إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيفية تقويم كتاب : ما أهم عناصر التقويم ؟



    كنت أكلِّف بعض طلاب الدراسات العليا بكتابة تقويم علمي لعدد من الكتب المنتقاة رغبة في التدرب على النقد العلمي المنهجي(1)، ولفت النظر إلى العناصر التي ينبغي أخذها بعين الاعتبار أثناء كتابة التقويم العلمي للكتاب . وكنت أحرص على أن يكون التقرير مشتملاً على أربعة عناصر :

    1- التعريف بالكتاب من حيث معلوماته الببلوغرافية .
    2- عرض فهرس الكتاب .
    3- مميزات الكتاب .
    4- الملحوظات عليه إن وجدت .

    دون التنصيص على تفاصيل المزايا والملحوظات. وقد اقترح عليَّ أخي حمود العمري - زميلنا في الملتقى - أن يكون هناك تفصيل في هذه العناصر، وقام بإعادة صياغة هذه العناصر فخرجت عناصر التقويم للكتاب بعد هذا التفصيل ومراعاة عدم التكرار في التقويم في ثلاثة محاور على هذا النحو :
    أولاً : الجانب الفني .
    1- عنوان الكتاب .
    2- اسم المؤلف
    3- دارالطباعة والنشر .
    4- رقم الطبعة
    5- حجم الكتاب وعدد صفحاته .
    6- مستوى الطباعة ونوع الخط الورق .
    7- مستوى التجليد أوالتغليف .

    ثانياً : خطة الكتاب .
    1- خلاصة هدف الكتاب .
    2- فهرست المحتويات، يكتفى بنقل الفهرس كما هو إن لم يكن طويلاً جداً، وإلا فيختصر.
    3- أهم المسائل التي حررت في الكتاب .

    ثالثاً: مزايا الكتاب وسلبياتة .
    1- السلامة من الأخطاء المطبعية والإملائية .
    2- الفئة المستهدفه بالكتاب، ومدى تحقيق هدف الكتاب.
    3- جوانب التجديد في الكتاب إن وجدت .
    4- الاستطرادات في الكتاب ومدى مناسبتها .
    5- لغة الكتاب ومناسبتها للفئة المستهدفة.
    6- مستوى التوثيق العلمي في الكتاب .
    7- نوعية النقول من المصادر وحجمها ومناسبتها .
    8- طول الكتاب أو قصره بالنسبة للموضوع .
    9- التكرار في الكتاب إن وجد وسببه.
    10- أوهام الكتاب العلمية .
    11- المباحث أو المسائل الضعيفة في الكتاب .
    12- إيجابيات أخرى .
    13- سلبيات أخرى .


    آمل من الزملاء إبداء الرأي في هذه العناصر ، واستدراك ما قد نكون غفلنا عنه من جوانب جديرة بالتوقف في أثناء كتابة التقويم للكتاب .
    وهل هناك مؤلفات عنيت بالكتابة حول النقد العلمي للمؤلفات والطريقة المثلى في ذلك ؟

    في انتظار نظراتكم وتعقيباتكم حتى نخرج بعناصر شاملة ومستوعبة وفقكم الله .



    ـــ الحواشي ـــ
    (1) تجد هنا بعض التقارير التي كتبت سابقاً .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

  • #2
    لعلنا بعد مراجعة هذه العناصر نتفق في الملتقى على تكليف بعض الأعضاء النشطين بكتابة تقارير عن بعض الكتب وفتح النقاش حولها بشكل دوري لإثراء النقد العلمي المنصف للكتب العلمية في الدراسات القرآنية ، فهذا باب من أبواب العلم الممتعة والمفيدة لنا جميعاً .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
    amshehri@gmail.com

    تعليق


    • #3
      رأي سديد ومنشط يرسخ مهارة التقييم العلمي لدى طلبة العلم بطريقة منهجية ويصقل مهارات الحوار الهادف و ملكة النقد البناء
      ويختصر وقت الباحثين في الاطلاع ويعزز معارفهم أسأل الله التوفيق وجزاكم الله كل خير

      تعليق


      • #4
        أشكرك فضيلة الشيخ على إثارة هذا الموضوع المهم والحيوي مرة أخرى.

        والهدف الأساس من هذه الفكرة هو تقديم ملخص جيد لكتاب من الكتب، فالتقويم هو من أخذ الشيء قيمته لا كما قد يفهمه البعض أنه مجرد النقد، فالنقد والمناقشة هو مرحلة تالية تأتي بعد قراءة الكتاب واستخلاصه.

        في ظني أن (أهم عناصر التقويم) -كما جاء في العنوان- هو عرض مضمون الكتاب وتقديمه للقارئ بأحسن صورة يمكن أن يقدمه بها مؤلف الكتاب نفسه لو أراد.

        وهذا لا يتأتى إلا بسرد مركز مختصر لمضامين الكتاب ومحتوياته.

        فأهم جزء من الأجزاء المذكورة في عناصر التقويم هي الثانية (خطة الكتاب)
        فهي بيت القصيد، وما سواها متممات ومحسنات.

        وعليه أقترح أن تكون صياغتها كالتالي:

        ثانيا: (ملخص الكتاب)
        وهو عبارة عن سرد مركز مختصر لمضامين الكتاب وأفكاره مكتوب بأسلوب المؤلف نفسه.

