إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • منظومة الديريني (التيسير في علوم التفسير)

    المنظومات في غريب القرآن وتفسيره قليلة نسبيا؛ ومنها:

    1- ضوء القناديل على غريب التنزيل : 377 بيت
    2- ألفية العراقي : 1043 بيت
    3- ألفية ابن العالم الجزائري : 1018 بيت
    4- التيسير العجيب في تفسير الغريب لابن المنير السكندري : 2480 بيت
    5- منظومة المجاصي المغربي
    6- التيسير في علوم التفسير لعبد العزيز الديريني : نحو 3300
    7- مراقي الأواه إلى تدبر كتاب الله : 8300 بيت
    8- نظم غريب السجستاني للمختار المحبوبي : نحو 1400
    وقد رأيت أن أكتب هنا منظومة الديريني لما تتميز به من سلاسة الألفاظ وحسن السبك وندرة التضمين، وسأحاول ضبط ما يشكل وإصلاح ما وقفت عليه من أخطاء، معتمدا على هذه النسخة:
    http://khizana.blogspot.com/2008/09/blog-post_1795.html

    وأرجو الإفادة والإرشاد من المشايخ الكرام والإخوة الأفاضل، فالمرء قليل بنفسه كثير بإخوانه.

    أخوكم ومحبكم / أبو مالك العوضي
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  • #2
    1. يا رَبِّ أنت المستعانُ الكافي = الواحدُ الفرد الرحيمُ الشافي
    2. الخالقُ المصوِّرُ القديرُ = العالمُ الميسرُ الخبيرُ
    3. منزِّلُ الكتابِ للشفاءِ = على لسانِ العَرَبِ العرباءِ
    4. معجزةً للمصطفى محمدِ = واضحةً تَقمَعُ كل مُعتدِ
    5. إذ عجَزوا فيه عن المعارضةْ = ولم يرَوا بابًا إلى المناقضةْ
    6. مدلولُها أن الكتاب مُنْزَلُ = من ربنا وهو الحكيمُ المرسِلُ
    7. على النبي الهاشمي المرسَلِ = المصطفى المدثرِ المزمِّلِ
    8. صلى عليه اللهُ ما هبَّتْ صَبَا = وحنَّت النُّجْبُ إلى أرضِ قُبا
    9. ثم على أصحابه وآله = وعَمَّنا بالبر من نَواله
    10. (وبعدُ) فالتفسيرُ أقوى سبَبِ = إلى العلومِ وابتغاءِ الأرَبِ
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيراً وبارك في جهدك..

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيكم أخي الكريم، وجعله الله في ميزان حسناتكم.

        وبإمكاني -بإذن الله- مساعدتكم بكتابة الأبيات غير مشكولة إن أردتم، مثل هذا:

