• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • فتح بابٍ للنقاش حول التفسير وعلوم القرآن

      بسم الله الرحمن الرحيم
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      بادىء ذي بدء أرحب بجميع الأفاضل والفضليات في الملتقى في أول موضوع لي:
      وأفتح بابا للنقاش حول مسائل تتعلق بعلوم القرآن والتفسير عموما.....
      السؤال الأول: سورة البقرة نزلت في المدنية وقد اتفق الأئمة على ذلك، لكن لديّ سؤال حول (خواتيم سورة البقرة) وقفت على قول يذكر أنها نزلت في ليلة الاسراء والمعراج واستند إلى هذا الحديث:
      (لَمَّا أُسْرِيَ بِرَسُولِ اللَّهِ e انْتُهِيَ بِهِ إِلَى سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى، وَهِيَ فِي السَّمَاءِ السَّادِسَةِ إِلَيْهَا يَنْتَهِي مَا يُعْرَجُ بِهِ مِنْ الأَرْضِ فَيُقْبَضُ مِنْهَا وَإِلَيْهَا يَنْتَهِي مَا يُهْبَطُ بِهِ مِنْ فَوْقِهَا فَيُقْبَضُ مِنْهَا، قَالَ إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى، قَالَ فَرَاشٌ مِنْ ذَهَبٍ، قَالَ فَأُعْطِيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلاثًا أُعْطِيَ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ وَأُعْطِيَ خَوَاتِيمَ سُورَةِ الْبَقَرَةِ وَغُفِرَ لِمَنْ لَمْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ مِنْ أُمَّتِهِ شَيْئًا الْمُقْحِمَاتُ). صحيح مسلم ، كتاب الإيمان، رقم(173).
      ووقفت على قول آخر يبين أن نزولها في السماء لا يسلتزم نزولها في الأرض فعلى هذا خواتيم سورة البقرة مدنية.
      السؤال الثاني: يقول ابن العربي -- (عن سورة البقرة): "سمعت بعض أشياخي يقول: فيها ألفُ أمرٍ وألف نَهي، وألف حُكمٍ،وألف خبر " .وقد نقل هذا القول غير واحد من علماء التفسير ، فهل نحمل هذا القول على المبالغة لأن البعض يذكر أن السورة عدد آياتها 286 فكيف يكون هذا فكيف يكون الرد؟
      س3/ سمعنا كثيرا عن هذه العبارة وهي :(قد كانت سنة الله تعالى في المعجزات أن تكون المعجزة التي يظهرها الله على يد كل نبي من أنبيائه من جنس ما برع فيه قومه وتفوقوا حتى تكون أقوى حجة وأظهر برهانا وأصدق دليلا) وهناك من يتحفظ على هذا القول لأن هذا جزء من الحكمة وليس الحكمة كلها ويدلل على ذلك بمعجزة النبي محمد فهل يقال أن العرب الذين الذي برعوا في الفصاحة فجاءت معجزتهم فيما برعوا فيه وهو القرآن الذي أعجزهم لما فيه من الفصاحة والبلاغة... فكيف يتوافق هذا ورسول الله أرسل للأمة كافة عربهم وعجمهم مما يدل على أن هذا جزء من الحكمة وليس الحكمة كلها . وقل مثل هذا في بني إسرائيل الذين أرسل إليهم عيسى خاصة فإنهم لم يشتهروا بالطب ولكن الطب كان منتشر في ذلك الزمان وهكذا...فننتظر من مشايخنا الفضلاء النقاش حول هذه المواضيع فأفيدونا مأجورين.





      نبيلة التركي
      معيد في الكلية الجامعية بالقنفذة
      مرحلة الدكتوارة في قسم التفسير وعلوم القرآن

    • #2
      لم أجد منذ الأمس ولا إجابة لا أعرف ماالسبب
      نبيلة التركي
      معيد في الكلية الجامعية بالقنفذة
      مرحلة الدكتوارة في قسم التفسير وعلوم القرآن

      تعليق


      • #3
        من أسباب عدم الإجابة :
        1- عدم وضوح العنوان وعموميته .
        2- إيراد ثلاثة أسئلة في موضوع واحد ، والأولى إفراد كل سؤال بموضوع .
        3- عدم البحث في الملتقى قبل إيراد الأسئلة ، فبعضها قد سبق النقاش حوله .
        فأرجو من الجميع -وخاصة الزملاء الجدد - مراعاة ذلك مستقبلاً تجنباً للتكرار غير المفيد .

        أما السؤال الثاني : فكلام ابن العربي على سبيل الإشارة على كثرة الأحكام التي اشتملت عليها سورة البقرة ، والسورة لو استقصي ما فيها لربما فاقت فوائدها هذا العدد ، ولا أعلم أحدا بعينه كتب في تتبع هذه الأوامر والنواهي والأخبار والأحكام ، وإن كان المفسرون قد فصلوا في بيان تفسير هذه السورة العظيمة .

        وأما السؤال الثالث : فقد سبق أن نوقش هذا الموضوع هنا
        فلعل فيه كفاية إن شاء الله .

        وأما السؤال الأول : فيحتاج إلى مراجعة ، ولا أعرف الجواب الآن .
        ولعل المشرفين يساعدوا في بيان جواب هذا السؤال ، وتعديل العنوان ليكون دالاً على المضمون .
        عبدالرحمن بن معاضة الشهري
        أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

        تعليق


        • #4
          جزاك الله خيرا
          نبيلة التركي
          معيد في الكلية الجامعية بالقنفذة
          مرحلة الدكتوارة في قسم التفسير وعلوم القرآن

          تعليق

          20,125
          الاعــضـــاء
          230,441
          الـمــواضـيــع
          42,204
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X