموقف
                وأسأل الله تعالى أن يعفو عنا وعنك أخي مساعد أحمد الصبحي

                اللهم ألف بين قلوبنا وأصلح ذات بيننا واهدنا سبل السلام
                اللهم آمين
                التعديل الأخير تم بواسطة نايف الزهراني; الساعة 16/10/1431 - 24/09/2010, 05:29 am. سبب آخر: تصحيح إملائي
                عطاء الله عبد الظاهر
                ليسانس أصول الدين - جامعة الأزهر

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
                  ولي سؤال : هل تم وضع ضوابط للإعجاز العلمي أولا ، ثم بدأ الباحثون بعد ذلك أبحاثهم ؟ أيهما كان أولا ؟ ومثل ذلك يقال في التفسير .
                  فإن كان لديكم الحرص على كتاب الله – وانا لا أشك في ذلك – تعالوا نتعاون معا على إظهار الحقيقة
                  هذا هو بالضبط ما أردت أن أقوله و أبيّنه بالأمس ، فسبقنى إليه أخى الأستاذ جلغوم اليوم !!
                  فوالله الذى لا إله إلا هو لقد تفكرت بالأمس فى نفس هذه الفكرة ، فقلت فى نفسى :
                  عجبا لقوم يطالبون بوضع ضوابط وقواعد مسبقة قبل أن تنضج البحوث وتستوفى النصيب الأوفر من المراجعة والتنقيح ، ومن الفحص والنقد !!
                  فهل حدث هذا مع قواعد اللغة العربية ذاتها التى يلوكون ألسنتهم بها ؟!
                  هل تم وضع قواعد هذه اللغة الشريفة مسبقا وقبل أن ينطق أهلها بها ؟!
                  أم أن تلك القواعد قد تم استنباطها واستخلاصها مؤخرا جدا ؟
                  لقد ظل العرب ينطقون العربية بلا لحن حقبا طويلة دون إنتظار منهم لأبى الأسود الدؤلى ليضع لهم قواعد وأصول علم النحو العربى فى القرن الأول الهجرى كما هو معلوم
                  وهاك مثال آخر :
                  لقد ظل العرب ينظمون الشعر منذ عصورهم الجاهلية الأولى ، ولكن علم العروض والبحور لم يتبلور كعلم إلا مع الخليل بن أحمد الفراهيدى المتوفى سنة 170 هجرية
                  ثم إن تاريخ العلم بوجه عام يُعلّمنا أن تقعيد القواعد ، واستنباط الضوابط ، واستخلاص الأصول ، واكتشاف القوانين ، واستنتاج النتائج . . . كل هذا إنما يأتى فى مرحلة لاحقة على الإستقراء والتجريب وليس قبلهما ، فالمحاولة والتجربة فى العلم الطبيعى يأتيان أولا ، ثم يأتى من بعدهما الاستنباط والاستنتاج والتقعيد والتقنين والتأصيل.

                  كان هذا هو ما تفكرت به بالأمس ، فإذا بى أجده اليوم فى كلام أخى جلغوم !!
                  ولكن لماذا العجب ؟ ذلك أن الحق واحد لكل الباحثين عنه بإخلاص وتجرد
                  وأقول : لو لم يكن فى كلام أخى الأستاذ جلغوم إلا تلك الفقرة المذكورة فى الاقتباس أعلاه لكفى بها دفعا للإعتراض الذى عورض به ، فكيف ومجمل كلامه كله أجده منطقيا ومتزنا !!
                  ونصيحتى لكم : لا تظلموا هذا الرجل ، ولا تحبطوه
                  دعوه يجتهد ويبحث ، ومن خلال اجتهاده وبحثه المستمر سوف يتوصل بنفسه إلى ما تنشدونه من قواعد وضوابط ، بتوفيق من الله تعالى وبإذنه ، ومصداقا لوعده الصادق :
                  " والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا "
                  فلا تضيّقوا عليه وعلى أمثاله كما أوصاكم أحد المعترضين عليه – عفا الله عنه – بل ادعوا له ولأمثاله بأن يهديهم الله إلى ما تطالبونهم به من ضوابط وقواعد ، فذلك خير وأهدى سبيلا ، وعسى أن يجعل الله فى ذلك خيرا كثيرا