        وكل علْمٍ فمن القرآن
        وفيه أصل سائر المعاني

        وعلم تفسير الكتاب أعلى

        ما يعتني المرء به وأجلى

        لأنه فهم خطاب المولى

        فكان أوفى مطلب وأولى

        وهو على أربعة يفصل

        قسم جلي ظاهر لا يجهل

        ثم الغريب من كلام العرب

        يعرفه أهل النهى والأدب

        والثالث المشكل حظ العلما

        وهم رجالٌ أوضحوهُ مَعْلما

        والرابع المشتبه الخفي

        يعلمه المهيمن العلي

        وحظنا من علمه التعظيم

        وصحة الإيمان والتسليم

        كذا أتى عن ابن عباس الرضي

        وكان في التفسير سيفًا ينتَضِي

        20- وقد عزمت واستخرت ربي

        فهو معيني وحده وحسبي

        في جمع تفسير غريب اللفظ

        مرجَّزًا ميسَّرًا للحفظ

        وما يليه من بيان المشكل

        والكشف عن تفصيل لفظ مجمل

        مما روته السائدة الأئمة

        وحررته علماء الأمة

        كالطبري والثعلبي ومكي

        أئمة التفسير دون شك

        والهروي الحبر والقتيبي

        إذ نقلوا الغريب دون ريب

        والواحديّ جامع البسيط

        وواضع الوجيز والوسيط

        والمهدوي البحر ذي الفضل الجلي

        والدامغاني والقشيريّ الولي

        وغيرهم من أهل هذا الشان

        أهل النهى والعلم بالقرآن

        وإننى قد سرت خلف الساقه

        ملتحفًا شعار أهل الفاقه

        30- ملازمًا للبحث والمراجعه

        وكثرة التكرار والمطالعه

        أتخذ القرآن لي إماما

        في العلم نحو أربعين عاما

        ويسَّر الله لي الكفاية

        ملخصًا فوائد الهداية

        وأسال الرحمن تحقيق الأمل

        وحسن قصد سالم من [الذلل]

        فهو معين المستعين الراجي

        وهو مجير المستجير اللاجي

        سورة فاتحة الكتاب
        أبدأ أولا بذكر الأسما
        فما أجل ذكرها واسما

        الاسم مشتق من السمو

        أو سمة الجلال والعلو

        ويجمع اسم الله كل معنى

        من الصفات والأسامي الحسنى

        إذ الإله من له الكمال

        والكبريا والعز والجلال

        وقيل هذا اسم بلا تفسير

        كالعَلَم المعتبر المشهور

        40- إن قيل من خالقنا والرازق

        من القديم والعلم الصادق

        فقل هو الله ولا يفسَّر

        بغيره فهو العظيم الأكبر

        وقيل إن أصله الإله

        أدغم تخفيفًا فقيل الله

        وهو من التأله المعبود

        أو الولوه فهو المقصود

        وقيل من توله الإجلال

        أو وله المشتاق بالجمال

        وقيل من لاه ومعناه علا

        ودام واحتجب وكل نقلا

        وقيل معناه القدير الخالق

        مالك ما سواه فهو الرازق

        والراحم المريد للإكرام

        رحمته إرادة الإنعام

        أو أثر الرحمة بالإحسان

        كالغيث والرسول والقرآن

        وزيد في الرحمن للمبالغة

        فهو الرحيم ذو العطايا السابغة

        50- وقيل عم باسمه الرحمن

        وخص بالإيمان والأمان

        وقيل زيد لاتساع الرحمه

        وهو الرحيم لاختصاص النعمة

        وقيل رحمن تخص الآخره

        وقيل بالعكس وجوه دائره

        وقيل معطي النعم الخفيه

        وقيل يعني كاشف البليه

        وقيل رحمن بسكان السما

        رحيم أهل الأرض يولي النعما

        والله والرحمن لا يسمَّى

        بهما سوى الله اختصاصًا حتما

        الرب وهو المالك الحقيقي

        والسيد الحاكم بالتحقيق

        وهو مربي الخلق بالإنعام

        والرب ذو البقاء والدوام

        يقال ربَّ وأربَّ وألب

        معناه دام وأقام مثل لبْ

        أعوذ بالله من الفقر المرب

        جاء حديثًا وروَوْا فقر ملب

        60- المالك الذي الوجود ملكه

        الملك الحاكم دام ملكه
        التعديل الأخير تم بواسطة أبو مالك العوضي; الساعة 02/12/1431 - 08/11/2010, 10:46 pm. سبب آخر: لست شيخا يا أخي الفاضل

        تعليق


        • #5
          جزيتم خيرا على التشجيع

          وأشكر الأخ الكريم الذي عرض المساعدة، ولكني بالفعل قد كتبت أكثر من ألفين وخمسمائة بيت، ولم يبق إلا المراجعة وتحرير الإشكالات، وهذا ما أحتاج إلى آراء الأفاضل فيه.