        بحيث تنقل عبارات المؤلف أو معانيها كما أراد هو تقديمها للقارئ.
        فهذا هو معنى التلخيص، وهو ما لا يغني فيه نقل الفهرس أو تعداد نقاط، بل لا بد من صياغة يُختصر فيها الكتاب في وريقات.
        ولا يجب هنا التزام تقسيم المؤلف وتعداد فصوله، بل المقصود إيصال أفكار الكتاب ومضامينه بتركيز.

        ويمكن أن تكون نسبة كل جزء من أجزاء التقييم الثلاثة إلى الآخر -بحسب الحجم- كالتالي:
        2:3:1
        بحيث الأول للجانب الفني، والثاني للملخص، والثالث للمزايا والسلبيات.

        إن كتابة الملخص هو فن بحد ذاته، فهو يشبه تقديم نموذج مصغر لبناية متكاملة، فيجب أن يكون هذا النموذج متقنا وصغير الحجم مع كونه يمثل الأصل تمثيلا تاما ودقيقا.

        وأكرر شكري لكم على الاهتمام بهذا الأمر، كما أرجو أن يفعل لدينا بأجمل صورة.
        محمد بن حامد العبَّـادي
        ماجستير في التفسير
        alabbadi@tafsir.net

        تعليق


        • #5
          من أحسن التقارير المكتوبة في الملتقى:
          عرض موجز لكتاب "الظاهرة القرآنية" لمالك بن نبي.
          فقد سعى الأخ عبد الله الحربي -وفقه الله- لتقديم صورة قريبة لما أراد المؤلف، والفكرة التي عاشها.
          وهذا لا يتأتى إلا بقراءة فاحصة للكتاب.

          ومن الأمثلة الجيدة للتقارير أو الملخصات المثالية ما تنشره مؤسسة (الإسلام اليوم) في موقعها، وقد قامت بطباعة مجموعة منها قبل سنوات بعنوان (حصاد الكتب) ويمكن الاطلاع على تقارير أو ملخصات أخرى هنـا .
          محمد بن حامد العبَّـادي
          ماجستير في التفسير
          alabbadi@tafsir.net

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الشهري مشاهدة المشاركة
            لعلنا بعد مراجعة هذه العناصر نتفق في الملتقى على تكليف بعض الأعضاء النشطين بكتابة تقارير عن بعض الكتب وفتح النقاش حولها بشكل دوري لإثراء النقد العلمي المنصف للكتب العلمية في الدراسات القرآنية ، فهذا باب من أبواب العلم الممتعة والمفيدة لنا جميعاً .
            أو الراغبين !

            تعليق


            • #7
              أرى الأمر يقوم على ثلاثة أركان:
              1-الجانب الشكلي.
              2-الجانب المنهجي.
              3-الجانب الموضوعي.
              وينظر في أي جانب إلى أي مدى أحسن المؤلف أو أساء أو قصر؛فتذكر السلبيات والإيجابيات مع الدليل والبديل.
              وفي هذا تفصيل لعلي أعود إليه إن وجدت له وقتا.
              بعشر ينال العلم قوت وصحة * وحفظ وفهم ثاقب في التعلم
              وحرص ودرس واغتراب وهمة * وطول زمان واصطحاب معلم

              تعليق


              • #8
                بارك الله فيكم جميعاً .
                هذه تقارير علمية متفاوتة بنيت على هذا المنهج ، ولعل البقية تنشر تباعاً :
                - تقويم كتاب ( أثر اختلاف المفسرين في القواعد الأصولية اللغوية في تفسير آيات الأحكام
                - تقييم كتاب: (منهج ابن العربي في تفسير أحكام القرآن الكريم) .
                - عرض كتاب : (خلاصة الكلام في تفسير آيات الأحكام) .
                عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
                amshehri@gmail.com

                تعليق


                • #9
                  من الأفكار التي يمكن إضافتها للتقويم أيضاً :
                  - حواشي الكتاب . بحيث يحكم الباحث على جهد المحقق أو الباحث في الحواشي وقيمتها العلمية ، فهناك بعض المحققين يبالغون في إيراد التعليقات والحواشي ويطيلون في ذلك إطالة تخرج عن الحد المقبول ، وبعضهم تخلو حواشيه من الإفادة ، والقليل من تجد حواشيه وافيةً بالغرض تخدم المتن على أكمل وجه دون إفراط ولا تفريط . فيكون دور الباحث في أثناء الحكم على الكتاب أن يبرز قيمة الحواشي العلمية في هذا الكتاب .
                  عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                  أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
                  amshehri@gmail.com

                  تعليق


                  • #10
                    لو يتم تفعيل الموضوع في الإجازة بعد انتهاء الفصل الصيفي ففيه فائدة كبرى لنا معشر الطلبة ويدرج ذلك في برنامج الملتقى الصيفي وتفعل معه مواضيع أخرى أجلت لتكون خطة صيفية للملتقى ننتفع به .

                    تعليق

                    19,912
                    الاعــضـــاء
                    231,481
                    الـمــواضـيــع
                    42,366
                    الــمــشـــاركـــات
                    يعمل...
                    X