                  هذا ، والله هو ولى التوفيق

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    الإخوة الكرام لقد أنتهيت منذ مدة من إعداد بحث علمي موسوم بـ (( تأصيل فكرة الإعجاز العددي في القرآن الكريم )) وبإذن الله سأدرجه في هذا الملتقى بعد اتخاذ الإجراءات العلمية .
                    أ.د.حسن عبد الجليل عبد الرحيم -تخصص علوم القرآن الكريم -
                    قسم العلوم الأساسية - جامعة البلقاء التطبيقية- الأردن [email protected]
                    777717312 / 00962

                    تعليق


                    • #11
                      السلام عليكم

                      لدي بعض الأسئلة في هذا الموضوع:
                      ما يُسمى بـ"الإعجاز العددي" ما فائدته؟
                      هل هو إعجاز يقيني أم ظنّي؟
                      هل دلالته على صدق النبي ، وعلى أن القرآن كتاب الله، أقوى من الجانب العلمي واللغوي؟
                      وإذا كان العكس صحيح، أي أن الإعجاز العلمي واللغوي في القرآن أقوى، فلماذا نبحث وننقب ونحاول أن نكتشف إعجازا دلالته أضعف؟
                      هل هو حقيقةً اكتشاف عظيم ينفع الأمة أم أنه مضيعة للوقت وليس فيه كبير فائدة لا في دين ولا دنيا؟
                      هل هو يُشغلنا عن ما هو أهم ؟
                      وهل فيه إخراجٌ للقرآن عن الهدف الذي من أجله أُنزل؟
                      تساؤلات أتمنى أن أجد لها جوابَا ممن يؤيدون الإعجاز العددي
                      وشكرًا
                      إذا استفدت من المشاركة فادع الله لي ولزوجي أن يغفر لنا ويهدينا ويرزقنا الجنة من غير حساب ولا عذاب
                      التواني في طلب العلم
                      معهد آفاق التيسير
                      عقيدة السلف الصالح

                      تعليق


                      • #12
                        نحن في ملتقى علمي , ومن واجبنا أن نتكلم بعلم (((ولا تقف ما ليس لك به علم))) ,
                        وندع ما لا نعلم صوابه (((وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون))) ,
                        ومن حقنا أن نطالب بالدليل والبرهان (((قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين))) .
                        هذا منهج القرآن الذي تخضع له جميع مناهج الأرض الرياضية والعلمية وغيرها (((ومهيمناً عليه))) .

                        المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
                        إن ما تطالبون به ، يحتاج إلى كثير من الوقت والجهد
                        نحن لم نطالب أحداً بعينه , وإنما دعونا من لديه القدرة العلمية , فمن رأى هذا الأمر صعباً فليدعه لأهله ولا حرج , ومن استطاله فليحتسب , ومن استكثره فليختصر , ولا قليل في العلم .

                        المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
                        ولي سؤال : هل تم وضع ضوابط للإعجاز العلمي أولا ، ثم بدأ الباحثون بعد ذلك أبحاثهم ؟ أيهما كان أولا ؟ ومثل ذلك يقال في التفسير
                        أرجو ألاّ يحملنا عجزنا عن تحديد الضوابط على إنكارها , إذ لا علم إلا بمفهوم وضوابط من أوّل يوم , ولا بناء إلا على أسس , وقديماً قالوا : ثَبِّت العرش ثم انقش . وكل كلام على غير أساس فمصيره الزوال . وفرق بين وجود هذه الضوابط وبين كتابتها وإبرازها , والمكتوب في موضوعات الإعجاز العددي في الملتقى قديم وكثير , فهل يصح أو يقبل أن يفني الإنسان عمره في أمر لا يعلم صوابه أو دليله , ولا ضابط له ؟ ولم يوافقه عليه أهل العلم بالقرآن وعلومه , بل تتابع أكثرهم على إنكاره ؟

                        المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
                        وسواء شئتم أم أبيتم ، فالله سيظهر الحق وسيتولى كتابه بالحفظ ، وإظهار إعجازه العددي
                        أخي عبد الله .. لماذا ترانا مجانبين للحق حين نتوقف عن موافقتك إلا بدليل ؟
                        نحن ندعوك إلى إظهار هذا الحق بدليله العلمي , ونعينك عليه , ونقبله منك وممّن جاء به , فأيّ إنصاف أجمل من هذا ؟!