          كما أن عرض عشرة أبيات فقط يوميا يساعد على إعمال الفكر فيها، وحفظ المختار منها.
          صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك أخي الكريم ، ويا حبذا لو تجمعها بعد الانتهاء من رفعها في ملف واحد للاستفادة منها ، وجزاك الله تعالى خيراَ

            تعليق


            • #7
              وفيك بارك الله
              والملف سوف أرفعه قريبا إن شاء الله؛ لينظره من أراد، ويستفيد منه من شاء.
              صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

              تعليق


              • #8
                11. وكلُّ عِلمٍ فمِنَ القرآنِ = وفيه أصلُ سائرِ المعاني
                12. وعِلمُ تفسيرِ الكتابِ أعلى = ما يَعتني المرءُ به وأجلى
                13. لأنه فهمُ خطابِ المَوْلَى = فكان أوفَى مَطلبٍ وأولَى
                14. وهْوَ على أربعةٍ يُفصَّلُ: = قسم جلي ظاهر لا يُجهلُ
                15. ثم الغريبُ من كلام العربِ = يعرفُه أهلُ النهى والأدبِ
                16. والثالثُ المشكِلُ حظُّ العُلَما = وهُم رجالٌ أوضَحُوه مَعْلَما
                17. والرابعُ المشتبِهُ الخفيُّ = يعلمُه المهيمنُ العلي
                18. وحظُّنا مِن علمِه التعظيمُ = وصحةُ الإيمان والتسليمُ
                19. كذا أتى عنِ ابنِ عباسِ الرِّضَى = وكان في التفسير سيفًا يُنتضَى
                20. وقد عزمتُ واستخرتُ ربي = فهْو مُعيني وحدَه وحسبي
                21. في جمعِ تفسير غريبِ اللفظ = مُرجَّزا مُيسَّرا للحفظِ
                22. وما يليه من بيان المُشْكلِ = والكشف عن تفصيلِ لفظٍ مُجمَلِ
                23. مما رَوَتْه السادةُ الأئمةْ = وحرَّرتْه علماءُ الأمةْ
                24. كالطبريْ والثعلبيْ ومَكِّي = أئمةِ التفسير دُونَ شكِّ
                25. والهرويِّ الحبرِ والقتيبي = إذ نقلوا الغريبَ دون ريب
                26. والواحديِّ جامعِ البسيطِ = وواضعِ الوجيزِ والوسيطِ
                27. والمهدويِّ البحر ذي الفضلِ الجلي = والدامَغانِيْ والقشيريِّ الولي
                28. وغيرِهم مِن أهل هذا الشانِ = أهلِ النهى والعلمِ بالقرآنِ
                29. وإنني قد سرتُ خلفَ الساقةْ = ملتحفًا شعارَ أهل الفاقةْ
                30. ملازمًا للبحث والمراجعة = وكثرةِ التكرارِ والمطالعة
                31. أتخذُ القرآنَ لي إماما = في العلم نحوَ أربعين عاما
                32. ويسَّر الله لي الكفاية = ملخِّصا فوائد الهداية
                33. وأسألُ الرحمنَ تحقيق الأملْ = وحسنَ قصدٍ سالمٍ مِنَ الزلل
                34. فهْو مُعينُ المستعينِ الراجي = وهو مُجيرُ المستجيرِ اللاجي

                صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

                تعليق


                • #9
                  سوف ألون بالأزرق الأبيات المنتقاة للحفظ، لمن أراد.
                  صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

