إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لطيفة قرآنية من درر ابن القيم

    لابن القيم لطائف قرآنية مبثوثة في كتبه ، وأحببت أن أتحفكم بما قرأته في كتابه إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان .
    والله أسأل أن يرزقنا فهم كتابه .
    قال تعالى :
    ﭽ ﭾ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮅ ﮆ ﮇ ﮈ الأعراف: ٢٠٠
    ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﮯ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ فصلت: ٣٦
    ما السر في توكيد آية فصلت بإن وبضمير الفصل والإتيان باللام في ( السميع العليم ) ، ومجيئها في الأعراف بغير توكيد ؟
    قال ابن القيم :
    وامتاز المذكور في سورة فصلت بمزيد التأكيد والتعريف والتخصيص لأن سياق ذلك بعد إنكاره سبحانه على الذين شكوا في سمعهلقولهم وعلمه بهم كما جاء في الصحيحين من حديث ابن مسعود قال : اجتمع عند البيت ثلاثة نفر قرشيان وثقفي أو ثقفيان وقرشي كثير شحم بطونهم قليل فقه قلوبهم فقالوا : أترون الله يسمع ما نقول فقال أحدهم : يسمع إن جهرنا ولا يسمع إن أخفينا فقال الآخر : إن سمع بعضه سمع كله فأنزل الله عز و جل :((( وما كنتم تستترون أن يشهد عليكم سمعكم ولا أبصاركم ولا جلودكم ولكن ظننتم أن الله لا يعلم كثيرا مما تعملون وذلكم ظنكم الذي ظننتم بربكم أرداكم فأصبحتم من الخاسرين )))[ فصلت : 22 ] فجاء التوكيد في قوله : إنه هو السميع العليم في سياق هذا الإنكار : أي هو وحده الذي له كمال قوة السمع وإحاطة العلم لا كما يظن به أعداؤه الجاهلون : أنه لا يسمع إن أخفوا وأنه لا يعلم كثيرا مما يعملون وحسن ذلك أيضا : أن المأمور به في سورة فصلت دفع إساءتهم إليه بإحسانه إليهم وذلك أشق على النفوس من مجرد الإعراض عنهم ولهذا عقبة بقوله (((وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم )))[ فصلت : 35 ] فحسن التأكيد لحاجة المستعيذ .
    وأيضا فإن السياق ههنا لإثبات صفات كماله وأدلة ثبوتها وآيات ربوبيته وشواهد توحيده ولهذا عقب ذلك بقوله (((ومن آياته الليل والنهار))) [ فصلت : 37 ] وبقوله :((( ومن آياته أنك ترى الأرض خاشعة))) [ فصلت : 39 ] فأتى بأداة التعريف الدالة على أن من أسمائه السميع العليم كما جاءت الأسماء الحسنى كلها معرفة والذي في الأعراف في سياق وعيد المشركين وإخوانهم من الشياطين ووعد المستعيذ بأن له ربا يسمع ويعلم وآلهة المشركين التي عبدوها من دونه ليس لهم أعين يبصرون بها ولا آذان يسمعون بها فإنه سميع عليم وآلهتهم لا تسمع ولا تبصر ولا تعلم فكيف تسوونها به في العبادة فعلمت أنه لا يليق بهذا السياق غير التنكير كما لا يليق بذلك غير التعريف والله أعلم بأسرار كلامه.
    قال ابن تيمية ـ رحمه الله ـ وهو في سجن القلعة : ندمت على ما فات من عمري ليته كان في القرآن .
    المركز العلمي الأول لتعليم القرآن والسنة بجدة

  • #2
    من لطائف ابن القيم

    أعظم نعيم يعطاه أهل الجنة رؤية الله تعالى ، كما أن أشد عذاب على الكافرين حجابه عنهم .
    ومن روائع ماذكره ابن القيم في هذا الموضوع قوله في كتاب إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان :
    قال في حق الكفار : كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون ثم إنهم لصالوا الجحيم [ المطففين : 15 ] فجمع عليهم نوعي العذاب : عذاب النار وعذاب الحجاب عنه سبحانه كما جمع لأوليائه نوعي النعيم : نعيم التمتع بما في الجنة ونعيم التمتع برؤيته وذكر سبحانه هذه الأنواع الأربعة في هذه السورة فقال في حق الأبرار : إن الأبرار لفي نعيم على الارائك ينظرون [ المطففين : 23 ] ولقد هضم معنى الآية من قال : ينظرون إلى أعدائهم يعذبون أو ينظرون إلى قصورهم وبساتينهم أو ينظر بعضهم إلى بعض وكل هذا عدول عن المقصود إلى غيره وإنما المعنى ينظرون إلى وجه ربهم ضد حال الكفار الذين هم عن ربهم لمحجوبون .

    اللهم ارزقنا لذة النظر إلى وجهك الكريم في جنات النعيم ، وكل من أمَّن على الدعاء
    قال ابن تيمية ـ رحمه الله ـ وهو في سجن القلعة : ندمت على ما فات من عمري ليته كان في القرآن .
    المركز العلمي الأول لتعليم القرآن والسنة بجدة

    تعليق

    19,912
    الاعــضـــاء
    231,481
    الـمــواضـيــع
    42,366
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X