                        المشاركة الأصلية بواسطة العليمى المصرى مشاهدة المشاركة
                        ونصيحتى لكم : لا تظلموا هذا الرجل ، ولا تحبطوه , دعوه يجتهد ويبحث
                        نحن من يدعوه وغيره إلى البحث والاجتهاد وتأصيل ما يدعو إليه , وحثه على توثيقه وتصحيحه ليُقبَل عنه , فليس الأمر كما فهمته رعاك الله.
                        بل نحن من أوّل يوم كتب فيه الأخ عبد الله ما لديه ونحن نقرأ له ونجتهد أن نقبل ما نقرأ , وشكرناه ودعوناه إلى ما ندعو إليه الآن غيره .
                        فنحن نشكر له اجتهاده , ونخاف الجرأة على كتاب الله , ونعظّم الحديث فيه وعنه بلا بيّنة , وندعوه وغيره إلى الارتقاء بهذه الموضوعات إلى ما يليق بعقول وأفهام أهل العلم وطلابه في هذا الملتقى وغيره .

                        المشاركة الأصلية بواسطة حسن عبد الجليل مشاهدة المشاركة
                        لقد أنتهيت منذ مدة من إعداد بحث علمي موسوم بـ (( تأصيل فكرة الإعجاز العددي في القرآن الكريم )) وبإذن الله سأدرجه في هذا الملتقى بعد اتخاذ الإجراءات العلمية
                        شكر الله لك يا دكتور حسن , وهذا ما كنا نحبه من أوّل يوم , أسأل الله أن ييسره لك قريباً .

                        المشاركة الأصلية بواسطة زوجة وأم مشاهدة المشاركة
                        لدي بعض الأسئلة في هذا الموضوع :
                        ما يُسمى بـ"الإعجاز العددي" ما فائدته؟
                        هل هو إعجاز يقيني أم ظنّي؟
                        هل دلالته على صدق النبي ، وعلى أن القرآن كتاب الله، أقوى من الجانب العلمي واللغوي؟
                        وإذا كان العكس صحيح، أي أن الإعجاز العلمي واللغوي في القرآن أقوى، فلماذا نبحث وننقب ونحاول أن نكتشف إعجازا دلالته أضعف؟
                        هل هو حقيقةً اكتشاف عظيم ينفع الأمة أم أنه مضيعة للوقت وليس فيه كبير فائدة لا في دين ولا دنيا؟
                        هل هو يُشغلنا عن ما هو أهم ؟
                        وهل فيه إخراجٌ للقرآن عن الهدف الذي من أجله أُنزل؟
                        تساؤلات أتمنى أن أجد لها جوابَا ممن يؤيدون الإعجاز العددي
                        تساؤلات جيدة , وأكثرها داخل في العناصر المذكورة في أصل الموضوع .
                        أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
                        [email protected]
                        https://twitter.com/nifez?lang=ar

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة نعيمان مشاهدة المشاركة
                          أتمنّى ألا يكون هذا قراراً، ويبقى دعوة فقط؛ إذ هذا تحكّم لا ينبغي أن يسود منتدياتنا الجادّة الرّصينة ... فلا ينبغي السّماح لما يوافق مذهب المشرف أو المستشار فقط؛ فإنّ لهذا العلم أنصاره؛ استطاعوا إقناع الرّافضين أم لا
                          أخي الكريم نعيمان .. هذا قرار بالدرجة الأولى , ثم هو دعوة قديمة ومتجددة , نخاطب فيها الباحثين الجادّين ممّن هم على دراية بهذا الفن , وأنت أحدهم وفقك الله .
                          والتحكّم المذموم أن يكون بلا سبب , وهذه الموضوعات موجودة من سنين ولم يمنع منها شيء , فهل في تحريرها وتأصيلها وتفهّمها تحكّم ؟!
                          وليس الأمر أن أنصار هذا العلم لم يستطيعوا إقناع غيرهم - وهي مشكلة - , ولكن المشكلة أنهم لم يكتبوا تأصيلاً محرّراً يغطي جوانبه ويجمع أطرافه من خلال تلك العناصر الضرورية .
                          أستاذ الدراسات القرآنية المشارك في جامعة الباحة
                          [email protected]
                          https://twitter.com/nifez?lang=ar

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة زوجة وأم مشاهدة المشاركة
                            السلام عليكم