                  تعليق


                  • #10
                    سورة فاتحة الكتاب
                    35. أبدأُ أولاً بذكرِ الأَسْما = فما أجَلَّ ذِكرَها وأسْمَى
                    36. اَلاِسمُ مشتقٌّ مِنَ السمُوِّ = أو سِمةِ الجَلال والعلُوِّ
                    37. ويَجمَعُ اسمُ الله كُلَّ معنَى = مِنَ الصفاتِ والأسامي الحسنى
                    38. إذِ الإلهُ مَنْ له الكمالُ = والكبريا والعزُّ والجلالُ
                    39. وقيل: هذا اسمٌ بلا تفسيرِ = كالعَلَمِ المعتبَرِ المشهورِ
                    40. إن قيل: مَن خالقُنا والرازقُ = مَنِ القديمُ والعليمُ الصادقُ
                    41. فقل: هو اللهُ ولا يُفسَّرُ = بغيرِه فهْو العظيم الأكبرُ
                    42. وقيل: إنَّ أصلَه الإلهُ = أُدغِمَ تخفيفًا فقيل اللهُ
                    43. وهْو مِنَ التألُّهِ المعبودُ = أو الوُلوهِ فهُوَ المقصودُ
                    44. وقيل: مِن تولُّهِ الإجلالِ = أو وَلَهِ المشتاقِ بالجمالِ
                    45. وقيل: مِن لاَهَ ومعناه عَلا = ودام واحتجَبْ وكلٌّ نُقِلا
                    46. وقيل: معناه القديرُ الخالقُ = مالكُ ما سواه فهْو الرازقُ
                    47. والراحمُ المريدُ للإكرامِ = رحمتُه إرادةُ الإنعامِ
                    48. أو أثرُ الرحمة بالإحسانِ = كالغيثِ والرسولِ والقرآنِ
                    49. وزِيدَ في الرحمنِ للمبالغةْ = فهْو الرحيمُ ذو العطايا السابغةْ
                    50. وقيل: عَمَّ باسمه الرحمنِ = وخَصَّ بالإيمان والأمانِ
                    51. وقيل: زِيدَ لاتساع الرحمةْ = وهْو الرحيم لاختصاص النعمةْ
                    52. وقيل: رحمنٌ تَخُصُّ الآخرة = وقيل بالعكس، وُجوهٌ دائرة
                    53. وقيل مُعطِي النعمِ الخفية = وقيل: يعني كاشفَ البلية
                    54. وقيل: رحمنُ بسُكَّانِ السَّما = رحيمُ أهلِ الأرضِ يُولي النِّعَما
                    55. واللهُ والرحمنُ لا يُسَمَّى = بهما[؟] سوى الله اختصاصًا حَتْما
                    56. الربُّ: وهْو المالك الحقيقي = والسيدُ الحاكم بالتحقيقِ
                    57. وهْو مربِّي الخلقِ بالإنعام = والربُّ ذو البقاءِ والدوامِ
                    58. يقال: ربَّ وأربَّ وألَبْ = معناه دام وأقام مثل لَبْ
                    59. أعوذُ بالله مِن الفقر المُرِب = جاء حديثًا ورَوَوا فقرٌ مُلِبْ
                    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

                    تعليق


                    • #11
                      جزاكم الله خيرا ، ويمكن الاستعانة بطبعة مكتبة نزار الباز بتحقيق الدكتور مصطفى الذهبى ، وللعلم فقد شرحت المنظومة ودرست دراسة علمية أكاديمية بجامعة الأزهر بكلية أصول الدين بأسيوط ، وقد كان حظى منها لرسالة الدكتوراة ( من أول سورة الصافات إلى نهاية سورة الملك شرح ودراسة ،، وشكراً

                      تعليق


                      • #12
                        جزاك الله خيرا وبارك فيك يا دكتور
                        ولعلك تفيدنا في بعض المواضع المشكلة في المنظومة إن لم يكن في ذلك إثقال.
                        صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

                        تعليق


                        • #13
                          وهذه هي المنظومة كاملة مكتوبة على الوورد.
                          عجلت برفعها قبل المراجعة لمن أراد أن يستفيد أو يبدي الملاحظات.
                          وجزاكم الله خيرا على النصائح مقدما.
                          صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

                          تعليق


                          • #14
                            بسم الله الرحمن الرحيم

                            بارك الله فيك ورفع قدرك.

                            تعليق


                            • #15
                              عمل طيب وجهد مشكور بارك الله فيك 0

                              تعليق

                              19,840
                              الاعــضـــاء
                              231,444
                              الـمــواضـيــع
                              42,350
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X