• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • أين أجد تفسير الدكتور أحمد نوفل لسورة يوسف ؟

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

      أين أجد تفسير الدكتور أحمد نوفل لسورة يوسف على النت ؟ أريده مكتوباً إن تكرمتم.

      جزاكم الله خيراً.

    • #2
      [QUOTE=منيب عرابي;125195]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

      أين أجد تفسير الدكتور أحمد نوفل لسورة يوسف على النت ؟ أريده مكتوباً إن تكرمتم.

      جزاكم الله خيراً.[/
      حاول هذا الرابطQUOTE]
      http://www.ahmadnofal.com/Portals/Co...U5TVNZPSt1.plx

      تعليق


      • #3
        http://majles.alukah.net/showthread.php?p=402618
        بل حاول هذا الرابط ستجده بتوفيق الله.

        تعليق


        • #4
          الكتاب مصوراً متوفر في ملتقى الكتب والبحوث هنا في هذا الموضوع للأخ المساهم

          وإن كنت أظن الأخ يريده مكتوباً على هيئة وورد ليتمكن من النقل منه دون عناء إعادة الكتابة .
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق


          • #5
            جزاكم الله خيراً ... الكتاب كاف ولو كان بي دي إف :)
            إن للدكتور أحمد نوفل ترجيحات قرآنية فريدة ومتميزة فأحببت أن أطلع على ما كتبه بشأن وهم بها لولا أن رآى برهان ربه

            ورأيه - الذي وافق ترجيح الشنقيطي والرازي وغيرهم - هو أن يوسف لم يهم بها (حتى هم الخاطر) وذلك لأن الله صرف عنه السوء (مقدمات الزنا) والفحشاء (الزنا نفسه) وأن يوسف (من المخلصين) بنسبة 100% ليس 90% ولا غيرها.

            فكأن الآية تفهم أنه "ولولا أن رأى برهان ربه لهم بها" .... فيكون ما حدث من رؤيته لبرهان ربه امتناع لأن يهم بها يوسف (سواء هم الميل الفطري البشري أو هم الخاطرة أو الهم العزم ) فأي نوع من الهم لم يحدث أصلاً بفضل الله ورحمته على يوسف.

            كأن تقول: داستني السيارة لولا أنك جذبتني بقوة.
            فلا يعقل أن تكون السيارة قد داسته بنسبة "1%". بل لم تلمسه السيارة لأنه قد جذب ونجا من الدهس.

            طبعاً الدكتور أخذ ينقل عن كثير من المفسرين ويرد عليهم وأتى بمن أيده أيضاً في ترجيحه.

            تعليق


            • #6
              جزاكم الله خيراً ... الكتاب كاف ولو كان بي دي إف :)
              إن للدكتور أحمد نوفل ترجيحات قرآنية فريدة ومتميزة فأحببت أن أطلع على ما كتبه بشأن وهم بها لولا أن رآى برهان ربه

              ورأيه - الذي وافق ترجيح الشنقيطي والرازي وغيرهم - هو أن يوسف لم يهم بها (حتى هم الخاطر) وذلك لأن الله صرف عنه السوء (مقدمات الزنا) والفحشاء (الزنا نفسه) وأن يوسف (من المخلصين) بنسبة 100% ليس 90% ولا غيرها.

              فكأن الآية تفهم أنه "ولولا أن رأى برهان ربه لهم بها" .... فيكون ما حدث من رؤيته لبرهان ربه امتناع لأن يهم بها يوسف (سواء هم الميل الفطري البشري أو هم الخاطرة أو الهم العزم ) فأي نوع من الهم لم يحدث أصلاً بفضل الله ورحمته على يوسف.

              كأن تقول: داستني السيارة لولا أنك جذبتني بقوة.
              فلا يعقل أن تكون السيارة قد داسته بنسبة "1%". بل لم تلمسه السيارة لأنه قد جذب ونجا من الدهس.

              طبعاً الدكتور أخذ ينقل عن كثير من المفسرين ويرد عليهم وأتى بمن أيده أيضاً في ترجيحه.

              تعليق

              20,092
              الاعــضـــاء
              238,568
              الـمــواضـيــع
              42,945
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X