                            لدي بعض الأسئلة في هذا الموضوع:
                            ما يُسمى بـ"الإعجاز العددي" ما فائدته؟
                            هل هو إعجاز يقيني أم ظنّي؟
                            هل دلالته على صدق النبي ، وعلى أن القرآن كتاب الله، أقوى من الجانب العلمي واللغوي؟
                            وإذا كان العكس صحيح، أي أن الإعجاز العلمي واللغوي في القرآن أقوى، فلماذا نبحث وننقب ونحاول أن نكتشف إعجازا دلالته أضعف؟
                            هل هو حقيقةً اكتشاف عظيم ينفع الأمة أم أنه مضيعة للوقت وليس فيه كبير فائدة لا في دين ولا دنيا؟
                            هل هو يُشغلنا عن ما هو أهم ؟
                            وهل فيه إخراجٌ للقرآن عن الهدف الذي من أجله أُنزل؟
                            تساؤلات أتمنى أن أجد لها جوابَا ممن يؤيدون الإعجاز العددي
                            وشكرًا
                            القرآن كتاب معجز وهذا أمر متفق عليه
                            ولا يصح حصر إعجاز القرآن في جانب دون آخر دون دليل قاطع.
                            وإذا ظهر الإعجاز في الجانب المتعلق بالعدد فالفائدة منه هي الفائدة المترتبة على الإعجاز في الجانب: التشريعي ، والإخباري ، واللغوي ......
                            أما من ناحية اليقين والظن فهو سؤال يتوجه إلى كل من حصر إعجاز القرآن في جانب من الجوانب.
                            أما دلالته على صدق النبي فيندرج تحت الإعجاز العام للقرآن فالتفريق بين وجوه الإعجاز لا يصح.
                            والبحث الجاد في هذا الجانب لا شك أنه سيثمر خيرا للأمة في دينها ودنياها لأن القرآن كتاب مبارك مهما بحثنا في أي جانب من جوانبه أخرج لنا كنوزه.
                            ومن رأى أن البحث في الجانب العددي في القرآن يشغله عن ما هو أهم فلا يشتغل به ولكن ليس له أن يثرب على الآخرين الذين لا يشغلهم البحث فيه عما هو أهم .
                            أما كون البحث فيه إخراج للقرآن عن الهدف الذي من أجله أنزل فلا أعتقد ذلك إلا إذا زعم الباحث فيه أن هذه هو الغرض الوحيد للقرآن وأن الفائدة محصورة فيه ولا أظن أن عاقلا يقول بذلك.


                            تعليق


                            • #15
                              نحن لم نطالب أحداً بعينه , وإنما دعونا من لديه القدرة العلمية , فمن رأى هذا الأمر صعباً فليدعه لأهله ولا حرج , ومن استطاله فليحتسب , ومن استكثره فليختصر , ولا قليل في العلم .
                              ما عنيته بقولي : يحتاج هذا إلى وقت وجهد كبيرين . هو : الإجابة على أسئلتك . ومن ذلك سؤالك : وما طريقة الوصول إلى توافق عددي معجز ؟ فهناك طرق كثيرة ، ولو أخبرتك عن واحدة منها ، وأخذت أنت الأمر ماخذ الجد ، فقد تحتاج إلى عام من البحث ، ومن المؤكد انك ستخرج باكتشافات جديدة ومثيرة في ترتيب القرآن الكريم .



                              أرجو ألاّ يحملنا عجزنا عن تحديد الضوابط على إنكارها , . وفرق بين وجود هذه الضوابط وبين كتابتها وإبرازها , والمكتوب في موضوعات الإعجاز العددي في الملتقى قديم وكثير , فهل يصح أو يقبل أن يفني الإنسان عمره في أمر لا يعلم صوابه أو دليله , ولا ضابط له ؟
                              لقد وضع الباحثون في ندوة الاعجاز العددي التي أقيمت في دبي ورقة تحمل عنوان : ضوابط الاعجاز العددي ، وكذلك في المؤتمر الأول للإعجاز العددي الذي عقد في المغرب . فماذا كان موقفكم منها ؟

                              ولم يوافقه عليه أهل العلم بالقرآن وعلومه , بل تتابع أكثرهم على إنكاره ؟
                              ليس هذا دليلا على بطلان الإعجاز العددي . فهذا علم جديد وما يقدم فيه غير مسبوق ، وهو لا يحتاج إلى حافظ لصحيح مسلم ولا حتى للقرآن .




                              أخي عبد الله .. لماذا ترانا مجانبين للحق حين نتوقف عن موافقتك إلا بدليل ؟
                              نحن ندعوك إلى إظهار هذا الحق بدليله العلمي
                              وما هو الدليل العلمي الذي تطالبني به ؟ حينما أقول لك : عدد آيات سورة الفاتحة 7 ، وعدد ما ورد فيها من حروف اللغة 21 أي 3×7 ، وقد خلت من 7 أحرف .
                              وأن السورة الوحيدة غير الفاتحة المؤلفة من 7 آيات هي سورة الماعون ، وقد جاءت قبل نهاية المصحف ب 7 سور ، ومجموع أرقام ترتيبها من مضاعفات العدد 7 .... الخ .
                              ما الدليل العلمي الذي تطالب به ؟ أنا أقول لك : هذا هو المصحف بيني وبينك ، وكل ما أذكره حقائق ثابتة في المصحف ، ألا تقبل المصحف دليلا ؟
                              أتريد أن أثبت أن العدد 7 مثلا ، هو 7 ؟


                              نحن من يدعوه وغيره إلى البحث والاجتهاد وتأصيل ما يدعو إليه , وحثه على توثيقه وتصحيحه ليُقبَل عنه , فليس الأمر كما فهمته رعاك الله.
                              وأنا أقول : إن مصدري الوحيد في كل أبحاثي هو المصحف ( مصحف المدينة النبوية ) ، فما الذي تريد مني أن أوثقه ؟
                              ما أقوله مستنبط من المصحف . فأما تصحيحه : أُصحّح ماذا ؟ لقد قلت مرارا لكم ، اكتشفوا خطأ في حساباتي ، أو مخالفة لما هو في القرآن ، وحاسبوني . فما الذي سأصححه ؟ هل اكتشفتم خطأ ولم تعلنوه للناس ؟ أنا أحرص باحث على أن لا يقع مني خطأ ، ولا تدري ما الذي يحدث لي حتى لو كان خطأ طباعة . فلا يوجد لدي ما أصححه .
                              بل نحن من أوّل يوم كتب فيه الأخ عبد الله ما لديه ونحن نقرأ له ونجتهد أن نقبل ما نقرأ , وشكرناه ودعوناه إلى ما ندعو إليه الآن غيره .
                              وغيرك لم يتورع عن وصف ما أكتبه بالهراء والهذيان والتفاهة والافتراء وغير ذلك ، ويعلم أنني ما جئت بشيء من عندي . ولو كان يعرف الحق لفتح المصحف وتأكد بنفسه ، وحينما يجد لدي أدنى مخالفة فليقل ما بدا له .
                              كيف تريدني وهذه الحال التي تكررت كثيرا أن أستجيب لبعض مطالبكم ؟

                              فنحن نشكر له اجتهاده , ونخاف الجرأة على كتاب الله ,
                              وأنا والله أشد خوفا مما تظن . وتعلم أنني قد أجريت عملية قلب مفتوح وعندي مشاكل وجلطات في القلب ، وقد أتعرض لمفاجأة ... أتراني أصر على خطأ وما في العمر متسع ؟

                              وندعوه وغيره إلى الارتقاء بهذه الموضوعات إلى ما يليق بعقول وأفهام أهل العلم وطلابه في هذا الملتقى وغيره .
                              سامحك الله . ألا يليق ما أكتبه بعقول أهل الملتقى ؟ فلماذا يشهد لي حملة الدكتوراه في الشريعة والرياضيات والعلوم ؟ أم أن هؤلاء لا عقل لهم ؟ ماذا تقول لشخص جاءني من بلد بعيد ليشكرني على ما أقدمه ، ويقول لي : إنه يحاضر في تلك الأبحاث ؟ أهو بلا عقل ؟ ماذا تقول عن شخص قرأ بعض أبحاثي فبكى ؟


                              أخي الكريم نايف :
                              آخر مواضيعي كانت عن العددين 9و10 ، وعن الإعجاز العددي في آية الحفظ : ما أتمناه أن نجمع جمهورا من الناس ، مسلمين وغير مسلمين ، عربا وغير عرب .. فأحدثهم أنا عن الإعجاز العددي في هذه الآية ، وليقم أي عالم متخصص فيحدثهم عن أي شيء يريده حول الآية .. ثم نرى أي الحديثين أبلغ تأثيرا .. الآية في القرآن إلى جانب إعجازها البياني تختزن إعجازا عدديا ، هذه هي الحقيقة . وأنا أرى أن إعجازها البياني مرتبط بترتيب حروفها وتكرارها وكلماتها ..

                              وعلى أي حال ، لعلني بحاجة إلى فترة توقف أراجع فيها مئات الأوراق المكدسة امامي ، وإعادة ترتيبها ، ولعل الله يفرجها .
                              ولعل المؤتمر الثاني للإعجاز العددي الذي سيعقد في المغرب إن شاء الله قريبا يجيب عن بعض ما يطرح من أسئلة .
                              وفقكم الله .
                              [email protected]

                              تعليق

                              19,960
                              الاعــضـــاء
                              231,957
                              الـمــواضـيــع
                              42,573
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X